• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

تونس - كل ما لا تعرف عن الجبالي والمرزوقي وبن جعفر

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

hamida123

نجم المنتدى
إنضم
26 نوفمبر 2009
المشاركات
2.925
مستوى التفاعل
3.827

تونس - كل ما لا تعرف عن الجبالي والمرزوقي وبن جعفر​
بعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي كل الأفكار والتساؤلات تتجه نحو من هم المرشحون لقيادة البلاد و رئاسة الحكومة بعد فوزر حركة النهضة والتي كشفت بعد ساعات من إعلان نتائج الانتخابات عن مرشحها لرئاسة الحكومة السيد حمادي الجبالي و بعد أول اجتماع للحركة مع حزب التكتل من اجل العمل وحريات تبين اسم مصطفى بن جعفر الذي ورد حزبه في المرتبة الثالثة أما المركز الثاني لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية ليتبين لنا الدكتور منصف المرزوقي فمن هم ؟ ومن أين أتوا لقيادة تونس ولرئاسة الحكومة؟.

المهندس حمادي الجبالي
حمادي الجبالي هو سياسي وصحافي ومهندس تونسي من مواليد مدينة سوسة الساحلية سنة 1949 متزوج وأب ل3 بنات تحصل على شهادة الهندسة الميكانيكية من جامعة تونس ثم على الماجستير في الطاقة الضوئية من باريس كما أسس في سوسة شركة مختصة في الطاقة الشمسية والطاقة الريحية.

التحق بحركة النهضة منذ بدايات الثمانينات وتولى رئاسة تحرير جريدة الفجر الناطقة باسم الحركة النهضة منذ صدورها حتى اعتقل وأوقفت الجريدة عن الصدور.

وكان توليه رئاسة التحرير جريدة الفجر وراء محاكمته سنة 1990 على خلفية نشر مقالات كتبها نشطاء الحركة والتي كان بن على يرى انها تنال من مؤسسات الدولة و تحرض على العصيان بالإضافة إلى محاكمته مع قيادات الحركة بتهمة الانتماء إلى جمعية غير مرخصة و محاولة قلب نظام الحكم وحكم عليه ب16 سنة سجنا إلى أن أطلق سراحه سنة 2006.

عرف في الحياة السياسية التونسية بعد اعتقال القيادة التاريخية لحركة الاتجاه الإسلامي ومحاكمتها سنة 1981 وقد انتخبه مجلس الشورى في سنة 1982 رئيسا للحركة.

كما تشهد له الأوساط السياسية التونسية ودوائر الحركة بحسن إدارتها وتوسيع علاقتها بالوسط السياسي التونسي وعرف بتوازن تحليلاته للأوضاع القطرية والدولية وبجرأته في إبداء أرائه.

وفي سنة 1987 والتي عزم فيها بورقيبة على استئصال الحركة لعب حمادي الجبالي دورا بارزا في إدارة المواجهة بالرغم من حرص السلطات على اعتقاله فقد نجح الجبالي في الحفاظ على حرية حركته ومواصلة إدارة المواجهة في وضع حرج.

حوكم أمام المحكمة العسكرية سنة 1992 وصدر ضده حكم بالسجن 16 سنة.

منصف المرزوقي الطبيب والحقوقي الصحراوي

محمد البدوي منصف المرزوقي هو مفكر وسياسي تونسي ورئيس حزب المؤتمر من اجل الجمهورية يحمل شهادة دكتوراه في الطب و يكتب في الحقوق والسياسة والفكر
ولد في 7 جويلية 1945 في قرمبالية بالوطن القبلي تنحدر عائلته من الجنوب التونسي نشا في تونس والتحق من عام 1957 حتى 1961 بالمدرسة الصادقية بالعاصمة تونس غادر تونس التحق بوالده سنة 1961 وعاش في مدينة طنجة إلى سنة 1964 وبعدها سافر الى فرنسا وتزوج هناك وأقام فيها 15 سنة حيث درس في جامعة ستراسبورغ كلية علم النفس ثم الطب.

اعتقل المرزوقي في مارس 1994 ثم اطلق سراحه بعد أربعة أشهر من الاعتقال في زنزانة انفرادية وقد أفرج عنه على خلفية حملة دولية وتدخل من نيلسون مانديلا
اسس مع ثلة من الرفاق المجلس الوطني للحريات في 10 ديسمبر 1997 بمناسبة الذكرى السنوية للاعلان العالمي لحقوق الانسان .

كما اختير اول رئيس للجنة العربية لحقوق الانسان في سنة 1997 الى سنة 2000

غادر المنفلى سنة 2001 ليعمل محاضرا في جامعة باريس حيث بقي هناك حتى اعلن العودة دون اخذ الاذن من السلطات التونسية

ويطرح اليوم اسم المرزوقي من بين الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة التونسية خلال المرحلة المقبلة .

مصطفى بن جعفر " البلدي " والسياسي و الطبيب

ولد مصطفى بن جعفر يوم 8 ديسمبر 1940 بحي باب سويقة بتونس العاصمة وهو سياسي ورئيس حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات .

عاش يتيما في عائلة تتكون من 5 أطفال ولم يمنعه ذلك من اللحاق بمدرسة الصادقية بين 1950 و1956 وواصل دراسته العليا بباريس في الطب وتخصص في الأشعة وانتمى خلال فترة دراسته إلى اتحاد العام لطلبة تونس.

عاد إلى تونس سنة 1975 ليدرس بكلية الطب كما تولى خطة رئيس قسم الأشعة بمستشفى صالح عزيز كما أسس مع احمد المستيري سنة 1978 حركة الديمقراطيين الاشتراكيين وساهم في تلك الفترة في إصدار جريدة الرأي 1977 وفي الرابطة التونسية لحقوق للدفاع عن حقوق الإنسان سنة 1978 وقد تولى بين 1986 و1994 خطة نائب رئيس لها كما كان من مؤسسي نقابة اطباء المستشفيات الجامعة سنة1977
وعلى اثر المنعرج الذي سلكته حركة الديمقراطيين الاشتراكيين برئاسة محمد مواعدة سنة 1991 أعلن عن معارضته للتوجه الجديد وأسس سنة 1994 التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات كما ساهم سنة 1996 في تأسيس المجلس الوطني للحريات بتونس

وتقدم بن حعفر بملف ترشحه للانتخابات الرئاسية سنة 2009 لكن ملفه قوبل بالرفض لعدم احترام شروك الترشح من حيث الشكل...والسيد مصطفى بن جعفر وله أربعة أبناء وقد استفاد بن جعفر خلال الانتخابات الأخيرة من انتمائه "الدستوري القديم " وكذلك من التصريح الذي أدلى به احمد المستيري الزعيم التاريخي لأقدم حركة سياسية معارضة مباشرة اثر ثورة 14 جانفي.
 

clickdouble

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
9 جوان 2009
المشاركات
8.433
مستوى التفاعل
26.990
شكرا على هذه المعلومات، و نرجو من المنتمين للأحزاب أن يمدونا بالسير الذاتية لأبرز الشخصيات المكونة لأحزابهم، حتى يتعرّف الأعضاء أكثر على القادة المكونين للمشهد السياسي...:satelite:
 

jam248

نجم المنتدى
إنضم
10 فيفري 2008
المشاركات
3.259
مستوى التفاعل
8.607
أحمد نجيب الشابي هو مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي الذي ظل منذ تأسيسه قبل نحو ثلاثة عقود معارضا حتى ثورة 14 يناير/ كانون الثاني 2011 التي أسقطت الرئيس زين العابدين بن علي حيث انضم إلى الحكومة الانتقالية.
وتولى الشابي في تلك الحكومة منصب وزير التنمية الجهوية, وينظر إليه كأحد المرشحين البارزين لرئاسة تونس في مرحلة ما بعد الثورة.
النشأة
ولد يوم 30 يوليو/ تموز 1944 بالعاصمة تونس لعائلة ميسورة الحال, وكان والده المنحدر من جنوب غرب تونس (محافظة توزر) من مؤيدي صالح بن يوسف خصم الرئيس السابق الحبيب بورقيبة.
درس في البدء في تونس, وسافر إلى فرنسا حيث درس الطب بالجامعة الفرنسية. إلا أنه قطع دراسته وعاد إلى البلاد حيث درس الحقوق ونال شهادة المحاماة.
النشاط السياسي
أفكاره السياسية جمعت بين القومية والاشتراكية, وكان من أبرز المعارضين لنظامي بورقيبة وبن علي, وتعلقت به جملة من الأحكام بالسجن.
شارك عام 1983 في تأسيس التجمع الاشتراكي التقدمي الذي أطلق عليه عام 2001 اسم جديد هو الحزب الديمقراطي التقدمي, وظل أمينا عاما حتى 2006 حيث خلفته مية الجريبي، وهي أول امرأة تقود حزبا سياسيا في البلاد.
تعرض بدءا من 1966 للملاحقة, وحكم عليه بين1970 و1974 بأحكام بالسجن تجاوزت ثلاثين عاما, كما وضع قيد الإقامة الجبرية, قبل أن يصدر لصالحه عفو عام 1981.
بعد خمس سنوات من تأسيس التجمع الاشتراكي عام 1983, وقع الشابي على ما سمي الميثاق الوطني الذي كان يفترض أن يفضي إلى نظام ديمقراطي بمقتضى وعود أطلقها بن علي عقب وصوله السلطة يوم 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 1987 ولم يف بها.
عام 1991, بدأت علاقة الشابي بسلطة بن علي تسوء شيئا فشيئا مع بدء السلطة حملات قمع تستهدف حركة النهضة, وخاض إضرابات جوع أهمها عام 2005 خلال قمة المعلومات.
ساهم عام 2005 أيضا في تأسيس جبهة 18 أكتوبر الذين ضمت معارضين قوميين ويساريين وإسلاميين.
وأعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2004، بيد أن تعديلا للدستور سد عليه طريق الترشح, ولم تكن لحزبه فرصة للفوز بأي مقعد بالبرلمان في ظل هيمنة الحزب الحاكم (التجمع الدستوري الديمقراطي) وأحزاب مقربة منه.
بعد ثورة يناير 2011, لم يستبعد الشابي الترشح للرئاسة.
مواقفه
لم يفتر في المطالبة بالديمقراطية والحريات, ولم يتردد في الاقتراب من الإسلاميين في إطار جبهة 18 أكتوبر.
وفيما يتعلق أيضا بالإسلاميين, كان الشابي ممن دافعوا عن حق التونسيات في لبس الحجاب الذي كانت سلطة بن علي تحاول منعه تماما خاصة بالمدارس والجامعات.
دافع بقوة عن انضمامه إلى الحكومة الانتقالية التي تشكلت عقب الثورة, مبررا انضمامه إليها -رغم وجود عدد كبير من الحكومة السابقة فيها- بمتطلبات المرحلة الانتقالية.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى