• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

أحزان فلسطينية ( عناقيد )

الغــريب

عضو فعال
عضو قيم
إنضم
18 أكتوبر 2009
المشاركات
384
مستوى التفاعل
1.974
عنقود أول ( كوني كما انت )

أهزيج ما انفكت تقاوم
نشاز لواء
وحبال مشانق


كنت هناك في عيني طفل


في كف تحنت دماءا

... بل عين ماء
يارمشا تكحل باليقين
لك ألف عاشق
حين يفسر معنى الهوى
تخبو الصواعق
وتغدوا الحجارة في الكف نارا
وتغدو قيثارة
فترمى البنادق
كوني كما شئت فأنت
عروس كل العروبة
وزهرة كل الحدائق









عنقود ثاني ( موسم الرجال )

عمر النار في موقد جديّ ستين نيفا وتزيد
أكلت كل أغصان الكروم والسنابل
ثم صارت حبة ملح في الوريد
أصبحت كل البيوت نار
ومفتاحا يعلق في الجدار
وكلما بذرت أصابع طفلة زيتونة
أحرقتها وقالت هل من مزيد ؟
النار فيك فالتكن أنت النار ياقدس
واحرق من حمل الردى
وجاء يعزف من بعيد
لحنا نشازا لم تألفه يوما
أوتاره نار وحديد
كن كما انت ولا تبكي على الماضي
فصلاح الدين لن يبعث من جديد
فيك ألف صلاح في كل غصن زيتون
في كل قطرة من دماء
يخرجون من الوريد
كن كما انت وارفع جبينك
فالحلم يولد مع كل وليد

عنقود ثالث ( ميراث حلم )

على ذلك الجسر يعبر كل فجر
الف طفل
يا قدس كلّ المواكب البيضاء
ليس لها غير عينيك طريقا
.... فاستمر ....
نهواك يا ارض القداسة
ونموت فدى حبة رمل من ثراك
وطريقي أمشيه وحيدا
لا أنيس غير مقلاع وحجر
وحلم ورثته عن جدودي
وأهازيج تغنى منذ دهر

عنقود آخر (وصية محتضر )

في ذلك الوادي ...
على ذاك الجسر
تمر مواكب عرسك كلّ ليلة
تمنح السنابل روحا ...
تمنح الزانابق رحيقا تهب النور للقمر
تطوف عيناك المدينة
تطرق الأبواب
تسأل عن أمانة وعدنا نحفظها في القلب
وعدنا نبذرها في الحقول
ونتوارثها من جيل لجيل
من قلب لقلب
تذكرنا أنها ما قتلت عبث
هذا ماتحدثني به عيناك في كلّ ليل
هذا مايقتات عليه في الرحم جنينا
بعده لم يكتمل
طريق عينيك حلم أحلامي
موكب شهادة مذ كنت طفلا
أموت وبيدي حجر وزهرة
تورد في كل درب ألف حلم و أمل

عنقود أخير ( أمنية على جدار المستحيل )



لو كان لي أن أكون

لكنتُ قنديلا هناك ...
أُنيرُ زاويةً لطفلٍ ينام ملء الجفون،
وكنْتُ بُستانَ نخيلٍ
وظلاً لشيخٍ ما أرادَ الرحيلْ
لو كان لي أن أكونَ
لكنْتُ في ثراكَ زنبقةٍ
وشرنقةُ فراشةٍ
وغصنَ زيتونْ
لو كان لي أن أكون
لمددت لكَ يدي جناحا
ورفعتُ ما ظـلّ من قلبي شراعا
ووهبتك ما في العيونْ
غيرَ أنـّي ...لستُ أملِكُ غيرَ حزني، والأماني
ويْحَ روحي من زماني
ويْحَ قلبي من الجنون




وحيد مقداد
ديسمبر 2010
 
أعلى