• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

جوبيه اتصل بالغنوشي ليبلغه “رسالة ثقة بدون احكام مسبقة”

magtouf

عضو فعال
إنضم
21 أكتوبر 2009
المشاركات
497
مستوى التفاعل
1.419
جوبيه اتصل بالغنوشي ليبلغه “رسالة ثقة بدون احكام مسبقة”
الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 12:57


اعلن مصدر قريب من وزير الخارجية الفرنسي الثلاثاء ان آلان جوبيه اتصل الاثنين بزعيم حزب النهضة راشد الغنوشي الذي فاز في الانتخابات الاخيرة في تونس لينقل له “رسالة ثقة بدون احكام مسبقة او محاكمة للنوايا”.

وقال المصدر ان الوزير الفرنسي هنأ في الاتصال الهاتفي زعيم الحزب الاسلامي على فوزه، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها صحيفة لوباريزيان.

وكان جوبيه اشترط نهاية تشرين الاول/اكتوبر الماضي احترام القيم الديموقراطية في تونس لتقديم مساعدات من مجموعة الثماني الى هذا البلد.

وكان وزير الخارجية الفرنسي صرح لاذاعة “اوروبا 1″ الاحد انه يريد “ان يثق” بمسؤولي حزب النهضة الاسلامي.

وقال “لا تجري اي ثورة في اجواء من الهدوء التام. ستكون هناك صعوبات وعلينا ان نثق” بهم.

واضاف “عندما استمع الى خطاب مسؤولي حزب النهضة (…) يقولون +نريد بلدا يكون فيه للاسلام حيز لكنه يحترم ايضا المبادىء الديموقراطية وخصوصا نتعهد بعدم الضرر بوضع المرأة لا بل بتحسينه+، فلماذا لا اصدقهم؟”.

واضاف “اني اثق بالناس (…) سنعمل معهم”.

واوضح “الانطلاق من مبدأ ان الاسلام والديموقراطية لا يتماشيان، انه امر استثنائي! الواقع هو ان لدينا في فرنسا نظرة ثابتة للعلمانية، لكن هناك دولا عدة تشير الى الدين في الحياة العامة”.

وفاز حزب النهضة ب91 مقعدا في المجلس التأسيسي التونسي (من اصل 217) المنبثق من انتخابات 23 تشرين الاول/اكتوبر حيث حصل على 41,47% من الاصوات.

أ. ف. ب.
 

nmehdi1

عضو مميز
إنضم
24 أفريل 2008
المشاركات
741
مستوى التفاعل
737
جوبيه اتصل بالغنوشي ليبلغه “رسالة ثقة بدون احكام مسبقة”
الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 - 12:57


اعلن مصدر قريب من وزير الخارجية الفرنسي الثلاثاء ان آلان جوبيه اتصل الاثنين بزعيم حزب النهضة راشد الغنوشي الذي فاز في الانتخابات الاخيرة في تونس لينقل له “رسالة ثقة بدون احكام مسبقة او محاكمة للنوايا”.

وقال المصدر ان الوزير الفرنسي هنأ في الاتصال الهاتفي زعيم الحزب الاسلامي على فوزه، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها صحيفة لوباريزيان.

وكان جوبيه اشترط نهاية تشرين الاول/اكتوبر الماضي احترام القيم الديموقراطية في تونس لتقديم مساعدات من مجموعة الثماني الى هذا البلد.

وكان وزير الخارجية الفرنسي صرح لاذاعة “اوروبا 1″ الاحد انه يريد “ان يثق” بمسؤولي حزب النهضة الاسلامي.

وقال “لا تجري اي ثورة في اجواء من الهدوء التام. ستكون هناك صعوبات وعلينا ان نثق” بهم.

واضاف “عندما استمع الى خطاب مسؤولي حزب النهضة (…) يقولون +نريد بلدا يكون فيه للاسلام حيز لكنه يحترم ايضا المبادىء الديموقراطية وخصوصا نتعهد بعدم الضرر بوضع المرأة لا بل بتحسينه+، فلماذا لا اصدقهم؟”.

واضاف “اني اثق بالناس (…) سنعمل معهم”.

واوضح “الانطلاق من مبدأ ان الاسلام والديموقراطية لا يتماشيان، انه امر استثنائي! الواقع هو ان لدينا في فرنسا نظرة ثابتة للعلمانية، لكن هناك دولا عدة تشير الى الدين في الحياة العامة”.

وفاز حزب النهضة ب91 مقعدا في المجلس التأسيسي التونسي (من اصل 217) المنبثق من انتخابات 23 تشرين الاول/اكتوبر حيث حصل على 41,47% من الاصوات.

أ. ف. ب.
فاز حزب النهضة ب91 مقعدا في المجلس التأسيسي التونسي
89 sieges apres la decision d hier en faveur d'el3aridha
 
أعلى