الوداد وصل إلى تونس منذ قليل:"المياغري" ضمن الوفد ... وغيابه

mondher2011

عضو مميز
إنضم
5 جوان 2011
المشاركات
666
مستوى التفاعل
314

http://tunnews.x10.bz/wp/?p=309source
وصل منافس الترجي الرياضي فريق الوداد البيضاوي منذ قليل إلى تونس قادما من الدار البيضاء وقد كان الحارس الدولي ناذر المياغري في الموعد ضمن الوفد واضعا لفافة على يده لا تفيد بالمرة أن إصابته بليغة مثلما روجته الصحافة المغربية التي أكدت غيابه عن مباراة رادس وهو أمر لا يعدو أن يكون سوى مسرحية غريبة مغربية الإعداد والإخراج كان الغرض منها تشويش تركيز الترجيين وهو شيء لم يفلح فيه الوداديون بالمرة...
" المياغري " يظن أنه محل خوف من جانب الترجيين أو أنه صاحب الحسم في هذا اللقب وإلا بماذا نفسر هذه الشائعة التي تفنن المغاربة في ترويجها بشكل يدعو الى الدهشة والإستغراب...
على كل وفي انتظار التأكد من مشاركة " المياغري " في هذا اللقاء من عدمها نهمس في آذان الأشقاء المغاربة أن الترجي الرياضي لن يقف أمامه أحد يوم السبت القادم وسيدركون ذلك خلال هذه المباراة.

الترجي الرياضي :توجهات هجومية واضحة والتعويل على "آفول" و"الدراجي" منذ البداية

48 ساعة فقط تفصل الترجي الرياضي عن موعد الحسم القاري وعن آخر تسعين دقيقة في المشوار الإفريقي لهذه السنة ... موعد سيكون مسرحه ملعب رادس درة المتوسط في دربي مغاربي يجمع فريق باب سويقة بممثل المغرب فريق الوداد البيضاوي في مباراة حاسمة نتمنى أن يجني في أعقابها الترجيون ثمار عمل ومجهودات سنة كاملة أنجزوا فيها المطلوب إلى حد الآن من خلال الوصول إلى الدور النهائي بعد ضمان ثنائي البطولة والكأس المحليين في انتظار من ستختاره أميرة القارة السمراء بعد غد من عريس جديد يحل مكان قوي مازمبي الكونغولي...
التتويج باللقب بالنسبة للترجي الرياضي يمر غدا عبر الفوز على الوداد بعد أن انتهت مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي الذي فرض على أبناء باب سويقة تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الإياب وعلى المدرب نبيل معلول القيام بتغييرات يعطي بها الأولوية للجانب الهجومي تمهيدا للحلول التي يمكن أن يخترق بفضلها الجدار الدفاعي الذي أعده دي كستال لهذه المواجهة بغية المحافظة على عذارة شباكه.

آفول ظهير أيمن مكان كوليبالي


التعديل الأول الذي سيقوم به نبيل معلول بمناسبة هذه المباراة قصد إعطاء دفع للهجوم يهم في الحقيقة الخط الخلفي وبالتحديد مركز ظهير أيمن وذلك من خلال التعويل على هاريسون آفول الذي يملك توجها هجوميا معروفا ويحسن التوغلات والإختراقات الجانبية التي تمثل في هذه المباراة حلا هجوميا إضافيا لفتح الثغرات في دفاع الوداد...
الغاني يمثل الإختيار الصائب على الجهة اليمنى للدفاع بالنسبة لمباراة يجريها الترجي الرياضي فوق أرضه وأمام جمهوره ويريد تحقيق الفوز فيها لأن آفول قادر على مساندة الهجوم على النحو الأفضل وتشكيل حل مناسب لصنع الخطر وإحداث الفارق.

الدراجي على حساب المولهي


التعديل الثاني في اختيارات نبيل معلول مقارنة مع لقاء الذهاب منتظر جدا ويتمثل في التعويل على أسامة الدراجي من البداية على حساب أحد لاعبي الإرتكاز وهو خالد المولهي ... وجود الدراجي ومثلما ذكرنا أمس ضروري في هذه المقابلة نظرا لقدرته على حسم الإنتصار بتمريرة ولمسة وإنجاز فردي لا يعرف سره غيره...
هذا التغيير لا ينقص شيئا من قيمة خالد المولهي الذي قدم مشوارا ناجحا طوال هذه التظاهرة وكان مفيدا جدا لفريق باب سويقة في كل اللقاءات لكن وضعية الترجي الرياضي وخاصة حتمية تحقيق الفوز لضمان هذا اللقب تفرض هذا التحوير وهذا الإختيار الذي سيضيف الكثير دون شك للناحية الهجومية للفريق.

العودة إلى الطريقة التي جنى بها الترجي

النتائج الإيجابية فوق أرضه


إذن وطبقا لهذين التغييرين على مستوى التشكيلة الأساسية يعود الترجي الرياضي بمناسبة هذا الدور النهائي إيابا لكأس رابطة الأبطال الإفريقية إلى خطة 4 – 2 – 3 – 1 وهي الطريقة التي مكنته من تحقيق النتائج الإيجابية في المقابلات التي خاضها فوق أرضه في هذه التظاهرة القارية وهو التوجه الأمثل في الحقيقة بالنسبة لهذا اللقاء الحاسم لأنه يعطي الأولوية للهجوم بغية الوصول إلى شباك المنافس لكنه لا يتغافل عن الجانب الدفاعي وتأمين التغطية من هذه الناحية من خلال ثنائي ارتكاز في خط الوسط يتألف من خالد القربي ومجدي تراوي ورباعي دفاعي في الخط الخلفي متكون من آفول وشمام والهيشري وبانانا
 
أعلى