• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

محمود جبريل يعترف القذافى قتل بأوامر من جهة خارجية

Hacineset

عضو مميز
إنضم
4 سبتمبر 2011
المشاركات
1.148
مستوى التفاعل
2.872
محمود جبريل يعترف القذافى قتل بأوامر من جهة خارجية


 

princesse01

عضو
إنضم
14 أفريل 2010
المشاركات
6.174
مستوى التفاعل
21.461
في انتظار اعترافه بعد أن يتأكّد نهائيا أن الغرب رمى به الى المزبلة أن التمرد الليبي كله الذي يسمونه ثورة كان بأوامر خارجية....قريبا حين يخرج قادة التمرد بيد فارغة و أخرى لا شيء فيها يعلمون أنهم كانوا مجرد بيادق أغبياء و أن الغرب تنكّر لهم سيعترفون بأنهم ما كانوا الا عملاء لأجندة ساركوزي و كاميرون و أوباما....لست أعلم ماذا سيكون موقف غربان الناتو و صبيان الجزيرة يومها....
 

The Light

عضو مميز
إنضم
17 نوفمبر 2010
المشاركات
818
مستوى التفاعل
3.136
في انتظار اعترافه بعد أن يتأكّد نهائيا أن الغرب رمى به الى المزبلة أن التمرد الليبي كله الذي يسمونه ثورة كان بأوامر خارجية....قريبا حين يخرج قادة التمرد بيد فارغة و أخرى لا شيء فيها يعلمون أنهم كانوا مجرد بيادق أغبياء و أن الغرب تنكّر لهم سيعترفون بأنهم ما كانوا الا عملاء لأجندة ساركوزي و كاميرون و أوباما....لست أعلم ماذا سيكون موقف غربان الناتو و صبيان الجزيرة يومها....


لن تنظروا كثيرا لبروز فظائح العملاء وولاءهم للغرب ....بدأ الستار ينكشف...

نائب أمير ‬ثوار ‬ليبيا ‬يعترف :‬‬تلقيت 200 ‬ألف أورو من المخابرات الأمريكية
شرعت الشرطة الإيرلندية، منذ أيام، في التحقيق مع مهدي الحاراتي القيادي المعروف في ثوار ليبيا، الذي شغل منصب نائب رئيس المجلس العسكري لطرابلس، وهو أعلى هيئة قيادية للثوار في العاصمة الليبية، عقب تعرض منزله للسرقة في العاصمة الإيرلندية دبلن، واكتشاف حيازته مبالغ مالية ضخمة بالأورو.
وأوضحت صحيفة ''صانداي وورلد''، في عددها الصادر أمس، أن مهدي الحاراتي الذي يحوز على الجنسيتين الإيرلندية والليبية وشارك في قيادة ثوار ليبيا خلال معركة طرابلس، كنائب للأمير السابق للجماعة الليبية المقاتلة، عبد الحكيم بلحاج، قد تعرض منزله العائلي في دبلن عاصمة إيرلندا، لعملية سرقة وسطو، من طرف مجهولين، استولوا على عدد غير معروف من المجوهرات الثمينة إلى جانب مبلغ 200 ألف يورو، كانت مخبأة بإحكام بمنزل الحاراتي بشكل يثير الشكوك حول مصدرها والغاية من عدم إيداعها البنك. وفي التفاصيل، قالت الصحيفة الإيرلندية التي كشفت الفضيحة، إن الحاراتي قام فور إبلاغه من طرف زوجته بتعرض منزله للسرقة بإبلاغ مصالح الأمن الإيلندية، التي شرعت في التحقيق معه والسماع إلى أقواله لمعرفة مصدر تلك الأموال، خصوصا أنها كانت ضخمة، قبل أن يفجر الرجل الثاني في ''ثوار'' طرابلس مفاجأة عندما اعترف للمحققين أن المبالغ المالية تلك كانت عبارة عن دعم مالي قدمه له عميل للمخابرات الأمريكية ''سي آي إيه''. وحسب نفس المصدر، فإن الحاراتي اعترف لمحققي الشرطة بأن المبالغ المسروقة من منزله كانت عبارة عن أوراق نقدية من فئة 500 أورو، تبلغ في مجملها قيمة 200 ألف أورو، كان يخبئها داخل علبة آلة كهرمنزلية، مضيفا في معرض تبريره مصدر الأموال بأنه تلقاها من عميل للمخابرات الأمريكية، سبق أن تعامل معه ومده بأموال في إطار دعم مالي للثوار -على حد قوله.
وأوضح الرجل الثاني في ثوار طرابلس، خلال التحقيق معه، أنه كان خلال فترة تعرض منزله للسرقة في رحلة للخارج، موضحا أنه قام بجولة شملت قطر ثم فرنسا فالولايات المتحدة الأمريكية. وجاء حادث تعرض منزل المهدي الحاراتي للسطو وسرقة مبالغ مالية ومجوهرات بذلك الحجم ليكشف عن فصول فضيحة، تتمثل في تورط المخابرات الأمريكية في تقديم دعم مالي سري لقادة ''ثوار'' ليبيا، مقابل أشياء غير معلنة، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ سقوط نظام القذافي في ليبيا وتمكن الثوار من السيطرة على مقاليد الحكم في البلاد.
ومن شأن أن تلقي الفضيحة بظلالها على مصداقية الثوار، وتطرح تساؤلات وتزرع شكوكا حول تبعيتهم لأجهزة أمنية غربية، خصوصا أن حادثة السرقة تكذب ما سبق أن أعلنه الحاراتي قبل أكثر من شهر عندما غادر الحاراتي طرابلس في ظروف غامضة عائدا إلى إيرلندا بعدما أعلن عن استقالته فور تحرير طرابلس، وقراره العودة للعيش مع عائلته، لكنه سرعان ما ثبت أنه ما يزال يمارس أنشطة سرية من الخارج بالتنسيق مع المخابرات الأمريكية


 
إنضم
13 أكتوبر 2006
المشاركات
56
مستوى التفاعل
109
إن كانوا الثوار أغبياء، فهذا ليس غريب و إن كان الغرب انتهازيا و حقيرا و لا يفكر إلا في مصلحته فهذا أيضا عادي و مفهوم لأن الغرب لا يتحالف إلا مع الشيطان و ليس له مبدأ سوى المصلحة.
و لكن اللوم كل اللوم على الحكام العرب الذين لم يحرصوا يوما لا على حرية شعوبهم و لا على كرامتهم و لا تطوير بلدانهم لتلتحق بصوص الدول المتقدمة، بل كان همهم الوحيد التشبث بالكرسي و اجتثاث دم شعوبهم، فنرى الغرب يتآمر علينا من أجل مصلة شعوبهم و نحن رأسائنا يتآمرون على شعوبنا من أجل الآخرين، و الله أمر مخجل جدّا.
صحيح أن الوضع في ليبيا و سوريا معقد جدّا و هناك الكثير من المآمرات التي تحاك في العلن و في الخفى، و لكن لنعود للسبب الرئيسي الذي أدى بهذه الشعوب إلى هذا الوضع، أليس رؤسائهم مصاصي الدماء.
إذا نظرنا إلى رئيس البرازيل الذي يودعه شعبه بعد انتهاء فترته الرئاسية و هم يبكون على فراقه لأنه سعى من أجل تنمية بلاده و الرقي بها و ليس مثلنا نحن، يخجل الانسان انه عربي.
 

sniper002

عضو فعال
إنضم
9 أكتوبر 2009
المشاركات
529
مستوى التفاعل
1.378
في انتظار اعترافه بعد أن يتأكّد نهائيا أن الغرب رمى به الى المزبلة أن التمرد الليبي كله الذي يسمونه ثورة كان بأوامر خارجية....قريبا حين يخرج قادة التمرد بيد فارغة و أخرى لا شيء فيها يعلمون أنهم كانوا مجرد بيادق أغبياء و أن الغرب تنكّر لهم سيعترفون بأنهم ما كانوا الا عملاء لأجندة ساركوزي و كاميرون و أوباما....لست أعلم ماذا سيكون موقف غربان الناتو و صبيان الجزيرة يومها....

أنا لا أدري إن كنت ليبيا أو لا لكن أريد أن أسألك سؤالا و تجيبني بصراحة هل أنت راض على حكم القذافي الذي دام أكثر من 42 سنة ؟ و هل أنّ القذافي طيلة هذه السنوات كان ملاكا لم يظلم أحدا و خدم شعبه ؟ ألا ترى أنّ القذّافي كان بإمكانه حل المشكلة بدون استكبار و بدون عنف و كان بإمكانه حقن دماء الّيبيين,
الكل يعرف أنّه ما كان للناتو أن يتتدخل لولا وعود عربيّة و وعود من قادة المجلس الإنتقالي بالإعتراف بإسرائيل و الغير مصدّق يمكنه قراءة مقال عبد الباري عطوان في جريدة القدس العربي حول هذا الموضوع و للتغطية الآن يشنّون عليه حملة تشويه في الأنترنات. لكن الأن الوضع قد تغير نحن اليوم أمام وضع جديد لا أحد يمكنه أن يتنبأ بماذا سيفرز واعلم و ليعلم الجميع أنّك تريد و هو يريد و الله يريد و الله يفعل ما يريد
 

ghalarbi

عضو
إنضم
6 ديسمبر 2010
المشاركات
3.010
مستوى التفاعل
9.921
إن كانوا الثوار أغبياء، فهذا ليس غريب و إن كان الغرب انتهازيا و حقيرا و لا يفكر إلا في مصلحته فهذا أيضا عادي و مفهوم لأن الغرب لا يتحالف إلا مع الشيطان و ليس له مبدأ سوى المصلحة.
و لكن اللوم كل اللوم على الحكام العرب الذين لم يحرصوا يوما لا على حرية شعوبهم و لا على كرامتهم و لا تطوير بلدانهم لتلتحق بصوص الدول المتقدمة، بل كان همهم الوحيد التشبث بالكرسي و اجتثاث دم شعوبهم، فنرى الغرب يتآمر علينا من أجل مصلة شعوبهم و نحن رأسائنا يتآمرون على شعوبنا من أجل الآخرين، و الله أمر مخجل جدّا.
صحيح أن الوضع في ليبيا و سوريا معقد جدّا و هناك الكثير من المآمرات التي تحاك في العلن و في الخفى، و لكن لنعود للسبب الرئيسي الذي أدى بهذه الشعوب إلى هذا الوضع، أليس رؤسائهم مصاصي الدماء.
إذا نظرنا إلى رئيس البرازيل الذي يودعه شعبه بعد انتهاء فترته الرئاسية و هم يبكون على فراقه لأنه سعى من أجل تنمية بلاده و الرقي بها و ليس مثلنا نحن، يخجل الانسان انه عربي.
:satelite:Exactement:satelite:
 

yahya102

عضو مميز
إنضم
22 أوت 2009
المشاركات
923
مستوى التفاعل
1.984
أنا لا أدري إن كنت ليبيا أو لا لكن أريد أن أسألك سؤالا و تجيبني بصراحة هل أنت راض على حكم القذافي الذي دام أكثر من 42 سنة ؟ و هل أنّ القذافي طيلة هذه السنوات كان ملاكا لم يظلم أحدا و خدم شعبه ؟ ألا ترى أنّ القذّافي كان بإمكانه حل المشكلة بدون استكبار و بدون عنف و كان بإمكانه حقن دماء الّيبيين,
الكل يعرف أنّه ما كان للناتو أن يتتدخل لولا وعود عربيّة و وعود من قادة المجلس الإنتقالي بالإعتراف بإسرائيل و الغير مصدّق يمكنه قراءة مقال عبد الباري عطوان في جريدة القدس العربي حول هذا الموضوع و للتغطية الآن يشنّون عليه حملة تشويه في الأنترنات. لكن الأن الوضع قد تغير نحن اليوم أمام وضع جديد لا أحد يمكنه أن يتنبأ بماذا سيفرز واعلم و ليعلم الجميع أنّك تريد و هو يريد و الله يريد و الله يفعل ما يريد


صدقت،الكبت الذي خلفته العصا الغليظة لا يثمر الا دمارا و خرابا.يقول أحد الحكماء:"أعطنا حرية أعطك شعبا متقدما".و هؤلاء الحكام العرب على بكرة أبيهم لم يزرعوا الا القمع و التسلط و الظلم و الطغيان فجنوا المهانة و الذل الاحتقار و التشفي منهم في آخر أيام حكمهم ابتداء بمخلوعنا وصولا الى مخلوع ليبيا.
 

camera

عضو مميز بمنتدى التصاميم والجرافيكس
عضو قيم
إنضم
27 ديسمبر 2006
المشاركات
1.100
مستوى التفاعل
3.993
اعتراف يراد به التلمص من المسؤولية و الهمجية التي ظهر بها الثوار في فيديوهات مختلفة عند القبض على القذافي ..
القذافي تم التنكيل به و قتله من قبل الثوار لا و اضن ان الخارج له علاقة بهذا كله فيكفي ادراج كل شئ للمؤامرة
 

slouma1200

نجم المنتدى
إنضم
19 فيفري 2010
المشاركات
2.042
مستوى التفاعل
4.339
مؤامرة أجندة خارجية أيادي خفية و...و...و....
ما لقيه الشعب اللّيبي على يد الطّاغية يعطي التبرير الكافي للثوّار للقيام بما فعلوه أثناء تصفيته
إنتهى
 

Hacineset

عضو مميز
إنضم
4 سبتمبر 2011
المشاركات
1.148
مستوى التفاعل
2.872
أنا لا أدري إن كنت ليبيا أو لا لكن أريد أن أسألك سؤالا و تجيبني بصراحة هل أنت راض على حكم القذافي الذي دام أكثر من 42 سنة ؟ و هل أنّ القذافي طيلة هذه السنوات كان ملاكا لم يظلم أحدا و خدم شعبه ؟ ألا ترى أنّ القذّافي كان بإمكانه حل المشكلة بدون استكبار و بدون عنف و كان بإمكانه حقن دماء الّيبيين,
الكل يعرف أنّه ما كان للناتو أن يتتدخل لولا وعود عربيّة و وعود من قادة المجلس الإنتقالي بالإعتراف بإسرائيل و الغير مصدّق يمكنه قراءة مقال عبد الباري عطوان في جريدة القدس العربي حول هذا الموضوع و للتغطية الآن يشنّون عليه حملة تشويه في الأنترنات. لكن الأن الوضع قد تغير نحن اليوم أمام وضع جديد لا أحد يمكنه أن يتنبأ بماذا سيفرز واعلم و ليعلم الجميع أنّك تريد و هو يريد و الله يريد و الله يفعل ما يريد


كلامك صحيح في نظري لكن لا بد من توضيح بعض الأشياء...
القذافي حاكم ظالم و مستبد و لكن الحل ليس الاحتلال و موالاة الكافر على الأخ المسلم ... و للأمانة القذافي وافق على اجراء انتخابات بمراقبة دولية و افريقية و رفض العرض ... كما رفض العرض الفنزويلي بتوبيخ من واشنطن على الهاتف ..
أخيرا القول بأن الله يريد و الله يفعل مايريد و التي تردد للتبرير داءما فيها قول ... ... فالأخذ بها اعتباطا يقود لسلبيات عديدة ..فهي تبرأ الانسان مهما كان فعله كالمجرم و تبرر الاحتلال و القتل كما تفعل دولة اليهود وقد تسقط حتى الاعتقاد بوجود يوم الحساب و هذا لا يجوز و غير منطقي ...


العلماء حرموا الاحتجاج بالقدر على المعاصي و فعل المعصية ..فأفعال العباد كلها معاصي و طاعات وكلها مخلوقة لله و لكن ذلك ليس بحجة للعاصي لفعل معصية و الأمثلة عديدة // فالله أضاف عمل العبد اليه و جعله كسبا فقال الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ ولو لم يكن للانسان قدرة عليه لما نسب اليه ... كما أن الله أمر العبد و نهاه و لم يكلفه الا مايستطيع لقوله تعالى لاَ يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إلاَّ وُسْعَهَا ...أيضا كل انسان يعلم الفرق بين العمل الاختياري و الاجباري و يستطيع التخلص من الأول ...أيضا العاصي أو الشخص قبل ارتكابه للمعصية لا يعلم ماقدر له و هو باستطاعته الترك و الفعل .فكيف يحتج بالقدر المجهول? .. أليس الأجدر منطقيا اتباع الطريق الصحيح و قول هذا ما قدر لي? أخيرا الله أخبر أنه ارسل الرسل لقطع الحجة لقوله لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ فلو كان القدر حجة لم تنقطع بارسال الرسل
 
أعلى