البرتغال تعادل البوسنة وتؤجل الحسم إلى لشبونة

أيـمـن عـطـيـة

نجم المنتدى
إنضم
6 سبتمبر 2011
المشاركات
1.922
مستوى التفاعل
3.113
موستار- انتزع المنتخب البرتغالي تعادلا سلبيا أمام مضيفه منتخب البوسنة والهرسك في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الجمعة في ذهاب الملحق الفاصل المؤهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012).

وحافظ المنتخب البرتغالي على شباكه نظيفة طوال 90 دقيقة على ملعب "بيلي بريج" بمدينة موستار ليحقق تعادلا ثمينا يعزز فرصته في التأهل للنهائيات التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا منتصف العام المقبل.

وكان المنتخب البرتغالي قد أخفق في التأهل مباشرة من التصفيات لكنه أصبح يمتلك فرصة ثمينة للتأهل من خلال الملحق الفاصل ويمكنه حسم بطاقة التأهل للنهائيات من خلال الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب التي يخوضها على أرضه أمام البوسنة والهرسك يوم الثلاثاء المقبل.

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وكان المنتخب البرتغالي الأفضل نسبيا والأنشط في الناحية الهجومية.

وكاد النجم كريستيانو رونالدو لاعب فريق ريال مدريد الإسباني أن يتقدم للمنتخب البرتغال بعد ثماني دقائق من بداية المباراة عندما سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس البوسني أسمير بيغوفيتش تصدى لها ببراعة.

وواصل المنتخب البرتغالي محاولاته الهجومية في حين كثف الفريق البوسني تركيزه على تأمين الجانب الدفاعي كي لا تهتز شباكه مبكرا في المباراة.

وبمرور الوقت بدأ المنتخب البوسني مبادلة ضيفه المحاولات الهجومية لكنه لم يشكل الخطورة الكافية على شباك روي باتريسيو حارس مرمى المنتخب البرتغالي.

وفي الشوط الثاني تقارب مستوى الفريقين بشكل كبير وكان سجالا في الفرص الضائعة من الجانبين.

وواصل رونالدو محاولاته لكنه وجد صعوبة في الرقابة الدفاعية اللصيقة المفروضة عليه من جانب لاعبي البوسنة والهرسك.

وواجه الحارس البوسني ضغطا كبيرا في النصف الأول من الشوط الثاني ولكن الحال اختلف تماما بعدها حيث توالت الهجمات الخطيرة من الجانب البوسني ووقع الحارس البرتغالي تحت ضغط متواصل.

وكاد المنتخب البوسني أن يحسم المباراة لصالحه في الدقائق الأخيرة حيث صنع لاعبوه العديد من الفرص الخطير لكن تألق الحارس البرتغالي وافتقاد الدقة في التصويب أحيانا حال دون اهتزاز شباك البرتغال لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويتأجل الحسم إلى لقاء الإياب في البرتغال.

كرواتيا تهزم تركيا


فازت كرواتيا على ضيفتها تركيا 3-صفر في ذهاب ملحق تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2012 الجمعة.

أحرز أهداف كرواتيا لاعبوها ايفيتشا اوليتش وماريو ماندزوكيتش وفيردان كورلوكا في الدقائق الثانية و32 و51 من زمن المباراة التي أدارها الحكم الألماني فليكس بريتش.

القراءة الكاملة في ذهاب الملحق

وضعت كرواتيا وجمهورية ايرلندا وتشيكيا قدما في نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم المقررة عام 2012 في بولندا واوكرانيا، بفوز الاولى الكبير على مضيفتها تركيا 3-صفر، والثانية الثمين على مضيفتها استونيا 4-صفر، والثالثة على ضيفتها مونتينيغرو 2-صفر اليوم الجمعة في ذهاب الملحق الاوروبي الذي سيعلن عن المنتخبات الاربعة الاخيرة التي ستنضم الى قافلة المتأهلين الى النهائيات القارية.

واهدرت البرتغال فرصة الفوز على مضيفتها البوسنة واكتفت بالتعادل السلبي.

وتقام مباريات الاياب الثلاثاء المقبل.

ويجمع هذا الملحق المنتخبات الثمانية التي حلت ثانية في المجموعات في التصفيات باستثناء السويد التي تأهلت مباشرة كونها كانت أفضل منتخب حل في المركز الثاني.

وتنضم اربعة منتخبات من الملحق الى 12 منتخبا عرفت هويتها حتى الان ستشارك في البطولة، علما بان سحب قرعة النهائيات سيقام في 2 كانون الاول/ديسمبر المقبل في كييف والنهائيات من 8 حزيران/يونيو الى 1 تموز/يوليو 2012.

وتأهلت حتى الان منتخبات المانيا وروسيا وايطاليا وهولندا والسويد واليونان وانكلترا والدنمارك واسبانيا حاملة اللقب وفرنسا بالاضافة الى الدولتين المضيفتين بولندا واوكرانيا.

في المباراة الاولى، فجرت كرواتيا مفاجأة من العيار الثقيل بفوزها الساحق على تركيا في عقر دارها بثلاثية نظيفة على الرغم من غيابات مؤثرة في صفوفها خصوصا ملادن بتريتش وإيفان سترينيتش ونيكو كرانيكار وديان لوفرين.

وثأرت كرواتيا من تركيا التي تفوقت عليها بركلات الترجيح في ربع نهائي كأس أوروبا 2008.

وبكرت كرواتيا بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عندما استغل مهاجم بايرن ميونيخ الالماني ايفيكا اولييتش كرة كرة من الحارس التركي وتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي.

ووجه مهاجم فولفسبورغ الالماني ماريو ماندزوكيتش ضربة موجعة لاصحاب الارض في الدقيقة 32 عندما اضاف الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من داريو سرنا.

وفي الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر ردة فعل رجال المدرب الهولندي غوس هيدينك، عمق مدافع توتنهام الانكليزي فيدران تشورلوكا جراح اصحاب الارض بتسجيله الهدف الثالث بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من سرنا ايضا (51).

يذكر انها المرة الخامسة التي تخوض فيها تركيا الملحق، حيث نجحت في تخطيه مرتين وفشلت مرتين أيضا في مواجهة لاتفيا وسويسرا.

وفي الثانية، خطت جمهورية ايرلندا خطوة كبيرة في سعيها الى المنافسة القارية بعد غياب طويل دام 24 عاما، عندما تغلبت على استونيا الباحثة عن تأهلها الاول الى كأس اوروبا 2-صفر.

وتقدمت جمهورية ايرلندا الساعية ايضا الى تعويض خسارتها في الملحق المؤهل الى كأس العالم 2010 أمام فرنسا عندما سجل تييري هنري هدفا بيده، مبكرا عبر كيث اندروز في الدقيقة 13، واضاف جوناثان والترز الثاني في الدقيقة 67، قبل ان يختم المخضرم روبي كين مهاجم لوس انجليس غالاكسي الاميركي المهرجان بهدفين في الدقيقتين 72 و88 من ركلة جزاء.

ولعبت استونيا بتسعى لاعبين اثر طرد اندري ستيبانوف (34) ورايو بييروخا (77).

يذكر ان جمهورية ايرلندا شاركت اخر مرة في كاس اوروبا عام 1988 وفي كاس العالم عام 2002.

وفي الثالثة، عانى المنتخب التشيكي الامرين لتحقيق الفوز بهدفين نظيفين على ضيفته مونتينيغرو التي أزعجت انكلترا في التصفيات.

وانتظرت تشيكيا الدقيقة 63 لافتتاح التسجيل عبر فاتشلاف بيلار اثر تمريرة من القائد لاعب وسط ارسنال الانكليزي توماس روزيتسكي (63)، قبل ان يعزز توماس سيفوك حظوظها في التأهل بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

يذكر ان تشيكيا تخوض الملحق للمرة الثالثة في تاريخها، وقد حسمت الأول في مصلحتها على حساب النروج، لكنها خسرت الثاني أمام بلجيكا.

وفي الرابعة، اهدرت البرتغال فرصة ذهبية للعودة بفوز ثمين من قلب البوسنة على غرار ما فعلت عندما التقيا في الملحق المؤهل الى مونديال 2010 عندما فازت 1-صفر ذهابا وبالنتيجة ذاتها ايابا.

وفرضت البرتغال سيطرتها على مجريات المباراة منذ البداية وتناوب مهاجموها على اهدار الفرص السهلة خصوصا هيلدر بوستيغا وقائدها نجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو على مدار الشوطين.

وكانت ارضية الملعب السيئة احد ابرز الاسباب التي ادت الى عدم توفق البرتغاليين في هز الشباك، فيما غاب اصحاب الارض عن تهديد مرمى الضيوف في الشوط الاول وسنحت لهم فرصتان ذهبيتان في الثاني عبر ايبيسيفيتش اهدرهما برعونة.

وتأجل الحسم الى مباراة الاياب في لشبونة الثلاثاء المقبل.
 
أعلى