1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

انحن في عصرنساء...ام رجال.......

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة b.awatef, بتاريخ ‏9 فيفري 2008.

  1. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      09-02-2008 13:18
    ظاهرة الخوف من الزوجة .. أو ظاهرة العنف ضد الرجل .. ظاهرة شائكة منتشرة في كثير من الدول العربية .. وقضية مسكوت عنها ..

    في عصر العولمة، هل يمكن ان نجد شخصية 'سي السيد' من جديد؟ أم انها ذهبت مع مهب الريح، خاصة مع ظهور ظاهرة جديدة لم تكن مألوفة آنذاك، الا وهي خوف الأزواج من زوجاتهم، فهناك 120 مليون رجل في العالم يخافون من زوجاتهم، لا يجرؤ كل منهم على رفض طلباتها، وينفذ أوامرها بسرعة شديدة.

    فالخوف من الزوجة حقيقة ترصدها الدراسات العلمية، التي تشير الى ان الزوج كثيرا ما يكون أسدا خارج المنزل وفأرا في داخله، يصاب بالذعر اذا غضبت، ويرتبك اذا طلبت منه شيئا، ويعاملها بأدب ويطيع كل قراراتها، ولا يرفع صوته مهما حدث، حيث يبدو أمامها نموذجا للطاعة والمثالية. حول المزيد والاتفاق والاعتراض كان هذا )انا نحكم حتى انشاورها...هي مازالت ارجال تحكم .هههه...انت تسمع وتخاف من راجلك.. نعم الكثير......

    يجب على الزوج ان يعامل زوجته بالمعروف وان يسرحها بإحسان اذا ما تعذرت الحياة الزوجية بينهما، وفي الوقت نفسه الزوجة عليها طاعة زوجها بل هي أمر واجب عليها، وألا تعطي له أمرا مهما كان، ويبقى الميزان لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فيما عدا ذلك فطاعة الزوج واجبة.

    ولكن ان يصير العكس فيطيع الزوج زوجته في كل الاحوال بسبب الخوف، فهذا لا يقبله العقل والدين والعادات والتقاليد، واذا جاء عصر العولمة بهذه الظاهرة فلا نحتاج لهذا العصر الذي يموت فيه الرجال، وتكون السيادة والسلطة المطلقة للمرأة في شؤون الأسرة.

    وهنا لا أقلل من قيمة المرأة، بل على العكس، فالمرأة يؤخذ برأيها ولكن تبقى الكلمة الأولى والأخيرة للرجل، اننا في زمن العولمة بحاجة إلى الرجال الحقيقيين حتى لا نقول على الرجال السلام، فالرجل هو الذي يشد ويرخي حسب الموقف الذي يستلزم الشدة أو يستلزم اللين. وهذا لا يعني ان المراة تقف جانبا , بل لها رايها ووزنها وقيمتها العالية اتمنى ان نجد الرجل الرجل باتم معنى الكلمة وعذرا اكيد موش الكل ومع كل احتراماتي....
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. barbarous_03

    barbarous_03 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.105
    الإعجابات المتلقاة:
    551
      09-02-2008 13:37
    اختي الكريمة نحن في زمن شائك انقلبت فيه المفاهيم و صار الحرام مباحا و الحلال ضعفا و تخلف فما بالك بعلاقة الرجل بالمراة.. حسب رايي الشخصي اعزي هذه التصرفات الهمجية الى التطور العشوائي الذي تنقصه القيم و تتداخل فيه مفاهيم الاحترام و الحرية .........
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. maraouirezki

    maraouirezki دكتور تونيزيا سات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4.280
    الإعجابات المتلقاة:
    10.332
      09-02-2008 13:46
    قد أستغرب و حتى أصدم إن قرأت هذا الكلام من فتاة أخرى غيرك يا عواطف, فكل النساء الآن و خاصة تلك الجمعيات التي نصبت نفسها لتدافع على المرأة, تنادي الأن بإعطاء حقوق أكثر لنساء لا ينقصها, كما قلت إلا أن تستبدل ملابسها بملابس ذكرية و تنسلخ عن مظهرها الخارجي الذي أبدع الخالق في تصويره, و تكتسي بالخشونة و الفضاضة و تصبح تأمر و تنهي و تصرخ و حتى تضرب.
    كلا يا سيداتي إن أردت الإحترام وجب أولا أن تحترم زوجك الذي إختارك و فضلك و سكنت في قلبه أجمل نساء الدنيا. من سيقدرك إذا لم تقدري ذلك الرجل الذي كنت ترينه أجمل من "توم كروز" و كلامه أحلى مما كتب القباني و أصبحت الآن تهينه كما يهين السيد خادمه... أفيقي سيدتي من سبات الثقافة المزيفة و العولمة الغدارة...فما لهذا خلقك الرحمان و تذكري كلام أمنا حواء حين خلقها الله من آدم "خلقت لأكون سكنا لك".

    شكرا عواطف على الموضوع
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. amrotech

    amrotech عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جوان 2007
    المشاركات:
    64
    الإعجابات المتلقاة:
    124
      09-02-2008 13:53
    كلام معبر و الله
     
    1 person likes this.
  5. ErRaYeS

    ErRaYeS عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.228
    الإعجابات المتلقاة:
    224
      09-02-2008 14:14
    للأسف

    فمعضمنا رجلا أو امرأة كان لا يعرف معنى الحرية أو الحقوق

    و أصبح هناك تسابق أعمى بين الجنسين قد لا تحمد عقباه

    فليس من الرجولة أن يفرض الرجل رأيه على المرأة

    و ليس من الأخلاق أن ترفع المرأة صوتها على زوجها
     
  6. polo005

    polo005 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    5.415
    الإعجابات المتلقاة:
    10.529
      09-02-2008 14:29
    السلام عليكم
    صحيح أن هذه ظاهرة ما فتأت تتزايد في جميع المجتمعات دون إستثناء ولكن أضن أنها نتيجة عدم فهم لما يسمى بحقوق المرأة (حاليا).
    في الواقع للمرأة حقوقها التي أقرها ديننا منذ 1500 سنة, فكم من آية أو حديث شريف يخبر بالإحسان و حسن معاملة المرأة.
    ولكن التاريخ يخبرنا بأن الرجل في عصور ليست بالبعيدة أساء للمرأة و حرمها أبسط حقوقها و النتيجة برأيي هي إنتفاضة المرأة و "تمردها" في بعض الأحيان.
     
    1 person likes this.
  7. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      09-02-2008 15:30
    كلام معقول وجميل مشكور
     
  8. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      09-02-2008 20:36
    و الله أنا كإمرأة أشعر بالسأم من هذه الجمعيات !
    نعم ظلم الرجل المرأة في الماضي عندما تخلينا عن ديننا و ضعف فينا و استبدلناه بالتقاليد الجاهلية! و لكن اليوم لا أحد يتكلم حقا عن المرأة و لكن يتم استغلال المرأة ليتم زجها لضرب الدين...هذه الجمعيات أصبحت تطالب بنفس الميراث بين الرجل و المرأة ...و تطالب بأشياء أخرى يخالها الناظر حقا و هي في داخلها باطل...لماذا لا نطالب المرأة بالتخلي عن النفقة في حال حصل الطلاق و لماذا لا تدفع هي النفقة للرجل إذا هي طلبت الطلاق...لماذا نطالب الرجل بحق الإنفاق عن الأم و الأخت و الزوجة و الإبنة؟؟؟!!!كل هذه الأسئلة تبين أن ديننا لم يظلمها قط
    و الواضح بأن المرأة يتم استغلالها اليوم بشكل بشع فتم زجها في النظام الإقتصادي كجسد يجلب الحرفاء و ذلك من خلال تقديمها بصورة مثيرة في الإشهار و من خلال مطالبتها باللباس القصير على أنه لباس موحد في شركات الطيران...هذا و في بعض المهن الأخرى كالسيكريتيرات والبائعات ...يتم إجبارهن على التبرج لجلب الحرفاء!!! و أريد أن أسأل هل هناك فرق بين بائعات الهوى اللواتي يعرضن أجسادهن و بين من تعرضه في لباس مثير و تبرج كامل لجلب حريف للشركة؟!
    هذا في حين تتعرض المرأة الملتزمة لشتى النعوت التي تحط من قيمتها حتى في الشارع و يكفي أن الكثير من الناس يرونها ّ طافيةّ أي دون بريق و حتى بشعة...
    هذا العصر هو عصر اللاإنسانية عصر تم إرضاخ الكل فيه للنظام الرأسمالي و للأنظمة التي تحاول القضاء على القيم بدعوى حقوق المرأة!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      09-02-2008 20:48
    قد أستغرب و حتى أصدم إن قرأت هذا الكلام من فتاة أخرى غيرك يا عواطف, فكل النساء الآن و خاصة تلك الجمعيات التي نصبت نفسها لتدافع على المرأة, تنادي الأن بإعطاء حقوق أكثر لنساء لا ينقصها, كما قلت إلا أن تستبدل ملابسها بملابس ذكرية و تنسلخ عن مظهرها الخارجي الذي أبدع الخالق في تصويره, و تكتسي بالخشونة و الفضاضة و تصبح تأمر و تنهي و تصرخ و حتى تضرب.
    كلا يا سيداتي إن أردت الإحترام وجب أولا أن تحترم زوجك الذي إختارك و فضلك و سكنت في قلبه أجمل نساء الدنيا. من سيقدرك إذا لم تقدري ذلك الرجل الذي كنت ترينه أجمل من "توم كروز" و كلامه أحلى مما كتب القباني و أصبحت الآن تهينه كما يهين السيد خادمه... أفيقي سيدتي من سبات الثقافة المزيفة و العولمة الغدارة...فما لهذا خلقك الرحمان و تذكري كلام أمنا حواء حين خلقها الله من آدم "خلقت لأكون سكنا لك".

    شكرا عواطف على الموضوع

    انا مواقفة الاخ الرزقى على طول الخط فى كل الازمان المراة مراة والرجل رجل المراة لها حقوقها وواجباتها والرجل كذلك ولوكان كل احد المراة او الرجل تقيد بالقران و السنة لكانت السعادة والسلم


    شكرا عواطف على مواضيعك القيمة
     
    1 person likes this.
  10. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.090
    الإعجابات المتلقاة:
    83.083
      09-02-2008 20:58
    موضوع شائك....و لكني اتذكر دائما قولة أبي عندما جاءت احدى السيدات المحترمات و التي تدعي نفسها انها مناضلة حقوقية الى ألمانيا لتتسول التعاطف و المساندة
    قال لها ابي ...كان لوجت على حقوق ابنائك اللي سلمت فيهم خيرلك ...مسيبتهم بلا رعاية و جاية تلاوج على شكون يرعالك حقوقك ...برا ارجع اعطي حقوق اولادك قبل...
    لا حول و لا قوة الا بالله
    هذه القصة تلخص الوضع الشائك الذي نعيشه لاننا تناسينا بان الرجال قوامون على النساء
    للاسف المتعلمات خاصة أهملوا حقوق الابناء و يلهثون وراء سراب ما انزل الله به من سلطان
    ديننا الحنيف لخص هذا في
    قال تعالى :{ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى..
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...