1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

التحرش

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid09, بتاريخ ‏9 فيفري 2008.

  1. walid09

    walid09 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.302
    الإعجابات المتلقاة:
    2.522
      09-02-2008 22:14
    لماذا تصمت الفتاة عند التحرش بها , ولا تتحدث عن المجموع ككل . هذا سؤال يحتاج لاجابة , لماذا تصمت ؟ قصص كثيرة , توضح صحة هذا الامر . ومهما كان نوع التحرش , فان الصمت يكون سيد الموقف .


    هل هو خوف ام ضعف .. فتاة تحرش بها اخاها , فرفضت اخبار اهلها بالامر !! واخرى تاتيها مكالمات ورسائل من شخص لا تعرفه , فرفضت اخبار احد بالامر .

    فتاة تعرضت للاغتصاب , ولم تخبر احد , فضاع مستقبلها وضاعت حياتها ولجات الى الانتحار , لكن كل محاولاتها باءت بالفشل . السؤال هنا , ما الذي يدفع الفتاة الى الصمت عند التحرش بها .. هل هو الخوف . هذا الموضوع ليس من السهل منقاشته , فهو يعتمد على عدة جوانب . ولكن الامر الوحيد الذي يظهر لنا كالشمس الساطعة , هو ان على كل فتاة تتعرض لاي تحرش او مضايقة التحدث مع المقربين لها ممن تثق بهم . ان تسكت معناه , ان تحكم على نفسيتها بالاعدام

    الموضوع مفتوح للنقاش من كل جوانبه .
    [​IMG]
    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.122
    الإعجابات المتلقاة:
    83.129
      09-02-2008 22:28
    انما الامم اخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
    اخي وليد الاخلاق هي الرادع
    و للاسف كنا بالامس نتلقى الاخلاق من العائلة اما اليوم من الاعلام و الذي معظمه اعلام غير اخلاقي
    نرجو من الاباء و الامهات مزيد من تأطير الابناء و رعايتهم و متابعتهم للحد من مثل هذه المظاهر
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. walid09

    walid09 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.302
    الإعجابات المتلقاة:
    2.522
      09-02-2008 22:43






    لن أترك ابني المراهق وحده !
    :. الدكتوراسعد الامارة
    ::. استاذ جامعي وباحث نفسي
     
    1 person likes this.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      11-02-2008 10:33
    [
    QUOTE=walid09;1313264]لماذا تصمت الفتاة عند التحرش بها , ولا تتحدث عن المجموع ككل . هذا سؤال يحتاج لاجابة , لماذا تصمت ؟ قصص كثيرة , توضح صحة هذا الامر . ومهما كان نوع التحرش , فان الصمت يكون سيد الموقف .


    هل هو خوف ام ضعف .. [/QUOTE]


    شكرا على فتح باب النقاش في هذه القضية
    أظن أن ذلك خليط من الخوف و الضعف..
    .في الحقيقة هذه القضايا منتشرة و بكثرة حتى في مجتمعنا الذي لم يبلغ به المسكوت عنه درجة المجتمعات الأخرى...
    الفتاة في مجتمعنا لا تعيش حالة إنصاف من المجتمع. و بالرغم من التحرر الزائد الذي نراه و التكلم في قضايا المرأة إلا أن قانوننا لم يتناول قضايا التحرش كالقانون الفرنسي و المغربي بما يعني فتح الأبواب على مصراعيها أمام المتحرشين!لأن المتحرش بها (الضحية) عادة ما لا يكون عندها سلاح لتدافع به عن نفسها. إن تكلمت فستحرم من دراستها أو من مهنتها و من مورد رزقها و ستتعرض للقذف و الهجوم من قبل المجتمع الذي سيجعل منها قصة امرأة منحرفة حتى لو لم تكن كذلك لأنه سيقال فيها ّ هي اللي وصلت روحها...أو: لو كان ما وصلت روحها للشيء هذا ....ّ
    تحتاج المرأة دائما إلى دليل لتتوجه إلى المحاكم و دليل طردها من العمل مثلا لا يشكل دليلا في المحاكم التونسية! و عادة ما يكون التحرش خفية و أحيانا يكون علنا بين الموضفين الآخرين و لكن يصمت الكل عند البوح بالشهادة أمام المحاكم لأجل ما يسمونه الخبزة!كما يصمت بقية التلاميذ خوفا من العقاب و من الطرد...

    كم من عاملة و موضفة تعرضت للتحرش؟! كم من تلميذة في معاهدنا و مدارسنا؟! كم....! الحقيقة تكشف معاناة كبيرة من هذه النسوة اللواتي يعانين في صمت و في خوف : خوف من المجتمع الذي سيهاجمهن و سيجعل منهن عبرة لمن لا يعتبر ...و من تناولهن كموضوع للسخرية و للقذف في الأعراض...هذا الخوف يترسب حتى إلى العائلة التي عادة ما تكون فيها هذه الفتاة مصدرا للعار الذي لحق بها و وصمة ستبقى تلاحق بقية الأفراد و فتيات العائلة لذنب لم تقترفه!
    و هناك العديد من المظاهر و الأسباب التي تزيد الطين بلة...فالموروث التقليدي و ليس الديني يفرض على المرأة الصمت و الانطواء و الإختفاء من الحياة العامة حتى لا تزيد آلامها و حتى لا تتناولها ألسن المجتمع التي عادة ما تكون جارحة و تعمد إلى الهجوم...و الثقافة الغربية المعاصرة من جهة أخرى تبرز المرأة كجسد جميل و كوسيلة إثارة في وسائل الإعلام والإشهرات التجارية و غيرها...حتى المسلسلات المدبلجة التي دخلت مجتمعاتنا عملت على تقويض الأخلاق من الداخل و عملت على الإساءة إلى سمعة المرأة العاملة كسكريتيرة أو موضفة...
    و كما قال الأخ MRASSI
    انما الامم اخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...