رسائل توجيهية" أفات اللسان"

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة narjousa_22, بتاريخ ‏11 فيفري 2008.

  1. narjousa_22

    narjousa_22 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.392
    الإعجابات المتلقاة:
    769
      11-02-2008 10:38
    [[​IMG]
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لقد حرّم الله علينا عديد الأشياء مثل الغيبة و الكذب و السب و الشتم و اللعان و شهادة الزور و النميمة .
    - سأبدأ في هذا الموضوع بالتحدث عن ظاهرة منتشرة بصفة كبيرة جدا و الكل أصبح يعتبرها عادية جدا ألا و هي "الكذب" وفى تعريفه هو ماخالف الواقع و الله عز وجلّ يقول فى كتابه العزيز.بسم الله الرحمان الرحيم :إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بأيات الله و أولئك هم الكاذبون.صدق الله العظيم .النحل 105.
    -و الكذب من خصال المنافقين كما في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله و عليه و سلم: آية المنافق ثلاث:إذا حدث كذب و إذا وعد أخلف و إذا أئتمن خان.ومن صور الكذب: وعد الطفل بإعطائه شيئا وهو كذب كقول الأم لطفلها إذا فعلت ذلك الشئ سأعطيك كذا و كذا و إذا فعل لا تعطيه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من قال لصبي تعال هاك ثم لم يعط فهي كذبة.رواه أحمد.
    و إن من صور الكذب أيضا مزاح الناس بالكذب : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:"ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك به القوم ويل له ثم ويل له".رواه الترمذي.
    -ومن صور الكذب:قول القائل رأيت وهو لم يره.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من أفرى الفرى أن يري عينه ما لم ترى".فيجب علينا أن نصدق مع الله و مع الناس فتحري الصدق المرة تلو المرة ثم بعد ذلك يبصر الصدق خلقا لنا,والصادق يثق به الناس في كلامه و في معاملاته و يرفع صاحبه عند الناس و عند الخالق.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من دعا الي هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجوره شيئا ".رواه مسلم.
    -ثانى هذه الظواهر هي السب والشتم واللعان و هذه كل منهي عنها وليست من خصال المؤمنين كما روى عبد الله إبن مسعود رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" ليس المؤمن بالطعان و لا اللعان و لا الفاحش و لا البذئ". وروى مسلم في صحيحه عن أبي الدرداء قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لايكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة" و كذلك السب بأنواعه لا يحل لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" كل المسلم حرام دمه و ماله وعرضه" رواه مسلم و عندهما 'سباب المسلم فسوق' و في حديث جابر بن سليم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له " لا تسبن أحد,قال جابر:فما سببت بعده خراّو لاعبدا و لا بعيرا و لا شاة.":satelite::kiss:






     
  2. hichem 07

    hichem 07 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.261
    الإعجابات المتلقاة:
    672
      11-02-2008 13:02
    بارك الله فيك عمل رائع واضح سهل المعاني ومفيد
    وبالفعل إن الكذب من أكبر الآفات ومن عرف بأنه كذاب لايصدق وإن صدق ومن عرف عند الناس صادقا لايكذب وأن كذب وهذا ماقاله الرسول عليه الصلاة والسلام في معنى الحديث "لايزال العبد يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند كذابا ولايزال العبد يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا"(هذا معنى الحديث لأني لست حافضا للحديث جيدا)
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...