غسل الايدي أكثر نفعا من العقاقير للوقاية من الفيروسات

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة FETHSOUD, بتاريخ ‏11 فيفري 2008.

  1. FETHSOUD

    FETHSOUD عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.171
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      11-02-2008 22:54
    [​IMG]

    [​IMG]
    يقول خبراء بريطانيون إنه لو حرص كل شخص على غسل يديه ستتقلص كثيرا

    إمكانية إنتشار عدوى البرد والأنفلونزا وحتى أنفلونزا الطيور.

    وحذر البروفيسور جون أوكسفورد من كلية طب كوين ماري بلندن من أن الكثيرين

    لا يقومون بغسل أيديهم ولا يعنون بنظافتهم الشخصية.

    ويدرس فريق البروفيسور أوكسفورد أكثر الطرق فعالية للحيلولة دون انتقال البرد

    والانفلونزا وهو النظافة الشخصية التي يجب أن يكون لها الأولوية على العلاج.

    وتقول الدراسات إن الفيروسات يمكن أن تعيش لساعات طويلة على اليد،

    كما يمكن انتقالها بالاتصال المباشر

    فالى جانب السعال والعطس، يمكن انتقال العدوى أيضا من خلال لمس يد شخص مصاب بالمرض.

    ويقول البروفيسور أوكسفورد إن أفضل طريقة لكسر هذه السلسلة هي غسل الأيدي.

    ويضيف قائلا "ويلي ذلك الاهتمام بنظافة الأشياء التي يشارك الآخرون في

    استخدامها مثل المكتب والمائدة والتليفون ومقابض الأبواب

    ويضيف قائلا أن غسل الايدي وارتداء الكمامات القفازات والعباءات تدابير فعالة

    على المستوى الفردي في الوقاية من انتشار الفيروسات التي تصيب الجهاز

    التنفسي بل انها اكثر فعالية عند اتخاذها في ان واحد.

    وكانت دراسة اخرى نشرت في دورية "كوشرين لايبراري" "Cochrane Library"

    الشهر الماضي قد خلصت الى ان غسل الايدي بالصابون والماء فقط وسيلة

    بسيطة وفعالة لكبح انتشار الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي بدءا من

    فيروسات البرد اليومية الى الانواع المهلكة التي تؤدي الى انتشارالأوبئة
     
    1 person likes this.

  2. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      11-02-2008 22:57
    [​IMG]


    بالصابون والماء فقط وسيلة

    بسيطة وفعالة لكبح انتشار الفيروسات
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...