1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لحظه من فضلك أيها الرجل

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة FETHSOUD, بتاريخ ‏13 فيفري 2008.

  1. FETHSOUD

    FETHSOUD عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.171
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      13-02-2008 22:05
    [​IMG]

    المرأة عاطفة وحب ودموع ..تبحث عن الدفء والحنان
    وأكبرهم احتواء تلك الدموع بين أحضان الحلم...

    خلقت المرأة من ضلع الرجل حتى تكون قريبة من قلبه
    وروحه وأنفاسه وعطائه الذي يّمد لها ولا ينتهي..

    دموعها قد تسكب بلا سبب وبلا قيود, ولكن أحاسيسها التي تتقد بداخلها
    تجعلها شاعرية وبكاءها كالطفل الوليد لاينتهي، فينظر لها أحياناً بأنها كثيرة
    البكاء, وقد يصل ذلك إلى كره الرجل لدموعها المستمرة..

    ولكن هل سألت نفسك ياسيدي لماذا تلك الدموع التي تبحر بها؟
    لأنها باحثة عنك عن زورقها.

    سيدي الرجل..
    ليس اتهام ولكنها الحقيقة نصف دموع المرأة هي..منك أيها الرجـــل.
    والنصف الأخر هي الـدموع الذي تذرفها لحال قلبها.

    تبكي بكاء الطير عندما ترى ألم غيرها ، عندما يجرح إصبعها تبكي وكأن الذي جرح
    هو قلبها
    تبكي عندما تصرخ بوجهها
    عندما تفتح لك قلبها وتجد منك صد وإهمال.

    فهل تحتويها وتهديها وتمسح دمعها وتنام بين تلك اليدين كطفله،
    أم أن تكبرك وشموخك سيدي يمنعك من ذلك؟؟؟.

    فإن لم تكن أنت ذلك القلب الرحيم الكبير فمن إذاً أنت.؟؟؟!

    أنت بين ناظريها لست فقط الرجل بعينيها
    أنت الحلم وفارسها وعاشقها
    وحبها ودمعها ووريدها..وإن بكت فهي تريدك أنت قبل أي إنسان لأنها
    خلقت من ضلعك وإنها تستظل بين أضلعك لتبقى مدى الدهر بحماك.
    اهتمامك بمشاغلك عنها تجاهلك ألامها تشعر أن الدنيا تأخذك منها،
    أصبحت ياسيدي تبدي الحياة عنها ولهوك بها عن ذلك القلب الذي
    ينتظر منك كلمة طيبة تكون دواءها وارتواءها.

    ألا تعلم إن كانت الدموع من عينيك ..تموت هي ألف مرة وتجن عندما ترى دموعك،
    تتكسر وتذوب الأحاسيس جميعها لك أنت فقط.أما تحتوى أدمعك وتشاركك البكاء وتصمت أنت بين أعماق حنانها وتظل هي تبكي
    ولاتقف ألماً عليك وترقد وهي تشهق بالبكاء.
    تبحث المرأة عندما تبكي عن شاطئ تتنفس منه الهواء وأنت شاطئها فلماذا كل ذلك الجفاء؟؟؟.
    أنا أعلم كما يعلم الجميع أن من الرجال من هم أعظم وما العظمة إلا لله وحده
    إنهم بقمة الروعة والعاطفة المتبادلة يستطيع أن يشعر بدموع المرأة التي
    تختنق بحنجرتها بنظره منه. ويداوي جرحها قبل أن تذرف دمعها.
    أليس الرجل فنان بشاعريته وقلبه؟؟؟


    ولكن قليل من كثير ومنهم من يشعر ومن يرى أن الدموع تملأ عينيها
    ولكنه يجبر نفسه بالتجاهل، إما تجاهله لذلك حتى لاترى ألمه ودمعه عليها
    لأنه يبقى الرجل
    وإما أنه لايبالي ولاتعني له تلك الدموع غير مضيعه للوقت.


    سيدي
    اعلم أنك بحياة المرأة تبقى الشمس التي تنير قمرها للحياة
    اختفاؤك من حياتها ؛ اختفاء نورها وموتها بين أحضان الليل
    ولن يكون هنالك قمر مضيء..
    إلا باحتوائها بجميع حالاتها.

    فهل تحتوى أيها الرجل دموع المرأة إلى صدرك؟
    أتمنى أن أحرفي لم تكن قاسية ؛ فما هي إلا حقيقة تؤلم المرأة وتدميها مدى الحياة.
     
  2. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      13-02-2008 22:26
    مشكور يا غالي
     
    1 person likes this.
  3. عاشق الابداع

    عاشق الابداع عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    523
    الإعجابات المتلقاة:
    358

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...