المعالجات الطبية بالحبة السوداء

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة Midoitaliano, بتاريخ ‏17 فيفري 2008.

  1. Midoitaliano

    Midoitaliano نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.105
    الإعجابات المتلقاة:
    2.552
      17-02-2008 17:38
    الحبة السوداء أوحبة البركة :

    الحبة السوداء هي بذور نبة عشبية سنوية تنتمي إلى عائلة Raun claccac و يوجد منها أكثر من عشرين صنفا , إلا أن الأصناف الأكثر استعمالا في المجال الطبي هي:
    - الحبة السوداء المزروعة Nigella saliva ومن اسمائها الكمون الأسود .
    - الحبة السوداء الدمشقية N.Damascus او Wild Fennel
    - الحبة السوداء الحقلية N.Arvensis
    فالحبة المزروعة تنمو في حوض البحر الأبيض المتوسط وايران والقفقاز وأول ما زرعت في الهند ثم نقلت إلى البلاد العربية ومنها إلى افريقيا , و تكثر زراعتها في سورية كتوابل معروفة تضاف إلى الأغذية وخاصة الجبن والكعك .

    التركيب الكيميائي :

    تحتوي الحبة السوداء المزروعة على 1.4% من وزنها الجاف على مادة الملانتين Meantin وهي غليكوزيد سام , وعلى 0.5-1.5 % من مادة النيغلين Nigellin وهو غليكوزيد مر , وعلى 1.4% زيت ايتري عطري يحتوي على التربين , وعلى 30-44% زيوت دسمة .
    أما بذور الحبة الدمشقية فتحتوي على الميلانتين وعلى شبه قلوي أخر هو الدمشقين Damasin وعلى زيت دسم غني بالفيتامين E .
    أما الحبة السوداء الحقلية فهي قريبة في تركيبها من الحبة المزروعة .

    الفوائد الطبية :

    تعتبر الحبة السوداء من أقدم النباتات الطبية استعمالا في طبنا العربي فمنذ أن دعا النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إلى التداوي بها بقوله فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة عن النبي (ص) : ما من داء إلا وفي الحبة السوداء منه شفاء إلا السأم ( والسأم يعني الموت ) .
    فقد ركز أطباؤنا اهتمامهم بها وجربوها وعرفوا الكثير عن فوائدها .
    فقد وصفها ابن سينا لمعالجة ألام الرأس الصداع والشقيقة وفي شلل العصب الوجهي ومن أجل معالجة الساد cataract. وله وصفة يمزج فيها مسحوق الحبة السوداء مع العسل وتشرب بالماء الساخن لمداواة حصى الكلية والمثانة وإدرار البول . ويصف مسحوقها مع العسل والخل ضمادا لمعالجة الثأليل , كما يعتبرها مقشعة ومضادة للسعال .
    وعالج بها الأنطاكي الاستسقاء واليرقان , ويضعها ابن الجوزية كمادة مدرة للحليب ومنشطة للجنس ومطمثة .
    و تذكر ابحاث خالماتوف . صحابيدينوف . و أوغومفيتش أن الصبغة المستخلصة من بذورها لها خواص مسكنة توصف غرغرة لتسكين آلام الأسنان , وكمضادة للمغص المعدي المعوي , ولها خواص ملينة وطاردة للغازات , ولها خاصة منومة لطيفة كما تؤكد هذه الأبحاث فائدة الصبغة كدواء طارد للديدان وخاصة الشريطية منها بعد مزجها بالخل .
    أما الباحث الألماني أوتو غيسنر فيؤكد فائدة البذرة لإدرار البول والصفراء والحليب وكمادة مطمثة .
    تمتاز الحبة السوداء الدمشقية برجحان خواصها المنومة لفعلها المخدر المركزي . كما أن مادة الدمشقين تعتبر مادة كولينرجية تشبه بذلك البلوكاربين , فهي تدر اللعاب وتنبه نهاية الأعصاب .

    الحبة السوداء وأمراض الحساسية :

    هناك وصفة قديمة في طبنا الشعبي تعالج الربو بزيت الحبة السوداء حيث يعطى 5-15 نقطة من الزيت مع كأس من مغلي الزهورات ثلاث مرات في اليوم . وإن النتائج المشجعة لهذه الوصفة دفعت الباحثين المصريين دخاخني ومحفوظ إلى دراسة هذه النبتة والبحث عما يحتويه زيتها من مادة مؤثرة وتمكنا بعد جهود مضنية إلى فصل المادة المؤثرة على شكل بللورات استخلصت من الزيت سموها بالنيجللون Nigellon
    حقنت حيوانات التجربة بهذه المادة ثم عرضت لرزاز الهستامين ( المولد للحساسية ثم التشنج عند المصابين بالربو ) فلم يظهر على تلك الحيوانات أي أعراض تشنجية , بينما تعرضت الحيوانات غير المحقونة بالنيجللون إلى التشنج منذ الدقائق الأولى , كما تبين أن النيجللون يوسع الأوعية الدموية اذا كانت منقبضة بحالة طفيفة , ويساعد على ازالة التشنجات المعدية وله فعل باسط على العضلات الرحمية , بل ويزيل انقباض الرحم , كما لم يظهر له أي أثر سمي أو مهيج وخاصة على القلب .
    واعتمادا على نجاح معالجة المصابين بالربو بالنيجللون المستخرج من زيت حبة البركة فقد رأينا امكانية التجربة بالحبة السوداء لمعالجة بعض الأمراض الجلدية ذات المنشأ التحسسي حيث عالجنا حالات من الكزيمة النازة بذر مسحوق الحبة على الآفة . وتطبيق زيتها دهنا في عدد من حالات الأكزيمة الجافة . وفي الحقيقة فإن النتائج الأولية كانت ممتازة و إذا كنا لا نستطيع الحكم على نتائجها البعيد لعدم تمكننا من متابعة المرضى المعالجين إلا أن مشاهداتنا يمكن أن تكون مفتاحا لإجراء دراسة ميدانية أوسع يمكن بها أيضا اشراك المعالجة الموضعية مع تناول مقادير منها داخلا , وتحديد مجال استطباباتها في جميع الأشكال السريرية والتنازرات الجلدية التحسسية .

    تأثير الحبة السوداء على المناعة :

    يعتبر الجهاز المناعي خط الدفاع الرئيسي للجسم لألنه مسؤول عن محاربة الجراثيم والحمات الراشحة والفطور بالاضافة لدوره في مقاومة السرطان , وقد أجرى الدكتوران : أحمد القاضي وأسامه قنديل في معهد البحوث بفلوريدا أبحاثا على الحبة السوداء فوجدا أنتلك الحبةتلعب دورا هاما في تنشيط وتقوية المناعة في جسم الانسان ليدافع عن نفسه ضد الجراثيم وغيرها من العوامل الحية المؤذية .
    وتم ذلك باعطاء مسحوق الحبة السوداء بمقدار 1 غرام يوميا لمدة 5 أسابيع , وتبين نتيجة لذلك أن الحبة السوداء تنشط الجهاز المناعي مما يفسح المجال للاستشفاء من جميع الأمراض الأنتانية والفيروسية بتقويتها للدفاع الذاتي للعضوية ومساعدتها في التغلب على العوامل المرضية القاهرة.

    الحبة السوداء مضادة لنمو الجراثيم :

    وجد الدكتور حافظ الجنيد في تجاربه على العصيات الرقيقة Basilus Subtilis أن هذه الأنواع من الجراثيم لا تسطيع النمو في وسط غذائي يحتوي على الحبة السوداء مما يدل أن هذه الحبة تحتوي على مواد لها صفة المضادات الحيوية أدت إلى ايقاف نمو هذه الجراثيم .
    و أخيرا فإن تسخين بذور الحبة السوداء يفقدها زيتها الإتيري وتفقد بالتالي كثيرا من خصائصها الطبية كما أن تناولها دون طحن يقلل من فرص الاستفادة منها , لأنها إن لم تمضغ جيدا ودخلت الجهاز الهضمي بقشرتها الكاملة فإنها تمر وتخرج من القناة الهضمية دون أن تمتص أو يستفاد منها .
    لذا ينصح بتناول الحبة السوداء مسحوقة وبدون تسخين حتى تحتفظ بكامل خواصها الطبية
     
    1 person likes this.

  2. FETHSOUD

    FETHSOUD عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.171
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      17-02-2008 18:14
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  3. loulou-j

    loulou-j عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 جانفي 2008
    المشاركات:
    398
    الإعجابات المتلقاة:
    125
      17-02-2008 18:29
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...