1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

نزف....من هذا الوجع الخفي...!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة barbarous_03, بتاريخ ‏17 فيفري 2008.

  1. barbarous_03

    barbarous_03 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.105
    الإعجابات المتلقاة:
    551
      17-02-2008 23:56
    شيئ ما اضحكني وابكاني في نفس الوقت على الهموم التى تتلاحق علي كلما حاولت مقاومتها

    أو حاولت تجاهلها أو حاولت مصارعة أحداثها لكي لا تهزمني في طريقي الحياتي ....والغريبة

    والغريبة جدا حيث انني لست بغريب عنها فهي التى أرضعتني من حليبها وهي التي سقتني من

    مائها القراح وحنظلها المر وهي التي ألقمتني أحجارها الدامية وهي التي كستني من ثوبها البالي

    ولم تكن تتحين أية فرصة منذ أن عرفت معنى الحياة إلا ودخلت بها علي بشتى الطرق السوية

    أو الملتوية ولكنني في الأونة الأخيرة ....قررت أن أدوسها تحت قدمي قررت تجاهلها قررت أن

    لا أصغي لها سمع ولا أرمقها بطرفة عين ولكنها تأبى إلا أن توجعني بأشواكها وتغرس خناجرها

    المسمومة في زوايا القلب وتكسر بها أضلعي حتى تحدني من السيرفي معترك الحياة وإنه لأمر

    أثار في نفسي كثيرا من التعجب والتسائل...لماذا ؟ ولماذا؟ ولماذا أنا بالذات؟ ولماذا كل هذا

    التكاثر اللا متناهي من الهموم الذي يحيط بي ؟ . قد يقول قائل إنني أنا من صنعته لنفسي ولكن

    هيهات ويعلم الله إنني ابذل الجهد لكي اتجنبه ولكنها الحياة تطرق بمطارقها على رأسي ليل

    نهار والمصيبة أن ليس هناك من يستطيع أن يدرك أو يلمح ذلك ولو في قسمات وجهي أو في

    نظرات عيني لا أدري لماذا ؟ هل تساوت ملامحي ولم يعد أحد يميز إبتسامتها من حزنها؟

    ولم يعد أحد يقراء في عيني أية معنى أو ماذا ؟ جاهدت وسلكت كل سبل التغير وليست هناك

    من إجابة ولكني أصر ولا زلت مصرا على السير على نفس المنوال الذي قررت أن أصارعها

    وأجاهدها وأحبط كل محاولاتها لكي تحبطني وأقطع كل السبل التى تؤدي إلى إعاقتي عن السير

    قدما في هذة الحياة حتى لو جعلتني خاليا من كل شيئ .

    فقد شبعت من كأسها بما فيه الكفاية ولقد والله فقدت طعم الفرحة والإبتسامة وإنني لأستجدي

    أياما كانت الفرحة والإبتسامة لها طعما ومذاقا خاصا في نفسي تحلق بي في فضاء الفرح

    فاصبحت تلك الأيام والليالي من الأيام الخوالي وقد يتعجب قارئ من هذة الأسطر ولكنها

    الحقيقة التي لا يعيها إلا من إجتزت مشارط الألم نياط قلبه ولا يدركها إلا من فقد يد الصديق

    الحانية ورفيق الدرب المواسي .



    إن هذة الهموم بمختلف أشكالها وتنوعها أراها تشحذ جيشها صباح مساء لمحاربتي وتعد

    عدتها لإذاقتي ما يؤرق حياتي وينغص عيشي ولكني أعود وأقول مرة أخرى ....هيهات هيهات

    فلقد جعلت كثرة الصدمات نفسي كجدار أصم تتلقاها بكل برود فتدفن الجراح على زوايا القلب

    حتى وإن حاولن هذة الهموم أن ترش الملح على هذة الجراح حتى يتسع النزف وتنتزع الآهات

    مني فلن ترى إلا أنين صامت ودموع حارة تغسل كل هذا أو أني أستل يراع صديقي ورفيقي

    الحبيب قلمي العزيز عندي لأريق به نزف وجعي على صفحات الورق لعلها تلامس بعض

    من قلوب....وبعض من نفوس.....وبعض من مشاعر وأحاسيس.....لهذا النزف الوجعي.



    .....من نزق قلبي بدماء قلمي....
     
    1 person likes this.
  2. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      18-02-2008 00:08
    خاطرة جميلة
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  3. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      18-02-2008 09:07
    [​IMG]
     
  4. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      18-02-2008 09:21
    [​IMG]
     
  5. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:15
    انعشتنا بقلمك الساحر شكرا​
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...