1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

skorpion

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة skorpion, بتاريخ ‏18 فيفري 2008.

  1. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:28
    بصدفي اليوم لقيت موقع حلو كتير اول مره اشوفوا
    ولقيت بالموقع موضوع جلب نظري ليه
    وقلت اشوف .وبصراحه عجبني :)
    وقلت لازم انقل الموضوع . يعني
    تعالوا نشوف يلا بس يا رب يعجبكم؟;)

    أسرار الحرف الأول من اسمك؟

    أ:
    تتميزين بصفات عديدة: كالكرم, الإخلاص والمحبة وفي الوقت نفسه تتصرفين بغضب وأنانية لكن ما يغطي هذه الصفات السلبية أحياناً طيبة قلبك.

    ب:
    تحبين الحياة أفراحها وخاصة المأكولات الشهية. . وأعمالك جميعاً يوثق بها.

    ت:
    واثقة من نفسك متصدرة في العمل كما في الحياة العائلية. متطلبة ومستبدة. أما أعمالك فتتكلل دائماً بالنجاح.

    ث:
    تتميزين بالأنوثة كما انك مسيطرة ومهيمنة وطباعك حادة. متصلبة ولكنك تتصرفين ببراعة وفطنة.

    ج:
    ساحرة, موهوبة, تحبين الحياة وتسعين وراء آفاق جديدة. تنجحين في جميع نشاطاتك المهنية لكنك قد تواجهين المشاكل والصعوبات في حياتك الخاصة.

    ح:
    واقعية ومتنبهة تسرعين إلى مساعدة الغير من دون تردد. مصلحة اجتماعية بارعة لكنك لا تدركين ولا تعترفين بأخطائك.

    خ:
    تصرفاتك قاسية وقراراتك صارمة. تدافعين بقوة عن القيم:العائلة, الشرف والوطن. ولا مجال للتساهل في ما يمس هذه الأمور. كما انك مستعدة لمساعدة كل من يطلب منك العون.

    د:
    أنت لبقة التدبير وجيدة التصرف. إذاً اطمئني ولا تخافي من الفشل. خاصة إذا كنت تعملين في العلاقات العامة.

    ذ:
    أنت مستعدة لقول الحقيقة مهما كلفك الأمر. منم صفاتك الإخلاص والوفاء.

    ر:
    أنت تعرفين تماما ماذا تريدين. لكن للأسف أحلامك لا تتحقق إلا بعد وقت طويل. لا تيأسي لأنك ستجدين السعادة الحقيقية.

    ز:
    متسلطة لكنك لطيفة. جدية ويمكن أن يوثق بأعمالك. أحياناً أنت قاسية وشرسة التصرفات في المجتمع.

    س:
    حساسة وغامضة. تخفين مشاعرك وعواطفك ولا تعبرين عنها أمام احد.

    ش:
    أنت حادة الطباع ومسيطرة. لكنك تتميزين بالسحر والأنوثة.

    ص:
    أنت مترددة, متعلقة بمحيطك وتحبين الوحدة.تتصرفين بكبرياء تخضعين للمر الواقع. تقدمين على العمل باندفاع ثم تتروين للتفتيش عن الحقائق الضائعة تحبين المغامرة, وسريعاً تشعرين بالملل.

    ض:
    يمكن الاعتماد لأنك صلبة كالصخر. كما انك متنبهة وتحمين من تحبين بطريقة فعالة.

    ط:
    أنت غريبة الأطوار ومزاجية, قد تغرقين أحياناً بالحزن لكنك حالمة مدهشة.

    ظ:
    مستقيمة, تتصرفين عن اقتناع لكن ذلك قد يصب في مصلحة الغير ولا يفيدك أنت. تدافعين عن حقوقك ولا تنتظرين شيئاً بالمقابل.

    ع:
    أنت طموح, تحبين العائلة, أفكارك عملية, لطيفة, بشوشة لكن سرعان ما تغضبين وتصبحين شرسة إذا تعرضت مصالحك الحيوية للخطر.

    غ:
    فضولية. وفضوليتك هذه تتجه نحو الأمور العلمية وترفضين مشاطرة احد في هذا المجال. لاتهمك ابداً النتائج السلبية. وعيبك الوحيد افتقادك للدفء أحياناً.

    ف:
    تصرفاتك وطباعك غير متوقعة. غير انك تجذبين الآخرين, وتلفتين أنظارهم. في العمل أنت لبقة وماهرة.انتبهي قد تتعرضين للمشاكل إن لم تسيطري على ميلك للنكث بالوعود.

    ق:
    أنت صاحبة حظ جيد.لذلك ستنجحين في جميع المجالات وتحصلين على النتائج الايجابية المرضية.لكن انتبهي من نشوة النصر التي قد تغريك وتؤثر ربما على تصرفاتك.

    ك:
    فعالة لكنك قاسية الطباع, تدافعين عن حقوقك بعزم وشدة, كما انك تعتمدين الدبلوماسية في تصرفاتك. في العمل تتميزين بحسن التدبير والمهارة.

    ل:
    حبك للسفر والتنقل يؤثر في طبعك المنفتح. أنت بارعة في نقل الكلمة الصحيحة كما انك مستمعة بارعة ومتنبهة لمن يحيط بك.

    م:
    قلبك كبير وصدرك رحب, تتواجدين دائما حيث الأعمال الخيرية الإنسانية المتخصصة بالأطفال والعجزة إلا انك تتجهين أيضاً نحو التوسطية.

    ن:
    قد يكون نابليون الممثل الأهم لحاملي هذا الحرف. أنت تتحلين بروح القيادة كما انك في الوقت نفسه, ساحرة, طموح, ومتكبرة, تعتمدين جميع الوسائل لنيل النجاح ولا تتراجعين أمام المصاعب التي تتعرض طريقك.

    هـ:
    واقعية وثابتة الخطوات في جميع اتجاهاتك. متنبهة ومتأهبة للمساعدة في كل المجالات. اجتماعية بارعة كما انك تلفتين الأنظار ومن الصعب أن لا يفطن لك احد.

    و:
    مترددة غالبا ما تساورك الشكوك. أنت أهل للثقة لكنك تطلبين بالمقابل التفاني في كل محنة واختيار. طاهرة وقاسية. أنت غير متسامحة ولا تتحملين ارتكاب الأخطاء بدءاً من نفسك.

    ي:
    منطقية, مدركة, ومتفهمة. كثيراً ما تنقادين للعقل وتتدخلين في كل شيء هذا الأمر قد يؤثر عليك ويمنعك من استعمال الطاقة الكبيرة التي تملكينها بشكل صحيح

    تحياتي لكم من خالص قلبي
     
  2. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:30

    في كلّ فاتحــــــة للقول معتبرة ** حق الثنــاء على المبعوث بالبقـرَه

    في آل عمران قِدماً شاع مبعثه ** رجالهم والنساء استوضحوا خبَرَه

    قد مدّ للنـــــاس من نعماه مائدة ** عمّت فليست على الأنعام مقتصرَه

    أعراف نعماه ما حل الرجاء بها ** إلا وأنفــــــــال ذاك الجود مبتــدرَه

    به توســـــل إذ نادى بتوبتــــــه ** في البحر يونس والظلماء معتكرَه

    هــود ويوسف كم خوفٍ به أمِنا ** ولن يروّع صوت الرعــد من ذكَرَه

    مضمون دعوة إبراهيم كان وفي ** بيت الإله وفي الحجـر التمس أثرَهْ

    ذو أمّـة كدَوِيّ النحــل ذكرهــم ** في كل قطــر فسبحــان الذي فطرَهْ

    بكهف رحماه قد لاذا الورى وبه ** بشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِرَهْ

    سمّاه طـه وحضّ الأنبياء على ** حجّ المكـــان الذي من أجله عمــرَهْ

    قد أفلح الناس بالنور الذي شهدوا ** من نور فرقانه لمّا جلا غـُـــــــرَرَهْ

    أكابر الشعراء اللّسْنِ قد عجــزوا ** كالنمل إذ سمعت آذانهـــم ســــورَهْ

    وحسبـه قصص للعنكبــــوت أتى ** إذ حــاك نسْجا بباب الغار قد سترَهْ

    في الروم قد شاع قدما أمره وبه ** لقمــان وفــّـى للـــدرّ الذي نثـــــرَهْ

    كم سجدةً في طُلى الأحزاب قد سجدت ** سيوفــــــه فأراهــم ربّـه عِبـــــــرَهْ

    سباهــم فاطــر الشبع العـلا كرمـا ** لمّا بـِــياسين بين الرسل قد شهــرَهْ

    في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ** فصــاد جمع الأعـادي هازما زُمَـرََهْ

    لغافــر الذنب في تفصيلــه ســــور ** قد فصّلت لمعـــان غير منحصـــرَهْ

    شــوراهُ أن تهجـر الدنيا فزُخرفُهـا ** مثل الدخان فيُـغشي عين من نظرَهْ

    عزّت شريعته البيضـــاء حين أتى ** أحقــافَ بــدرٍ وجند الله قـد حضـرَهْ

    فجــاء بعد القتال الفتــحُ متّـصِــلا ** وأصبحت حُجــرات الدين منتصـرهْ

    بقـافٍ والذاريـــــات اللهُ أقسم في ** أنّ الذي قـالـــــه حقٌّ كمـا ذكـــــرهْ

    في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ** والأفق قد شقّ إجـــلالا لــه قمـــرهْ

    أسرى فنال من الرحمن واقعــــــــة ** في القرب ثبّت فيه ربــّه بصــــــرهْ

    أراهُ أشياء لا يقوى الحديــــــد لهـا ** وفي مجادلــة الكفـــار قـــد نصــرهْ

    في الحشـر يوم امتحان الخلق يُقبل في ** صفٍّ من الرسل كلٌّ تابـــعٌ أثــــرهْ

    كفٌّ يسبّــــح لله الطعــــــــــام بهــا ** فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشـرهْ

    قد أبصرت عنده الدنيا تغابنهـــــــا ** نالت طــلاقا ولم يعرف لها نظـرهْ

    تحريمـه الحبّ للدنيـــا ورغبتـُــــه ** عن زهرة الملك حقا عندما خبـرهْ

    في نـــونَ قد حقـّت الأمداح فيه بما ** أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيـــــــرَهْ

    بجــــاهه سأل نــوح في سفينتـــــه ** حسن النجاة وموج البحر قد غمرَهْ

    وقالت الجن جــاء الحق فاتبِعـــوا ** مزمّـــلا تابعــا للحق لــن يــــذرَهْ

    مدثـّــــرا شافعا يوم القيامة هــــل ** أتى نبيٌّ له هــذا العـُــلا ذخــــــرَهْ

    في المرسلات من الكتب انجلى نبأ ** عن بعثــه سائر الأحبــار قد سطرَهْ

    ألطافه النازعات الضيم حسبك في ** يوم به عبس العاصي لمن ذعـــرَهْ

    إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت ** سماؤه ودّعت ويلٌ بــه الفجـــــــرَهْ

    وللسماء انشقاق والبــــروج خلت ** من طارق الشهب والأفلاك منتثـرَهْ

    فسبح اسم الذي في الخلق شفعــه ** وهل أتاك حديث الحــوض إذ نهّرَهْ

    كالفجر في البلد المحروس عزتــه ** والشمس من نوره الوضاح مختصرَهْ

    والليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألــمْ ** نشرح لك القول من أخباره العطرَهْ

    ولو دعا التين والزيتون لابتـــدروا ** إليه في الخير فاقــرأ تستبن خــبرَهْ

    في ليلة القدر كم قد حاز من شرف ** في الفخر لم يكن الانســان قد قدرَهْ

    كم زلزلت بالجياد العاديات لـــــــه ** أرض بقارعة التخــــويف منتشـرَهْ

    له تكاثــر آيـــــات قد اشتهــــــرت ** في كل عصر فويل للذي كفـــــــــرَهْ

    ألم تر الشمس تصديقا له حبست ** على قريش وجاء الدّوح إذ أمــــرَهْ

    أرايت أن إلــه العرش كرمــــــــــه ** بكوثــر مرســل في حوضــه نهــرَهْ

    والكافرون إذا جاء الورى طردوا ** عن حوضه فلقــد تبّت يــد الكفـــرَهْ

    إخلاص أمداحه شغلي فكم فلِــــق ** للصبح أسمعت فيه الناس مفتخــرَهْ​

     
  3. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:36
    --------------------------------------------------------------------------------

    أولاً أحييكم بتحية اهل الجنه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وثانياً أحببت أن أنقل لكم هذا الموضوع لما أرى فيه من

    أهميةفي تواجده في المنتدى وقد يسلط الضواء على أهم الجوانب التي

    تكون مذكره لنا جميعاً كأعضاء في المنتدى .......


    وهذا الموضوع المتواضع ليس الى حرصا على الكلمه النافعه بالمتعه المفيده


    كلنا نعرف أن كل عضو يشارك في المنتدى

    تسجل عدد مشاركاته إلى جانب اسمه. . .

    وبقدر ما يرتفع عددها يعلو لقبه ويزداد لمعانا. .

    ولو أنه لمعان الكتروني..قد لا يمت للحقيقة بصلة . . .

    ..لأنه يعد بالرقم لا بالكيف

    لكن الأعضاء من حولك يعدون مشاركاتك بالكيف لا بالكم..

    والملائكة من فوقك يعدون بالكم والكيف..!!

    فاحذر أن تخطيء..فالكل يراك!
    اجعل من نفسك عضوا نافعاً

    وحاسب نفسك قبل أن يحاسبك الناس

    فالكثيرون يظنون أن وجودهم

    بأسماء مستعارة يخفي شخصيتهم من أعيننا

    ولكنها لا تخفى على الخالق...

    -----------

    إذاً كيف أستفيد من عضويتي بالمنتــــــدى؟

    لا تكن عضوا سلبياً في تعاملك مع الناس....

    بل أفتح قلبك لهم وشاركهم أرائهم حتى يشاركوك

    رأيك عندما تحتاجهم.

    -----------

    انشر الفرحة فيمن حولك ولا تجعل من نفسك مصدر إزعاج للآخرين
    في أرائك وملاحظاتك.

    -----------

    أنت تستحق الإكبار بقدر ما تبحث للآخرين عن أعذار!
    سامحهم ولا تغلظ القول عليهم،
    فكن كبيراً في تصرفاتك عن كل سلوك طائش.


    -----------

    كن صريحا ومباشرا في قلمك،
    لأن التحوير والتلميح يوقد الظنون السيئة ويشعل الفتن.


    -----------

    لا تكتب مواضيع كثيرة ذات فائدة قليلة...
    اكتب موضوعا واحدً وجميلاً وركز جهدك عليه
    ثم تابع الردود وأقرئها ولا تنسى الرد على
    أي عضو إذ أن نسيانه
    قد يجعله يعتقد أنك تتعمد تجاهله...
    وحاول قدر المستطاع إجابة جميع
    الأعضاء الذين ساهموا في موضوعك.


    -----------


    فكر مرة..مرتين..وثلاث عند كتابة موضوع: أهميته، فائدته, والأسلوب الذي ينبغي أن تكتب به..
    حاول الإلمام بجميع النقاط الضرورية وراجعها مليّا.

    -----------


    من الطبيعي جداً أن تكون لديك فكرة شاملة ودقيقة عما تكتب....
    فلا يصح أن تضع موضوعاً لا تعرف أبعاده ولا تملك خلفية وافية عنه....
    حتى لا تقع في احراجات من السائلين مما يكون صورة خاطئه عنك.


    -----------


    اجعل أسلوبك أثناء القراءة مشوقاً واحذر الإطالة فهي
    تبعد القارئين...
    اختصر الكلام وابحث عن ما هو مفيد وقد يكون موضوع أختي ورد الياسمين ( خير الكلام ماقل ودل ) خير برهان...


    -----------


    استخدم الابتسامات الموجودة على اليسار الرد فهي
    ذات تأثير قوي لدى بعض الأعضاء..
    كذلك حاول من استخدام الألوان في الكتابة حتى تبعد
    جو الملل من قارئ موضوعك.


    -----------


    المنتدى يقرأه شرائح مختلفة من البشر فيهم
    أطفال ومراهقين و كبار...
    معاقين ومرضى
    ديانات، جنسيات
    أعراق مختلفة...
    حاول الانتباه إلى ما تقوله وضع هذا في ذهنك
    حتى لا تجرح معاق وتساهم في انحراف طفل..
    وتثير فتيلة النزاع الديني أو القبلي...
    راقب كلامك جيداً، وانتبه لكل ما تقوله.


    -----------


    الكل يتوقع منك الأفضل عند تسجيلك في المنتدى وأنت مطالب به
    لوضع صورة جيدة عنك..
    ونحن نرغب في رؤية إبداعاتك أينما كتبت لذا حاول بذل
    قصارى جهدك في أي عمل تقوم به..
    لأنه يعكس روحك بالتأكيد..والرسول المصطفى عليه أفضل
    الصلاة والتسليم أوصانا قائلاً في حديثة
    " من عمل منكم عملاً فليتقنه "
    لذا حاول الاجتهاد قدر المستطاع في إبراز موهبتك.


    -----------


    غني عن القول أن طريقتك في الكتابة لفظة لفظة
    تعكس دينك وتربيتك ومبادئك..
    والقارئين المحترمين لا يمكنهم الحكم عليك إلا من أسلوبك..
    ..فالله الله فيما تكتب..
    احترام الجميع وتقديرهم، والبعد عن السباب والشتيمة..
    ..لها دلالة واضحة على علو أخلاقك..
    ونبل صفات من زرعهم فيك والعكس كذلك


    -----------


    سعة صدرك وتحملك النقد أمر مطلوب..
    فلا تمتعض فور رؤيتك نقد لا يعجبك...
    بل على العكس..المع بأخلاقك وأرقى بأهدافك فوق
    كل تصرفات طائشة..
    واجعل من ردودك نموذج أعلى لشخصك..
    كن واثقا من كلامك وناقش النقد بصدر رحب
    وأوصل حجتك بأرق الكلمات وأعطرها حتى تؤثر في
    نفوس القارئين وتحركهم نحو فكرتك..
    والمولى عز وجل أوصى نبيه الكريم
    بالصبر على أذى الكلام وأتباع الأسلوب لأمثل في الحجة والموعظة الحسنة.


    -----------


    لا تضع بينك وبين الآخرين حواجز لا وجود لها..
    أو تضع تصوراً عنهم في خيالك أنت فقط...

    -----------

    من الخطأ الذي يقع فيه الكثيرون، الاعتقاد بعدم
    أهميتهم في المنتدى
    ويدللون على ذلك، بعدم رد المشرفين
    أو زملائهم عليهم أولا بأول..
    وهذا خطأ فادح..!!
    لأن المشرفين لديهم مسؤوليات كثيرة وتأخرهم في
    الرد ليس له صلة بأهميتك..
    فقد يتأخر رد الأعضاء على موضوع ما، لكنه
    لا يعكس أبداً موقعك وترتيبك..
    فالأعضاء مختلفوا الاهتمامات والهوايات وقد
    لا يلفتهم ما تكتبه..
    لذا حاول معالجة الأمر مع نفسك أولا، وابحث عن العلة في
    ذاتك قبل اتهام الآخرين واكتب بأسلوب جيد واختار موضوع مناسب
    ثم انظر للنتيجة.

    -----------

    عند كتابتك موضوع ما اختر عنواناً يدل عليه بسرعة بحيث يستطيع
    القاريء إدراكه من عنوانه، إذ أن معظم الأعضاء يبتعدون عن قراءة
    المواضيع المبهمة ذات العناوين " ألحقوني يا ناس..." و " النجدة "،
    كل ما عليك عملة هو وضع الفكرة الأساسية
    في عنوانك الرئيسي وشرحها
    بطريقة مبسطة حتى يسهل الرد عليك، وإيجاد حل لمشكلتك.

    -----------

    بدلاً من وضع نفسك في موقف محرج مع الأعضاء الآخرين،
    لا تشترك في المواضيع ذات طابع الشد والحوار المضغوط
    وأنت لا تجيد لغة الحوار في هكذا مواضيع..

    -----------

    عند كتابتك لموضوع معين حدد نوعه، وتحت أي منتدى ينطوي..
    فلا تضع موضوع فكاهة في منتدى الأسرة والمجتمع أو تهنئة في
    منتدى عذب الكلام ..
    لأن موضوعك بهذه الطريقة لن يقرأ لمن وجه إليه
    بل سيكون ضائعاً تائهاً ريثما ينقل..مما يأخر عملية
    الرد عليه ومناقشته..


    مع تمنياتي لجميع الأعضاء بالتميز والإبداع....
     
  4. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:39

    إنا كفيناك المستهزئين


    "بأبي أنت وأمي يا رسول الله"
    من المفترض ومن الواجب أن تكون الأديان والأنبياء وكتبهم مقدسة بعيدة عن كل تطاول وأن هناك خطوط حمراء على جميع الناس في شتى بقاع الأرض إحترامها وعدم المساس بها لان ذلك يعني مساس بمعتقدات أمة وكما هو معروف أ من يؤمن بعقيدة معينة فإنه سيفديها بكل ما يملك إذا شعر أن هناك من يستهزئ بها أو يسخر منها (فلا تصبوا الزيت على النار) ولكم دينكم ولي دين.

    كان في العرب قديما قبل الإسلام أوساط متنوعة تختلف أحوال بعضها عن بعض ، فكانت علاقة الرجل مع أهله في الأشراف على درجة كبيرة من الرقي والتقدم ، وكان لها من حرية الإرادة ونفاذ القول وكانت محترمة مصونة تسل دونها السيوف ، وتراق من أجلها الدماء ، بينما كان هناك في الأوساط الأخرى أنواع من الأختلاط بين الرجل والمرأة ، لا نستطيع إلا أن نعبر عنه إلا بالدعارة والمجون والفاحشة والسفاح.

    ومنهم من كان يدفن البنات خشية العار والإنفاق ويقتل الأولاد خشية الفقر والإملاق وكان أساس الترابط بين القبائل هو الإنتماء للقبيلة والعصبية فكان المثل السائد عندهم أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً على المعني الحقيقي حتى جاء الرسول صلى الله عليه وسلم وعدل هذا المثل بأن نصر الظالم هو دفعه عن ظلمه ، أما العلاقة بين القبائل فكانت مفككه ، تقوم الحروب بينهم لأتفه الأسباب وتستمر عشرات السنين. وكانت المرأة تباع وتشترى كالعبد ليس لها قيمة وليس لها مكان وكانت كفة القوة هي السائدة القوي يأكل الضعيف وكان هم الحكومات أن تمتلئ خزائنها من المال ظلماً للرعية وجباية وتعسف وضرائب تجعل الناس عبيداً للحكام.

    وكان الفقر هو السائد في جزيرة العرب فكانت أفقر الأمم وكانوا أبعد الأمم عن الصناعة إلا القليل منها في أطراف الجزيرة العربية وكانت الخرافات منتشرة والكهانة والسحر والشعوذة وعبادة غير الله من الأصنام والأوثان والأحجار حتى أذن الله ببعثة محمد صلى الله عليه وسلم وأذن الله للأرض أن يسودها السلام وأن يعم الخير في أرجائها وأن يشع النور في العالم بعد الظلام وأن تبقى هذه الرسالة الخالدة إلى قيام الساعة وكان محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين وهو الذي أصطفاه الله لحمل الرسالة إلى العالم كله من بين العالمين وقد مدحه رب العالمين فقال عنه وإنك لعلى خلق عظيم وأقر شريعته بإنها رحمة من عند الله للعالمين فقال وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين. جاء محمد صلى الله عليه وسلم والعالم فوضى والناس حيارى والظلم علا في الأرض وسادت بين الناس عادات وتقاليد سيئة وأصبح الإنسان يباع ويشترى وتستهلك حقوق الضعيف من القوي ولم تعد في تعامل الناس المبادئ والقيم والأخلاق العالية إلا قليلاً فجاء محمد وعمل على تغيير هذا العالم وواجه محمد وأصحابه أصناف العذاب والسخرية والأستهزاء والمقاطعة من أبناء قبيلته بل ومن أعمامه وأقاربه لكنه وقف صامداً حتى نصره الله يكفينا أن نذكر ما وصف ما جاء به محمد واحد من أصحابه وهو جعفر بن أبي طالب عندما أمرهم محمد صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة فلحقوا بهم على رأس وفد من كفار قريش وحملوا الهدايا للنجاشي ودبروا لهم مكيدة لكنهم لم يفلحوا فلنسمع ما قال جعفر عن محمد ورسالة الإسلام.

    قال جعفر بن أبي طالب للنجاشي وكان هو المتكلم عن المسلمين: أيها الملك كنا قوماً أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ونأكل الميتة ، ونأتي الفواحش ، ونقطع الأرحام ، ونسيء الجوار ، ويأكل القوي منا الضعيف ، فكنا على ذلك ، حتى بعث الله إلينا رسولاً منا ، نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعقابه فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده ، ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان ، وأمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة ، وصلة الرحم ، وحسن الجوار ، والكف عن المحارم والدماء ، ونهانا عن الفواحش وقول الزور ، وأكل مال اليتيم ، وقذف المحصنات ، وأمرنا أن نعبد الله وحده ، لا نشرك به شيئاً ، وأمرنا بالصلاة والزكاة والصيام فصدقناه ، وأمنا به ، وأتبعناه على ما جاءنا به من دين لله ، فعبدنا الله وحده ، فلم نشرك به شيئا ، وحرمنا ما حرم علينا ، وأحللنا ما أحل لنا ، فعدا علينا قومنا ، فعذبونا وفتنونا عن ديننا ، ليردونا إلى عبادة الأوثان من عبادة الله تعالى ، وأن نستحل ما كنا نستحل من الخبائث ، فلما قهرونا وظلمونا وضيقوا علينا ، وحالوا بيننا وبين ديننا ، خرجنا إلى بلادك ، واخترناك على من سواك ورغبنا في جوارك ، ورجونا أن لا نظلم عندك أيها الملك.

    وطلب الملك النجاشي من جعفر وسأله هل معك شيء مما جاء به محمد فقرأ عليه سورة مريم فلما سمعها بكى حتى أخضلت لحيته وبكت معه الأساقفة ثم قال كلمته الشهيرة أن هذا وما جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة فلما كان الغد رجع عمرو بن العاص حيث كان رئيس وفد قريش إلى النجاشي قائلاً أيها الملك أن هؤلاء المسلمون يقولون في عيسى بن مريم قولاً عظيماً فأرسل إليهم الملك وسألهم ماذا تقولون عن عيسى ففزعوا ولكنهم أجمعوا على أن يقولوا الصدق كائناً ما كان ، فلما دخلوا عليه وسألهم قال له جعفر: نقول فيه الذي جاءنا به نبينا صلى الله عليه وسلم: هو عبد الله ورسوله وروحه وكلمته ألقاها إلى مريم العذراء البتول.

    فأخذ النجاشي عوداً من الأرض وقال: والله ما عدا عيسى بن مريم ما قلت هذا العود ، فغضب بطارقته فقال الملك وإن غضبتم.

    ثم قال للمسلمين: إذهبوا فأنتم شيوم بأرضي والشيوم بمعنى الأمان من سبكم غرم من سبكم غرم من سبكم غرم ، ما أحب أن لي دبراً (جبل) من ذهب وأني أذيت رجلاً منكم. ثم أمر برد الهدية التي جاء بها كفار قريش وخسر وفد قريش وفشلت مهمته وتحطمت آماله أمام صدق هذا الدين والذي يتخاطب مع الفطرة ولم يأتي على أنقاض دين آخر وإنما كان متمماً للأديان السماوية التي أمرنا كمسلمين بالإيمان بها وإحترامها وعدم إكراه الآخرين على دخول ديننا فنحن مـأمورون بالإيمان بالرسل وكتبهم جميعاً وهذا ركن من أركان الإيمان الذي لا يكمل إيمان المرء إلا به وأمرنا ديننا أن نتعايش مع أهل الكتاب في كل شئون الحياة والتاريخ ووقائعه لخير دليل على كل هذا عندما وقف الأمام علي بن أبي طالب واليهودي كخصمين أمام القاضي شريح وحكم لليهودي وهذه هي عدالة الإسلام

    كان صلى الله عليه وسلم أعدل الناس ، وأعفهم ، وأصدقهم لهجة ، وأعظمهم أمانة ، أعترف له بذلك البعيد والقريب ، العدو والصديق وكان أشد الناس تواضعاً ، وأبعدهم عن الكبر ، يمنع عن القيام له كما يقومون للملوك ، وكان يعود المساكين ، ويجالس الفقراء ، ويجيب دعوة العبد ، ويجلس في أصحابه كأحدهم قالت عنه زوجته عائشة "كان يخصف نعله ، ويخيط ثوبه ، ويعمل بيده كما يعمل أحدكم في بيته ، وكان أوفى الناس بالعهود ، وأوصلهم للرحم ، وأعظم شفقه ورأفه ورحمة بالناس ، أحسن الناس عشرة وأدباً ، وأبسط الناس خلقاً ، أبعد الناس من سوء الخلق ، لم يكن فاحشاً ، ولا متفحشاً ، ولا لعاناً ، ولا صخاباً في الأسواق ، ولايجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويصفح ، وكان لا يدع أحداً يمشي خلفه ، وكان لا يترفع على عبيده وإمائه في مأكل ولا ملبس ، ويخدم من خدمه ، ولم يقل لخادمه أف قط ، ولم يعاقبه على فعل شيء أو تركه قال عنه هند بن أبي هالة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان ، دائم الفكره ، ليست له راحة ، ولا يتكلم في غير حاجة ، طويل السكوت ، يفتتح الكلام ويختمه بأشداقة لا بأطراف فمه ، يتكلم بجوامع الكلم – فصلاً لا فضول فيه ولا تقصير ، يعظم النعمة وإن دقت ، لا يذم شيئاً ، لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها سماحة إذا أشار أشار بكفه كلها.

    كان يخزن لسانه إلا عما يعنية. يؤلف أصحابه لا يفرقهم ، يكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم ، ويحذر الناس ويحترس منهم من غير أن يطوي عن أحد منهم بشره "وجهه". يتفقد أصحابه ، ويسأل الناس عما في الناس ، ويحسن الحسن ويصوبه ، ويقبح القبيح ويوهنه. معتدل الأمر ، غير مختلف ، لا يغفل مخافة أن يغفلوا أو يملوا ، لا يقصر عن الحق ولا يتجاوزه إلى غيره ، لا يميز لنفسه مكانه. كان دائماً البشر ، سهل الخلق ، لين الجانب ، ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب ، ولا فحاش ، ولا عتاب ، ولا مداح ، يتغافل عما لا يشتهي. لا يتكلم إلا فيما يرجوا ثوابه. يصبر للغريب على الجفوة في المنطق. وهذا غيض من فيض.

    فيا أيها المسلمون هذا نبيكم يا من ترجون رضا ربكم ودخول الجنة إن الله يقول "قل أن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم".

    إن واجبنا عظيم نحو هذا الرسول الكريم والرحمة المهداه ونعمة الله للعالمين جميعاً أيها المسلمون أن واجبنا نحو هذا الرسول الكريم كما يلي:

    1) المحبة والتقدير والتعظيم.

    2) الإتباع لما جاء به والإلتزام بهديه وسنته وأن ينعكس هذا على أخلاقنا وتصرفاتنا كلها فكما نعلم أن هذا الدين نشر في بقاع كثيرة من الأرض لما رأى الناس من أخلاقيات وسلوكيات في المسلمين.

    3) القيام بنشر هذا الدين والبلاغ بما نستطيع وأن يكون لسان حالنا نقول والله يارسول الله إننا نحبك أكثر من أنفسنا ومالنا وأهلنا"

    4) الدفاع عن هذا الدين ومعاداة من عادى الله ورسوله لقوله تعالى "يآيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وإنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم" صدق الله العظيم
     
  5. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:46
    يا رسول الله ... لك مني الصلاة والسلام وتقبل مني عذرا
    فليس مثلي يدافع عنك وأنت أفضل الناس ذكرا
    ولكني لا أملك إلا أن أكتب حتى يفيق الناس صحوا
    فليت شعري - كم تمنيت أن يكون لي على الناس يــدا
    فلأخذتهم وأعددنا ما استطعنا من رباط الخيل ولذهبنا غزوا
    إلى بلاد لم تعلم في دنياها إلا بطراً وسوف يلقون يوم القيامة غيا
    فيا ربنا أنت مالك الملوك وسيدنا وخالقنا ورازقنا فهب لنا من لدنك نصرا
     
  6. neelz

    neelz نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جوان 2007
    المشاركات:
    1.963
    الإعجابات المتلقاة:
    1.262
      18-02-2008 12:47
    merci mon ami
     
    1 person likes this.
  7. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:47
    يــا رســول الله عـــذرا
    قالـت الدنـمـارك كـفـرا
    قـد اســاءو حـيـن زادو
    في رصيد الكفـر فجـرا
    حاكـهـا الاوبــاش لـيــلا
    و استحلوا السب جهرا
    حـاولـوا النـيـل و لـكـن
    قـد جـنـو ذلا و خـسـرا
    كـيـف للنـمـلـة تـرجــو
    أن تطـال النـجـم قــدرا
    هل يعيب الطهـر قـذف
    ممـن استرضـع خـمـرا
    دولـــة نصـفـهـا شـــاذ
    ولـقـيـط جـــاء عــهــرا
    آه لـــو عـرفــوك حـقــا
    لاستهامـو فيـك دهــرا
    سـيـرة المـخـتـار نـــور
    كيف لـو يـدرون سطـرا
    لـو درو مـن أنـت يـومـا
    لاستـزادوا منـك عطـرا
    قـطـرة مـنـك فـيــوض
    تستحق (العمر) شكرا
    يـا رســول الله نـحـري
    دون نحرك أنـت أحـرى
    أنت في الأضـلاع حـي
    لم تمـت و النـاس تتـرا
    حبـك الـوردي يـسـري
    في حنايا النفـس نهـرا
    أنت لـم تحتـج دفاعـي
    أنت فـوق النـاس ذكـرا
    ســيـــد للـمـرسـلـيـن
    رحمة جـاءت و بشـرى
    قــــــدوة لـلـعـالـمـيـن
    لو خبت لـم نجـن خيـرا
    يــا رســول الله عـــذرا
    قومنـا للصمـت أسـرى
    نــدد الـمـغـوار مـنـهـم
    يـا سـواد القـوم سكـرا
    أي شـئ قــد دهـاهـم
    مـا لهـم يثنـون صـدرا ؟
    لـم يعـد للصمـت معنـا
    قـد رأيـت الصمـت وزرا
    ملـت الأسـيـاف غـمـدا
    ترتـجـي الآســاد ثـــأرا
    إن حـيـيــنــا بـــهـــوان
    كان جوف الأرض خيـرا
    يـألــم الأحـــرار ســـب
    لــرســول الله ظــهــرا
    و يـزيــد الــجــرح أنــــا
    نسـكـب الآلام شـعــرا
    فـمـتـى نـقــذف نــــارا
    تـدحـر الأوغــاد دحـــرا
    يـا جمـوع الكفـر مـهـلا
    إن بعـد العـسـر يـسـرا
    إن بعد العسر يسرا
     
  8. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 12:48
    لا شكر على واجب
     
  9. neelz

    neelz نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جوان 2007
    المشاركات:
    1.963
    الإعجابات المتلقاة:
    1.262
      18-02-2008 12:49
    يا رسول الله ... لك مني الصلاة والسلام وتقبل مني عذرا
    فليس مثلي يدافع عنك وأنت أفضل الناس ذكرا
    ولكني لا أملك إلا أن أكتب حتى يفيق الناس صحوا
    فليت شعري - كم تمنيت أن يكون لي على الناس يــدا
    فلأخذتهم وأعددنا ما استطعنا من رباط الخيل ولذهبنا غزوا
    إلى بلاد لم تعلم في دنياها إلا بطراً وسوف يلقون يوم القيامة غيا
    فيا ربنا أنت مالك الملوك وسيدنا وخالقنا ورازقنا فهب لنا من لدنك نصرا
     
    1 person likes this.
  10. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      18-02-2008 13:08
    [​IMG]

    اى اللحظات تختار؟؟؟؟
    --------------------------------------------------------------------------------

    اذا كان العمر عبارة عن لحظات... قم باختيار اللحظة التي تناسبك


    لحظة الفــرح
    ما أبهظ ثمن الفرح في هذا الزمان .. وما أروع لحظاته إنها كالغيث تنزل على صحراء أعماقنا العطشى فتزهر

    كل المساحات القاحلة بنا .. إنها تلوننا .. تغسلنا .. ترممنا تبدلنا ... تحولنا إلى كائنات أُخرى... كائنات تملك

    قدرة الطيران فنحلق بأجنحة الفرح إلى مدن طال انتظارنا واشتياقنا لها



    لحظة الحــزن
    الحزن.... ذلك الشعور المؤلم .. وذلك الشعور المؤذي وذلك الشعور المقيم فينا إقامة دائمة .. فلا نغادره.. ولا يغادرنا

    يأخذنا معه إلى حيث لا نريد .. فنتجول في مدن ذكرياتنا الحزينة ونزور شواطئ انكساراتنا ... ونغفو.. نحلم بلحظة

    أمل تسرقنا من حزننا الذي لا ينسانا .. ومن قلوبنا التي لا تنساه



    لحظة الحنين
    حنيننا.. إحساسنا الدافئ بالشوق .. إلى إنسان ما ... إلى مكان ما ... إلى إحساس ما ... إلى حلم ما .. إلى أشياء

    كانت ذات يوم تعيش بنا ونعيش بها .. أشياء تلاشت كالحلم .. مازال عطرها يملأ ذاكرتنا .. أشياء نتمنى أن تعود

    إلينا .. وأن نعود إليها ... في محاولة يائسة منا .. لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لنا ظهره ورحل كالحلم الهادئ


    لحظة ألاعتذار
    بيننا وبينها.. ربما بقصد وربما بلا قصد ..... لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا هناك أشياء كثيرة نتمنى

    أن نعتذر لها أشياء أخطأنا في حقها .. أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ... وربما راودنا الإحساس ذات يوم

    بالحنين إليهم .. وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد ندية


    لحظة الذهول
    عندما نُصاب بالذهول ... ندخل في حالة من الصمت .. ربما لأن الموقف عندها يصبح أكبر من الكلمة .. وربما لأن

    الكلمه عندها تذوب في طوفان الذهول ... فنعجز عن الاستيعاب ونرفض التصديق ... ونحتاج إلى وقت طويل كي

    نجمع شتاتنا ولكي نستيقظ من غيبوبة الذهول ... التي أدخلتنا فيها رياح الصدمة..
    لحظة الندم
    ما طعم الندم؟ .. وما لون الندم؟ .. وما آلام الندم؟ اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم أولئك الذين

    أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة أولئك الذين

    يبكون في الخفاء كلما تضخّمت فيهم أحاسيس الندم ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقهم..
    لحظة الحــب
    معظمنا يملك قدرة الحب ... لكن قلّة منا فقط يملكون قدرة الحفاظ على هذا الحب ... فالحب ككل الكائنات الأُخرى

    يحتاج إلى دفء وضوء وأمان .. لكي ينمو نموه الطبيعي فلكي يبقى الحب في داخلك، فلابد أن تهيئ له البيئة

    الصالحة ولابد أن تتعامل مع الحب كما تتعامل مع كل شيء حولك يشعر ويحس ويتنفس.. فلا تظلم الحب.. لكي لا

    يظلمك الحب..

    لحظة الغضب
    في حالات كثيرة ينتابنا الغضب ... فنغضب ونثور كالبركان ونفقد قدرة التفكير ... ويتلاشى عقلنا خلف ضباب

    الغضب وتتكون في داخلنا رغبة لتكسير الأشياء حولنا ... فلا نرى ولا نسمع سوى صرخة الغضب في أعماقنا ...

    وكثيراً ما خسرنا عند الغضب أشياء كثيرة نعتز بها .. وتعتز بنا ثم نستيقظ على بكاء الندم في داخلنا..



    اي اللحظـــات اخترت.... اي اللحظات تتمنى ان تجدها... اي اللحظات انت نادم عليها ؟

    __________________
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...