1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الطرائف و اللطائف في التراث و الأدب

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏18 فيفري 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      18-02-2008 21:12
    تردّدت كثيرا في تصنيف هذه المشاركة..

    أأضعها في منتدى التسالي أم أجعلها في منتدى الشعر و الأدب.. و قد قرّ قراري أن تكون في الثاني لعدّة أسباب لعلّ أوّلها أنّ أغلب ما قرأت في التسالي هي نوادر استهلاكيّة، نضحك و تنقشع ضحكاتنا فجأة كما بدأت، و النوادر التي سأقترحها في هذا الباب فيها صنعة أو إجابة مسكتة أو حيلة لطيفة... و الأمر الثاني راجع إلى أنّ هذه النّوادر مأخوذة من أمّهات الكتب العربيّة كالأغاني أو الحيوان أو غيرها من الكتب و الأمر الثالث هو أنّ العديد من هذه النّوادر تمسّ الأدباء و الشعراء، لذلك وضعتها في هذا المنتدى، و أرجو ألاّ يزعج هذا الأمر أخويّ العزيزين خالد و رضوان.
    سأسعى إلى تحديث هذا الموضوع بشكل متواصل.
    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
    المتنبّي بين شاعرين


    اشتهر الشاعر المصريّ إمام العبد بسرعة خاطره و لباقة نكاته، و كان له صديق يدّعي الشعر اسمه محمود، يمازحه أحيانا و يبالغ في المزاح حتى حدود الوقاحة أحيانا.

    و في إحدى السّهرات العائليّة قال هذا للإمام العبد:

    كلّما رأيتك تذكّرت قصيدة المتنبي و البيت الرّائع فيها:

    لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلاّ وَالعَصَا مَعَهُ * * * إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ

    و على الفور أجابه العبد:

    لكنّ هذا البيت في القصيدة عينها أشدّ روعة و هو:

    ما كُنتُ أحْسَبُني أحْيَا إلى زَمَنٍ * * * يُسِيءُ بي فيهِ عَبْدٌ وَهْوَ مَحْمُودُ
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قيس و ليلى. ‏28 أفريل 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...