1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

صورة على....رصيف النسيان..!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة barbarous_03, بتاريخ ‏25 فيفري 2008.

  1. barbarous_03

    barbarous_03 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.105
    الإعجابات المتلقاة:
    551
      25-02-2008 22:42
    عندما تبقى المعاناة تعزف أوتارها كل حين وعندما تنزف أنهار الجراح على مر السنين لا تتوقف

    وبقسوة وعنف يرفض التوقف فلهيب الأحداث يعصف بها في كل مكان .


    تحاول أن تتجه إلى طريق آخر تغير مجرى حياتها تغير إتجاهها على صفحة هذا التاريخ

    المشروخ تحاول أن تعكس عقارب الزمن لترجع الزمن إلى الوراء وشريط الذكريات الأليم

    كوميض البرق لكنه يترك أثره جرحا غائرا في الأعماق.


    كل هذة الصراعات تدور في مخيلة ذلك الفتى التى يلهث بخطواته في هذة الحياة يزيح بعض

    الأشواك من الطريق يلتقط وردة كادت أن تذبل أو أنها ذبلت فعلا فتأثير حرارة الطقس أطفأ

    في جسدها مصباح الحياة.


    يقترب بها من أنفه يحاول أن يشم رائحة عطرة لكنها تتحول إلى شظايا بين أنامله فلقد زادتها

    تلك الحرارة اللافحة الخارجة من بين أنفاسه والمنبثقة من جوفه الثائر كالبركان وترتسم على

    شفتيه إبتسامة هادئة ممزوجة بحرقات دموع ساخنة تتدحرج على سطح وجنتيه ويواصل مشوار

    المسير وإذا به يلمح شبح خيال من بعيد فيسرع في خطواته حتى يلحق به فجأة ....يتسمر

    في مكانه ...إنها هي ما الذي أتى بها إلى هنا ؟ أترى أمواج الحياة قذفت بها هي الأخرى إلى

    حضيض الألم ؟ أم أنها القدار ساقتها إليه حتى يلتقي بها ونفس الطريق المرسوم لها .



    يلمس يديها فيجدهما باردتين كالثلج ويلقي بنظرة فاحصة إلى وجهها المكتسح بعمق الحزن

    يجد بين أنفها نفس الوردة التى كانت معه قبل قليل ليجدها مرة أخرى بين يديها والمشهد

    السابق يتكرر في إختناق الوردة وذبولها .....صرخة مدوية بين عبراته المنهمرة ينكب على

    وجهه ويهمس بين نفسه تلك إذن النهاية المحتومة لنا وذلك هو الطريق الذي نهوي إلى قراره

    وتطوينا صفحة الدهر لتعلن إسدال الستار ....ويرحل وقبل أن يواصل المسير يرمقها بنظرة

    وداع على أمل لقاء...وتصفعه كلماتها المعلنة للوداع ايضا....يسقط صريعا وتنحدر دموعه

    على خديه لتمتزج بتراب الأرض....لتلحق به هي الأخرى....وتبقى الذكرى....صفحة مشروخة

    على وجه هذا الزمن الغابر....لهذة المعادلة المستعصية على الفهم بين الرحيل والرحيل.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      25-02-2008 23:18
    العيش بين شبك من الاغصان الملتوية يمتص طاقتي و يجعل افكاري رماد ظلام و ظلام ثم ظلام هذا هو الحال هنا فلابد من الرحيل فكرة تحول بين الرحيل و المبيت ...



    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      26-02-2008 08:59
    شكرا مميز وداع على أمل لقاء...وتصفعه كلماتها المعلنة للوداع ايضا....يسقط صريعا وتنحدر دموعه

    على خديه لتمتزج بتراب الأرض....لتلحق به هي الأخرى....وتبقى الذكرى....صفحة مشروخة

    على وجه هذا الزمن الغابر....لهذة المعادلة المستعصية على الفهم بين الرحيل والرحيل.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      26-02-2008 11:43
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  5. narjousa_22

    narjousa_22 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.392
    الإعجابات المتلقاة:
    769
      26-02-2008 11:48
    merci pour la participation
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. mejdica

    mejdica نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.345
    الإعجابات المتلقاة:
    2.806
      26-02-2008 21:42
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...