1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

من وحي العندليب

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة hamham111, بتاريخ ‏26 فيفري 2008.

  1. hamham111

    hamham111 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    348
      26-02-2008 20:11
    http://www.6rb-x.com/download.php?action=lsn&id=17046





    "أنا
    اللي طول عمري أصدّق كلام الصبر في المواويل".


    ربّما تكونين ضلعي و لأنّك قريبة من القلب حدست دون غيرك منتهى التكسّر المزروع بين رئيتيّ.
    لطالما اعتبرتُ هذا الجسدَ طلاسم تشي للمسافرات بأنّي لست لافتة للوصول...و لطالما استلهمت من أليافه وشائج من صلب يخفي ما فيّ وهن الصّمت حين أسترق إليه السّمع في ليالي الوحدة و السكون...غير أنّك كنتِ ضلعي...
    و لأنّك ضلعي كنت الأقربو الأرهف سمعا لرنات يستعذبن فيها تسطّح الانسجام كما في أغنية فلكلوريّة رتيبة و تستعذبين فيها اكتمالا ما زال يحتاج إلى ركن...وحدك اخترت أن تكوني هذا الرّكن...و وحدي أرحت كتفي تحت رأسكِ...
    لقد كنّا مؤمنين بأنّ جزيرتي قد تمتدّ إلى إقليمك البعيد...كنّا المندهشين من عبث المسافات و هي تحاول أن تسدّ طوفاننا لمّا اجتاح ذات مطر روحيا فأرعد "أحبّك".


    "حبيبي و الله لسّه حبيبي و الله"


    لم يكن ضعفا ما عشناه...لم يكن رحلة صيد لأسطورة منسيّة بين معابد رومانيّة...لا لم يكن تصوّفا على سجّاد أتقن الصعود إلى سماوات المغامرة...لم يكن نزوة كان شجرة بلّوط لا يدكر المؤرّخون اسم غارسها و لا يوم برعمت أوّل مرّة حبّا و ياسمينا...كان برهنة على انعتاق بوذيّ ساذج بأنّ الأرواح تلاقت ذات مرّة ثم ماتت ثم تلاقت ثم ماتت ثمّ تلاقت...
    لهذا أحبّك بالأمس و أحببتك الآن و قد أحببتك غدًا...هكذا صنعنا تاريخينا :محتمَلاً
    قد سجدت في حضرته الشّمس ذات يومِ مضى لمّا اختلجت عقارب السّاعة.



    "سافرَ من غير وداع"

    هكذا رجفة الموت لا تنظر من الريح هبوبا و لا ارتفاع ضغط و لا انخفاضا و أنّما الطّرقات حين ابتعدت كان خرساء عن أجوبة تُقنعُ الأنفس بأنْ ترقصَ على زفّة كمأتم حزين...و لكنّا الأنفس رقصت...رغم الوجع الساكن في وجعينا رغم الجوع الناهش لأمعاء جوعنا رغم الصور النديّة التي لوّنّاها ذات مساءات ما خلناها لحظة تسافر بعيد عن حمّائنا.




    "بعدنا ؟بعدنا ليه؟...تعبنا؟ قول من إيه؟"

    و تنآى المسافات بيننا بعد أن استبلهت الغفوة امتدادات القدر و تقزّمت لهفتك أمام
    تهوّري فلا لهفتكِ أعرف سرّ انتحارها و لا أنتِ تعرفين حطب تهوّري فإذا بكِ فجأة تعيدين الوجود إلى غابات التناسل و البقاء و إذا بي من ناحيتي أضخّم القضيّة لتصبح في حجم بلد و في حجم حضارة:
    لماذا بلدي دون الغابات خصوبة؟ لماذا تتلخص غاباتك في مجرّد قرار بأن يُصبح هذا جدّا ثانيا و تلك جدّة أولى و ذلك خالا؟
    لماذا تضيق مراسيم الخليفة الذي مات منذ أربعة عشر قرنا على قطرة حبّ صغيرة... صغيرة ...صغيرة إلى درجة اتساعها لأكوان و مجرّات؟ ثمّ لماذا – و هذا الأهمّ – أنتِ لستِ معي الآن حتّى أصنع لك بجنوني ياقوتة شنق كلّ ملوك الأرض أنفسهم لأنّهم لم يهدوها لحريمهم الولاّدات لمّا تفتقت أصلابهم العاقلة عن بذرات الإمارة المقبلة؟


    "حاول تفتكرني"


    و بالتّالي، و استتباعا لما سبق تشريحه، و بناءا على اللحم الطازج المكتوب أعلاه...لا أطلب منك أن تنسيني لتسعدي كما أساليب القصص الرومنسيّة السّاذجة...
    أقرّ و أعترفُ أنّي الشرّير جدّا...أنّي الحقودُ...أنّي الحكيم كتفاهة تحملها أنواء القدر و أقرّ- في نفس الوقت- بأنّ منتهى أملي أن أظلَّ كما أنا فيك شرخا يسكن فنجان قهوتك الصباح و يعطّل مقود سيّارتك في ذهابك إلى العمل و إيابك منه و يعمّر أغطيت فراشك...و ينغّص حلمك البدائي السّاذج ببطن يلد دون أن أكون أنا الموجود الوحيد بين ذراعيك...
    أقرّ أمام الله و الشيطان، أنّي لا أعبد أيّا منهما إن عجزا أن يعطيا أمانيّ هذه اسما يجعلها قرارا كونيّا يرافق النشأة و الاندثار.



    "يا ما قلتُ عنّك و غلبت شكوى منّك و حياة الغالي عنّك..."

    فإن يا سمراء عجزت شياطين الكون...هل يعجز ربّك عن تذكيرك كم كُنتُ وسيما؟






    كلّ الحبّ...​
     
    8 شخص معجب بهذا.

  2. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      26-02-2008 23:27
    هل لي بسؤال
    كيف تمسك القلم كيف تكتب و كيف تعبر و كيف أنت
    انه سؤال واحد
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. اميرة الجمال

    اميرة الجمال عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 فيفري 2008
    المشاركات:
    327
    الإعجابات المتلقاة:
    169
      27-02-2008 15:13


    و بالرغم من كل البراءة و النقاء و الإحساس الذي يملأ شغاف قلبك إلا أن قلبك جريح دامي مملوء بالشجن و الأحزان ، فالدنيا بين أناملك و قلبك تتأرجح بأحزانها و أفراحها لتعود و تنساب و تتهادى على الأوتار التي ترسم طريقها ... أما الأحزان فتأخذها النوارس و تحلق بها بعيدا و تلقيها خلف الأفق ، تسلمها لآفاق أخرى غير مرئية ... لعالم آخر
    أجراس تدق في قلبي ... لا أعرف كيف تأتي الدموع و الإبتسامات معاً ... أحزان و رقصات في آن واحد ... زينات هنا، و أضواء هناك ، أوتارك طريق ، يداك صديق ، أحضانك دفء ، قلبك عالم ... طاغ انت في حضورك ، مشرق بإبتساماتك ، ناعم ككلماتك أخاذ بسحرك الغامض .. نجوم تتلألأ في نظرات عينيك ،عال هو كبرياؤك و شموخك كسماء الطير، واسع الأفق رحب الإحساس ، عميق المعنى ، معبر دون كلمات ، كثير القفزات، تمتع بحريتك يا طيري فالسماء سماؤك و العالم عالمك ... إملأها صدحا و شدوا و طيرانا ، فإحساسك خلق دنياك و دنياي ... فلا يستحق الدنيا من لا إحساس له ، و أنت نبع الإحساس

    رائع أنت دائماً
    كن بخير همام
    كل الحب

     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. kahri ahmed

    kahri ahmed نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.572
    الإعجابات المتلقاة:
    1.064
      27-02-2008 17:37
    ان هناك مسافات بين الشعر والنثر فكل ما ورد بين التخوم انها مماحكات يومية
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. hamham111

    hamham111 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    348
      10-07-2010 11:36

    شكرا أخي هشام على كلماتك الجميلة... أتساءل من منّا لم يحرّكه عبد الحليم يوما...
    كلّ الحبّ...
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. hamham111

    hamham111 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    348
      10-07-2010 11:40

    جميل منك كلّ هذا الدفق يا أميرة...
    حقيقة لا أعرف كيف أجيب... فقط أرجو أن أكون كما تتخيلين.
    كوني بخير سيّدتي.

    كلّ الحبّ...​
     
    6 شخص معجب بهذا.

  7. RIADHESCIENT

    RIADHESCIENT نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.852
    الإعجابات المتلقاة:
    11.777
      10-07-2010 20:16
    :besmellah2:

    "ماذا أقول لأدْمُع" سفحَتـْهَا أشـْواقٌ لنبْضِك ؟
    "ماذا أقول لأضْلـُع" ساقتـْـنـَا طوْعًا لقوْلك ؟
    أأقول هـَـوِّنْ ؟ أأقــُـول ايلـَــمْ ودَوِّنْ ؟
    قلـْـتَ خانـَتْ .. بئـْـسَ البـَـوْن
    "أأقولها ؟" لو قـُـلتـُهَا أأشفِــي غليلكْ !!
    "يا ويلتي.. لا"
    لن أضيف شيئا، فقلْ ... وهاكَ سمْعي وعُودِي

    إنك والله بخيلُ الطـَـل فادْنُ يا رجل حتى لا أشكـُـوك لمَادِرْ.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  8. Ben Mahmoud

    Ben Mahmoud عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أفريل 2009
    المشاركات:
    2.304
    الإعجابات المتلقاة:
    6.016
      10-07-2010 21:12
    quote=hamham111
    فإن يا سمراء عجزت شياطين الكون...هل يعجز ربّك عن تذكيرك كم كُنتُ وسيما؟
    [/quote]
    أيها الأخ:هل ألومك أم ألوم نفسي؟هل ألومك باتباعك طريقة في التعبير متخذا من الراحل عبدالحليم حافظ مطية لتمريرها؟أم ألوم نفسي لأنّي ما طاوعتها حين أكدتْ لي أن الكلام لا يعنيني ولا يتماشى مع سنّي؟
    تقبل مروري وبكل لطف اذكّرك أن الله لا يعجزه شيئا,,وشكرا....
     
    7 شخص معجب بهذا.
  9. aboughassene

    aboughassene عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    2.447
      10-07-2010 22:37
    حينما أقرأ نصّا تختلط فيه الأسطورة بالدّين والحسّ بالعقل والواقع بالمؤمّل أجدني مدفوعا للكتابة فيه بما يتيسّر لي من زاد ومداد ...من الضّلع(النصّ المتداول) إلى القلب (التّأويل )إلى مدن قديمة(ربّما غادرتها الحكمة لأنّها تعلي من شأن العميان(هوميروس))مدن قديمة لم تحتفظ إلاّ بالحكاية عقدا بينها وبين الورّاقين الحكّائين إلى .......كلّ ذلك كشفه العناق الحار بين السّدى واللّحمة ...تظافر(حبّ) يجعل التّصاوير الرّائعة تبرز على سطح النّسيج صارخة تخلب الأبصار
    نصّك رائع يا أخي ...رائع
     
    7 شخص معجب بهذا.
  10. hamham111

    hamham111 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    348
      23-07-2010 12:06
    رياض شرف لي كبير أنّ تسمع ما أقول ... لقد بتّ أنتظرمرورك العبق يا رجل.ألف ألف شكر على كرمك.

    كلّ الحبّ...​
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصيدة مساؤك نافلة من خشب ‏8 جويلية 2016
جمرات من لسان ‏16 أفريل 2016
من أجل زرافة . ‏20 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...