الفرق بين النذر و القسم

sylva91

عضو مميز
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1.333
مستوى التفاعل
2.375
:besmellah2:

هل هناك فرق بن النذر و القسم ؟
 

limem2007

نجم المنتدى
إنضم
15 نوفمبر 2009
المشاركات
15.552
مستوى التفاعل
50.191
نعم بينهما فروق عدة :
* اليمين مقصودها الحث أو المنع أو التصديق أو التكذيب وتحلها الكفارة، وأما النذر فمقصوده إلزام العبد نفسه طاعته مطلقا، أو معلقا لها على شرط حصول نعمة، أو دفع نقمة ويتعين فيه الوفاء.
* النذر عقده الإنسان لله، واليمين عقدها بالله. وبيان ذلك أن النذر التزام جازم لله تعالى، فيلتزم الناذر طاعة لله، قاصدا به القرب من ربه والوصول إلى ثوابه.وأما اليمين فقد عقدها بالله وقصد بها مجرد التأكيد على فعل شئ أو على تركه.
* النذر الشرعي لابد من فعله سواء أطلقه أو علقه على حصول شيء فلا ينفع فيه كفارة. وهو نذر التبرر، وأما باقي أقسام النذر فيجري مجرى اليمين. أما اليمين فتحلها الكفارة، ولهذا سماها الله تحلة فقال تعالى:"قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم".
* عقد الحلف غير منهي عنه، بل قد يكون واجبا أو مسنونا بحسب أسبابه.
أما عقد النذر فإنه مكروه.
 

sylva91

عضو مميز
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1.333
مستوى التفاعل
2.375
عندنا في الدّارجة قول "بالحرام" أي تحرم عليّ زوجتي , هل يعتبر نذرا أو قسما ؟
 

limem2007

نجم المنتدى
إنضم
15 نوفمبر 2009
المشاركات
15.552
مستوى التفاعل
50.191
عندنا في الدّارجة قول "بالحرام" أي تحرم عليّ زوجتي , هل يعتبر نذرا أو قسما ؟

هذي فيها تفصيل كبير .
قول " بالحرام " قول شنيع اذ ان المقسم به عظم عضوا من اعضاء المرأة الذي يحل له دون غيره من الرجال وجعله مقسما به وهذا عند المالكية يؤدب ولا تعتبر له طلقة وليس قسما.
اما إن حلف بالتحريم وأطلق، كأن قال: ما أحلَّ الله عليَّ حرام إن فعلت كذا وكذا، أو الحرام يلزمني لا أفعل كذا، وكان له زوجة، فقالت المالكية إن الطلاق يلزمه، إلا أن يستثني زوجته بلسانه أو نيته.
جاء في المدونة: قلت: أرأيت إن قال كل حلال عليَّ حرام. قال: قال مالك: تدخل امرأته في ذلك إلا أن يحاشيها بقلبه فيكون له ذلك.
 
أعلى