• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

رواية "عزيزي صديق المرحوم" لأندريه كوركوف تصدر باللغة العربي

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.436
رواية "عزيزي صديق المرحوم" لأندريه كوركوف تصدر باللغة العربية في ترجمة للتونسي وليد سليمان



120048


تونس (وات)-"عزيزي صديق المرحوم" هي أول عمل يترجم باللغة العربية للروائي العالمي أندريه كوركوف الذي يعتبر أبرز كاتب في أوكرانيا والأكثر مبيعا في أوروبا الشرقية حيث ترجمت أعماله إلى 35 لغة.
صدرت هذه الرواية مؤخرا عن منشورات وليدوف بتونس في طبعة أنيقة تضم 143 صفحة من الحجم المتوسط . قام بالترجمة من الروسية إلى العربية الكاتب والمترجم التونسي وليد سليمان صاحب منشورات وليدوف الذي يعترف بأن زوجته الاوكرانية أولغا ساعدته في مراجعة الرواية عن اللغة الروسية في حين راجع صديقه الشاعر محمد الخالدي النص العربي.
وتكمن أهمية هذه الرواية في أنها تقدم فكرة عن عوالم أندريه كوركوف المدهشة وأسلوبه المتميز في السرد وهي بذلك يمكن أن تكون أفضل مدخل لأعماله الروائية الأخرى. وتتميز هذه الطبعة العربية بالمقدمة التي خص بها الكاتب قراءه التونسيين والعرب.
تتناول الرواية التي تدور أحداثها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي بضعة أسابيع في حياة توليا المترجم العاطل عن العمل الذي هجرته زوجته مفضلة العيش مع شخص ثري قادر على أن يوفر لها كل متطلباتها. فيقرر تحت تأثير اليأس والكحول أن يضع حدا لحياته من خلال قاتل محترف يؤجره للغرض. لكن في الأثناء يتعرف توليا على لينا بائعة الهوى الجميلة التي تغمره بحنانها وبروحها المرحة وتعيد إليه الرغبة في الحياة فيتراجع عن مشروعه إلا أن آلة القتل الجهنمية قد انطلقت ولا يمكن لأحد أن يثني القاتل عن مهمته... فهل سينجو توليا؟ وهل سيجد السعادة التي طالما بحث عنها؟
إنها رواية عن أوكرانيا التي نالت استقلالها حديثا بعد سقوط الاتحاد السوفياتي حيث تعرض المجتمع إلى تغييرات جذرية واضطر المواطنون إلى الانطواء على أنفسهم. ومثلما في أعمال كوركوف الأخرى نلتقي بشخوص على هامش المجتمع، لا منتمية، تحاول عبثا أن تبني عالمها الخاص في محيط عدواني لا يحتفي إلا بالأقوياء ويسحق الضعفاء. غير أن الحب يبقى ذلك الإكسير الذي يجعل للحياة معنى وينقذ شخوص كوركوف من وجودها العبثي.
يذكر أنه قد تم تحويل رواية "عزيزي صديق المرحوم" إلى شريط سينمائي قام أندري كوركوف نفسه بكتابة السيناريو له.
ولد أندري كوركوف في سان بطرسبورغ (روسيا) سنة 1961 وانتقلت أسرته للعيش في العاصمة الأوكرانية كييف أثناء طفولته. تابع دراسته في أوكرانيا وتخرج من كلية اللغات بكييف.
بدأ الكتابة عندما كان حارسا لسجن في أوديسا أثناء خدمته العسكرية. كان من المفروض أن يقدم تقارير بانتظام حول ما يدور في السجن إلا أنه قضى معظم وقته في كتابة قصص للأطفال.
مارس عديد المهن قبل أن يتفرغ للكتابة (محرر في مجلة متخصصة في الهندسة، مصور، كاتب سيناريو، صحفي ...) فازت روايته "الأغنية المفضلة لمواطن عالمي" في مسابقة أدبية في ألمانيا نظمتها مؤسسة "هاينريش بل" مما مكنه من الإقامة في بيت الروائي الألماني الكبير والاشتغال على "عزيزي صديق المرحوم". بفضل رواية "البطريق" الصادرة سنة 1996 تمكن كوركوف من تحقيق الشهرة العالمية التي كان يصبو إليها.

 
أعلى