العزلة تنمي الروح..

alpatcino

نجم المنتدى
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
4.250
مستوى التفاعل
8.696

العزلة الإيجابية..!


المفهوم الشائع للعزلة هي :

" عدم الإتصال بالجماعات البشرية لسبب

أو أكثر ويعني عدم مشاركة الفرد في شؤون الجماعة لعدم قدرته أو لعدم رغبته في ذلك "

ولكن ما نحن بصدده هنا... العزلة الإيجابية ..!فما هي..؟


هي انفراد الشخص بنفسه .. ومحادثتها محادثة إيجابية..
والتأمل في النفس وما قدمته خلال مدة من الزمن..
وسببها كما أوضحت قد تكون لضغوط نفسية أو لمراجعة النفس..
ونفض غبار الذنوب عنها..وهذا كلنا يحتاج إليه..

ومن آثارهـا..
يعززالشعور بالثقة..
والراحة النفسية وإطمئنان البال
تعطيه دفعة للأمـام
ورغبة بالإنجاز والتزود من خيري الدنيا والآخرة..
ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم
وسلفنا الصالح..خير قدوة للعزلة الإيجابية..
فقد كانوا ينعزلون فترات للعبادة..
وذلك لتنمية أرواحهم..وليكون هناك موازنة
بين الروح والجسد..
فما خلق من الأرض..غذاؤه من الأرض.!
الجسد : : الطعام
وما خلق من السماء فغذاؤه ما جاء من السماء.!
الروح : : القرآن
مثالين بسيطين..
فالعزلة تنمي الروح..إن كانت إيجابية..
وأخيرا فنحن بحاجة إلى مثل هذه العزلة..
حتى نرقى دينيا ودنيويا..
رجل ذكرالله خالياً ففاضت عيناه

إنها عزلة تجعل من نفسك تحت دائرة ضوء

أنت السائل .... وأنت المجيب

عن علاقتك بنفسك والآخرين وعلاقتك مع ربك !!كيف تسير؟! ..ومن المسيّر؟! ..هوى النفس أم أمر خالق النفس ؟!

عزلة تجعلك تعيد ترتيب أوراقك وأولوياتك بعيدة عن الاستغراق
في جلد الذات وعن اللوم المستمر للنفس دون حراك …عزلة تنفض غبار الخطأ والزلل
والنسيان وتربي النفس على كل جميل

فالعزلة أمر ضروري لنا جميعاً بين الحين والآخر.

وعندما ينشغل الفرد منا بالحياة الدنيا يبتعد عن التأمل
والتفكر ،فتجد نفسه و روحه غريبة عن جسده فتشده روحه إلى الراحة وإلى الخلوة ليعيد
التوازن لذاته ويراجع حساباته لينطلق بعد أن يكون قد شحن ذاته و صحح مساره و قرر
الانطلاق من جديد.وفي العزلة، : نجد فراغاً للعبادة، والاستئناس بمناجاة الله
سبحانه،والتخلص من المعاصي...

وفقنا الله وإياكم في الدنيا والآخرة وغفر الله لنا ولكم
دمتم بخيـــر..
 

hakimar

كبير مسؤولي منتدى الحياة الاسرية
طاقم الإدارة
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
2.885
مستوى التفاعل
16.878
نعم أخي ما أحوجنا إلى لحظات نفرّ فيها من ضغط الحياة ومشاكلها
لحظات ينعدم فيها الإحساس بالعالم الخارجي
لتشعر فيها بعظمة الله وفضله، لتناجيه
لتشعر فيها بنفسك
لتقيّم مشوار حياتك
لتصلح ما يجب إصلاحه
لتعيش كل لحظات حياتك بوعي وإدراك

 

ayman 12.

عضو
إنضم
27 أفريل 2008
المشاركات
3.840
مستوى التفاعل
11.326
حياكم الله
لحظات يعيش فيها الفرد دُون الجماعة ...
إمْلاء ما في الأيّام من ذُنوب ومعاصي وتعديل للمسار ...
بُكاء ودمعة تخرج من العين وخُشُوعْ ...
إنَّ الحالة تُنَقِّي القلب والعقل على حدِّ سوى ...

إنَّ الفرد في المجتمع أصبح يصْطاد مُستلزمات الأحوال بأيِّ الطرق للاسف...
غابت على مَسَامِعِنَا الإعْتدال وحبّ الحلال ...
غابت على مآسينا شكراً لله و أنَّ كلّ شيء من عنده علّا الخير من وراء القسوة أو تحاذيها هل سمعتُمْ
أو قلتم خير ما في البليّة خيراً مُسْتَوِيًّا من عند الله جزاءا لصبر ....؟

لذّ للعديد الفِرار للخلاءْ هربا من مظالِمْ النَّاس وعطش من إسْتَأنَسَوْا تعذيب القلوب إنَّهم الظّالمين ...
ما أروع تِلك الفترة من الزّمن والشخص يُناقش نفسه الضّعيفة ...
إعْشَقُوها أعزّكم الله ...

 

يوسف أ سمر

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
5 ديسمبر 2009
المشاركات
1.418
مستوى التفاعل
4.976
إبحث بنفسك عن نفسك وداويها بالصبر وأمسك

وتعلم ما يغنيك عن الدنيا وأغضض من طرفك

جلسة بين يدي الله تثريها بدمعك فتحيي قلبك

وتوسع فيها وجلجل بالدعاء ذلا قبل وترك

فلا شيء يسعك من دون الله وينير دربك

فاللهم أعني على ذكرك وشرك وحسن عبادتك

***

بارك الله فيك أخي موضوع طيب يمس القلوب

 
أعلى