• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

قفصة :ندوة وطنية حول" المطالعة ودورها في إرساء قيم العيش الم

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.435
قفصة :ندوة وطنية حول" المطالعة ودورها في إرساء قيم العيش المشترك"


بعد الملتقى الدولي الذي انتظم في شهر سبتمبر الفارط بالحمامات بعنوان المطالعة رابطة الأجيال ثم الملتقى الوطني الذي احتضنته تطاوين في شهر نوفمبر المنقضي والذي حمل عنوان دور المكتبات في الانتقال الديمقراطي والذي كان مشفوعا بملتقى ثالث في شهر ديسمبر 2011 تحت عنوان "نحو هيكلة مستقبلية للمكتبات العمومية" تتواصل جهود العاملين في الشأن الثقافي بصفة عامة وقطاع المطالعة والكتاب بصفة خاصة للإسهام في الحراك الثقافي والسياسي والمساهمة في الثورة الثقافية المنشودة بالرغم من سياسة التهميش الذي ما يزال يتعرض له قطاع المطالعة والمكتبات وفي هذا السياق تحتضن قفصة أيام 17 و18 و19 فيفري الجاري الملتقى الوطني لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب والذي حمل هذه السنة عنوان " المطالعة ودورها في إرساء قيم العيش المشترك" ويتضمن برنامج الملتقى العديد من الفقرات والجلسات العلمية والمداخلات والتي ستفتتح بمداخلة للأستاذ صلاح الدين الجورشي حول دورالمطالعة في تعميق الوعي النقدي ودعم المواطنة وفي ما يلي البرنامج الكامل للملتقى الذي ينتظم بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة بقفصة وإدارة المطالعة العمومية والجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب بتونس :
البرنامج :
الجلسة العلمية الأولى برئاسة الأستاذ عمر حفيظ
مداخلة الدكتور صلاح الدين الجورشي : دور المطالعة في تعميق الوعي النقدي و دعم المواطنة
مداخلة الأستاذ خليفة المنصوري : الفعل الثقافي بين التأسيس لقيم الحداثة و تهديدات ذهنية الإلغاء
استراحة مع سكاتش : الفاهم يفهم
حفل تكريم :
الأستاذ عمار العكرمي تقديم الأستاذ علي العلياني والسيد عبد العزيز فاخت تقديم الأستاذ علي اليونسي
*السبت 18 فيفري 2012 التاسعة صباحا
الجلسة العلمية الثانية برئاسة الأستاذ خليفة المنصوري
-مداخلة الدكتور أحمد خواجة : المواطنة الافتراضية : هل تشكل خطرا على المطالعة ؟
-مداخلة الأستاذ عبد الرحمان التواتي : القراء و حق الاختلاف
-مداخلة الدكتور نور الدين الحاج محمود : الاتصال الجديد و المتغير المجتمعي و الحضاري
-مداخلة الأستاذ يوسف سعيدان : الدفاعات الخلفية أو العلاقة بين المطالعة و المواطنة
-الثالثة مساء : الجلسة العلمية الثالثة برئاسة الأستاذ عبد الرحمن التواتي
-مداخلة الأستاذ حاتم زيتوني : المكتبات و دورها في الإدماج الاجتماعي
-مداخلة الأستاذ مختار العياري : دور المطالعة في إرساء قيم المواطنة في أوج التحول الديمقراطي
-منبر حوار تقديم الأستاذ جلال الرويسي موضوعه : أي سياسة للكتاب بعد ثورة 14 جانفي ؟
الورشات الموازية ليوم السبت : صباحا – مساء
الأستاذ محمد البراق : السينما من وسائل الترغيب في المطالعة
الأستاذ زينب حامد : ورشة الكتابة
الأستاذ حمّة الأزهر : آليّات الترغيب في المطالعة
الأستاذمحمد بن إبراهيم : تقنيات الصور المتحركة والترغيب في المطالعة
*الأحد 19 فيفري 2012 التاسعة صباحا
حوار مع إدارة المطالعة العمومية حول حوسبة المكتبات
ويختتم الملتقى بإصدار مجموعة من التوصيات تبقى الآمال أن لا تظل حبيسة الأسطر والأمنيات في ظل عدم وجود مؤشرات ملموسة لرفع العراقيل الإدارية والمالية التي تحول دون تطور قطاع المطالعة والكتاب وغياب تشريعات تمكنه من مواكبة التحولات التكنولوجية والسياسية والثقافية .

 

The1firas

عضو
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
90
مستوى التفاعل
101
أين ستكون " الجلسة العلمية الأولى برئاسة الأستاذ عمر حفيظ
مداخلة الدكتور صلاح الدين الجورشي : دور المطالعة في تعميق الوعي النقدي و دعم المواطنة
مداخلة الأستاذ خليفة المنصوري : الفعل الثقافي بين التأسيس لقيم الحداثة و تهديدات ذهنية الإلغاء
استراحة مع سكاتش : الفاهم يفهم " و إن أمكن تحديد المكان و الزمان للبقية و شكرا
 

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.435
الدورة الرابعة لملتقى قفصة الوطني لجمعيات أحباء المكتبة و الكتاب من 17 إلى 19 فيفري 2012


تونس (وات)-هل تساهم المطالعة في إرساء قيم المواطنة؟ ما الذي يحق لنا ان نعرفه و ما الذي يمكن ان نمنع من معرفته؟ كيف يكون الكتاب آلية لإنتاج المعنى و بناء الدلالة؟ هي مجموعة من الأسئلة التي ستطرح من 17 إلى 19 فيفري 2012 في إطار الدورة الرابعة للملتقى الوطني للجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب.
ويتضمن برنامج الملتقى الذي يشارك فيه أساتذة جامعيون و أدباء و عدد من رجال الثقافة و الفكر عدة محاور منها المطالعة مدخلا إلى الإبداع والتفكير و كيف يكون الكتاب آلية لإنتاج المعنى وبناء الدلالة؟ والمطالعة مدخلا إلى الحوار، و المنزلة المنشودة للكتاب فى تونس بعد 14 جانفى و دور المطالعة في تعميق الوعي و الفعل الثقافي بين التأسيس لقيم الحداثة و تهديدات ذهنية الإلغاء.
ويقام بهذه المناسبة معرض الدار العربية للكتاب و حفل تكريم للفائزين في المسابقة الأدبية الوطنية إلى جانب ورشات عمل حول"السينما من وسائل الترغيب في المطالعة" و "ورشة الكتاب" و حوار مع إدارة المطالعة حول حوسبة المكتبات.
و بمناسبة هذا الملتقى أعدت الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة ورقة تقديمية أبرزت فيها انه اذا كانت قيم العيش المشترك متحولة حسب السياقات التاريخية والفضاءات الثقافية فلعل الثابت منها هو قبول الآخر مختلفا ونبذ العنف في حل الخلافات والعمل على إرساء حوار عقلانى في تأمل القضايا التي تتعدد فيها وجهات النظر أو تتعارض في إطارها الرؤى والتصورات ... والسؤال الذي يحتاج إلى جهد جماعى في الإجابة عنه هو : كيف تتحول القيم التي تمت الإشارة إليها سابقا من شعارات إلى ثقافة يومية تضمن للمجتمع مبدأ العيش معا وللدولة معنى الاستمرار دون ان يتخلى هذا الطرف أو ذاك عن حق النقد وإبداء الرأي.
وإذا كانت روافد الثقافة متعددة ومتنوعة فلعل أهمها المطالعة باعتبارها قراءة اختيارية واعية لا إكراه فيها
ولا إلزام وباعتبارها كذلك آلية أساسية في بناء الذات وانسنة إنتاجها المادي والرمزي.
فالمطالعة وقضاياها المتداخلة، تضيف الورقة، تستحق اليوم ان تتحول إلى قضية رأى عام أي إلى جزء من نشاط المجتمع المدني لان التأسيس لحوارات تفاعلية في أي مستوى من مستويات الحياة لا يمكن ان يتم إلا إذا كان الوعي بالمواطنة باعتبارها قيمة جامعة قد بلغ مستوى لا يقبل الإلغاء أو الشطب .
 
أعلى