• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

هل مع المبادئ تعدد في المكاييل!!!

lotfi222

نجم المنتدى
إنضم
24 فيفري 2008
المشاركات
8.266
مستوى التفاعل
28.673
:besmellah2:


بعد حادث الإعتداء على الصحفي سفيان كريشان هبت الصحف و الإذاعات و التلفزات و انتفضت مختلف الجمعيات و نظمت المسيرات تنديدا بالعنف و دفاعا على قيم التسامح و الديمقراطية و التعايش. قلت حينها في نفسي طالما أن لنا مجتمعا مدنيا يقضا كهذا فالبلاد في خير و لا خوف على وطني.


يوم الأربعاء الفارط ضرب التطرف مرة أخرى. إلا أنه هذه المرة لم يكن بيد عارية و إنما بسكين. و الضحية شاب في العشرين شارف الموت لخطورة الإصابات و تعددها. قلت في نفسي سوف يقتص له فرسان الكلام و أصحاب الأقلام و لن يترك حقه من أصبحت صورهم محفورة في ذاكرتنا من شدة تداولهم على مختلف التلفزات.


اليوم هو الجمعة و لا زلت أنتظر هبة الأشاوس من أجل إنصاف مبادئهم قبل إنصاف الشاب المسكين. إلا أنه يبدو أنهم قد أراحوا ضمائرهم بالدفاع عن زميلهم و أحسوا بالإطمئنان. فأصبحت أنتظر خروجهم علينا بحذلقات لغوية » تتفهم حالة المعتدي و تضع القضية في إطارها الصحيح من أجل فهم معمق بعيد عن السطحية و الشعبوية و تدعو لعدم المعالجة الأمنية أو القضائية للمسألة « .


إذا كان من طبع الشباب الفورة و التسرع فعلى العقلاء و خاصة منهم من يقفون على الهيئات الحقوقية و المنابر الإعلامية أن يكونوا أوفياء للحق و للمبادئ التي يدعون إليها جهارا دون الكيل بمكيالين بين أبناء البلد الواحد. لأن ذلك من شأنه أن يضخم الشعور بالغبن و يزيد من تأجيج الصراع.


نهاية أريد الـتأكيد على أن كل العنف مدان و أن التطرف لا يقاوم بالتطرف المقابل و إنما بالإعتدال.
 

adel alsakr

عضو
إنضم
27 مارس 2011
المشاركات
55
مستوى التفاعل
108
و ماذا تنتظر من اعلام المجارى فى كل البلدان العربية

اف لكم من اعلام مجارى رائحته نتنة وتزكم الانوف
 

SaYiiD

مسؤول سابق
إنضم
2 فيفري 2008
المشاركات
8.728
مستوى التفاعل
22.556
هي كذلك حال تونس نضخم ما نريد و نبسط ما نريد ... تجاهل الإعلام دوره الأساسي و هو نقل المعلومة كما هيا و بكل أمانة ليصبح اعلام يخدم مصالح معينة تخلص من بن علي ليصبح في ايادا اخري ... في غياب التوازنات في ابداء الرأي و النقاشات يتولد التعصب ... اعتدي قبلها علي سعاد عبد الرحيم و لم يحرك ساكنا و ها الآن اعتدا آخر لم نسمع له صدي منظمات المجتمع المدني المزعومة و رابطة حقوق الإنسان هبت لنصرت كريشان و تعالت اصواتها لإثبات وجود امارة هاهي تختفي اليوم و كان من طعن ليس تونسي ... اعلامنا مريض و بحاجة لإعادة هيكلة و تحرير هذا ليس بجديد لكن ان لم يقتنع بذلك اهل القطاع فلن يتغير شيئ ... للآمانة سمعت معز ابراهيم تعرض لهذه
الحادثة و لعل الصحفيين الشرفاء قلة


http://www.mosaiquefm.net/assets/audio/mp3/MOSAIQUEFM-ELKHARJA-16022012.mp3


ارائي تلزم شخصي فقط
 

OriGami

مشرف سابق
إنضم
13 أكتوبر 2007
المشاركات
2.303
مستوى التفاعل
9.531
لأن ديمقراطيتهم المزعومة سي شكري بانت بالكاشف أنها على مقاسهم .
فكيف لهم أن يدافعو عنها إن كانوا أصلا لا يؤمنون بمبادئها .

الإعلام بان أنه يحارب الشعب في دينه فحتى رئيس الدولة إنساق وراء أهوائهم بنعته القبيح.

سيأتي يوم ينقلب فيه السحر على الساحر .
 

tun2014

عضو
إنضم
30 جويلية 2011
المشاركات
8.595
مستوى التفاعل
36.948
قلت في مداخلتك اخي لطفي صحف و اذاعات و تلفزات و جمعيات... اسف هل لك ان تفسر لي ما معنى هذه الكلمات في تونس بعد الثورة؟؟؟
 

lotfi222

نجم المنتدى
إنضم
24 فيفري 2008
المشاركات
8.266
مستوى التفاعل
28.673
قلت في مداخلتك اخي لطفي صحف و اذاعات و تلفزات و جمعيات... اسف هل لك ان تفسر لي ما معنى هذه الكلمات في تونس بعد الثورة؟؟؟
الوضع ليس بهذه الدرجة من القتامة. فسقف الحرية قد ارتفع لا محالة و أصبحت الحقائق أكثر انكشافا إن عن طريق الإعلام التقليدي أو الإعلام الموازي. و خزعبلات البعض لم تعد تنطلي. ثقتي كبيرة في ذكاء الشعب.



 

lotfi222

نجم المنتدى
إنضم
24 فيفري 2008
المشاركات
8.266
مستوى التفاعل
28.673
تحليل جدير بالتمعن في صلب الموضوع المطروح

[ame]http://www.facebook.com/photo.php?v=302556783138411[/ame]




 

سليمان2008

عضو مميز
إنضم
18 ماي 2008
المشاركات
805
مستوى التفاعل
1.713
:besmellah2:
الخوف كل الخوف من الإعلام الفاسد إلا ما رحم ربي

 

ayman 12.

عضو
إنضم
27 أفريل 2008
المشاركات
3.840
مستوى التفاعل
11.326
حياكم الله
إهدئ أخي الكريم رياح الثّورة لم تشْمل كل النّاس فهنالك أُناس فوق رياحها وهُمْ الآن صامدُون وفي نفس
الطّريق سائرُون وإلى نفس الهدف هُمْ متّجهُون ونفس الكلام واللُّغة الخشب
يّة يتناولُون وعلى نفس
الوترة من تلفيق إلى تزوير إلى ضرب عرض الحائط لكرامة المواطنون هُمْ متمسّكُون...
أين الثّورة وفئة جاهلة تُمْسك زمام الأمُور في مؤسسات الدولة ،أين التقصّي على الحقيقة داخل المؤسسة
الإعلامية والله حتّى من الجهل لهذه الأمور (النيّة) أصبح على علمْ و ملئ شدقيْه يقول أنّ اليساريُون المتطرِّفُون
هُمْ من يقودون السّيْر وإعلامييهم ماشيتهم...
أين هو هِتاف الحياد في زحام هذا التّجاذب المدمِّر ،كلمة الحق غابت من بينهم وتلاشت مبادئ الإحترام فيما
يقولون وأصبحت الثّورة بما أُسمِّيه التِّرحال الأخلاقي هشّة وتكاد تتلاشى إلى أين بربّكم إلى أين أنتم
ذاهبُون بعقولكم الّصّدئة متّجهون بربّكم ...؟


 
أعلى