ختان الإناث ( الحقائق الطبية والأخلاقية )

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

moez zahoini

عضو
إنضم
11 فيفري 2008
المشاركات
361
مستوى التفاعل
350
:besmellah2:




أخواني وأخواتي الأعزاء أنقل لكم هذا الموضوع للأستاذ الدكتور / منير محمد فوزي
وفيه يثبت الدكتور الحقائق الطبية لما يثار حول هذه القضية وأن هذه العملية يتم إجراءها في بلاد كثيرة من الغرب ولكن بمسميات مختلفة .... ولن أطيل عليكم وأترككم مع هذا الموضوع

ختان الإناث :
الحقائق الطبية والدينية والاخلاقية والاجتماعية


الاستاذ الدكتور/ منير محمد فوزى


اشتدت فى السنوات الاخيرة فى مصر الدعوة لمحاربة ختان الاناث ومحاولة تشكيك المسلمين فى ثبوت هذه السنة ..ويتعمد اصحاب هذه الدعوة المبالغة فى ابراز الاضرار والمضاعفات التى تحدث نتيجة اجراء بعض الحالات بأسلوب غير سليم او فى اماكن غير مناسبة وبأيدى غير المتخصصين.. وذلك كذريعة للدعوة الى منع عملية ختان الاناث .. وسوف نوضح فى هذا البحث المختصر بعض الحقائق الطبية والدينية والاخلاقية والاجتماعية التى تتعلق بسنة ختان الاناث والتى تهم كل مسلم :-


اولاً : من الناحية الطبية :-

هناك بعض الحقائق الطبية الهامة التى تتعلق بالممارسة الصحيحة لهذه السنة الشريفة ومن بينها مايلى :-
1- ان عملية الختان لاتحتاج اليها كل الاناث ولايتم اجراؤها لكل الفتيات وانما لمن يثبت احتياجها فقط لاجراء هذه العملية .. ويتبين ذلك بالكشف الطبى عن طريق الطبيب المسلم المؤتمن والمتخصص ذى الخبرة ويتم هذا الكشف تحت مخدر عام مراعاة لحياء الفتاة.... وتؤكد المراجع الطبية ان هناك بعض الحالات يكون فيها من الضرورى ازالة الاجزاء الزائدة عن طريق عملية تجميلية بسيطة MINOR PLASTIC SURGERY ( راجع مجلة التجميل العالمية المسماة PLAST RECONSTR SURG مرجع رقم 1)

2-ان عملية ختان الاناث هى عملية تجميلية بسيطة تجرى لازالة الاجزاء الزائدة عن الحجم الطبيعى فقط .. وهى لاتسبب اية اضرار او مضاعفات وذلك اذ ما اجريت بالطريقة الصحيحة التى وردت فى الاحاديث النبوية الشريفة 00وقد حدد حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " اخفضى ولاتنهكى " الاسلوب الصحيح لاداء هذه العملية البسيطة حيث تكون الازالة فيها للزائد فقط دون تجاوز .. وهى ليست بتراً للاعضاء الهامة فى هذه المنطقة كما يدعى او يتصور البعض .. اذ يقسم ختان الاناث علمياً منذ زمن طويل

( كما ورد فى كتاب ختان الاناث للدكتوركريم وعمار عــام 1965 ) الى اربـــع درجات وهى:-
الدرجة الاولى والثانية : ويطلق عليها فى المراجع العالمية ذاتها اسم ختان السنة SUNNA CIRCUMCISION ( راجع تعريف JORDON بمجلة الولادة البريطانية عدد فبراير 1994 الجزء 101 صفحة 95 ) .. وهاتان الدرجتان لا ينشىء عنهما اية اضرار وتمثل الدرجة الاولى معظم الحالات التى تطبق فى مصر على حين لا تحتاج الى الدرجة الثانية سوى نسبة قليلة من الحالات .. ويتم فى ختان السنة بدرجتيه ازالة الاجزاء الزائدة فقط دون انهاك.

الدرجة الثالثة والرابعة : ولا تجرى هاتان الدرجتان من الختان فى مصر على الاطلاق وانما فى بعض البلاد الافريقية .. وهى التى يمكن ان يطلق عليها اسم التشويه الجنسى للاناث FEMALE GENITAL MUTILATION حيث يتم فيها ازالة اغلب الانسجة فى منطقة الختان وضم هذه الاجزاء بعضها ببعض بالخيوط الجراحية .. ومن الجدير بالذكر ان هذا النوع يخالف ختان السنة الذى سبق الاشارة اليه .. اذ انه يمثل انهاكاً ينهى عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشريف " اخفضى ولا تنهكى " .

3- فى حالة وجود اجزاء زائدة عند بعض الاناث فإن ذلك يسبب العديد من الاضرار والمشاكل الطبية والتى تسجلها المراجع العالمية الامريكية والاوربية فى جراحة التجميل ومراجع النساء والــولادة ( مرجع رقم 2 ، 5 )واهم هذه الاضرار والمشاكل الطبية مايلى :-

أ- الالتهابات المزمنة بسبب صعوبة تنظيف ماتحت الاجزاء الزائدة INFLAMMATION & POOR HYGIENE وذلك بسبب الطبيعة الخاصة لهذه المنطقة التى تكثر بها الغدد العرقية والدهنية وتعتبر وسطاً ملائماً لتكاثر البكتريا والفطريات ( مرجع رقم 2)

ب- التأثيرات الجنسية الجامحة فى بعض الحالات وكذلك الاضطرابات النفسية والعصبية بسبب الاحساس الدائم والمستمر بالاجزاء الزائدة SELF CONSCIOUSNESS SEXUALLY كما ان هذه الاجزاء الزائدة فى بعض الحالات تصبح مصدر قلق واحراج وتؤثر على ثقة المرأة بنفسها ونظرتها لنفسها كأنثى ( مرجع رقم 2 )

ج- المشاكل فى العلاقة الزوجية لكل من الزوج والزوجة
INTERFERENCE WITH SEXUAL INTERCOURSE & ENTRY DYSPAREUNIA ( مرجع رقم 2 ، 5)
د- فى الحالات الشديدة تحدث الالام والمتاعب DISCOMFORT بتأثير الملابس الداخلية PANTS والحركة او التمرينات EXERCISE .. بل وفى بعض الاحيان تحدث المتاعب والالام بمجرد المشى او الجلوس ممايعوق النشاط اليومى الطبيعى ( مرجع رقم 2، 5 )

هـ- الممارسات الخاطئة فى بعض الحالات :


حيث يشجع وجود اجزاء زائدة عن الحد الطبيعى عند بعض الاناث على بعض الممارسات الخاطئة عندهن والتى قد يكون لها اثراً سيئاً فى المستقبل بما فى ذلك التأثير على الحياة الزوجية والتوافق الطبيعى بين الزوجين ( مرجع رقم 7 )
العلاج بعمليات التجميل البسيطة المماثلة للختان فى امريكا واوروبا:-

تقوم المراكز الطبية فى امريكا واوربا – منذ عشرات السنين وحتى اليوم – بالعلاج الجراحى للالاف من هذه الحالات عن طريق عملية جراحية بسيطة MINOR تماثل تماماً الدرجة الاولى من ختان الاناث التى تسمى ( بختان السنة ) والتى تطبق فى مصر .. ولكن هذه العملية تصنف كعملية تجميلية AESTHETIC ويقوم بها اطباء جراحة التجميل وتسمى AESTHETIC LABIOPLASTY.
وقد اوردت هذه الحقيقة مجلة جراحة التجميل المسماة PLAST RECONSTR SURG ( مرجع رقم 3) حيث ربطت بين هذه العملية التجميلية و بين ختان السنة عند المسلمين فقالت بالحرف الواحد عند شرحها لهذه العملية ( تاريخياً تجرى عملية ختان الاناث منذ قرون وحتى الان فى الدول الاسلامية والعربية )

HISTORICALLY, FEMALE CIRCUMCISION HAS BEEN PRACTICED IN ISLAMIC ARABIC COUNTRIES FOR MANY CENTURIES AND IS STILL PRACTICED IN THESE COUNTRIES.


ومن الجدير بالذكر ان هناك العشرات من المراكز فى الولايات المتحدة الامريكية المتخصصة فى اجراء هذه العملية التجميلية المماثلة لختان الاناث والتى يطلقون عليها اسم ( عملية تجميل الشفة الصغرى ) AESTHETIC LABIOPLASTY وتدعو مواقع هذه المراكز على الانترنت النساء اللاتى يحتجن الى هذه العملية من كافة انحاء العالم الى اجرائها داخل هذه المراكز الامريكية ..


ومن اشهر هذه المراكز مركز LABIOPLASTY SURGEON والذى يضم فروعاً كثيرة فى اكبر الولايات الامريكية مثل نيويورك وفلوريدا وتكساس واريزونا وكاليفورنيا وغيرها ( للاتصال بهذه المراكز مرجع 6)

كما تجرى هذه العمليات ذاتها فى المراكز المتخصصة فى الدول الاوربية مثل بريطانيا وفرنسا واسبانيا وايطاليا وغيرها .. وتحرص هذه المراكز على تطوير اجراء هذه العمليات التجميلية البسيطة وقد اشارت مجلة النساء والولادة العالمية عدد ابريل 2006 ( مرجع رقم 4) الى استخدام الليزر فى اجراء هذه العمليات LASER LABIOPLASTY ونشرت بحثاً اجرى فى اسبانيا لعدد 55 حالة وتتراوح اعمار النساء بين 10 سنوات و55 سنة وتمت العمليات بنجاح وبدون مضاعفات تذكر وادت الى ازالة كافة المشاكل والمخاطر الناشئة عن الاجزاء الزائدة لدى هؤلاء النساء .


. ومن الجدير بالذكر ان هذه المراكز تؤكد فى اعلاناتها عن هذه العمليات انها – بالاضافة الى ازالة المتاعب والمشاكل الصحية والنفسية الشديدة التى تحدث فى هذه الحالات – تكسب الوجه ( النضارة ) والشباب YOUTHFUL LOOK & YOUTHFUL APPEARANCE


التوصيات من الناحية الطبية :-


كما اوضحنا فان المضاعفات والاضرار التى قد تحدث فى بعض حالات ختان الاناث انما ترجع الى اجراء هذه العملية التجميلية البسيطة فى غير الاماكن المجهزة وعلى ايدى بعض الجهلاء وغير المتخصصين كما قد ترجع الى مخالفة ما يأمر به سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديثه الشريف فى قوله ( اخفضى ولاتنهكى )

وفى ضوء هذه الحقائق فإن مواجهة هذه الاضرار او المخاطر يتحقق عن طريق تنظيم اجراء هذه العملية التجميلية البسيطة وليس منعها .. بحيث يتم اجراء الختان لمن يرغبون فى ذلك داخل المستشفيات المجهزة فقط وتحت التخدير العام حتى لا تتعرض الفتاة لاية الام او اثار نفسية .. مع تدريب الاطباء على الاسلوب الصحيح لاجرائها وباستخدام الامكانيات الحديثة المناسبة وذلك من اجل منع اية ممارسات خاطئة او اضرار او مضاعفات قد تنشأ نتيجة اجراء الختان بطريقة غير سليمة او على ايدى غير المتخصصين 00 اما منع اجراء خــتان الاناث فى المستشفيات فى مصر ـ بالاضافة الى مافيه من مخاطر ومخالفات من الناحية الشرعية والقانونية والدستورية واستثارة للمشاعر الدينية-

فسوف يــؤدى بطبيعة الحال الى انتـــقال هذه العــمليات لتجرى بصورة اوسع على ايدى بعض الجــهلاء وغير المتخصصين و ما ينتـــج عن ذلك مــن ازدياد المضاعفات والاضرار والممارسات غير سليمة .. حيث يحرص الكثيرون من المسلمين فى مصر وخاصة فى المناطق الريفية والصعيد على الالتزام بسنة ختان الاناث (ويقدرهم البعض بأكثر من 80%- 90% ) مما سوف يدفع بهؤلاء الى اجراء الختان فى اى مكان خارج المستشفيات و على ايدى غير المتخصصين لتزداد المخاطر والاضرار بدلاً من منعها وتجنبها.


ثانياً ً : من الناحية الدينية

ان سنة ختان الاناث هى من الامور الشرعية الثابتة والتى لم تكن موضعاً للشك او الانكار او المعارضة بين المسلمين طوال القرون الماضية حيث اتفق ائمة الفقه الاربعة جميعاً على مشروعيتها واوردت الكثير من الاحاديث الصحيحة كل مايتعلق بختان الاناث من تفصيلات تبين اهميته والحكمة من ورائه والاسلوب السليم لاجرائه والتوقيت المناسب له كما توضح الاداب التى تتعلق بختان الاناث والشروط الواجبة فيمن يقوم بالختان وغيرها :-


أ- الاحاديث النبوية التى تأمر بختان الاناث :

1-الحديث (خمس من الفطرة الختان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الاظافر ونتف الابط) وقد ورد هذا الحديث فى البخارى ومسلم فى صحيحيهما والامام احمد فى مسنده ويبين الحديث ان الختان من سنن الفطرة التى يجب ان يلتزم بها المسلم... وقد اكدت الكثير من كتب الحديث وكتب الفقه التى اوردت هذا الحديث الصحيح انه يشمل ختان الذكور وختان الاناث معاً ومن بين هذه الكتب - على سبيل المثال - صحيح مسلم شرح النووى الذى اورد فى شرحه للحديث كيفية اجراء ختان الاناث بالصورة التى تتفق مع السنة الشريفة.


2- الاحاديث الصحيحة الاتية :-" اذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل "
" اذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل "
" اذا التقى الختانان فقد وجب الغسل "

وقد اورد هذه الاحاديث الصحيحة كل من مسلم والبخارى والترمذى وابن ماجه واحمد فى مسنده وغيرها من كتب الحديث .. وقد جاءت هذه الاحاديث قاطعة فى مشروعية ختان الاناث حيث تؤكد ارتباط ختان الاناث بحكم شرعى وهو حكم الغسل .. وقد حاول بعض المناهضين لسنة ختان الاناث البحث عن تخريجات لغوية فى هذه الاحاديث للزعم بأن لفظ الختان الوارد فيها والذى يتعلق بالزوجة لا يعنى وجوب ختان الاناث !! .. ويكفى للرد على هذه الادعاءات ان نرجع الى الكتب التى اوردت هذه الاحاديث مثل كتاب ( فتح البارى شرح صحيح البخارى ) لابن حجر العسقلانى – على سبيل المثال - والذى يقول بالحرف الواحد فى تعليقه على الحديث ( اذا التقى الختانان) ان ( المراد هو ختان الرجل والمرأة ) ..


.ثم يورد بعض التفصيل عن كيفية اجراء ختان الذكر والانثى بما يتفق مع ماورد فى السنة الشريفة .. كما اورد كتاب ابن القيم ( تحفة المودود بأحكام المولـود) تعلـــيقاً للامام احمد بن حنبل على الحديث ( اذا التقى الختانان ) يؤكد فيه ان حكم الختان يعم الذكر والانثى وان ختان الاناث سنة ..و قد جاء ذلك فى الفصل التاسع من كتاب ابن القيم المذكور تحت عنوان ( حكمه يعم الذكر والانثى ) .. حيث اورد قول الامام احمد بن حنبل ( وفى هذا ان الاناث كن يختتن ) وقوله عندما سئل عن ختان المرأة استناداً الى الحديث السابق ( الختان سنة )


3- الحديث (اذا اسلمتم فاختتنوا ) و الحديث ( من اسلم فليختتن ولو كان كبيراً ) وقد ورد الحديثان فى نيل الاوطار للشوكانى .. وقد اورد ابن القيم فى كتابه ( تحفة الــمودود بأحكام المولود ) اقوالاً للفقهاء فى المرأة التى تزوجت ولم تختتن فهل يجب عليها الختان فقالوا (الاحسن ان تختتن ان قدرت على ذلك ولو اتى عليها ثلاثون او اربعون سنة ).


كيفية الاداء الصحيح لسنة ختان الاناث :-


4- بينت الاحاديث الشريفة الاسلوب الصحيح لختان الاناث وكذلك الحكمة من ورائه كما فى الحديث الشريف الذى يقول فيه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لام حبيبة " ادن منى كى اعلمك : اخفضى ولا تنهكى فانه انضر للوجه واحظى عند الزوج " ورد فى الطبرانى فى المعجم الكبير وفى الحاكم فى مستدركه عن الضحاك بن قيس .. وقد بين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى هذا الحديث الاسلوب الصحيح لاجراء ختان الاناث حيث تكون الازالة للاجزاء الزائدة فقط دون تجاوز " اخفضى ولا تنهكى " .. كما بين حضرته ايضاً الحكمة من اجراء ختان الاناث فى قوله" فانه انضر للوجه واحظى عند الزوج "
وهو مايتبين منه ان اتباع هذه السنة يثمر نضارة الوجه .. كما يحفظ للمرأة كرامتها وعفتها ومكانتها عند زوجها بما يحقق المودة و الاستــقرار فى العـلاقة بين الزوج وزوجــته .


ورداً على مزاعم المناهضين لسنة الختان فى التشكيك فى ذلك الحديث الصحيح فأننا نورد الحقائق الاتية :-



أ- ان هذا الحديث قد ورد بروايات عديدة متقاربة منسوباً الى السيدة ام حبيبة والى السيدة ام عطية فى العشرات من كتب الحديث والفقه وغيرها ومن بينها مايلى :-


( الحافظ بن حجر العسقلانى فى فتح البارى شرح صحيح البخارى) وقد اضاف بعض الشواهد التى تقوى اسناد هذا الحديث من روايات اخرى جاءت بكتابى ابى الشيخ والبيهقى.
(ابو داود فى السنن )
( الشوكانى فى نيل الاوطار)
(الهيثمى فى مجمع الزوائد )
(الحاكم فى المستدرك )
( السيوطى فى الجامع الصغير )
(الطبرانى فى المعجم الكبير)
( الغزالى فى احياء علوم الدين )
( ابن القيم فى تحفة المودود بأحكام المولود )
الحافظ الذهبى فى التلخيص)
( البهيقى فى السنن الكبرى )


ب-ان الشيخ عبد العزيز بن باز مفتى السعودية قد استند الى هذا الحديث فى فتواه الرسمية برقم (17740) بتاريخ 5/3/1416 هـ التى اكد فيها مشروعية ختان الاناث واورد الرواية التى قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم لام عطية( اخفضى ولا تنهكى فانه انضر للوجه واحظى عند الزوج ) واكد صحة الحديث بقوله ( رواه الحاكم فى المستدرك والحافظ الذهبى فى التلخيص بسند جيد ) .



5-الاداب المرتبطة بختان الاناث :-


حددت الاحاديث الشريفة السنن التى يجب اتباعها فى اداب اجراء ختان الاناث والتوقيت المناسب له: وعلى راس السنن التى تتعلق بختان الاناث " سنة اخفاء ختان الاناث ".. وذلك بعكس ختان الذكور الذى تقتضى السنة اظهاره والاحتفاء به .. فعلى حين يتم ختان الذكور فى الايام او الاسابيع الاولى بعد ولادته ويتم الاحتفال باجراء سنة الختان للمولود مع الاحتفال بقدومه والاستبشار به فان الامر فى ختان الانثى يكون على العكس من ذلك حيث يتم الختان للفتاة فى وقت متأخر قبيل البلوغ مما يستلزم الاخفاء ومراعاة الحياء كما يقول الحديث الشريف " الحياء شعبة من شعب الايمان " ..

واذا كانت احوال النساء عموماً يغلب عليها الستر فان ختان الاناث وهو من اشد الامور حرمة وخصوصية يقتضى المزيد من الستر والخفاء .. وهو مايتفق مع ما جاءت به السنة من اخفاء ختان الاناث ..وقد اوردت الكثير من كتب الفقه والحديث تفاصيل السنن المتعلقة بالختان للذكور والاناث ( ومن بينها كتاب فتح البارى شرح صحيح البخارى ) ..


كما اوردت الكثير من الكتب شروط واداب ختان الاناث والتى اوجزها الدكتور/ عبد السلام السكرى الاستاذ بجامعة الازهر فى كتابه( ختان الذكروخفاض الانثى ) طبعة دار المنار عام 1988 فيما يلى :-


أ-ان تتم عملية الختان فى سرية تامة لا يحضرها الا ولى الامر او الام .
ب-ان يكون الطبيب معروفاً عنه الصلاح وان يكون متخصصاً وعالماً بتعاليم الرسول فى هذا الشأن .
ج- ان يستخدم افضل الوسائل المتاحة للاطباء فى وقته .
د- ان يبدأ الطبيب المسلم عمله بالصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب هذه المكرمة العظيمة.



* اخفاء ختان الاناث فى وقت الصحابة والمسلمين الاوائل:-

يتبين لنا مما سبق انه على رأس اداب الختان التى تأمر بها السنة الشريفة ( سنة اخفاء ختان الاناث ) .. ولعل ذلك يفسر ماورد فى سيرة صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاعلان والاحتفال بختان الذكور مع اخفاء ختان الاناث وعدم الاعلان عنه .. ولما كانت هذه الحقيقة قد تخفى على بعض المسلمين فقد حاول بعض المناهضين للختان التشكيك فى مشروعيته بالزعم بأنه لم يرد فى السنة الشريفة الاعلان عن ختان المسلمين لبناتهم .. ولم يتورعوا لتحقيق هذا الهدف عن الزج بسيرة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم واهل بيته الكرام فى هذا الحديث غير اللائق والتجرؤ والتطاول على حضراتهم بالتساؤلات التى تتعارض مع كل صور الادب والتوقير الذى يجب ان يتحلى به كل مسلم فى حديثه ومعتقده عن سيدنا رسول الله واهل بيته الكرام .

ب- اتفاق ائمة الفقه الاربعة على مشروعية ختان الاناث :

اتفق ائمة الفقهاء الاربعة جميعاً على مشروعية ختان الاناث .. وقد لخصت فتوى دار الافتاء فى الفتاوى الاسلامية " المجلد الحادى والعشرين " عام 1994 اراء ائمة الفقه الاربعة فقالت بالحرف الواحد ( ان الفقهاء اتفقوا على ان الختان فى حق الرجال والخفاض فى حق النساء مشروع ثم اختلفوا فى وجوبه فقال الامامان ابو حنيفة ومالك هو مسنون فى حقهما وليس بواجب وجوب فرض ولكن يأثم بتركه تاركه وقال الامام الشافعى : هو فرض على الذكور والاناث وقال الامام احمد هو واجب فى حق الرجال وفى النساء عنه روايتان اظهرهما الوجوب )..


.كما اورد فضيلة شيخ الازهر جاد الحق على جاد الحق فى كتاب الختان الذى اصدرت مجلة الازهر عدد اكتوبر 1994 هذه الحقيقة وعلق عليها بقوله ( اتفقت كلمة فقهاء المذاهب على ان الختان للرجال والنساء من فطرة الاسلام وشعائره وانه امر محمود .. اما الاختلاف فى وصف حكمه بين واجب وسنة ومكرمة فيكاد يكون اختلافاً فى الاصطلاح الذى يندرج تحته الحكم ) .

ج-الفتوى الرسمية لمجمع البحوث الاسلامية بالازهر:-

اصدر مجمع البحوث الاسلامية بالازهر بتاريخ 24 نوفمبر 1994 فتوى رسمية بمشروعية ختان الاناث وعدم جواز تجريمه وذلك رداً على مطالبة البعض بمنع ختان الاناث وتجريم فاعله .. وقد نصت الفتوى على مايلى ( ان ختان الانثى - اى خفاضها- مشروع فى الاسلام ولا يجوز تجريمه ) مرفق صورة الفتوى .


د- الفتاوى الرسمية لدار الافتاء المصرية :

الفتوى الرسمية الواردة بالفتاوى الاسلامية الصادرة عن دار الافتاء المصرية المجلد الحادى والعشرين عام 1994 للمفتى الشــيخ محمد سيد طنطاوى صـ 7865 .. وتؤكد هذه الفتوى مشروعية ختان الاناث وتنص على مايلى :
( المستفاد من النصوص الشرعية ومن اقوال الفقهاء على النحو المبين والثابت فى كتب السنة والفقه ان الختان للرجال والنساء من صفات الفطرة التى دعا اليها الاسلام وحث على الالتزام بها ) مرفق صورة الفتوى.


فتوى فضيلة المفتى الشيخ/ علام نصار الواردة بالفتاوى الاسلامية من دار الافتاء المجلد السادس طبعة المجلس الاعلى للشئون الاسلامية بتاريخ 23 يونيو 1951 وتنص على مايلى :
( ختان البنات من شعار الاسلام وردت به السنة النبوية و اتفقت كلمة الفقهاء وائمتهم على مشروعيته) .
الفتوى الرسمية لفضيلة الشيخ/ حسن مأمون مفتى الديار المصرية بتاريخ 18\7\1959 فى اللجنة المشكله بناء على قرار وزير الصحة لبحث موضوع ختان الاناث .. وقد نصت الفتوى على ان ( الفقهاء اختلفوا فى ان خفاض الاناث واجب اوسنة ومنهم من ذهب الى انه مكرمة الا انهم اتفقوا جميعاً على انه من شعائر الاسلام )


هـ -خطورة وبطلان الدعوة الى تجريم الختان :

على حين اتفق ائمة الفقه الاربعة على مشروعية ختان الاناث واورت الكتب العشرات من الاحاديث والاحكام الفقهية التى تؤكد مشروعية ختان الاناث فإنه لم يرد حديث واحد ينهى عن ختان الاناث او يدعو الى تجريمه وقد لخص هذه الحقيقة كتاب ( الختان للشيخ / جاد الحق على جاد الحق ) طبعة مجلة الازهر عدد اكتوبر1994 فى قوله ( لم ينقل عن احد من فقهاء المسلمين فيما طالعنا من كتبهم التى بين ايدينا قول بمنع الختان للرجال او النساء او عدم جوازه او اضراره بالانثى اذا ماتم على الوجه الذى علمه الرسول صلى الله عليه وسلم لام حبيبة )..


كما اكد هذه الحقيقة فضيلة الشيخ/ نصر فريد واصل المفتى السابق الذى افتى بتاريخ 28/11/1996 بان ( ختان الاناث سنة ولا يجوز تجريمه ) .. ومن هنا فان مايدعو اليه البعض من تجريم ختان الاناث هى دعوة بالغة الخطورة لانها تتعارض مع امر شرعى يأمر به الرسول.. بل وتعاقب او تجرم المسلم الذى يسعى الى الالتزام بطاعة سنة شريفة يأمر بها حضرته!!


ثالثاً : من الناحية الاخلاقية والاجتماعية:-


1-ان سنة ختان الاناث التى يتفق ائمة الفقه الاربعة على مشروعيتها وعلى وصــفها بانــها ( مكرمة) هى احدى السنن الشريفة لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم التى يحرص المسلمون على طاعتها والالتزام بها لتسود مكارم الاخلاق فى مجتمعهم الاسلامى كما يقول سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام فى حديثه الشريف " انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق " .
ولقد كان ارتباط المسلمين بدينهم ومحافظتهم على سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الاساس فيما ينعم به المجتمع الاسلامى من الترابط الاسرى وصلة الرحم بين ابنائه والمحافظة على العلاقات الزوجية السوية وماتسود من الفضائل ومكارم الاخلاق فى المجتمع الاسلامى .


2- اذا كان البعض يتخذ من عدم تطبيق سنة الختان فى بعض الدول الاسلامية مبرراً للتشكيك فى ثبوت هذه السنة فإن سلوك اى فرد او جماعة لا يمكن ان يكون حجة فى صحة الاحكام الشرعية وانما الحجة هى القران والسنة الشريفة .. والمولى عز وجل هو الذى يحاسب كل مسلم على الالتزام بها اوالاعراض عنها .. ولقد ثبت اتفاق ائمة الفقه الاربعة جميعاً على مشروعية ختان الاناث.. ومن الجدير بالذكر فى هذا الصدد ان اللجنة الدائمة للبحوث والافتاء بالمملكة العربية السعودية برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز قد اصدرت العديد من الفتاوى التى تؤكـد ( اقرار الشريعة الاسلامية لختان الاناث بأنه سنة)..


كما حددت هذه الفتاوى سن الختان للانثى بأنه (من الصغر الى سن التمييز ) .. واوضحت بالتفصيل كيفية اجرائه ووجوب تجنب المبالغة فى القطع اخذاًً بالسنة الشريفة ( مرفق صور بعض هذه الفتاوى مختومة بالاختام السعودية الرسمية وهى الفتوى رقم (6251) بتاريخ 27/10/1403 هـ والفتوى رقم (17740) بتاريخ 5/3/1416 هـ والفتوى رقم (5370) فى 10/10/1417 هـ
.


3- هل من المصادفة ان تأتى الدعوة الى محاربة ختان الاناث والتشكيك فى هذه السنة الشريفة فى نفس الوقت مع الدعاوى الاخرى التى ظهرت فى السنوات الاخيرة مثل الدعوة الى التحلل من ضوابط الزواج الشرعى التى جاء بها القران والسنة الشريفة والترويج لانماط من الزواج غير الشرعى باسماء وصور مبتدعة تخالف السنة وتتعارض مع الشرع الحنيف...

والدعوة الى نشر الموبقات و المفاسد الاخلاقية بين الشباب المسلم والسعى الى اشاعة الفواحش والعلاقات غير الــسوية فى الــمجتمع الاسلامى تحت شعارات ( الحرية ) و ( حقوق الانسان ) وغيرها .. ومحاربة الاستقرار الاسرى عن طريق تأليب النساء على الرجال وتأليــب الزوجــات على الازوج تحــت شعارات ( حـقوق المــرأة ) و ( تمكين المرأة ) وغيرها .. بل وتأليب الابناء على ابائهم وامهاتهم كما جاء فى دعوة بعض المحاربين لسنة الختان للفتيات للتمرد على هذه السنة والابلاغ عن الاهل الذين يلتزمون بهذه السنة لايقاع العقوبات بهم وذلك ايضاً تحت شعارات ( حقوق الطفلة الانثى ) !!


وما السر فى محاربة كل السنن التى يتمسك بها المسلمون ومن بينها الهجوم على سنة ختان الاناث ؟ الا يستهدف ذلك القضاء على ماينعم به المجتمع الاسلامى من الارتبـاط والتماســك وماتنعم به الاسرة المسلمة من صلة الرحم ومكارم الاخلاق؟
حفظ الله مصر – كنانة الله فى ارضه – وحفظ اهلها من كل سوء.



د/ منير محمد فوزى - استاذ النساء والتوليد بكلية الطب جامعة عين شمس
سكرتير الجمعية المصرية للاخلاقيات الطبية




:satelite:

:tunis:
 

med ali gara

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
25 مارس 2011
المشاركات
3.066
مستوى التفاعل
10.248
:besmellah2:

ثانياً ً : من الناحية الدينية

ان سنة ختان الاناث هى من الامور الشرعية الثابتة والتى لم تكن موضعاً للشك او الانكار او المعارضة بين المسلمين طوال القرون الماضية حيث اتفق ائمة الفقه الاربعة جميعاً على مشروعيتها واوردت الكثير من الاحاديث الصحيحة كل مايتعلق بختان الاناث من تفصيلات تبين اهميته والحكمة من ورائه والاسلوب السليم لاجرائه والتوقيت المناسب له كما توضح الاداب التى تتعلق بختان الاناث والشروط الواجبة فيمن يقوم بالختان وغيرها :-


أ- الاحاديث النبوية التى تأمر بختان الاناث :

1-الحديث (خمس من الفطرة الختان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الاظافر ونتف الابط) وقد ورد هذا الحديث فى البخارى ومسلم فى صحيحيهما والامام احمد فى مسنده ويبين الحديث ان الختان من سنن الفطرة التى يجب ان يلتزم بها المسلم... وقد اكدت الكثير من كتب الحديث وكتب الفقه التى اوردت هذا الحديث الصحيح انه يشمل ختان الذكور وختان الاناث معاً ومن بين هذه الكتب - على سبيل المثال - صحيح مسلم شرح النووى الذى اورد فى شرحه للحديث كيفية اجراء ختان الاناث بالصورة التى تتفق مع السنة الشريفة.


2- الاحاديث الصحيحة الاتية :-" اذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل "
" اذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل "
" اذا التقى الختانان فقد وجب الغسل "

وقد اورد هذه الاحاديث الصحيحة كل من مسلم والبخارى والترمذى وابن ماجه واحمد فى مسنده وغيرها من كتب الحديث .. وقد جاءت هذه الاحاديث قاطعة فى مشروعية ختان الاناث حيث تؤكد ارتباط ختان الاناث بحكم شرعى وهو حكم الغسل .. وقد حاول بعض المناهضين لسنة ختان الاناث البحث عن تخريجات لغوية فى هذه الاحاديث للزعم بأن لفظ الختان الوارد فيها والذى يتعلق بالزوجة لا يعنى وجوب ختان الاناث !! .. ويكفى للرد على هذه الادعاءات ان نرجع الى الكتب التى اوردت هذه الاحاديث مثل كتاب ( فتح البارى شرح صحيح البخارى ) لابن حجر العسقلانى – على سبيل المثال - والذى يقول بالحرف الواحد فى تعليقه على الحديث ( اذا التقى الختانان) ان ( المراد هو ختان الرجل والمرأة ) ..


.ثم يورد بعض التفصيل عن كيفية اجراء ختان الذكر والانثى بما يتفق مع ماورد فى السنة الشريفة .. كما اورد كتاب ابن القيم ( تحفة المودود بأحكام المولـود) تعلـــيقاً للامام احمد بن حنبل على الحديث ( اذا التقى الختانان ) يؤكد فيه ان حكم الختان يعم الذكر والانثى وان ختان الاناث سنة ..و قد جاء ذلك فى الفصل التاسع من كتاب ابن القيم المذكور تحت عنوان ( حكمه يعم الذكر والانثى ) .. حيث اورد قول الامام احمد بن حنبل ( وفى هذا ان الاناث كن يختتن ) وقوله عندما سئل عن ختان المرأة استناداً الى الحديث السابق ( الختان سنة )


3- الحديث (اذا اسلمتم فاختتنوا ) و الحديث ( من اسلم فليختتن ولو كان كبيراً ) وقد ورد الحديثان فى نيل الاوطار للشوكانى .. وقد اورد ابن القيم فى كتابه ( تحفة الــمودود بأحكام المولود ) اقوالاً للفقهاء فى المرأة التى تزوجت ولم تختتن فهل يجب عليها الختان فقالوا (الاحسن ان تختتن ان قدرت على ذلك ولو اتى عليها ثلاثون او اربعون سنة ).


كيفية الاداء الصحيح لسنة ختان الاناث :-


4- بينت الاحاديث الشريفة الاسلوب الصحيح لختان الاناث وكذلك الحكمة من ورائه كما فى الحديث الشريف الذى يقول فيه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لام حبيبة " ادن منى كى اعلمك : اخفضى ولا تنهكى فانه انضر للوجه واحظى عند الزوج " ورد فى الطبرانى فى المعجم الكبير وفى الحاكم فى مستدركه عن الضحاك بن قيس .. وقد بين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى هذا الحديث الاسلوب الصحيح لاجراء ختان الاناث حيث تكون الازالة للاجزاء الزائدة فقط دون تجاوز " اخفضى ولا تنهكى " .. كما بين حضرته ايضاً الحكمة من اجراء ختان الاناث فى قوله" فانه انضر للوجه واحظى عند الزوج "
وهو مايتبين منه ان اتباع هذه السنة يثمر نضارة الوجه .. كما يحفظ للمرأة كرامتها وعفتها ومكانتها عند زوجها بما يحقق المودة و الاستــقرار فى العـلاقة بين الزوج وزوجــته .

[/SIZE]
:satelite:

:tunis:
[/RIGHT]

أنا لن أناقشك إلا في الأدلة الشرعية فقط.
هناك فرق بين المشروعية والوجوب. المشروعية تشمل الإباحة والندب والوجوب.
ليس هناك حديث واحد يفيد الوجوب أو حتى الندب بل ما يمكن أن يستفاد من الأحاديث هو الإباحة فقط.
فحديث سنن الفطرة لا يفيد الوجوب.
والأحاديث التي تذكر التقاء الختانين جاءت بصيغة الإخبار وهي لا تفيد الوجوب بدون قرينة.
الأحاديث التي تفيد صيغة الأمر ضعيفة ولم ترد في كتب السنة الصحيحة. فمثلا كون الحديث وارد في نيل الأوطار لا يعني صحته.
 

GENIO

عضو فعال
إنضم
5 فيفري 2011
المشاركات
548
مستوى التفاعل
359
يا أخي،
هذا غير صحي للبتة، بالله عيش خويا يزينا بلا حاجات تافهة، هذا غير مقبول،
قطع الأعضاء التناسلية للأنثى مضر بالصحة، وإن كان هذا مشروع في الدين، فهل إبنة الرسول قد ختنت؟
يزينا عيش خويا لوج على حاجة تستحق النقاش أكثر، لا طاح لا دزوه قال ختان الأنثى.
 

moez zahoini

عضو
إنضم
11 فيفري 2008
المشاركات
361
مستوى التفاعل
350
يا أخي،
هذا غير صحي للبتة، بالله عيش خويا يزينا بلا حاجات تافهة، هذا غير مقبول،
قطع الأعضاء التناسلية للأنثى مضر بالصحة، وإن كان هذا مشروع في الدين، فهل إبنة الرسول قد ختنت؟
يزينا عيش خويا لوج على حاجة تستحق النقاش أكثر، لا طاح لا دزوه قال ختان الأنثى.


إن كان مضر بالصحة فلماذا تحدث عنه الرسول و كلامه إن هو إلا وحي من عند الله
 

GENIO

عضو فعال
إنضم
5 فيفري 2011
المشاركات
548
مستوى التفاعل
359
إن كان مضر بالصحة فلماذا تحدث عنه الرسول و كلامه إن هو إلا وحي من عند الله

عيش خويا إفهم
الرسول تحدث عن ختان الرجال وهذا مشروع وواحجب ولا نقاش فيهة لكن لم يتخدث عن ختان النساء، بالإضافة المذاهب تعددت الآن، هناك بعض الأقوال قد تغيرت، وكل إمام يروي الأحاديث النبوية الشريفة على طريقته
 

Largeos

نجم المنتدى
إنضم
10 سبتمبر 2011
المشاركات
1.571
مستوى التفاعل
3.307
هذه العادة ليست موجودة في بلدنا بمحاسنها و مساوئها
تحبّو تجيبوها بالسّيف؟؟؟
و كأن هموم الأمة إختزلت في حكايات أراها غير ذات قيمة
 

mak kachouri

نجم المنتدى
إنضم
5 فيفري 2011
المشاركات
3.994
مستوى التفاعل
6.916
يا ولا حال فاش لاهيين
الى يحب يطهر يطهر والى ميحبش حر
في عوض نتلاهاو بخواتنا الفقراء كان انفع
لا حول ولا قوه الا بالله
 

sniper002

عضو فعال
إنضم
9 أكتوبر 2009
المشاركات
529
مستوى التفاعل
1.381
ختان النساء لا يعدو سوى عادة عربيّة منذ الجاهليّة يقصد بها إمتهان المرأة و جعلها أداة للتلبية الرغبات الجنسيّة للرجل دون أن تستمتع هي أثناء الجماع و لئن ذكرت في السيرة فهذا ليس دليل لا على أنه من الشرع و لا على أنه من الدين و قد أثبت العلم أنّ مضاره أكثر من محاسن إضافة إلى ما قلت أنفا, لذلك يكفينا حديثا على هذه المواضيع التي لا تقدّم و لا تأخر و لن تزيدنا إلّي تباغضا و تباعدا, يكفيكم يكفيكم تشبّثا بال " القشور"
 

moez zahoini

عضو
إنضم
11 فيفري 2008
المشاركات
361
مستوى التفاعل
350
ختان النساء لا يعدو سوى عادة عربيّة منذ الجاهليّة يقصد بها إمتهان المرأة و جعلها أداة للتلبية الرغبات الجنسيّة للرجل دون أن تستمتع هي أثناء الجماع و لئن ذكرت في السيرة فهذا ليس دليل لا على أنه من الشرع و لا على أنه من الدين و قد أثبت العلم أنّ مضاره أكثر من محاسن إضافة إلى ما قلت أنفا, لذلك يكفينا حديثا على هذه المواضيع التي لا تقدّم و لا تأخر و لن تزيدنا إلّي تباغضا و تباعدا, يكفيكم يكفيكم تشبّثا بال " القشور"


الختان ليس بواجب و لكنه لا يمتهن المرأة و لا ينقص منها شيئا

تعلم دينك
 

GENIO

عضو فعال
إنضم
5 فيفري 2011
المشاركات
548
مستوى التفاعل
359
الختان ليس بواجب و لكنه لا يمتهن المرأة و لا ينقص منها شيئا

تعلم دينك
أي دين تتحدث عنه
ومن يقول أنه ماذا لو تعارض الدين مع العلم، يعرف دينو قبل، الإسلام ما يجيبلنا كان الحاجة اللي تفيدنا مش اللي يضرنا، أيضا اللي قال إنو ختان النساء عادة عربية وهي منتشرة في عهد الجاهلية، يا رسول الله في عهد الجاهلية قالها بفمو، لو كان الرسول اتبع العادة هاذي راهو اتبع العادات الأخرى كالخمر وعبادة الأصنام، الكلنا نعرفو إنو الرسول كان يكره عادات قومه، ولم يذكر أي شيء في الأحاديث أن الختان يشمل الإناث، لو كان هكّا حين قال الرسول
الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنْ الْفِطْرَةِ : الْخِتَانُ ، وَالاسْتِحْدَادُ ، وَنَتْفُ الإِبْطِ ، وَتَقْلِيمُ الأَظْفَارِ ، وَقَصُّ الشَّارِبِ

راهو قص الشارب واللحية للمرأة زادا!
مواضيع كيف هاذي ليست للنقاش وماحجتناش بيها و تزيد تضرنا!
بالله أحد الشرفين يتعدى يسكرو الموضوع هذا كيف الآخر!
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى