1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

واشنطن تعتبر فرض عقوبات دولية على إيران "أمر ضروري"

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      07-09-2006 10:48
    واشنطن : أكدت الولايات المتحدة الأربعاء على وجوب فرض عقوبات على ايران نظرا لعدم التزامها بالمهلة المحددة من مجلس الأمن الدولي لوقف تخصيب اليورانيوم، معتبرة ان مثل هذه العقوبات اصبحت "أمرا ضروريا". وقال نائب وزيرة الخارجية لشؤون ضبط التسلح والأمن الدولي روبرت جوزيف في مؤتمر صحافي أن "الولايات المتحدة مستمرة في جهودها الدبلوماسية وتجري محادثات مع اعضاء مجلس الامن بهذا الشأن" . واعتبر جوزيف أن "العقوبات تمثل الخطوة القادمة في الجهود الدبلوماسية للتعامل مع قضية الملف النووي الايراني وحث طهران على تغيير سلوكها ووقف برنامج التسلح النووي". واضاف ان نائب وزيرة الخارجية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز سوف يتوجه الى برلين للمشاركة في اجتماع لممثلي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن بالاضافة الى ألمانيا لمناقشة الملف الايراني والخطوات المزمع اتخاذها ضد طهران. واعتبر جوزيف ان بلاده مصممة على المضي قدما في طريقها لجعل ايران تدفع ثمن عدم التزامها بمطالب المجتمع الدولي سواء من خلال "فرض عقوبات كاملة او البدء بفرض عقوبات تستهدف برامج التسلح واسلحة الدمار الشامل". وقال ان المجتمع الدولي لن يسمح لايران بامتلاك أسلحة نووية معتبرا ان امتلاك طهران لتلك الاسلحة سيجعلها "اكثر عدوانية في دعمها للارهاب وتقويض السلام والاستقرار في لبنان والعراق وافغانستان وفي اماكن أخرى بالمنطقة كما ستمثل تهديدا أكبر لدولة اسرائيل ووجودها". ورأى كذلك ان امتلاك ايران لاسلحة نووية سيؤدي الى سعي دول أخرى لامتلاك تلك الاسلحة كونها تعتبر ايران تهديدا لها وهو ما قال انه سيجعل فاعلية نظام منع الانتشار النووي في المستقبل محل تساؤل. ووصف استمرار ايران في برنامجها
    النووي بانه "تحد للوكالة الدولة للطاقة الذرية ومجلس الامن الدولي" معتبرا ان طهران قد استمرت طوال 18 عاما في تبني "برنامج سري وخادع لتطوير تكنولوجيات نووية حساسة على نحو يمكنها من الحصول على يورانيوم عال التخصيب وبلوتونيوم وهما يمثلان المواد القابلة للانشطار اللازمة للاسلحة النووية". وقال جوزيف ان ايران لم تظهر حتى الآن مؤشرا على تغيير منهجها واختيار سبيل التعاون مع المجتمع الدولي معتبرا ان "البيانات الرسمية لايران وانشطتها على الارض تظهر بوضوح اختيارا مختلفا لدى طهران وهو اختيار مواصلة تحدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الامن والمجتمع الدولي". واضاف ان كلا من الوكالة ومجلس الامن خلصا الى ان الانشطة السرية لايران وانتهاكاتها المستمرة لالتزاماتها واخفاقها في التعاون الكامل مع الوكالة ادت الى نقص الثقة من المجتمع الدولي فيما يتعلق بالنوايا النووية لايران. واعتبر ان "ادعاء ايران بضرورة قيامها حاليا بتطوير تكنولوجيا لانتاج وقود لمفاعلات لن يتم بناؤها قبل عقد اخر على الاقل يعد امرا يصعب تصديقه". من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون ماكورماك في لقاء مع الصحافيين ان الانباء الخاصة باحتمالات التقاء مبعوث الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا مع كبير المفاوضين الايرانيين علي لاريجانى ليس لها اي تأثير على المضي قدما في اتجاه تبني قرار بفرض عقوبات على ايران.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...