• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الهادي ولد باب اللّه:لو قدمت «الجماعة» زمن بن علي لأرسلني إ

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.436
الهادي ولد باب اللّه ل«الشروق» : لو قدمت «الجماعة» زمن بن علي لأرسلني إلى ما بعد الشمس !!

523982


من آخر الأعمال المسرحية التي قدمت مؤخرا وبرزت بالخصوص بمناسبة مهرجان ا لضحك الذي أقيم مؤخرا مسرحية «الجماعة» التي قدمت في افتتاح واختتام هذه التظاهرة. العمل جمع ثلة من المسرحين على غرار علي الخميري وتوفيق البحري وكذلك الهادي بن عمر (ولد باب اللّه).
الهادي ولد باب اللّه هو صاحب هذا المشروع الجريء باعتبار أنه العمل الفني الوحيد الى حدّ الآن الذي تطرق الى العائلة «المالكة» سابقا...
عن هذا العمل وظروف إنتاجه تحدثنا الى الهادي ولد باب اللّه فكان هذا الحوار.
«الجماعة»... من تقصد بهذا العنوان؟
الذين نهبوا البلاد ونكلّوا بالعباد وعاثوا في الوطن فسادا.
تحديدا؟
الطرابلسية والمخلوع وبقية المحيطين بهم.
هل أنجزت هذا العمل تشفيا من الرئيس الهارب بعد أن زجّ بك في السجن؟
لا، هذا عمل نابع من قناعتي وإحساسي بأهميته، جميعنا فوجئنا بهذا الكم الهائل من الفساد وكمية الأموال المنهوبة من الشعب الكريم.
ماهو الهدف من تقديم هذا العمل؟
أردنا ابراز التجاوزات التي قام بها بن علي وزوجته، وبطريقة ساخرة حاولنا تقديم صورة عن الكيفية التي كانت تُدار بها شؤون البلاد.
وهل موضوع جاد بهذه الدرجة يتحمل السخرية؟
ما كان يحدث داخل القصر الرئاسي أكثر من مضحك، ما كنا نسمع عنه وما برز بعد الثورة يدعو الى السخرية والحزن في آن واحد، ونحن أردنا تقديمه في شكل كاريكاتوري وساخر، حتى يضحك الجمهور على هذه السخافات التي كانت تميز ممارسات النظام السابق.
كيف تمّ تقبل العمل؟
في كل العروض كان الاقبال مكثفا والجماهير تفاعلت مع العمل بايجابية، وضحكت كثيرا وهذا المهم، أردنا اسعادهم وهذا ما تحقق والحمد للّه.
لماذا اخترتم عدم تسمية الشخصيات؟
هو اختيار منا لأن هذه الشخصيات يمكن أن تتكرّر وخصوصا ممارساتها، والدليل ما حدث في تونس وما اكتشفناه نحن، اكتشفه الاخوة في مصر وليبيا واليمن.
شاهدت شخصيا العمل وأعتقد أنه ممطّط بمعنى أنه بالامكان اختزاله؟
صحيح العرض يدوم تقريبا ساعتين في الوقت الحاضر، لكن لا تنسى أننا في بداية العروض الأولى، ومن خلال ردود فعل الجماهير يمكن ادخال بعض التحويرات. ومع تتالي العروض يمكن أن تصبح المسرحية متماسكة أكثر... نحن في «الروداج» هذه الأيام.
من يقف وراء إنتاج هذا العمل؟
العمل من إنتاج «يا ليل» للانتاج، وأغتنم هذه الفرصة لأشكر القائمين على هذه الشركة لأنهم وفروا لنا كل ما نحتاج إليه وعملنا في ظروف طيبة، وأشكرهم أيضا لأنهم غامروا بتنظيم مهرجان الضحك في ظرف صعب مثل الذي تمر به بلادنا هذه الأيام.
وهل سلطت عليك ضغوطات من جهة ما؟
لا، انتهى عهد الضغوطات والتعليمات، القانون هو الحاسم، نحن نعيش زمن الحرية والديمقراطية، الكل يعبر عن رأيه طبعا مع احترام الآراء الأخرى بعيدا عن الثلب والتجريح.
لو قدمت هذا العمل زمن الرئيس السابق، ماذا تتصور أن يحدث لك ولزملائك؟
يسند لي وسام الاستحقاق الثقافي قبل أن يرسلنا الى ما راء الشمس.
متى ستعرض «الجماعة» من جديد؟
المسرحية مبرمجة في العديد من جهات الجمهورية، كما أننا سنتحول قريبا الى فرنسا حيث سنقدم العمل في سلسلة من العروض بعدّة مدن فرنسية.
 
أعلى