• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

أفلام من 34 دولة افريقية في مهرجان الأقصر للسينما الافريقية

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
167.982
مستوى التفاعل
419.492
:besmellah2:







أفلام من 34 دولة افريقية في مهرجان الأقصر للسينما الافريقية





القاهرة (رويترز) - تستضيف مدينة الاقصر بجنوب مصر هذا الاسبوع أول مهرجان للسينما الافريقية في البلاد بعد إلغاء كثير من الأنشطة الثقافية والفنية العام الماضي بسبب تدهور أمني أعقب الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011.

وقال سيد فؤاد رئيس المهرجان يوم الاحد في بيان ان المهرجان تشارك فيه أفلام من 34 دولة افريقية وسيفتتح يوم الثلاثاء بالفيلم الاثيوبي (تيزا) للمخرج هايلي جريما الذي يكرمه المهرجان مع المخرج المصري داود عبد السيد.
ويتنافس في المهرجان 17 فيلما روائيا طويلا و25 فيلما روائيا قصيرا كما يعرض 17 فيلما ضمن بانوراما السينما الافريقية وخمسة أفلام تحت عنوان (أفلام جنوب مصر) إضافة الى عرض نحو 20 فيلما للرسوم المتحركة يمثل تجارب وتيارات فنية مختلفة.

والمهرجان الذي يستمر ثمانية أيام ينظم ملتقى للطلاب والدارسين الشباب بمشاركة 35 طالبا افريقيا بعضهم من طلبة قسم الرسوم المتحركة بكلية الفنون الجميلة بالاقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة.

ويعد مهرجان الاقصر باكورة الانشطة الفنية الدولية بمصر بعد إلغاء مهرجان القاهرة لسينما الأطفال ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي العام الماضي.

وبعد خلع مبارك العام الماضي قامت مصر بخطوات نحو الانفتاح على افريقيا بدأت بما سمي بوفد الدبلوماسية الشعبية الى اثيوبيا في ابريل نيسان 2011. ويأتي مهرجان الاقصر للسينما الافريقية الذي يقام لاول مرة خطوة في التوجه الافريقي لمصر.






 

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.435
افتتاح مهرجان الأقصر للسينما غدا بفيلم إثيوبي عن الديكتاتورية العسكرية


يفتتح الفيلم الأثيوبي "تيزا" لهايلي جيرما فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية غدا الثلاثاء.

وقد فاز الفيلم المثير للجدل بجائزتين مهمتين داخل القارة السمراء، أولهما عام 2008 بجائزة "التانيت الذهبي" في الدورة ال 22 بمهرجان قرطاج السينمائي الدولي في تونس، وثانيهما بجائزة حصان ينينجا الذهبي للمهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون عام 2009، الذي عقد في واجادودو، والذي يعد أهم مؤسسة للفن السابع في إفريقيا.

ويتحدث الفيلم عن حقبة حكم الديكتاتور منجستو هايلي مريام في السبعينيات والثمانينيات، ويستعرض الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد من خلال إحباطات طبيب يعود إلى مسقط رأسه بعد غياب طويل في ألمانيا بهدف المساهمة في إعادة بناء بلده متسلحا بأفكار ثورية لكنه يصطدم بواقع مشتت تنخره الصراعات السياسية.

وفاز "تيزا" بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم في مهرجان البندقية السينمائي. ومخرج الفيلم هايلي جريما، ولد في العام 1946 وتابع دراسته في التمثيل والإخراج في مسرح جودمان في شيكاغو ثم انتقل إلى جامعة كاليفورنيا لدراسة فن السينما، وبعدها درس في جامعة هوارد في واشنطن، حيث ترك أثرا في عدد كبير من المخرجين على مدى أكثر من ربع قرن.

وسيسبق عرض الفيلم حفل افتتاح مغاير يختلف عن بقية المهرجانات، برحلة على النيل في قوارب فرعونية مصحوبة بموسيقى فرقة الطبول الأقصرية وبحضور مجموعة من نجوم وصناع السينما من مصريين وأفارقة. وبعدها، ينتقل ضيوف المهرجان إلى معبد الأقصر وسط المدينة، حيث تشهد ساحة أبو الحجاج الملاصقة للمعبد، حفلا فنيا تحييه فرق فنية صعيدية منها فرقة توشكى والربابة والتنورة إلى جانب فرقة الطبول وفرقة الأقصر للفنون العربية وفرقة الرانجو.

ويفتتح شاكر عبد الحميد وزير الثقافة، وعزت سعد محافظ الأقصر، وعمرو العزبي رئيس هيئة تنشيط السياحة، يرافقهم سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ومؤسسة شباب الفنانين المستقلين ، المهرجان في دورته الأولي والذي يستمر حتى 28 فبراير الجاري .

ويشارك في المهرجان 33 دولة أفريقية بالإضافة لمصر. ومن المقرر أن يكرم المهرجان، في ختامه، المخرج هايلي جيرما، الذي أكد على حضوره في الختام ، كما يكرم المهرجان المخرج الكبير داوود عبد السيد .

ومن النجوم المصريين والعرب والأفارقة المشاركين بالمهرجان محمود حميدة وحسين فهمي وهند صبري وليلى علوي والمخرج خالد يوسف وعمرو سعد وهاني رمزي ولبلبة ويسرا ، بالإضافة ل 10 سفراء ممثلين لبعض الدول الأفريقية المشاركة بالمهرجان.

ويعرض 17 فيلما روائيا طويلا، و25 فيلما روائيا قصيرا، و17 فيلما في إطار بانوراما السينما الإفريقية ، و5 أفلام بعنوان جنوب مصر، و9 أفلام في البرنامج الرسمي خارج المسابقة الرسمية ، بالإضافة لعرض فيلم "أرض الخوف" لداوود عبد السيد.
 

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
167.982
مستوى التفاعل
419.492
:besmellah2:












"فتى الروح" ينال الجائزة الكبرى في مهرجان السينما الافريقية بمصر








الأقصر "مصر"- فاز الفيلم الروائي الكيني "فتى الروح" الليلة الماضية بجائزة أحسن عمل في ختام أول مهرجان للسينما الافريقية بمصر.

ونالت مصر الدولة المضيفة جائزتين إحداهما لفيلم تسجيلي يتناول جوانب من الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني 2011 وأدت إلى خلع الرئيس السابق حسني مبارك بعد 18 يوما.

وقيمة جائزة النيل الكبرى التي حصلت عليها المخرجة الكينية هوا عثمان عشرة آلاف دولار أمريكي.

وشارك 15 عملا في مسابقة الأفلام الطويلة التي نال فيها الفيلم السوداني "السودان حبيبتنا" للمخرجة تغريد السنهوري جائزة لجنة التحكيم وقدرها ثمانية آلاف دولار.

ونال الفيلم التسجيلي المصري "مولود في 25 يناير" للمخرج أحمد رشوان جائزة أحسن إسهام فني وقدرها خمسة آلاف دولار. ويستعرض الفيلم أيام الاحتجاجات طوال ثورة 25 يناير حتى يوم 27 مايو ايار 2011 الذي شدد فيه المتظاهرون بميدان التحرير بوسط القاهرة على "مدنية الدولة".

وأهدى رشوان الجائزة إلى "ثوار 25 يناير.. وإلى شهداء الثورة".

وقال "الثورة مستمرة" وهو شعار يطلقه نشطاء يتهمون الحكومة بالتلكؤ في تنفيذ مطالب الثورة في تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية. وتحت شعار "الثورة مستمرة" خاض تكتل لبعض الأحزاب الليبرالية انتخابات مجلس الشعب المصري.

وهتفت جموع في قصر ثقافة مدينة الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة "يسقط يسقط حكم العسكر" في إشارة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد منذ خلع مبارك.

وافتتحت الدورة الأولى لمهرجان الأقصر للسينما الافريقية قبل ثمانية أيام بمشاركة أفلام تمثل 34 دولة افريقية.

وتنظم المهرجان مؤسسة شباب الفنانين المستقلين وهي غير ربحية وتعمل في مجال الفنون والثقافة منذ عام 2006 ونظمت العام الماضي أنشطة في القاهرة والمحافظات عنوانها "الفن ميدان" كما شاركت في ديسمبر كانون الاول 2011 في تنظيم احتفالات في القاهرة والإسكندرية والأقصر بمناسبة مئوية الروائي المصري نجيب محفوظ "1911-2006" باعتبارها عضوا في ائتلاف الثقافة المستقلة.

وسلم الجوائز محافظ الأقصر السفير عزت سعد ووزير الثقافة المصري السابق عماد أبو غازي الذي تبنى إقامة المهرجان حين تولى الوزارة العام الماضي.

وقبل توزيع الجوائز قال سيد فؤاد رئيس المهرجان "لولا ثورة 25 يناير ما كان هذا المهرجان الذي من خلاله تمد مصر يدها لافريقيا وتمد افريقيا يدها لمصر". ثم أعلن عن تكريم المخرج الاثيوبي هايلي جريما الذي عرض فيلمه "تيزا" في حفل افتتاح الثلاثاء الماضي.

وأشاد جريما بدور مصر في عهد رئيسها الأسبق جمال عبد الناصر الذي وصفه بأحد العلامات البارزة في مسيرة التحرر في القارة السوداء مشددا على أهمية العمق الافريقي لمصر. وشدد على المعنى نفسه المخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو عضو لجنة التحكيم الذي يزور مصر لأول مرة.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة التي تنافس فيها 25 عملا فاز الفيلم المغربي "حياة قصيرة" للمخرج عادل الفضيلي بجائزة النيل الكبرى وقدرها خمسة آلاف دولار ونال فيلم "صرخة طائر" للمخرج ساني الهاجي ماجوري من النيجر جائزة لجنة التحكيم وقدرها أربعة آلاف جنيه ونال الفيلم التونسي "قاع البئر" للمخرج معز بن حسن جائزة أفضل إسهام فني وقدرها ثلاثة آلاف جنيه.

ومنحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين بمصر جائزة للفيلم القصير باسم المخرج المصري الراحل رضوان الكاشف وقدرها 2000 دولار وتقاسمها فيلما "استعارة الكاسافا" للكاميروني ليونيل ميتا "وجلد حي" للمخرج المصري فوزي صالح.

وأدار ورش العمل مجموعة من كبار السينمائيين هم المخرج سمير سيف ومدير التصوير كمال عبد العزيز والسيناريست هاني فوزي من مصر والمخرج التونسي رضا الباهي والمونتيرة التونسية كاهنة عطية.

وأعلن المهرجان في حفل الختام أنه خصص 50 ألف دولار لدعم إنتاج خمسة أفلام قصيرة من مشاريع الشباب المشاركين في الملتقى وستشارك في الدورة القادمة إضافة إلى دعم إنتاج فيلم طويل بمبلغ 30 ألف دولار.




 
أعلى