40% من الرجال التونسيين يعانون عجزا جنسيا متفاوتا

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة b.awatef, بتاريخ ‏28 فيفري 2008.

  1. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      28-02-2008 13:30
    أظهرت دراسية حديثة أن 40% من الرجال التونسيين يعانون عجزا جنسيا متفاوتا ، بسبب نمط العيش والأسلوب الغذائي والحالة النفسيّة وبعض الأمراض.
    وبحسب هذه الدراسة التي أعدتها الجمعية التونسية للدراسات والبحوث الجنسيّة بمشاركة أطباء من القطاع الخاص وأقسام الكلي والمسالك البولية بالمستشفيات العامة في مختلف المناطق التونسية، فإن هذه النسبة تتوزع بين ثلاث حالات، حيث يعاني الثلث الأول من عجز جنسي خفيف وظرفي والثلث الثاني يعاني من عجز متوسط والثالث يعاني من عجز جنسي تام .
    وشملت هذه الدراسة التي أعدت خلال الفترة ما بين عامي 2004 و2007 عينة بحث بنحو 3 آلاف رجل من مختلف الفئات العمريّة، سبق لهم أن زاروا أقسام الكلي والمسالك البولية بالمستشفيات الخاصة والعامة إمّا بسبب خلل جنسي أو لسبب آخر.
    وخلصت هذه الدراسة التي نشرت امس الأربعاء مقتطفات منها،إلي أن نسبة الإصابة بنوع من أنواع العجز الجنسي تتراوح بين 30 و40 % لدي الرجال الذين يتجاوز سنهم الأربعين عاما، ونصفهم فوق الخمسين.
    وأثبتت الدراسة أن العجز الجنسي له علاقة مباشرة بنمط العيش والحالة النفسيّة وبعض الأمراض، علي اعتبار أن تغيير نمط العيش واتباع أسلوب غذائي غير سليم يعتمد أساسا علي الأكلة السريعة يؤثر سلبا علي صحّة الجسم والشرايين الصغيرة .
    ووفقا للدكتور الحبيب بوجناح المختص في أمراض الكلي والمسالك البولية ورئيس الجمعية التونسية للدراسات والبحوث الجنسيّة فإن هذه النسبة مرشحة للارتفاع كلما تطور عمر الرجل وتقدم في السن.
    وأوضح أن الأمراض المزمنة، التي تتزايد في تونس من عام إلي آخر، تشكّل سببا إضافيا ومباشرا للإصابة بالعجز الجنسي، حيث ثبت من خلال الدراسة أن 25 % من عيّنة البحث تعاني من مرض السكري وضغط الدم .
    وأضاف أنه مع تقلص النمو الديمغرافي في تونس وتزايد عدد المسنين الذي يعكس ملامح التركيبة العمرية في المجتمعات المتقدمة بدأ العجز الجنسي في البروز في تونس كعثرة صحيّة جديدة للرجل قد تؤدي إلي نتائج سلبيّة .
    وحذر بوجناح من النتائج والتأثيرات السلبيّة الاجتماعية لهذه الظاهرة، لأن العجز الجنسي يعد حاليا من الأسباب الجوهرية في تزايد نسبة الطلاق في تونس.
    واستغرب استمرار وزارة الصحة التونسية في منع الأدوية التي تعالج العجز الجنسي، وقال إن هذا المنع يحرم نسبة هامة (حوالي 40 % من الرجال) من الدواء، والأسباب مجهولة ، خاصة وأن المنظمة العالمية للصحة صنفت الصحة الجنسية علي أنها العنصر الثالث الهام لصحة الإنسان ما جعل العجز الجنسي يعامل مثل بقية الأمراض.​
     
    7 شخص معجب بهذا.

  2. RIADHESCIENT

    RIADHESCIENT نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.852
    الإعجابات المتلقاة:
    11.777
      28-02-2008 13:50
    أود الإشارة أن هذه الدراسة تستحق التدقيق لأن العينة المنتقاة كانت من رواد المستشفيات ذوات الاختصاص وأظن أن مؤشر الولادات حسب آخر إحصاء وطني يعكس وجهة النظر الأخرى.
    طبعا هذا لا ينفي تطور نسبة الأمراض ذات الخلفية النفسية من ضمنها العجز الجنسي (لدى الطرفين على فكرة) بحكم تزايد عوامل الشد النفسي والاضطرابات الهرمونية المتأتية خصوصا من انسداد الآفاق (المادية والاجتماعية والتربوية وووووووووو)
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. aboueya

    aboueya عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    192
      28-02-2008 14:35
    تأييدا لملاحضة RIADHESCIENT فإن العيّنة التي أجريت عليها الدراسة تخصّ100 % من الرجال الذين يشكون من مشاكل تتعلّق بالصحة الجنسية وأن 40% من هذه الفئة يعانون عجزا جنسيا متفاوتا، التعميم على جميع الرجال التونسيين غير دقيق ومبالغ فيه.
     
    1 person likes this.
  4. mounir77

    mounir77 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2006
    المشاركات:
    227
    الإعجابات المتلقاة:
    50
      28-02-2008 15:27
    :bang:كان 40%ايعانوا معناها ولت عنا مشكلة انقراض
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      28-02-2008 15:57
    ماكد انها معلومة صحيحة ولكن على سبيل المداعبة فقط ولك ان تتاكد من اصحاب الاختصاص
     
    1 person likes this.
  6. seif00n

    seif00n عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    184
    الإعجابات المتلقاة:
    106
      28-02-2008 16:10
    :besmellah1:Quels sont tes références pour cette étude, ou elle a été publiée, quel équipe scientifique l'a réalisé.
    C'est très important pour la crédibilité de ton sujet....
     
    1 person likes this.

  7. aboueya

    aboueya عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    192
      28-02-2008 16:36
    لم يشكك أحد في صحّة المعلومة لكنّ قراءتك لها خاطئة، 40% من الرجال التونسيين يعني حوالي مليوني (2000000) رجل يعانون عجزا جنسيا، إذا فهما الدراسه كما فهمتيها فلدينا كارثه صحيّة . الإحصاء له قواعد وضوابط والنموذج المستهدف هو 3 آلاف رجل من مختلف الفئات العمريّة، "سبق لهم أن زاروا أقسام الكلى والمسالك البولية بالمستشفيات الخاصة والعامة إمّا بسبب خلل جنسي أو لسبب آخر" ولا يعني جميع الرجال التونسيين٠
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. عمر بوند

    عمر بوند عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أوت 2007
    المشاركات:
    331
    الإعجابات المتلقاة:
    357
      28-02-2008 21:49
    SI cette étude est vrai ça sera ctastrophique , disant c'est le pourcentage de sterilité augmente chaque decenie ,nous savons c'est un phnoméne qui est général pour toutes les nations .Chére colégue , la sterlité est du aux hommes comme les femmes, sachant que les filles,femmes qui portent des jeans des vetements serrés ont une probabilités d'étre stériles.Alors les problémes de stérilité est du au stress , habititude de manger et aussi d'autres comportements parmi les vêtements serrées
     
  9. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.020
      28-02-2008 22:28
    أيواه أشنوة توه هناك تلميح للV.....

    :bang:
     
  10. RIADHESCIENT

    RIADHESCIENT نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.852
    الإعجابات المتلقاة:
    11.777
      29-02-2008 12:03
    لا لا تلميح لل .... IAG ... :satelite:
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...