• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

حريتي بين الواقع و الخيال

Momatou

عضو مميز بمنتدى السياحة والسفر
عضو قيم
إنضم
11 أكتوبر 2009
المشاركات
5.313
مستوى التفاعل
17.686
:besmellah2:

الحرية ؟؟ ماهي ؟؟
الحرية منعدمة على كامل البشر, منعدمة في كامل العالم و ليس بلدان العالم الثالث و العربي فقط. ما معنى حرية ؟؟؟ هل هي أن تأكل ما تريد و تلبس ما تريد و تقول ما تريد ؟؟؟
ما قيمة أن تقول ما تريد أو أن نقول ما نريد إذا كان لا قيمة له و لن يسمعه أحد و لن يغير شيئا ؟؟؟
ما هي قيمة الحرية التي يتشدق بها بعض الناس وهي حرية صورية, شكل فقط.
أكثر البلدان تشدقا بالحرية, لا يوجد فيها حرية, و كلها كذب و تغيير للمفاهيم, أمريكا مثلا بلد حرية ؟؟ كيف تكون أمريكا بلد حرية (مثال ) و كل الشعب يعارض الحرب, فلا تسمعه الحكومة, و مجموعة رجال الأعمال و اللوبي الصهيوني يريد الحرب فتسمعه الحكومة؟؟؟
أنا أستطيع أن أضعك أمامي و أقول لك: قل ما شئت أنا أسمعك... ثم أخذ نفسي و أذهب و كأني لم أسمعك أبدا, فأنت مارست حريتك الصورية و أنا قمعت فكرك بتجاهله.
في ألمانيا أو فرنسا أو أي بلد أوروبي , هل حرية عندما ترجع آخر الشهر و أنت مكبل بالإلتزامات المادية من إيجار و تأمين و ضرائب تقسم الظهر و إلتزامات لا تنتهي؟؟ أنت مسجون غير إراديا و مسلوب المستقبل و الماضي و الحاضر, جرب أن تجلس شهرا في البيت, ستجد نفسك في السجن من كثرة الإلتزامات المفروضة عليك غير إراديا, و هذا السجن هو مسلط عليك من قبل الدولة أو لنقل المجموعة المالية و يتبعك مثل الظابط المراقب, إذا لم تلتزم يتلقفك هو مباشرة للسجن. من يجرب حياة شعب اوروبا أكيد يعرف انه لا حرية لهم أصلا, بل هم مسيرون من الدكتاتور الأعظم المالي.
نفس الشيء في تونس, هم يريدون ترسيخ حرية صورية لا قيمة لها, تصرخ أنت حتى الصباح, و لا أحد يجيبك, و تعود فرحا لأنك مارست "الحرية".
ستقولون أننا نختار من يمثلنا في إنتخابات ديمقراطية ؟؟؟ و هذا الأهم ؟؟؟
من قال لك أن الإنتخابات ديمقراطية , أو أن أي إنتخابات في العالم هي ديمقراطية ؟؟؟ مستحيل أن تجد إنتخابات في كل العالم ديمقراطية و شفافة, كل شيء مدبر و مجهز ليلبي أهواء أقلية تسيطر على أغلبية, كل شيء مرتبط بمصالح مالية و سياسية, حتى في أعتى "الديمقراطيات" لا شيء يتم مخالف لرغبة اللوبي المالي المسيطر, فهم من يختارون في الأصل و ليس الشعب في الصناديق. أن يقدموا لك مرشحين أو ثلاثة و أنت تختار بينهم هو في الأصل قمع للحرية و ليس ممارسة لها, فكن مأكدا أن المرشحين الذين قدموا لك, هم في الأصل لا فرق بينهم إلا بالأسماء, لأنهم كلهم ما وصلوا لذلك الترشح إلا ما وافق عليهم اللوبي المالي ودعمهم بالمال ليلبوا رغباته لا رغباتك.
في إنتخابات عندما يقدموا لك مرشحين لتختار بينهم, و تختار , و مهم إخترت لن تغير شيئا لأنه لا فرق بينهم إلا بالأسماء, فأنت قمعت حريتك و عدت إلى البيت فرحا مسرورا.

لو لا المصالح المالية لما كان هناك شيء إسمه سياسة, يجب أن تفهموا ذلك.
المال هو الدكتاتور الأكبر, فنحن كلنا عبيد له.
 

clickdouble

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
9 جوان 2009
المشاركات
8.433
مستوى التفاعل
27.000
الديمقراطية و الحريّة الغربية و مثيلتها المستنسخة في الدول العربية هي مجرّد أوهام...

ذكرتني بفيلم Time out:satelite:
 

info_foot

نجم المنتدى
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
1.810
مستوى التفاعل
4.611
كلنا كنا نحلم بالوطن الحر الراقي الهادئ والجميل يعمه الخير والنماء والسّلام ورغد العيش ورفاهية الحياة , والعز والسيادة والعدل والمساواة وتهب عليها نسائم الحرية مع كل فصل .واندلعت أولى شرارات الثورة من عندنا واطلقوا عليها إسم الربيع العربي ذهل الجميع من سلميتنا ومن الانقلاب المفاجئ للأحداث وتوسمنا خيراً بالغد الآتي والمستقبل المشرف وتغطينا بهذا الوشاح الربيعي الذي سُرعان ما تبدلت ألوانه الزاهية الواعدة بالأمل والخير وأصبحت ألوانا قاتمة تتفجر بالمآسي والحالات الرثة والبنية التحتية المتهالكة والمطلبية والاعتصامات ويطل الاتحاد والإعلام والمعارضة برأسه من خلفها ناشراً ظلالاً من التوجس حول هذا المستقبل الذي نراه يغرق كل حين في مستنقعاتٍ آسنة مقصودة بسبب الاختلافات السياسية والعداوة المفرطة للدين والتعسف في استعمال الحق رأيا كان أو إضرابا أو اعتصاما بعد حكم الطغاة الذي جثم على صدور شعبنا لأعوامٍ طوال دفع فيها ذلك الشعب المغلوب على أمره الفقير المدقع المهمش والمقصي او السجين من كرامته ووجوده وحياته الكثير من أجل أن يحيا أسياده برضا وأمان وأن يبعد عن نفسه وعن أهله مصائب كان قد يتعرض لها من انتقام النظام وأزلامه إن طالب بحقٍ من حقوقه التي حجبها عنه أولئك الطغاة المستبدين وقد عادت بعض الأحداث كما لم تكن من قبل .
ذهب الطغاة ولم يتغير شيء سوى الوجوه على الكراسي ، بعض الانجازات ، ولم تتغير الوجوه التي امتصت دمائنا باسم السلطة القديمة ، مازالت تراقبنا وتقرفنا ونشمئز منها كل صباح .
لا نقول لم يتحقق شيء سوى الوعود طويلة الأجل وفي المدى القصير بعض اللفتات التي يسمح بها الاقتصاد المنهار والكوارث الطبيعية .
كنا نبكي وطناً أسيراً بيد عصابة السراق فأصبحنا ننتحب على وطن يخربه ابناؤه بسبب التكالب على كرسي السلطة بين معارضة واتحاد شغل والقادم الله أعلم به تحت رداء الحرية .
هل هو زمن الانحدار والانحطاط الفكري تحت مسمى الحرية في ألوانها الربيعية ؟
 

Almohajer

عضو مميز
إنضم
24 فيفري 2011
المشاركات
1.209
مستوى التفاعل
3.442

نعم كلامك صحيح ولكن الى حد ، لا تنسى منطق التجاذب والتدافع بين الناس ، صحيح أن اللوبي المالي العالمي هو من يحكم العالم الان ، لن نتحدث عن العالم الثالث بل العالم المتقدم ، الديمقراطية كذبة كبيرة و هي في صالح رؤوس الاموال لا في صالح الشعوب لكن هناك تدافع كبير وحرب خفية تظهر احيانا الى العلن ..الكل يبحث عن مصالحه المادية ، المادة ولا شئ غيرها ..من الفرد حتى الدول .. ما تعيشه الشعوب التي تسمى متقدمة هو عبودية وليس حرية ، عبودية حديثة يكون فيها الانسان مكبلا ودائم الخوف على رزقه ... حتى وان كان هذا التوصيف الذي ذكرته حقيقة كاملة المعالم وجب أن لا نتصور يوما أن من يسيطرون الان هم أقوياء لا يهزمون ، لا يجب أن لا نقع في فخ "تأليه " الشيطان ...
 
أعلى