1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل للأمان مكان في العراق

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ANGEL, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ANGEL

    ANGEL ???

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2006
    المشاركات:
    4.629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.657
      07-09-2006 14:29
    أوضاع العراق تظل متفجرة، والاستقرار أبعد ما يكون عن العراق في الوقت الحاضر، بالرغم من كل الجهود التي تبذل من كل الأطراف المشاركة في العملية السياسية والمؤيدين لها، والقوات الأميركية التي تقوم بدور استثنائي للسيطرة على الشارع العراقي، إلى حد أنها أنزلت قوات كبيرة لينشروا الأمن بالقوة في عملية أمنية شاملة.

    وقد اكد المالكي في كلمته التي القاها امام المؤتمر انه ماض في مشروع المصالحة الوطنية، مطالبا شيوخ العشائر بالسعي الى انجاح مشروع المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية في البلاد بعد أن وقع نحو 600 من رؤساء وشيوخ العشائر والقبائل العراقية ميثاق شرف يحرّم سفك الدماء

    من جانبه، دعا نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي المجاميع المسلحة الى القاء السلاح والمشاركة في المصالحة الوطنية.
    وقال عضو مجلس النواب صالح المطلك إن المشاكل التي يعاني منها العراق تكمن في الأحزاب السياسية وليس في العشائر العراقية.
    ودعا أياد جمال الدين عضو الهيئة العليا للمصالحة الوطنية والحوار الوطني حكومة نوري المالكي إلى فتح حوار مع القوى العراقية التي تقف وراء نشاط الفصائل المسلحة تحقيقا لمشروع المصالحة الوطنية.

    من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الحوار الوطني أكرم الحكيم إن سعي بعض الأطراف إلى فرض حلول سياسية تحت مسمى انقاذ البلاد خارج أطر المؤسسات الدستورية ، من شأنه أن يوصل العراق إلى الدمار.

    وقد طالب مسؤول لجنة العشائر في الهيئة العليا للمصالحة والحوار الوطني الشيخ سامي معجون عزارة بتشكيل مفوضية عامة للعشائر العراقية، وبأن يكون لها تمثيل في المجلس الأعلى للأمن الوطني.

    فهل تنجح مساعي القوات الأميركية في العراق؟ أم أنها تثير الشارع العراقي مما يسبب تزايد العنف ؟هل يتوقف العنف في العراق بتوقيع ميثاق الشرف من رؤساء العشائر؟ وهل ستتم السيطرة على الاحزاب السياسية وينجح مشروع المصالحة الوطنية؟


    شاركوا برأيكم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...