طَيرٌ و سمك

makrem01

عضو فريق عمل بمنتدى الحياة الأسرية
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
623
مستوى التفاعل
5.257

إجتمعتُ و المخضرم بعدَ زمنٍ طويل و سنينَ عِجاف، قلتُ ما بكَ يا مخضرمُ و أينَ كُنتَ، قال كُنتُ أتعلّم. قلتُ و ماذا تعلّمتَ قال بل ماذا لم أتعلّم، قلتُ و هل طبّقتَ أم ضلَّ حبرًا على ورقْ. ابتسم بسمتهُ المعهودة و قال أنصت أُخْبركَ بحالِ مَنْ لا تَعلَم.
أخَذتْني الثّـنايا بعيدا و الدّروب بين من تَضعُهُ الحياةُ في خندق و من يضعُ نفسهُ فيه. في رحلة الله وحدهُ يعلمُ كيف يعودُ منها، رحلة تتطلّبُ عقلا و تأطيرا.
أحدّثك عن شاب ذو عقل راجح و شابّ لا عقل له. بين من يُجيدُ تمييز الأشياء و بين من يرى الظاهر و يتوقّف عندهُ.
و تَعلم أنّ الطّيور على أشكالها تقعُ، فالعاشقُ في صفاتهِ على الأغلبِ كَمَا المعشوق.
وتَعلمُ أنّ الطيّر تَعشقُ الطّير و السّمك يعشق سمكا.
قلت أوجز يا مخضرم
قال ما قولك في طائر يعشقُ سمكة
قلتُ علّموني في الصّغر أنّ الطّير تأكل السّمك، و لا أذكر غير هذا.
قال فاعلم أنّ الطّيرَ و السّمك لبعضهما عاشقانِ
قلتُ و كيفَ يعيشانْ.
قال مُعلّقينِ بينَ الماء و السّماءِ فلا هُما نالا الماءَ و لا هما نالا السّماءْ.
فلا السّمكُ يهوى طولَ الهواء و لا الطّيورُ تهوى إطالةَ الغوصِ في الماء.
إنّما لكلّ أحدٍ منهم مأربهُ في الحياة
فلماذا يعشق السّمك آكِلُهُ

قلتُ يا مخضرم نسألُ الله السّلامة
:frown:




 

doctor24

نجم المنتدى
إنضم
2 أوت 2010
المشاركات
3.447
مستوى التفاعل
8.878
السلام عليكم

نعم نسأل الله السلامة،أحيانا آخذ أكثر من اللزوم لأفهم من أخينا مكرم المكتوم، فأبحث ما بين الأسطر عن الأسرار فكأنه لغز صعب، حقيقة لا يختلف عاقلان سوى بالعلم و أنت أعطيتنا مثالا لكن لو توضح أكثر العبرة لكانت سهلة علينا الفكرة.

:frown:
 

ayman 12.

عضو
إنضم
27 أفريل 2008
المشاركات
3.840
مستوى التفاعل
11.326
حياكم الله
إجتمعت القلوب اللّائمة التي ألمّها الدّهر على عتبة الفناء ...
إجمعت وإيّاه ذات فجر يُحدّثُني عن خلاص للحياء و إسترخاء على شواهق المُومْياء التي حدّ وبين مطامعها سحابة الفِداء...
لازلت أسكن بين حرفين كساذج تطُول أقدامه وطأة المُجتمعات
كشِراع يُصارع التيّار حين ما يكون الدّاخل ما أحوجه للّقاء مع حقيقة فيّاضة...
بقى الشّعار مُعلقا على قارعة الزّمن المُتسرّع
وإلى الآن كلّ ساذج يتقاسم مع نفسه مشهد التيّار الجارف ...
لحن ينساب على وتر ما غنّى به أصحاب العُقول ...لا مريضة
وأطلّ على ماظلّ في قلوب هؤلاء من بسمة مُستمرة
كالجمر تُراقب إنقسامًا شقّ سُبل إستحباب بلوغ العاشق بمعشوقه
فكانت معاني أغانيهم تقول ،كل شيء يُغنّي لليلاه ...
كالبحر ليس له قرار...

 

GuesmiFoued

عضو فريق عمل منتدى الحياة الأسريّة
إنضم
3 ديسمبر 2009
المشاركات
1.823
مستوى التفاعل
10.273
أين ذهب طائرك يا أبا المكارم ، تركته يغرد فوق الشجرة العجوز عند أطراف الغابة ، مع أني أعرف أن السمكة أكلتها القطة السوداء ذت العينين الباراقتين و لم تترك حتى العظام لتشتم رائحتها العصافير و تنهش بمنقارها أثر الحبيب و تعزف من أعلى الأجواء موسيقى الحب ، حب الطير للسمك
 

makrem01

عضو فريق عمل بمنتدى الحياة الأسرية
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
623
مستوى التفاعل
5.257
السلام عليكم

نعم نسأل الله السلامة،أحيانا آخذ أكثر من اللزوم لأفهم من أخينا مكرم المكتوم، فأبحث ما بين الأسطر عن الأسرار فكأنه لغز صعب، حقيقة لا يختلف عاقلان سوى بالعلم و أنت أعطيتنا مثالا لكن لو توضح أكثر العبرة لكانت سهلة علينا الفكرة.


يقالُ أكرم نفسكَ عن كلّ دنيئ
و يقالُ إذا غامرتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النّجومِ
و يقال أيضا من العشقِ ما قتل

للموضوعِ عدّةُ أوجه، لعلّ أهمّها العاقلُ المتعلّمُ الفهيمُ في دروب الحياة و المتشبّع منها الذّي يعلم طريق الخير جيّدا لكنّه يأبى السير أو المواصلة فيه
يأبى أن يحلّق في السّماء طمعا في ملذّات الحياة فلا هوَ نال مرتبةً تشرّفهُ بين النّاس و نال رُقيّا عند ربّه ولا هوَ استمتع بالسّباحة في الماء.
و قِسْ على ذلكَ في من يَهوى ما لا يُهوى
كفتاة تتزوج دون رضا أهلها وشابٍّ يهاجرُ خلسةَ...

ها قد سُلِخَ الموضوع لك كل التّحايا

:frown:


 

skin

عضو مميز بمنتدى الديكور و التجهيزات المنزلية
إنضم
19 أفريل 2008
المشاركات
2.059
مستوى التفاعل
5.680
لعلك أخي مكرم تتناول قضية تناقض المواقف والإسقاط وهي إحدى الوسائل الدفاعية التي يحتمي بها العاقل المتعلم والمدرك لطبيعة المرحلة التي تستدعي التقريع واللوم اللذين يحس بهما جراء ارتكابه الأخطاء والهفوات وقد يكون الإسقاط شعوريا واحيانا لا شعوريا المهم أن يؤدي به الى مرفأ يشعره بانه ليس الملام مادام الآخرون هم الذين يحملون إثمه او اوزاره على أكتافهم فيرتاح ضميره وينام قرير العين رغم اقتناعه أنه يسير في طريق الشر.
 

hakimar

كبير مسؤولي منتدى الحياة الاسرية
طاقم الإدارة
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
2.885
مستوى التفاعل
16.879
الطير والسمك حال عجيب وأمر غريب
بين من يهوى الصعب والخير منه قريب
بين من يبلغ عين الماء ولا يشرب، وللعطش في فؤاده لهيب
بين من لا يرضى بما عنده ويشرئبّ نظره إلى مجهول مريب
فيتيه بين الموجود والمنشود والقلب ممزّق وكئيب
هكذا حالنا بين أمل طويل وحياة تتساقط أوراقها ولا تنيب

 

يوسف أ سمر

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
5 ديسمبر 2009
المشاركات
1.418
مستوى التفاعل
4.976
السمك غريق والطير شهيق , أما العشق فمعيق...السمك في الهوى ولهان والطير لأكله عشقان فلا وصال بين الإثنان...السمك خيال والطائر ميال وبين البينين يمين وشمال...

في العشق غرابة و حقيقة مذابة...يمكن المحال ويستحيل الي كان...السمكة تضحي لأنها مغرومة والطائر يأكلها ويريح ظنونه...

السمكة ماتت ولكنها في حياة والطائر حي لكنه مات...
 
أعلى