• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

ولاية توزر نقص مياه الري يعيق الاستثمارات في القطاع الفلاحي

kingsat3

عضو
إنضم
1 فيفري 2008
المشاركات
8.510
مستوى التفاعل
15.436
نقص مياه الري يعيق الاستثمارات في القطاع الفلاحي وتطويرالمستغلات الفلاحية بولاية توزر


توزر (وات) - يظل نقص مياه الري وندرتها مشكلا يؤرق فلاحي توزر وعائقا يحول دون تطوير مستغلاتهم الفلاحية وتنمية مردوديتها والحفاظ على جودة المنتوجات وضمان استدامة الاستثمارت الفلاحية بالجهة.
وأكد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية علي خضر، في تصريح لمراسلة /وات/ بالجهة أن كميات مياه الري المتوفرة حاليا بالجهة لا تتجاوز ألف لتر في الثانية، يتم استغلالها من قبل فلاحي الجهة مشيرا إلى أن نقص الموارد المائية بتوزر يعيق الاستجابة لعدد من نوايا الاستثمارات وبعث مشاريع فلاحية جديدة.
وأوضح أن الاستجابة لطلبات الاستثمار سيترتب عنها حرمان فلاحي توزر من حقهم من الموارد المائية مؤكدا أن الجهود يجب أن تتركز أساسا على تطوير المنتوج الحالي وتثمين الموارد المائية وترشيد استهلاكها.
وفي إطار البحث عن حلول تكفل الحد من تأثير نقص كميات المياه المخصصة للري على المستغلات الفلاحية وتعويض النقص الحاصل على مستوى الموارد المائية، تتركز جهود المندوبية للتنمية الفلاحية بتوزر حاليا على دعم بعض الواحات بآبار تعويضية.
وينتظر في هذا الإطار أن تشهد سنة 2012 انجاز أربعة آبار لدعم الري بكل من واحة نفطة القديمة وواحة حامة الجريد ومجمع المحاسن بدقاش بكلفة تبلغ مليون و700 ألف دينار، بالاضافة إلى انجاز أربعة آبار استكشافية باعتمادات تقدر بمليون و300 ألف دينار. كما ستحظى الواحة القديمة بتوزر باحداث بئرين جديدتين.
ومن ناحية ثانية ستنطلق خلال السنة الحالية أشغال مشروع الاقتصاد في مياه الري في مرحلته الثانية وهو يهدف الى حماية وتثمين الموارد الجوفية غير المتجددة والتي تعد أهم مورد متاح.
ويذكر أن الجهة تتوفر حاليا على 187 بئرا مستغلة للري الفلاحي، معظمها تم حفرها خلال ثمانينات القرن الماضي وتوفر مجتمعة حوالي الف لتر في الثانية، يتم استغلال 700 لتر منها.

 

clickdouble

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
9 جوان 2009
المشاركات
8.433
مستوى التفاعل
27.000
من ظلم النظام السابق؛
بئر للماء موجود في حامة الجريد، يقطع مسافة تقارب 8 كلمتر من دون ريّ أي قطعة أرض خلال تلك المسافة، حتّى يصل لمنطقة بها قرابة 80 هكتار على ملك رجل أعمال من أثرياء تونس تسقى أرضه و من ثمّ يعود الماء ليوزع على باقي أراضي الأهالي...
 
أعلى