• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

رسالة خاصة جدا

صاحب المقال

القلم الذهبي
إنضم
15 جويلية 2008
المشاركات
223
مستوى التفاعل
3.373
رسالة خاصة جدا



اليوم فتحتُ صندوق بريدي فوجدت فيه رسالة مُرسلة من شخص لاأعرفه .. وإبتسمتُ للحظة ما .. لقد أعادتني هذه الرسالة في غمضة عين إلى زمن الرسائل الورقية .. أنا الذي لم أعرف في صندوق بريدي منذ سنوات سوى رسائل الفواتير المطلوب مني دفعها .. ورسائل البنك الشهرية ..



سحبتني هذه الرسالة إلى ذلك الزمن الذي كنا نكتب فيه رسائلنا وكأننا نكتب رسالة عشق .. تذكّرتُ كيف كنتُ أستقبل أسبوعيا عشرات الرسائل من القرّاء والأصحاب والأحبّاء .. وكلّ رسالة ونكهتها .. وكلّ رسالة وخطّها .. وكلّ رسالة وهمّها .. أذكُر كيف أنّ كلّ التفاصيل كانت تعنيني .. نوعية الورقة .. مُمَزّقة من كرّاس أم مُنمّقة .. والخط مكتوب بجمال تعشقه .. أم خطَه صاحبه وكأنّه خائف من عيون تراقبه .. كانت الرسائل وقتها جزءا من شخصية صاحبها .. وتنبض بالحياة على إختلاف ألوانها .. وحين تقرأها فكأنّك تنظر في تلك البلورة السحرية .. فتكشف لك عن سرّ كاتبها .. على عكس الرسائل الإلكترونية اليوم التي تبدو متشابهة وليس فيها ما يميّزها ...
حملتني هذه الرسالة في لحظات وحتى قبل أن أفتحها .. إلى أيام فورة الشباب وثورة الفكر .. وكثرة الأصدقاء الذين كنت أتراسل معهم داخل البلاد وخارجها ..

تُرى من منكم مازال يذكر عبارات من نوع "الحمد لله وحده" في مطلع كل رسالة .. وكلمة "أمّا بعد" و"ختاما تقبّل أزكى تحياتي" .. من مازال منكم يذكر تلك العبارات التي نكتبها عادة فوق الظرف "تُسلّم هذه الرسالة في يد فلان الفلاني" وكأنّها امانة نحمّلها في عُنق ساعي البريد .. بكل عفوية وجدية ..

من منكم مازال يذكر كيف أنّ بعض الرسائل التي نرسلها كنّا نزنها في مركز البريد لكثرة ما تحويه من أوراق .. وندفع الفارق بمزيد من الطوابع البريدية ...

آآآآآآآآآآآآآآه يا زمن الرسائل الورقية .. أتتني هذه الرسالة اليوم لتعيدني إليك وكأنّها تعيدني إلى قصة حبّ منسية .. وبكل حب وشغف ورفق فتحت تلك الرسالة .. وأنا أتخيّل خطّ صاحبها ومشكلته التي من اجلها تكبّد المشاق وكتبها وإشترى الظرف والطوابع البريدية وأرسلها وووو .. وما إن فتحت الرسالة .. حتى فوجئت بأنّها مكتوبة على الحاسوب .. بنفس تلك الحروف التي كرهتها .. وقد كُتب فيها بلغة جافة وحازمة : السيد المحترم أنت مدعوّ لحضور ندوة "..." التي تنظمها جمعيتنا لتغطيتها إعلاميا لفائدة صحيفتكم . مع الشكر.

وإنتهت الرسالة .. التي سريعا ما أعادتني كلماتها وخطوطها إلى زمني .. وإلتزاماتي التي لا تنتهي .. ولكني مع هذا .. فقد طويتها بكل رفق وإحتفظت بها وكأنّها أتتني من قارئ حميم أو صديق قديم .. فلقد أعادتني رغم كل شيء إلى لحظات مشرقة من ذلك الزمن الجميل .. زمن الورق والحبر والرسائل والإنتظار الطويل..


إليــاس القرقوري




 

tun2014

عضو
إنضم
30 جويلية 2011
المشاركات
8.595
مستوى التفاعل
36.948
الكثير من شباب الفايس بووك و الايمايل و السكايب لن يفهم عمق هذا الموضوع... اقسم بالله اخي و انا احد اصدقائك على الفايس بووك بقدر قوة رسائلك التي تكتبها على جدارك انما هذه كانت في الصميم.. تحياتي...
 

إبن الهيثـــم

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
16 أوت 2006
المشاركات
2.998
مستوى التفاعل
14.220
تصفحت المنتدى العام منذ قليل فوجدت ذكر الرسائل في الورقة الأولى لهذا الموضوع فلم اتمالك نفسي فسجلتُ دخولي لأكتبَ:

"بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على من لا نبي بعده , ثمّ أما بعد تحية طيبة إلى صاحب المقال والرسائل القديمة المخطوطة على أوراق عليلة ورفيعة وسقيمة , اسوق إليك عبق الكلام و أحلى العبارات .........
.....................................................................
وجاءت الثورة ففرقت الرسائل الالكترونية الجمع وشتت الشمل .. ............ ..............................................................

اخطّ إليك هذه الرسالة حيث لا ساعي بريد يحملها ولا ختم على ظرفها يبصمها , قد يعود الحمام الزاجل و وتعود معه الرسائل إلى ذلك اللقاء تحية طيبة لك مني والسلام عليكم.
كتبها ابن الهيثم في 7 ربيع الثاني 1433 هـ الموافق لآخر يوم من شهر فيفري في السنة الكبيسة 2012"

حنين إلى ورقة الحلفاء.
 

info_foot

نجم المنتدى
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
1.810
مستوى التفاعل
4.611
قبل وسائل الاتصالات الموجودة حاليا كان ينتظر أهل المسافر أو المسافر رسالة يمكن تكون بعد شهر أو سنه إذا صادف أن احد سافر والسفر زمان كان نادرا وكانت هكذا تكتب الرسائل وكانت لها نكهة رائعة:
( حضرة ) الاكرم المكرم ….. المحترم تحيه طيبه وأما بعد،
(المقدمة ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضاه ومرضاته وازكى واشرف تحياته على الدوام وأدام الباريء علينا وعليكم بنعمة الاسلام أول سؤالنا عنكم وعن عزيز خاطركم جعلكم الله في هناء وسرور وصحة جيده إن سألتم عنا فنحن والحمد لله بخير وبصحه جيده ما ينقصنا سوا عدم رؤية وجوهكم الغالية كما نرجو من المولى العلي القدير أن تصلك هذه الرسالة وأنت في أحسن حال واسر بال.

)
الموضوع ) طبعا توصيات وبلهجه بسيطة جدا يكتب الكاتب ما يملا عليه من أهل المسافر . مثلا نحن يا ولدي عندنا مرمة ونبدوا نهار الاحد باش نحفروا الساس وشرينا الحديد والسيمان ، والحجة متاع الارض يا ولدي لقيناها عند عمك فلان ونهار الجمعه يجينا السطى ويا ولدي رد بالك على روحك وشد ايدك شوية في المصروف المرمة غالية وانت تعرف يا ولدي ..... وهكذا كانت الرسائل تكتب في الجنوب

)
الاختتام ) بلغ سلامنا خاصة نفسك وكل عزيز لديكم وجميع من يسال عنا بدون تخصيص كما من عندنا امك وحماتك وعماتك وخالتك يبلغونك السلام واحيانا يكتب في اخر الرساله ملحوظة خير ان شاء الله مثلا ولد اخوك طاح من فوق البيت وانكسرت ايده وزاد جبره خالك وتوا راهو لا باس.
وفي بعض الرسائل كان يحرق في طرف الرسالة وخاصة من الزوجة معناها ما عاد تتحمل غيابك روح توحشناك....
والله ذكرتنا يا اخي بارك الله فيك


 

صاحب المقال

القلم الذهبي
إنضم
15 جويلية 2008
المشاركات
223
مستوى التفاعل
3.373
tun2014
info foot
إبن الهيثم

ما أجمل كلماتكم وما اروع رسائلكم .. سعيد أن أعثر على أصدقاء يقاسمونني نفس الشغف وعبق الحنين .. فشكرا لمروركم وشكرا لعطر حروفكم
 

tounes watan

عضو فعال
إنضم
8 مارس 2011
المشاركات
588
مستوى التفاعل
1.613
:besmellah2:
زادك الله دينا و علما
و الله أعدّتني الى ثلاثين أو أربعين سنة خلت
زمن الوداعة و الصدق و الدفء و الحميميّة
ذكّرتني بالوالد رحمة الله عليه فمنه تعلّمنا خطّ الرسائل و منه تعلمنا فن التحرير
جمال الشيء في بساطته
تحيّاتي الى كل من قلبه سليم
 
أعلى