رد الشيخ عبدالرحمان خليف رحمه الله على علمان و أخواته

la7nach

عضو فعال
إنضم
21 أفريل 2009
المشاركات
310
مستوى التفاعل
437
:besmellah2:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذا احد الجاهلين بدين الله سبحانه تكلم فيما لا يفقه فرد عليه شيخ جليل رحمه الله من علماء تونس و خاصة القيروان .
حيث نشرت صحيفة المستقبل لسان حركة الديمقراطيين الاشتراكيين مقالا للسيد زياد كريشان في عددها 211 بتاريخ يوم الجمعة 5 فيفري 1988 تحت عنوان : في الدولة الدينية .
و هذه بعض الملاحظات على مقاله المذكور :

ميلاد الدولة الإسلامية :

يرى حضرة السيد زياد كريشان أن لا وجود للدولة الإسلامية في حياة الرسول صلى الله عليه و سلم ، و هذا نص رأيه حرفيا ( و حتى هجرة الرسول إلى يثرب بعد قضاءه 13 سنة بمكة لم تتوج ببناء الدولة الإسلامية – كما يروّج لذلك دعاة السلفية الأصولية- إذ التنظيمات الجديدة التي أحدثتها النواة الأولى من المهاجرين و الأنصار و المضمّنة أساسا في الصحيفة التي أعدت في بداية الفترة المدنية لتنظيم العلاقات ( السياسية) هناك لم تنشئ إطلاقا دولة ، بل كانت امتدادا - و إن بشيء من التعقيد- للتنظيمات القبلية السائدة آن ذاك ، حتى أن الرسول كان لا يسمح للمعتنقين الجدد أو القدامى للدين الإسلامي بالعيش خارج الأطر القبلية ) .
و الله سبحانه يقول : يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّـهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَـٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿البقرة: 217﴾

هذا نقل عن موقع الشيخ رحمه الله و لمن أراد المزيد انقر على الرابط
رحم الله الشيخ و نفعنا الله و اياكم

http://www.mediafire.com/?obp7agjm4xutse2
 
أعلى