صلاة الجنازة

ibn alarabi

مسؤول سابق
إنضم
22 ديسمبر 2007
المشاركات
5.083
مستوى التفاعل
13.433
أوّلا اعلم أخي الكريم أنّ هناك اختلافات بسيطة في صلاة الجنازة، وما سأذكره لك هو ما يوافق مذهب السادة المالكية وما عليه العمل عندهم.
صلاة الجنازة هي فرض كفاية إذا فعلها البعض تسقط على الآخرين يعني إذا وُجد من يصلي على الميت تسقط على غيرهم.
وهي أربع تكبيرات كلّها دعاء للميت، تقف خلف الإمام ( إن كنت مؤتما به ) أو خلف الميت ( إن كان رجلا في وسطه وإن كانت امرأة فعند منكبيها ) إن كنت أنت الإمام، ثمّ تكبر فتصلي على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلّم وتدعو للميت ثمّ تكبر وتدعو ثمّ تكبر وتدعو ثمّ تكبر فتدعو إن شئت أو تسلّم بعيد التكبير.
والدعاء غير محدود ولا مقيد بل كله واسع، ولعلي آتيك بالمستحب منه.

ملاحظة: كما ذكرت لك هذا المعمول به عندنا وهناك بعض الاختلافات عند غيرنا وكله واسع.
والله أعلم.
 

أحمد القروي الشابي

مسؤول المنتدى الإسلامي
طاقم الإدارة
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
6.021
مستوى التفاعل
15.276
السلام عليكم
أخي أسامة أنقل هنا من متن الرسالة دعاء الميت فأنت أسرع مني في الكتابة وفي الصفتي نص في تكرار ذلك الدعاء بعد كل تكبيرة أو يقسمه أربعة أجزاء ، بعد كل تكبيرة جزء وهوالمعمول به ببلدنا لأن الناس لا تتحمل التطويل ـ وشكرا
 

ibn alarabi

مسؤول سابق
إنضم
22 ديسمبر 2007
المشاركات
5.083
مستوى التفاعل
13.433
مشكور أخ أحمد، هذا نص الدعاء كما في الرسالة:

"..
ويقال في الدعاء على الميت غير شئ محدود وذلك كله واسع ومن مستحسن ما قيل في ذلك أن يكبر ثم يقول: الحمد لله الذي أمات وأحيا والحمد لله الذي يحيي الموتى له العظمة والكبرياء والملك والقدرة والسناء وهو على كل شئ قديراللهم صل على محمد وعلى آل محمد وارحم محمدا وآل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت ورحمت وباركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك أنت خلقته ورزقته وأنت أمته وأنت تحييه وأنت أعلم بسره وعلانيته جئناك شفعاء له فشفعنا فيه اللهم إنا نستجير بحبل جوارك له إنك ذو وفاء وذمة اللهم قه من فتنة القبر و من عذاب جهنم اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بماء وثلج وبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه، وإن كان مسيئا فتجاوز عنه اللهم إنه قد نزل بك وأنت خير منزول به فقير إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه اللهم ثبت عند المسألة منطقه ولا تبتله في قبره بما لا طاقة له به اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده تقول هذا بإثر كل تكبيرة وتقول بعد الرابعة اللهم اغفر لحينا وميتنا وحاضرنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا إنك تعلم متقلبنا ومثوانا ولو الدينا ولمن سبقنا بالايمان وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات، اللهم من أحييته منا فأحيه على الايمان ومن توفيته منا فتوفه على الاسلام وأسعدنا بلقائك وطيبنا للموت وطيبه لنا واجعل فيه راحتنا ومسرتنا ثم تسلم وإن كانت امرأة قلت اللهم إنها أمتك ثم تتمادى بذكرها على التأنيث غير أنك لا تقول وأبدلها زوجا خيرا من زوجها لانها قد تكون زوجا في الجنة لزوجها في الدنيا ونساء الجنة مقصورات على أزواجهن لا يبغين بهم بدلا، والرجل قد يكون له زوجات كثيرة في الجنة ولا يكون للمرأة أزواج في الجنة .."

 

Louhichi Anis

عضو مميز
إنضم
17 ديسمبر 2008
المشاركات
1.083
مستوى التفاعل
3.081




قال القحطاني المالكي في نونيته:



كبر هديت على الجنائز أربعاً *** واسأل لها بالعفو والغفران


إن الصلاة على الجنائز عندنا *** فرض الكفاية لا على الأعيان

 

HARBA

عضو مميز
إنضم
8 فيفري 2008
المشاركات
843
مستوى التفاعل
1.104
أوّلا اعلم أخي الكريم أنّ هناك اختلافات بسيطة في صلاة الجنازة، وما سأذكره لك هو ما يوافق مذهب السادة المالكية وما عليه العمل عندهم.

صلاة الجنازة هي فرض كفاية إذا فعلها البعض تسقط على الآخرين يعني إذا وُجد من يصلي على الميت تسقط على غيرهم.
وهي أربع تكبيرات كلّها دعاء للميت، تقف خلف الإمام ( إن كنت مؤتما به ) أو خلف الميت ( إن كان رجلا في وسطه وإن كانت امرأة فعند منكبيها ) إن كنت أنت الإمام، ثمّ تكبر فتصلي على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلّم وتدعو للميت ثمّ تكبر وتدعو ثمّ تكبر وتدعو ثمّ تكبر فتدعو إن شئت أو تسلّم بعيد التكبير.
والدعاء غير محدود ولا مقيد بل كله واسع، ولعلي آتيك بالمستحب منه.


ملاحظة: كما ذكرت لك هذا المعمول به عندنا وهناك بعض الاختلافات عند غيرنا وكله واسع.
والله أعلم.
هل التسليم يكون على اليمين و الشمال أو على اليمين فقط
و جازكم ةالله خيرا
 

limem2007

نجم المنتدى
إنضم
15 نوفمبر 2009
المشاركات
15.552
مستوى التفاعل
50.191
هي مثل تسليمات الصلاة الاولى بلفظ السلام عليكم ثم تيامن الرأس قليلا هي الفرض والثانية على الشمال وهي سنة.
 

أحمد القروي الشابي

مسؤول المنتدى الإسلامي
طاقم الإدارة
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
6.021
مستوى التفاعل
15.276
الســلام عليكم
أخي الإمام أصلح الله حالك وكان لك حافظا أن لا تؤاخذني على متابعتي لمداخلاتك ، المهم نظرت في ميارة فإليك منه مايلي مختصرا : الرابع : السلام ، عياض من فروض صلاة الجنازة وشروط صحتها السلام آخرا ،،وسمع ابن القاسم يسلم الإمام واحدة ويُسمع من يليه من ورائه يسلمون واحدة في أنفسهم وإن أسمعوا من يليهم لم أر بذلك بأسا ، ابن رشد : هذا مثل ما في المدونة سواء فالإمام يسمع من يليه لأنهم يقتدون فيسلمون بسلامه بخلاف من خلفه إنما يسلم ليتحلل من صلاته فيسلم في نفسه وروي عن مالك أن الإمام يسر أيضا وعلى هذا فيعرف المأموم انقضاء صلاته بانصراف الإمام لهذا قال ابن عاشر : نية سلام سر تبعا، أنه بالنسبة للإمام والمأموم والمشهورأنه لا يرد المأموم على الإمام وهو مذهب المدونة وقيل يرد عليه من سمعه فقط اهـ وشكرا
 
أعلى