• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

فضيحة جديدة للجيش السوري الأسدي

playmore

عضو
إنضم
29 سبتمبر 2010
المشاركات
1.059
مستوى التفاعل
2.669
"شكوناهم إلى الله الواحد الأحد، الذي لا يظلم عنده أحد، أدركونا أيها المسلمون، نحمل في أرحامنا أبناء الزنا والاغتصاب"، هذه هي الكلمات التي أفصحت "سلمى" عنها لصحفي الشروق، بانكسار الأنثى التي رأت ما لم يخطر على بالها أو تتصوره إطلاقا، وما لم تسمع عنه من قبل من صور الوحشية. في بلدتي "سهل الروج" و"كورين" تحكي قصة اغتصابها مع العشرات من النساء (36 امرأة) يوم الجمعة الماضية عند اقتحام الجيش النظامي لهذه البلدتين التي كان ذات الصحفي شاهدا بكاميرته على عملية القصف بالدبابات لها على بعد كيلومترات فقط.

في سوريا الآن، يحمل الزوج على الأكتاف إلى القبر وحيدا، ليترك خلفه زوجة تعيش إلى آخر أيام حياتها آهات التعذيب والاغتصاب، دموع "سلمى" ذات الوجه الشاحب والجسد الهزيل، لم تتوقف للحظة، وصوت نحيبها كان يملأ حديثها حتى يغطي على حروف كلماتها فلا يفهم منها شيء... "لا أستطيع تصور ذلك أو تذكره... نحن نحمل في أحشائنا أبناء الزنا".

يتدخل في هذه إمام القرية ليهدئ من روعها ويقول لها "يا بنيتي، اتقي الله، لا يجدر بك أن تفعلي بنفسك هكذا، احكي للصحفي ما وقع، فهم هنا لينقلوا ما نعانيه على أيدي رجل يدعي الإسلام والحرية لشعبنا، نحن اليوم نباد عن بكرة أبينا، يقتل رجالنا ويعتدي على أعراضنا ونسائنا وأطفالنا ولا حول ولا قوة إلا بالله"
المصدر: الفضائية الجزائرية الشروق
 
أعلى