• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

مصنع الطائرات 'لاتيكوار' لا ينوي مغادرة تونس (رئيس إدارة لات

majdi1991

عضو نشيط
إنضم
23 أفريل 2011
المشاركات
212
مستوى التفاعل
563
مصنع الطائرات 'لاتيكوار' لا ينوي مغادرة تونس (رئيس إدارة لاتيكوار)

تونس (وات)- نفى مصنع التجهيزات الخاصة بالطائرات "لاتيكوار" المزود الأساسي لطائرات "ايرباص " نيته تقليص أنشطته في تونس وتحويلها إلى المكسيك وذلك حسب تصريحات رئيس إدارة المجمع فرانسوا بيرتران
وأوضح المسؤول الفرنسي في تصريح صحفي عقب محادثة أجراها يوم الخميس مع وزير الاستثمار والتعاون الدولي رياض بالطيب أن تعهدات المجموعة منذ سنة 1998 إزاء تونس لا تزال قائمة والمجموعة متواجدة بتونس بصفة دائمة
وعبر المسؤول في المقابل عن انشغال المجموعة بالأوضاع في تونس في الظرف الراهن وخاصة ما يسودها من عدم استقرار واضطرابات ملاحظا أن هذا الوضع يدعو المجموعة إلى دراسة السبل الكفيلة بإعادة الأمور إلى طبيعتها
وحول نية المجموعة في دعم أنشطتها في تونس بين السيد بيتران أن المجموعة "تؤكد الرغبة في مواصلة دعم أنشطتها في تونس خلال السنوات القادمة وقد قامت بانتداب 300 شخص خلال السنة الفارطة وهي جد معتزة بالفريق التونسي الذي نسجت معه روابط متينة
وأكد سعي المجموعة لتطوير أنشطتها في أمريكا اللاتينية وهى بصدد دراسة عدد من المشاريع لدعم تواجدها في هذه المنطقة لتكون قريبة من مصنعي مكونات الطائرات ملاحظا أن هذه المشاريع ليست لها علاقة بتطوير أنشطة المجموعة في تونس
وكانت قد راجت في الآونة الأخيرة معلومات على موقع فرنسي وتداولتها مواقع الكترونية تونسية بخصوص نية المجموعة التي تعمل فى تونس منذ 14 سنة نقل أنشطتها إلى المكسيك بسبب الأحداث الاجتماعية التي تشهدها تونس بعد الثورة
وتعتزم مجموعة" لاتيكوار" التي تشغل حوالي 900 شخص في تونس إحداث 200 موطن شغل خلال السنة الحالية حسب تصريحات مسؤولين تونسيين حضروا المقابلة التي جرت بمقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي
ويبقى تحقيق هذا الهدف حسب رئيس المجموعة رهين تحسن الوضع في تونس وتسوية المشاكل المطروحة
وقد أحدثت المجموعة التي تتواجد في تونس منذ سنة 1998 وحدتي إنتاج في المنطقة الصناعية بالشرقية وفوشانة
وتنتمي الوحدتان لشركة لاتيلاك وهى شركة فرعية عن لاتيكوار المختصة في كوابل الطائرات والحجرات الكهربائية لبرامج طائر الايرباص أ 320 وأ 380 وغيرها لمجمعي داسو واوركوبتر
 
أعلى