• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الحملة الوطنية ضد الفساد في الإتحاد التونسي للشغل

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

alkaysar

عضو
إنضم
20 جانفي 2012
المشاركات
163
مستوى التفاعل
590
لم يعد يخفى على أحد ما وصل إليه حال الإتحاد التونسي للشغل من فساد و إنهيار في المبادئ الأساسية لهذه المنظمة العريقة التي بناها الزعيم فرحات حشاد بدمائه ليدافع بها على الشعب التونسي .
اليوم الإتحاد التونسي شأنه شأن الرجل المرض بل المحتضر .. و كل ذلك سببه ما ينخرج جسده منذ عقود ....
الإتحاد اليوم أصبح يتكلم سياسة يسارية متطرفة ضد إرادة الشعب.. بات يعرقل الحياة السياسية و الإقتصادية ..بات يهدد أمن المواطنيين..يبعث الفوضى و الهلع و يكرس الإعتصامات بعناصر خارجة عن القانون..
الإتحاد الذي يموله ألاف الشغالين اصبح مصاص دماء...يخدم مصالح عناصره متجاهلا مصالح الشغيلة...
الإتحاد ساند بالتواطئ و السلبية طيل عقود المخلوع و ساعده في مخططاته و أفضل دليل ما صدر عنه يوم 13 جانفي خطاب أقل ما يقال عنه منحط ..الإتحاد وصف الشعب التونسي الذي تظاهر لأجل الكرامة و الحرية بالفئة الضالة..
و إعتبر الثورة التونسية المجيدة بثورة المنتحر البائس...
الإتحاد ناشد مرارا و تكرار سيدهم بالمواصلة في سياسته الرشيدة....
الإتحاد الذي يسرق الناس ليتنزه أعضاءه حول العالم و يشترون القصور و السيارات..
الإتحاد الذي يبني مقرا بالمليارات إقتداء لزمله التجمعي الذي بني مقرا بالمليارات و كل ذلك من أموال تونس................
الإتحاد يحرض الدول على القطيعة مع الحكومة المنتخبة شعبيا...
الإتحاد يدعم التطرف و العنف و إجتثاث الهوية العرية الإسلامية...
كل هذا غيض من فيض....
و من هذا المنبر نطلق حملة مقاطعة الإتحاد التونسي للشغل والإتحاد المتفرع عنه كذلك ...إلى أن يرجع إلى أهدافه الأساسية و مبادئه السامية و يجتث منه الفساد ...
دعوة لسحب كل الإنخرطات من الإتحاد و مقاطعته تماما............
و عندما ينطق مجدا بما قاله حشاد يوما "أحبك ياشعب "سوف نضعه في أعيننا من جديدا...
تحيا تونس يحيا شعبها


أرجوا من المشرفين حقا عدم حذف مشاركتي كما في السابق تكرسا لمبدأ حرية الفكر و ليس تكبيل الأقلام و العقول:tunis::tunis::tunis::tunis:
 

المرفقات

  • 100_0065.jpg
    100_0065.jpg
    38,8 KB · المشاهدات: 3
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى