1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الجنس في تونس: حكايات تـُروى

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏8 مارس 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.639
    الإعجابات المتلقاة:
    10.826
      08-03-2008 00:07
    الجنس في تونس: حكايات تـُروى


    في الصحف اليومية وعبر أثير بعض الإذاعات المحلية يكشف الشباب دون خجل عن مغامراته العاطفية والجنسية .
    إسماعيل دبارة من تونس:
    هل تقدر على البوح بأسرار مغامرة جنسية خضتها ذات يوم خارج إطار مؤسسة الزواج ؟
    هل يتطلب ذلك شجاعة استثنائية أم شعورًا هائلاً بالندم؟ أم الأمرين معًا؟
    بعض الشباب التونسي المتحلي بخصال تحررية يجيب: لا هذا ولا ذاك، لست خجولاً ولست نادمًا لأقص لغيري مغامراتي مع الجنس والعلاقات المفتوحة والعابرة.

    نسرين طالبة جامعية عمرها 23 سنة، إتصلت ذات ليلة بإذاعة "مووزاييك أف. أم" المحلية في تونس لتقص على مذيعة البرنامج –المخصّص لمثل هذه المواضيع- قصتها مع جارها الشاب. وعلى الرغم من أنها تلعثمت لما كانت تتحدث عبر الأثير، فإن تصريحاتها "لإيلاف" كانت جدّ واثقة وتقول: لمَ الخجل من شيء وقع بالفعل. وما ينفع الإنكار والكتمان، مارست الجنس بالفعل مع شاب يكبرني بسنين وفقدت عذريتي خلال تلك النزوة التي اعتبرها جزءًا من تاريخي اليوم".

    وحول الشجاعة والصراحة اللذين تحلت بهما في شهادتها عبر موجات إذاعة موزاييك تقول نسرين: لست الأولى التي تحدثت في هذا الموضوع، البرنامج الإذاعي المذكور هو برنامج أسبوعي وقد أذاع العشرات من الشهادات الجنسية التي كان بعضها أكثر فداحة مما قمت به.

    هل الجنس من المحرمات ؟

    الدين والجنس والسياسة من المحرمات في العالم العربي والإسلامي، مقولة هاجمتها رحاب 25 سنة بقوة، وأصرت على أن عهد المحرمات ولّى منذ زمان طويل، فهي من ذوات السوابق الجنسية وتقول لـ "إيلاف": لا أتحدث هنا بالمعنى الديني للمحرّم، وإنما بالمعنى الاجتماعي، فالجنس جزء من ذواتنا فلمَ نخجل منه؟

    سمير طالب في التاريخ، يحمل رأيًا ينحاز كثيرًا لما صرحت به رحاب، فهو يرى أن الجنس لصيق بالجماعات البشرية أينما حلّت وفي كل زمان قديمًا أوحديثًا ويقول: إن أردنا العيش في مجتمع خال من العلاقات الجنسية فلنؤسس لمجتمعات ذكورية ومجتمعات أنثوية يعيش كل منها في عزلة عن الآخر. نتمنى أن تكون العلاقات الجنسية منظمة في كل مجتمع وتخضع لضوابط شرعية أو قانونية لكن علينا ألا ننسى أننا لا نعيش في عالم طهري تنتفي فيه الخطيئة".

    فخر للرجال وعار على النساء :

    أن تكون شابًا، فتلك ميزة رائعة تسمح لك بالولوج بلطف إلى عالم الشباب الغامض الذي لا يفشي الأسرار إلاّ للأتراب.
    في أحد المقاهي في العاصمة تونس، ثلة من الشباب تروي مغامراتها الجنسية دون خجل أو وجل من أي كان.
    "ممارسة الجنس خصوصًا في مرحلة الشباب يعتبر فخرًا للرجال وعارًا على النساء". هكذا يقول طارق ويضيف: معظم الشباب في تونس إما مارس الجنس أو يطمح إلى خوض التجربة، إن كان ذكرًا فلا ضير في ذلك، وإن كانت أنثى ففي الأمر إشكال ما يمنعني شخصيًا من تكرار تجارب جنسية أخرى هو خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، والتي يحذر منها الأطباء المختصون هنا".

    وللفتيات نصيب :

    الإحصائية التي صدرت سنة 2007 في تونس عن المسح الوطني لصحة الأسرة (منظمة حكومية تونسية)، أظهرت أن 18 % من الزوجات التونسيات و60 % من الأزواج (أعمارهم بين 18 و29 سنة) لهم علاقات خارج إطار الزواج، كما جاء في الإحصاء ذاته أن 68 % من الفتيات و80% من الشبان يمارسون الجنس دون زواج

    وتقول نهى موظفة عمومية في هذا الصدد: لم أتمكن من قبول الأمر بسهولة، فالرقم الذي جاءت به الإحصائية فاق التوقعات لكنه حقيقي، ففتيات تونس لا يختلفن عن شبابها في شيء، فالتصريح بخوض مغامرات جنسية والبوح بها علنًا أضحى أمرًا اعتياديًا بين زميلاتي".

    من جهتها، ترى فاطمة وهي طالبة محجّبة أن العلاقات خارج إطار الزواج "محرمة شرعًا شاء من شاء وأبى من أبى". وتضيف: بعض وسائل الإعلام تحاول تنميط هذه الظواهر المخلة بالدين والأخلاق والآداب التي تربى عليها الشباب التونسي في بيئته العربية والإسلامية. حسب رأيي من لا يتحلى بالقدر الأدنى من الحياء والحشمة ويتجرأ على الخوض في مواضيع الجنس بتلقائية هم أقلية لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن حقيقة الشباب التونسي المحافظ.

    ايلاف-الخميس 6 مارس 2008
     
    34 معجب بهذا.
  2. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.439
      08-03-2008 00:23
    أخي العزيز مجدي،
    المثل يقول إن لم تستح فافعل ما شئت، و يبدو أنّ الشعرة التي تفصل الصّراحة عن الوقاحة قد انقطعت من زمن بعيد، فهل تريد اليوم رتق ما انفتق؟؟؟
    لا تستغرب يا عزيزي، و هوّن عليك، فليس الأمر كارثيّا، و إذا رأيت منكرا فلا تحاول تغييره حتي بأضعف الأيمان...
    و لا حول و لا قوّة إلاّ بالله على زمن ذهب خيره و أتى شرّه ، و ألا لعنة الله على كلّ من تسوّل له نفسه اقتراف الكبائر التي نهى عنها الله...
    و إذا سمحت لي سأقصّ عليك هذه القصّة التي وقعت في المعهد الذي به أدرّس..
    أطرد أستاذ تلميذة بدعوى أنّ رائحة الخمر تفوح منها، و في الحال تمّ استدعاء و ليّها، الذي جاء في التوّ، فلمّا سمع الخبر هاج و ماج و أرغى و أزبد و قال بالحرف، إنّها لم تشرب إلاّ كأسا واحدا معي في الفطور فهل تعطّلونني عن مشاغلي بسبب هذا الأمر؟؟؟
    و أترك لك المجال كي تتمّ قصّة هذه الفتاة بنفسك....

     
    20 معجب بهذا.
  3. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.022
    الإعجابات المتلقاة:
    2.852
      08-03-2008 08:46
    انا ااسف لهته الحالات والتسيب........لا ارى الا انها دعوة للعبث مادامت تذاع...ربي ابقي الستر...
    فاذا فعلتم فاستتروا...
     
    5 معجب بهذا.
  4. mec_du_desert

    mec_du_desert عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    703
    الإعجابات المتلقاة:
    841
      08-03-2008 09:19
    السلام عليكم
    بارك الله فيك علي هالموضوع الجيد و الله يسترنا
    أنا حسب راي الي زاد الطين بله هو بعض البرامج المنحطه و خاااصة في اداعة موزايك اظافة لاستعمالها بعض العبارات البليده و الركيكه الواحد منا يتحشم باش يقولها حتي بينه و بين روحه.
    اللله يبقي الستر علينا
     
    8 معجب بهذا.
  5. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.776
    الإعجابات المتلقاة:
    36.077
      08-03-2008 09:55
    كيف أبدأ حديثي وقد لا مست جرحا عميقا ينزف وأنت ترى وتسمع هذه الاصوات التي تدّعي التحرر والانفتاح تجد فرصتها لتعبّر عن وقاحتها وفشلها الاخلاقي وتدعو له وتنظّر للرذيلة تريد كل ذلك فتجد المنابر مفتوحة لها .

    عندما تتسابق البرامج الاذاعية والتلفزيّة الى مواضيع الاثارة والشهوة لتزيد من عدد مستمعيها ومتتبّعيها تجد الاصوات المنحطة طريقها الى آذاننا وإذا أردت الرد عليها ومقارعتها بالحجّة توصد دونك المصادح.

    عندما تفهم حريّة الاعلام والصحافة على أنها تحرر من كل التعاليم والتقاليد التي يعتبرونها عوائق ابستيمولوجية ومظهر من مظاهر التخلف ..

    عندما توكل مهمة الاشراف على الثقافة والبرامج الاعلاميّة الى أناس يفكرون بنصفهم الاسفل ويحملون أفكارا منبتّة عن ديننا ومجتمعنا..

    عندما يصبح مقياس نجاح البرنامج بمقدار ما يحتويه من عُري ووقاحة وتلميح وتصريح بكلام يحتمل التأويل الجنسي ..

    عندما يحدث كل ذلك وأكثر لا نستغرب سماع اعترافات أناس فاشلين أخلاقيا أو مرتزقة يتدخلون بحديث مُتّفق عليه مع مُعِدّ البرنامج ولا تستغربوا ذلك فقد وقع كثيرا في السّابق وتتذكرون قضيّة المدعوّة " هالة سرحان " عندما استأجرت بعض الفتيات ليتكلمن عن تجاربهن الجنسيّة ووعدتهنّ بعدم أظهار صورهن وتغيير نبرات أصواتهنّ ثم أخلفت وعدها وتعرّف عليهنّ أهاليهنّ ..

    القضيّة ليست قضيّة فساد أخلاقي أو ضعف في الوازع الدّيني.

    فالممارسات الجنسية المحرّمة أمر موجود منذ القديم وأقرّه القرآن عندما تحدّث عن عقوبة الزّنا وذلك إقرار بإمكانيّة وقوع المسلم والمسلمة في الزنا .. ولكن القضيّة هي (حسب رأيي) التنظير والتخطيط ليعمّ هذا الأمر في المجتمع هي ما تحدّث عنه القرآن " إنّ الذين يحبّون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا.."

    أسأل الله أن يحفظنا ويهدينا سواء السبيل...
     
    18 معجب بهذا.
  6. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    876
    الإعجابات المتلقاة:
    1.091
      08-03-2008 10:15
    أنا قلتها, وساقولها للمرة المليون,المرأة هي المتسسبة بكل هذا, فمن يوم أن أصبحت تزاحم الرجل في عمله وتركت تربية أطفالها للشارع أصبحت هذه الضاهرة منتشرة بكل عادي.
     
    7 معجب بهذا.
  7. beldimx

    beldimx عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 افريل 2006
    المشاركات:
    237
    الإعجابات المتلقاة:
    159
      08-03-2008 10:19
    اخواني بكل بساطة
    من يؤيد العلاقات الجنسية المحرمة مع بنات الناس فهو سيناله منها في اهل بيته
    كما قال احد السلف
    من يزني في غير بيته بالفي درهم يزنى في بيته بغير الدرهم
     
    4 معجب بهذا.
  8. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.639
    الإعجابات المتلقاة:
    10.826
      08-03-2008 10:27
    بارك الله فيكم على الرّدود التي أصابت المعقل!

    أمّا أنت أخي جسّين تقول المرأة هي السّبب و سأقول لك ما قالته لك إحدى فتيات المنتدى, إذا هي المرأة السّبب فربّما لإنعدام الرّجال!!

    أو لأنّ الذّكور يشاركون المرأة الخطيئة! و لا تنسى أنّ الرّجل كذلك مسؤول عن تربية أولاده و النّفقة عل منزله! و ترك ذلك و يذهب بعد العمل إلى القهوة يشكّب و يشيّش
     
    5 معجب بهذا.
  9. samarkand

    samarkand عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    284
    الإعجابات المتلقاة:
    139
      08-03-2008 10:31
    و أنا أقرأ هذا الموضوع لم أصدق فعلا ما يحصل من إذاعة محلية ،سبحان الله و لا إلاه إلا الله،إتقوا الله فيما تقولون و تفعلون ،و إن كانت لكم عقد نفسية لا أخلاقية فألتزموا الصمت ،أنتم في بلد عربي إسلامي بأتم معنى الكلمة ،و المستمعون و المشاهدون كبارا و صغارا،و من مختلف الأجناس. نحن من حقنا أن نحمي أطفالنا و شبابنا من هذه الشريحة التي تنتهك شرف أمة بحالها و تنقاد خلف ما يشرع له اليهود ليتمكنوا من ديننا الحنيف عبر ما ينقلونه في الشاشات الفضائية و على مواقع الأنترنت و غيرها و غيرها،بغية تفكيكنا عن ديننا و قيمنا،و تشويهه من خلال ما نقرأ اليوم .هذه خطة اليهود ،و ما تسعى إليه هو تدميرنا بكل الطرق و في الآخر السخرية منا خاصة الآن عندما نبلع الطعم .لا ،و نقول هذا دون حشمة و بكل إبتذال .
    و لا أريد أن أقول أنهم نجحوا في ذلك طالما هناك أغلبية تحارب هذا الفساد ،مثل شباب و شابات هذا الموقع الغالي فلنكن يدا واحدة لمحاربة هذا الفساد،و لا أعلم فعلا نية هذا البرنامج الإذاعي و لكن أقول لكل معديه إن كانت غايتكم تثقيفنا جنسيا فنحن و الحمد لله في غنا عن ذلك فأنتم تتحدثون مع شعب واعي و مثقف وجدنا كل مانحتاج إليه في قرآننا الكريم و لسنا بحاجة إلى ثقافتكم البالية ،الرديئة من خلال هذه التجارب اللأخلاقية . و لنسعى يا إخوتي يدا واحدة لوقف أمثال هذه البرامج و لنحافظ على المبادئ التي حاولنا غرسها في عقول أطفالنا و التي مع كل أسف معرضة للإنقياد وراء ما تسمع.وشكرا للأخ الذي نور بصيرتنا على ما يحدث .
     
    5 معجب بهذا.
  10. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    876
    الإعجابات المتلقاة:
    1.091
      08-03-2008 10:42
    نعم تربية الأبناء واجب مشترك بين الأب والأم ’ ولكن هل تقبل الزوجة بأن يتنازل الزوج عن عمله لمراقبة سلوك أبنائه وتربيتهم على أسس صحيحة ؟
    فالمشكلة في تربية الأبناء هي في كامل النهار وليس في المساء عندما يعودون للبيت ويخلدون للنوم.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة