قصة الصياد وخزنة الوالي

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة khaldoun, بتاريخ ‏9 مارس 2008.

  1. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      09-03-2008 02:59
    :besmellah1:

    كان هناك صياد سمك..
    يعيش مع زوجته على ما يجود به علي البحر

    [​IMG]

    وفي يوم من الايام ..
    وبينما كانت زوجة الصياد تنظف ما اصطاده زوجها
    إذ بها ترى أمرا عجبا !!
    رأت .. في داخل بطن تلك السمكة لؤلؤة !!!
    تعجبت !!
    وأخبرت زوجها بالأمر.


    فرح الصيّاد وفكّر في بيع اللؤلؤة.
    وانطلق الى أكبر التجار لعله يشتري اللؤلؤة.
    ولكن هذا الاخير أعلمه أنّ هذه اللؤلؤة باهضة الثّمن
    ولن يقدر على شرائها أحد سوى الوالي.

    توجّه الصيّاد الى الوالي وأعلمه بالأمر
    وعرض عليه شراء اللؤلؤة.
    أعجِب الوالي باللؤلؤة وقال للصيّاد:

    * الله .. إن مثل هذه اللآلئ هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها ..
    لكن سأسمح لك بدخول خزنتي الخاصة ..
    ستبقى فيها لمدة ست ساعات .. خذ منها ما تشاء .. وهذا هو ثمن هذه اللؤلؤة !!!

    دخل صاحبنا خزنة الوالي .. وإذا به يرى منظرا مهولا .. !!

    غرفة كبيرة جدا .. مقسمة إلى ثلاث أقسام .. !!
    قسم مليء بالجواهر والذهب واللآلئ .. !!
    وقسم به فراش وثير .. لو نظر إليه نظرة نام من الراحة .. !!
    وقسم به جميع ما يشتهي من الأكل والشرب ..

    احتار الصيّاد في أمره وقال:

    * ست ساعات ؟؟
    إنها كثيرة فعلا على صياد بسيط الحال مثلي أنا ..؟؟
    ماذا سأفعل في ست ساعات ..
    حسنا .. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث ..
    سآكل حتى أملأ بطني ..
    حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب !

    ذهب صاحبنا إلى القسم الثالث ..
    وقضى ساعتان من المكافأة .. يأكل ويأكل .. حتى إذا انتهى .. ذهب إلى القسم الأول ..
    وفي طريقه إلى ذلك القسم .. رأى ذلك الفراش الوثير .. فحدث نفسه : الآن .. أكلت حتى شبعت ..
    فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن ..
    هي فرصة لن تتكرر .. فأي غباء يجعلني أضيعها !!
    ذهب الصياد إلى الفراش .. استلقى .. وغط في نوم عميــــــــق

    وبعد برهة من الزمن ..
    * قم .. قم أيها الصياد الأحمق .. لقد انتهت المهلة !
    * هاه .. ماذا ؟؟
    * نعم .. هيا إلى الخارج
    * أرجوكم .. ما أخذت الفرصة الكافية
    * هاه .. هاه .. ست ساعات وأنت في هذه الخزنة .. والآن أفقت من غفلتك .. !
    تريد الاستزادة من الجواهر .. ؟؟
    أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه الجواهر ..
    حتى تخرج إلى الخارج .. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده ..
    وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها ..
    لكنك أحمق غافل ..
    لا تفكر إلا في المحيط الذي أنت فيه .. خذوه إلى الخارج !!
    * لا .. لا .. أرجوكم .. أرجوكم ... لاااااااااااااااااااا



    (( انتهت قصتنا ))
    لكن العبرة لم تنتهي ..

    لكم انتم ان تستنتجوا العبر وتحلوا رموز الحكاية..

    لأي شيء ترمز الجوهرة وخزنة الوالي
    والجواهر التي تحتويها
    والفراش الوثير والطعام والشراب؟؟

    أنتظر تفاعلكم..





     
    5 شخص معجب بهذا.

  2. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.094
    الإعجابات المتلقاة:
    83.087
      09-03-2008 03:08
    طرح رائع أخي خالد
    تلك الجوهرة هي روح المخلوق الضعيف أمام قدرة الخالق
    تلك الخزنة فهي الدنيا أنظر إلى عظمتها وانظر إلى استغلالنا لها
    تلك الجواهر فهي الأعمال الصالحة
    وأما عن الفراش الوثير فهو الغفلة
    وأما عن الطعام والشراب
    فهي الشهوات

    اللهّم لك الحمد و الشكر على نعمك
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      09-03-2008 03:16
    والله حسب رأيي المتواضع، فأن العبرة من الحكاية هي أنه على الإنسان إستغلال الفرص التي تأتيه مرة واحدة في حياته..

    و بذلك، ليس عليه الإنقياد وراء شهواته و بيع أغلى مايملك مثل كرامته أو رجولته في سبيل تلك الإغواءات.. و هنا أود أن أشير أن أعز ما يملك البشر في حياته، أشير له في تلك القصة بالجوهرة و الإغواءات و الشهوات التي من شأنها أن ترمي به في عالم الأوهام هي ذلك السرير و الطعام...
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      09-03-2008 03:53
    و أنا بفضل موضوعك هذا وصلت لألف نقطة..:bang:

    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.094
    الإعجابات المتلقاة:
    83.087
      09-03-2008 04:00
    [​IMG]
    مبروك اخي رفيق و الى الامام من حسن لاى احسن
    و ان شاء الله كنت أول واحد يهنيك يا غالي
    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      09-03-2008 11:11
    قدم المشرف موضوع رائع و أجاب المشرف اجابة وافية و عافية
    ودخل نجم المنتدى فأحسن القول و نحن نستغل الفرصة ونبارك له الألفية و عقبال المليونية
    و بحيث أني أعمل أن أكون مثلهم فها انا أرد لأجد مكان و ان كان صغيرا بين أبرز مشرفين و نجم يضيئ المنتدى


    أما العبرة أخي فلك أن تراها من عدة زوايا


    فلها مستوى فردي و اجتماعي و قومي وديني و دولي


    و أقول لن أكون التلميذ الذي يقف من أستاذه و قفة غير وقفة التلميذ


    يا أستاذي
     
    2 شخص معجب بهذا.

  7. spain

    spain نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جوان 2007
    المشاركات:
    4.115
    الإعجابات المتلقاة:
    1.637
      09-03-2008 11:13
    kessa hlouwa barcha
     
  8. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      09-03-2008 11:40
    تلك الجواهر فهي الأعمال الصالحة
    وأما عن الفراش الوثير فهو الغفلة
    وأما عن الطعام والشراب
    فهي الشهوات
    اللهّم لك الحمد و الشكر على نعمك
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصة وعبرة ‏2 أفريل 2016
قصة إنتحار ‏27 نوفمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...