حكم قراءة القرءان عند المقابر

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة mmz08, بتاريخ ‏10 مارس 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. mmz08

    mmz08 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2007
    المشاركات:
    863
    الإعجابات المتلقاة:
    1.715
      10-03-2008 16:35
    [​IMG]



    السؤال: هل يجوز لنا أن نقرأ القرءان عند المقابر؟

    الاجابة :

    الشيخ: القرءان تجوز قراءته في كل وقت وفي كل مكان لأنه من ذكر الله وقد قالت عائشة رضي الله عنها قد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله علي كل أحيانه إلا أن أهل العلم استثنوا ما إذا كان الإنسان قاعدا على قضاء حاجته من بول أو غائط فإنه لا يقرأ القرءان لأن هذه الحال غير مناسبة لقراءة القرءان وعلى هذا فيجوز للإنسان أن يقرأ القرءان وهو في المقبرة وهو في السوق يمشي وهو في المسجد ويجوز للإنسان أن يقرأ القرءان وحوله امرأة حائض بل قد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجر أم المؤمنين عائشة ويقرأ القرءان وهي حائض لكن تقصد الخروج آلي المقابر والقراءة هناك هذا هو البدعة فإن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا خصوصية لقراءة القرءان في المقبرة حتى يذهب الإنسان إلى المقبرة ليقرأه فيها فقراءة القرءان في المقابر إن كان الإنسان خرج إلى المقبرة من أجل يقرأ القرءان هناك فهو بدعة وإن كان خرج إلى المقبرة للسلام على أهل القبور أو في تشييع جنازة وهو يقرأ القرءان هناك فإنه لا بأس به.



    الشيخ محمد بن عثيمين : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الجنائز
     
    1 person likes this.
  2. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      11-03-2008 08:52
    أخي ماذا تقصد بقرأة القرآن في المقبرة ببدعة هل ننسى موتنا ولا نقرأ عنهم القرآن أم ماذا أريد توضيحا أخي وشكرا
     
  3. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      11-03-2008 09:37
    :besmellah1:
    أخواني أغلبنا على المذهب المالكي (مع حبنا للمذاهب الأخرى).
    و هذه فتوى وجدتها
    وأما السادة المالكية : فالمُعْتَمَـدُ عندهم استحبابُ ذلك ؛ ففي حاشية الدسوقي على "الشرح الكبير" : " ذهب ابن حبيب إلى الاستحباب وتأوَّل ما في السماع من الكراهة قائلاً : إنما كره ذلك مالك إذا فعل ذلك استنانًا ، نقله عنه ابن رشد ، وقاله أيضًا ابن يونس ، واقتصر اللخمي على استحباب القراءة ولم يعول على السماع ، وظاهر " الرسالة " أن ابن حبيب يستحب قراءة يس ، وظاهر كلام غيرهما أنه استحب القراءة مطلقًا " ا هـ .
    وجاء في "النوازل الصغرى" لشيخ الجماعة سيدي المهدي الوزّاني المالكي : " وأما القراءة على القبر : فنص ابن رشد في " الأجـوبة " ، وابن العـربي في " أحكام القرآن " لـه ، والقـرطبي في " التذكرة " على أنه ينتفع بالقراءة ، أعني الميت ، سواء قرأ في القبر أو قرأ في البيت " ا هـ ، ونقله عن كثيرين من أئمة المالكية ؛ كأبي سعيد بن لُبٍّ ، وابن حبيب ، وابن الحاجب ، واللخمي ، وابن عرفة ، وابن المواق ، وغيرهم


    و هذا مصدرها
    http://www.dar-alifta.org/viewFatwa.aspx?ID=5628

    و الله أعلم -
     
  4. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      11-03-2008 10:16
    تي ماو قلنالكم الفتاوى لا وألّي يحب يحط حكم شرعي يذكر آرىء المذاهب الكلّ وخاصة المذهب المالكي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...