1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سنية مبارك: الفن أفضل وسائل الحوار بين الشعوب

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏10 مارس 2008.

  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      10-03-2008 22:27
    سنية مبارك: الفن أفضل وسائل الحوار بين الشعوب

    فيروز تونس تعكس صوت بلدها في أقصى تجلياته وترى أن للفن دورا كبير في الارتقاء بإنسانية البشر.
    تونس - شبكات اخبارية:

    سألت عن الدنيا ولم تتجاوز سن الثانية عشرة، أطلت على الجمهور لأول مرة سنة 1981 لما حكى لها عن الدنيا المطرب عدنان الشواشي ورافقها في أغنيتها الشهيرة "احكي عليها يا بابا".

    وبإطلالة عام 1981 كانت سنيا مبارك أفضل صوت تونسي يقع اختياره في مهرجان الأغنية التونسية.

    وبين 1981 و1987 ناضلت المطربة من أجل صقل مواهبها الإبداعية لتخطو بثبات على مدارج الفن الراقي والأصيل.

    وبين 1987 و2008 اعتلت سنيا مبارك بكل اقتدار عرش الأغنية التونسية الذي يشهد لها اليوم بإضافاتها الرائعة ذات المسحة الملتزمة والأصيلة.

    سنيا مبارك، الفنانة المثقفة، إذا تحدثت أقنعت وإذا شدت أطربت، لم تغرها شماريخ الأغنية الرائجة اليوم في الوطن العربي، ولم تثنها عواصف أسواق الفن، فتسلحت برؤية واعية لدور الفن في التعبير عن إنسانية الإنسان فكانت طيلة مسيرتها الفنية صوت تونس في ارقى تجلياته وخصوصياته.

    اجتمعت في الفنانة سنيا مبارك ميزتان قل ان توفرتا في فنان او فنانة، ميزة الصوت الرخيم وميزة الثقافة والعلم، فهي حاملة لدبلوم الموسيقى العربية وللأستاذية في الحقوق وكذلك لدبلوم الدراسات المعمقة في العلوم السياسية، وهي الآن تعد أطروحة دكتوراه في العلوم السياسية. كما تحفل مسيرتها الفنية بعدة أوسمة تونسية وعربية تعد شهادات اعتراف بما حققته من نجاح.

    سنيا مبارك أو فيروز تونس كما يحلو وصفها لدى العارفين بأصول الفن والموسيقى العربية تدير اليوم مهرجان الموسيقية التونسية.

    التقيناها فكان هذا الحوار:

    * بعد أربع سنوات على تقلدك مسؤولية إدارة مهرجان الموسيقى التونسي، ما الذي تغيّر، وماذا تنتظرين من الدورة المقبلة؟

    أصبح المهرجان حدثا ثقافيا موسيقيا مميّزا خاصّة وأنه بلغ سنه العشرين وتحققت له منذ سنة 2005 نقلة نوعية من حيث الشكل والمضمون.

    من حيث الشكل تنوعت مسابقاته إلى ان أصبحت تعد 4 بعدما كان المهرجان خاص بمسابقات في مجال الأغنية فحسب:

    ـ مسابقة أغنية السنة.

    ـ مسابقة الأغنية الجديدة.

    ـ مسابقة المعزوفات الموسيقية التي أحدثت سنة 2005 لتشجيع المبدعين في مجال الموسيقى التجريبية إلى الاجتهاد واستنباط موسيقى تونسية حديثة معتمدة على الأصالة والحداثة في نفس الوقت. ولقد شهدت هذه المسابقة بالذات استحسان الأسرة الموسيقية وروّجت لأنماط موسيقية جديدة لم نشاهدها في المهرجان.

    ـ مسابقة المجموعات الموسيقية الشبابية.

    كما اتخذ المهرجان شكل الاحتفال واللقاء السنوي لكل المبدعين إذ أصبح هذا هو شعاره مهرجان الموسيقى التونسيـة "لكـل المبدعين" و يحتوي البرنامج على سهرة افتتاح تبرز تنوّع الموسيقى التونسية من الشعبي إلى العصري إلى التقليدي إلى المعاصر بآلات موسيقية مستوحاة من ثقافتنا وأخرى شرقية وغربية. وتحتوي سهرة الاختتام على سهرة مغاربية تبرز التنوّع والالتقاء. إلى جانب الاطلاع على نتائج المسابقات الأربعة للمهرجان.

    * هل تعتبرين انك نجحت في إدارة المهرجان وفي إدخال نفس جديد على فعالياته؟

    من المؤكد أن المهرجان استعاد بريقه وهذا ليس بإرادتي فقط بل إرادة وزارة الثقافة والمحافظة على التراث التي تنظم هذه التظاهرة ففريق العمل يعمل طيلة السنة بإدارتي قصد تقديم الإضافات لكل دورة ونلاحظ بكل موضوعية أن وسائل الإعلام التونسية مهتمة وخاصّة منها الصحافة المكتوبة وقبل انطلاق المهرجان بأشهر نجحنا كعادتنا في توثيق تاريخ المهرجان من خلال كتابه الذهبي وموقع الواب الخاص به وهو: www.festivalmusiquetunisienne.nat.tn.

    * لاحظنا ان الموسيقى المغاربية كانت حاضرة بقوة خلال الدورة الماضية، ما هي أسباب هذا التوجه وأهدافه المستقبلية؟

    إن التوجّه المغاربي للمهرجان يبرز نقاط الالتقاء والاختلاف بين هذه الموسيقات. وفي رأيي وبعيدا عن المهرجان علينا بتفعيل الشراكة الثقافية في نطاق المغرب العربي الكبير لعلنا نخلق قطبا ثقافيا فنيا كفيلا بإنتاج وترويج وصناعة ثقافية هامّة ومتنوّعة من تونس إلى الجزائر إلى المغرب إلى ليبيا إلى موريتانيا.

    * كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الموسيقى التونسية وظهرت دعوات لضرورة تطويرها، كيف تتفاعلين مع ذلك؟

    كل موسيقى بوصفها جانبا من الفنون وربما من أهم الجوانب التي تتطوّر بسرعة وأكيد أن لا بدّ من تطوير طرق الكتابة الشعرية واللحنية كذلك للخروج من النمطية.

    * حسب رأيك ما هي عوائق انتشار الموسيقى التونسية، عربيا؟

    إن اختلاف اللهجة لم يعد عائقا حقيقيا بتطوّر الوسائل التكنولوجية و تطوّر وسائل الإعلام السمعية والبصرية ربّما ما ينقص هو أن يراهن الفنان نفسه على موسيقيته مثل الفنان اللبناني والمصري والخليجي.

    ولكن لا بدّ أيضا من طرق إنتاجية جديدة لأن الفنان وحده يحتاج إلى سند ترويج وسند مالي كبير لا يمكن للدولة وحدها أن تقوم بتقديمه.

    * هل صحيح ان الموسيقى التونسية نخبوية بالأساس؟

    - لم تكن الموسيقى التونسية نخبوية، وما معنى النخبوية هناك أنماط مثل المالوف يستمع إليه جمهور معيّن وأنماط أخرى مثل المزود يستمع إليها جمهور آخر ولكن نظريتي أن نفس الجمهور إذا توفّرت له فرصة حقيقية للاستماع إلى النمط الأوّل والثاني لأستحسن النمطين لأنه مستهلك إذا اعتبرنا أنّ الفن اليوم هو كما يقول بيير بوديير هو عبارة عن استهلاك ثقافي.

    * ما هو موقفك من المهرجانات العربية؟

    أهميّة وجود مهرجانات عربية غير مشكوك فيه طبعا إذ انها تساعد الفنانين على لقاء جماهيرهم ولكن يبدو وأن المهرجانات وخاصّة منها الصيفيّة اختارت جانب الترفيه بـ 90 بالمائة والارتقاء بفنّ الموسيقى بـ 10 بالمائة إذ أن العروض ذات المشاريع المتكاملة تغيّبت تماما عن البرمجة.

    * نريد ان نتعرف على رأي سنيا مبارك من الفن العربي الرائج اليوم عامة والأغنية العربية خاصة؟

    هناك تجارب هامّة ولكنها لا تحضى بمسالك إنتاج وترويج ضخمة مثل ما هو الحال لمطربي المنوّعات وهذا لا يعني طبعا أنه لا يوجد مطربو منوّعات يستحقون التشجيع.

    * رغم ما يميّز عالم الموسيقى، فإنه يبقى عالما مليئا بالمصاعب، من موقعك كإمرأة، ومديرة لمهرجان الموسيقى، كيف تتعاملين مع الوضع؟

    كل الميادين صعبة بالنسبة لمن يريد أن يتميّز ويخرج عن العادي والتميز يمكن اختصاره في كلمة واحدة هي الاجتهاد المتواصل وفي الفن هذا حقيقي لأنّ من لا يجتهد في تقديم الجديد والمتميّز صعب جدّا أن يجد مكانه في الساحة الموسيقية إلى جانب ضرورة توفّر ظروف الإنتاج والترويج.

    * المرأة في تونس متواجدة في كل المواقع، السياسية، الاقتصادية، الثقافية والاجتماعية، ما مرد ذلك حسب رأيك، وهل ان تحمل المسؤولية، يتشابه في كل المواقع؟

    إن من يعرف تونس يعرف أن المرأة والرجل شريكان فاعلان في المجتمع وان هذا التوازن بارز من النواحي الثقافية والسياسية والاجتماعية وتاريخ تونس وقبل مجلة الأحوال الشخصية التي صدرت سنة 1956 يؤكد أن دور المرأة واضح وجلي في تطوّر المجتمع التونسي وان مجلة الأحوال الشخصية في صورتها الأصلية وبعد التنقيحات والإضافات الواردة فيها كرّست معادلة جريئة وفعليّة بين المرأة والرجل في المجتمع التونسي وخاصّة من الناحية القانونيّة.

    * ما هي الرسالة الفنية التي يمكن للمرأة التونسية ان ترسلها إلى باقي نساء المنطقة العربية؟

    أنا كفنانة وكامرأة معجبة كثيرا بالمرأة الفلسطينية والعراقية واللبنانية في صمودها وتمسكها بأرضها وأتمنى أن تكون السنوات القادمة عنوانا لانتهاء كل هاته الانتهاكات لحق مواطن في أن يعيش بسلام في بيته في أرضه مع عائلته.

    إن المرأة التونسية الفنانة تقول كفى عبثا بجسم المرأة للوصول إلى الشهرة وأنا كفنانة ورغم تفتح فكري (على ما أعتقد) أؤكد على الالتزام بضوابط أخلاقية موجودة في ثقافتنا العربية وخاصّة عندما يتعلق الامر بترويج صورة المرأة الفنانة.

    * هل يمكن ان تكون رسالتك الفنية، رسالة ملتزمة، على نحو ما تجاه المرأة في عدد من الدول العربية؟

    كلّ رسالة فنيّة فيها مضمون وبعض الأفكار هي التزام بالفن والفن من أرقى الأشياء على الإطلاق إذا لم نعبث به.

    * عندما تشاركين في التظاهرات الدولية، كيف ينظر إليك، ومن خلالك إلى المرأة التونسية؟

    النظرة إلى المرأة الفنانة التونسية تختلف من المشرق إلى الغرب في المشرق هناك إحساس بالتشابه وفي نفس الوقت بالاختلاف بينما في الغرب هو اكتشاف لرؤية جديدة ولمحاورة الآخر بكل ما نمتلك من أصالة تساعدنا على الدخول في الحداثة.

    *س. هل من عوائق اعترضتك في مهمتك على رأس المهرجان؟

    أحيانا يكون من الصعب أن يجتمع كل فناني الموسيقى في احتفال واحد بأسمائهم الكبيرة وبنجوميتهم الصاعدة. وربما يكون هذا من أبرز الملاحظات التي شدت انتباهي خلال 4 دورات من المهرجان.

    * أنت سفيرة النوايا الحسنة للجمعية التونسية لمكافحة السرطان، كيف تقيمين هذه التجربة، وتجربة عمل الجمعيات التونسية؟

    إن تجربتي أعتبرها فريدة من نوعها بالنسبة لي فهي واجب إنساني أن تتضامن مع أسر ومرضى السرطان لأن الإحاطة الاجتماعية والبسيكولوجية مهمّة جدا وأعترف أني أريد أن أكون أكثر حضورا في هذا العمل الجمعياتي ونجحت هذه الجمعيّة بإرادة كبيرة من مؤسسها الدكتور البروفسور فرحات بن عياد والطاقم الطبي الهام المساعد له ومن المهم اطلاع الجمهور على أهمية مكافحة التدخين من المدرسة إلى الشارع ووجوب الفحص الطبي لدى المرأة مبكّرا.

    أنا أتمنّى أن ينتظم حفل كبير لجمع التبرّعات يساهم فيه كل الفنانين التونسيين وقد قدمنا أنا والفنان زياد غرسة حفلة خيرية لهذه الجمعية لكن هذا غير كاف طبعا.

    * من يتأمل مسيرتك الفنية ينتبه إلى جولاتك الفنية الكبرى في أغلب المسارح العالمية، لكن يبدو أن حضورك في مختلف هذه الفضاءات تراجع في السنوات الأخيرة، لماذا؟

    أصبحت في السنوات الأخيرة مسؤولة على مهرجان الموسيقى التونسية وأدرس بالجامعة حقوق التأليف وتقنيات الغناء العربي هذا ما جعلني ربما مقلة شيئا ما في جولاتي ولكني منذ 2006 قدّمت عرضا موسيقيا بعنوان "رحلة المتوسط" وبعد تقديمه في مسرح قرطاج وفي أهم المهرجانات الدولية في تونس أنوي تقديمه في كل العواصم العربية ان أتيحت لي الفرصة وكذلك في العواصم المتوسطية من الشرق إلى الغرب.

    * عالم اليوم في أمس الحاجة إلى نشر قيم الحوار الثقافي والتسامح بين الشعوب، هل ترى الفنانة سنيا مبارك ان بإمكان الفن ان يكون نافذة لنشر هذه القيم؟

    أنا مؤمنة بمنطق الحوار المتواصل ما بين الشعوب العربية والمغاربية ولعل التطوّر الحاصل في وسائل الإعلام يجعلنا أقرب فأقرب ولكن الحوار الثقافي والفني يتخذ اليوم عندي بعدا أشمل وهو إن ينصهر في منطق العولمة والتنوّع الثقافي في الوقت نفسه اذ لا بدّ لنا ان نحاور الغرب بندية. والفن أبرز وسائل الحوار اليوم.

    * س. في الأخير ما هي مشاريعك المستقبلية؟

    رحلة في المتوسط.

    المصدر : ميدل ايست أون لاين بتاريخ 10 مارس 2008
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.443
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      10-03-2008 23:00
    فعلا سنية مبارك من الاصوات الرائعة التي تطربك لدى سماعها , فتحلق بك في سماء الإبداع حيث لا انحطاط الواوا و لا ميوعة الشخابيط و اللاخبيط .. إنها من القلائل التي تشدو فتستريح النفس لسماعها و تتمنى ان وقت الاغنية يمتد فيكون لا متناهيا .. اوجه لها تحية محبة و لسفيرة تونس لطيفة و لعلم تونس لطفي بوشناق
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. walid09

    walid09 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.302
    الإعجابات المتلقاة:
    2.522
      10-03-2008 23:33
    صابر الرباعي امير الطرب العربي نسيتوه
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...