إهتمي بصحة عائلتك ... لكل ربة منزل

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة سعيدالتونسي, بتاريخ ‏10 مارس 2008.

  1. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      10-03-2008 22:28
    السلام عليكم


    [​IMG]

    هناك العديد من الأطعمة التي تساعد في عملية تطهّير القولون. وهذه المقالة هي كلّ شيء تحتاجين إلى معرفته عن الأكل المناسب وماذا يجب أن يتفادى في تطهير القولون.
    تتعلّق صحتك مباشرة بصحّة قولونك. مهما أكلت من طعام فهو في النهاية ينتهي على شكل سموم في أمعائك. وعلى فترة زمنية، تتراكم هذه السموم وتسبّب أمراض جدّية مثل السمنة، والإمساك وهكذا. لذا فأن الحفاظ على برنامج غذائي ورياضي أمر هام جدا للتخلّص من السموم الضارّة. ما عدا هذا، يمكنك أن تقومي بعمل تطهير خاص لقولونك ليساعدك على بلوغ مستوى عال من الصحة. يجب أن تفكّري ببعض الطرق بضمن ذلك الأطعمة الجيدة التي يمكن أن تساعد جسمك على التنظّيف من الداخل؛ ما عدا ذلك فأن أيّ معالجة أو دواء للتعامل مع السموم قد لا يكون فعّالا جدا، كما تتوقّعين.

    الحمية التي تطهّر القولون:

    إن إحدى أفضل الأطعمة الجيدة لتطهير القولون هي محّ البيض (الصفار) النيئ. يحتوي محّ البيض على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة المطلوبة لجسمك. ويمكنك أن تتناولي على الأقل مح بيضة واحد يوميا مالم تكن السموم في جسمك تحت السيطرة. وهناك عدّة أشكال للتناول محّ بيض. أفضلها أن يخلط بالحليب. أم الاختيار الآخر فهو أن يضاف إلى بعض عصير الفاكهة أو العصير النباتي.
    إذا لم تتناولي مح البيض من قبل، يمكنك أن تضيفيه إلى تتبيلة السلطة الخضراء. يعتبر مح البيض وسيلة ممتازة لتطهّير القولون. ابدئي بهذا بشكل تدريجي، ابدئي بملعقة واحدة منه في الأيام الأولى. إذا استجاب جسمك إليه بشكل إيجابي، قومي بزيادة الكمية إلى محّ بيضة واحدة يوميا.
    بضعة زيوت مثل زيت السمك، زيت جوز الهند، دهن سمك القدّ، أو زيت زيتون مفيدة للقولون أيضا. استعمال هذه الزيوت لا يجعل مستوى السموم أسوء في الجسم. كلّ هذه الزيوت في الحقيقة جيدة لصحتك لأسباب مختلفة، على سبيل المثال زيت السمك يحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا -3. كذلك فان الزيوت المختلفة تساعدك على الحفاظ على التوازن الهرموني المطلوب في الجسم.
    رقائق الخميرة غذاء مغذّي جدا أخرى تقريبا بنفس فائدة محّ البيض. فهو يحتوي على العديد من فيتامينات ب المهمة، والمعادن التي تساعد على تطهير القولون. وهذه حمية هامة لك بشكل خاص إذا كنت لا ترغبين في


    تناول محّ البيض لأيّ سبب.
    في عملية تطهّير القولون، سواء من خلال التمرين أو الحمية أو الدواء، قد تشعرين بالتعب أو البطء أو الإرهاق. في مثل هذه الحالات، تناولي بعض الأطعمة الغنية بفيتامين ج أو ملاحق فيتامين ج للحصول على الطاقة المطلوبة. على أية حال، يوصي باستشارة الطبيب قبل البدء بتناول مكملات فيتامين ج.
    الحمية المخطط له بشكل جيد، هي طريقة فعالة في عملية تطهير القولون. قومي دائما باستشارة الطبيب المختص أو اطلبي المشورة حول ما تتناولين من أطعمة وما تتجنبين. قومي بشرح جميع أعراضك حتى يتمكن الطبيب من تقديم أفضل النصائح.
    تأكدي من أنّ حميتك تتضمّن أوليا الثمار، والخضار، والبذور، والفاصوليا. كلّ هذه المواد الغذائية غنية بالألياف القابل للذوبان في الماء، والذي يمنع الإمساك. أيضا، وجود مادة الكلوروفيل في العديد من الأطعمة الخضراء ستجعل قولونك أكثر صحة. وهناك فوائد أخرى لكلوروفيل منها شفاء أنسجة المنطقة الهضمية المتضرّرة. على الأرجح بأن الناس الذين يأخذون ماء أقل أثناء اليوم يعانون من الإمساك أكثر. الكثير من الماء يمنع الإمساك ويمنع تراكم السموم في جسمك.
    بعيدا عن الحمية الغذائية، يمكنك أن تستعملي الحقن الشرجية أيضا. ماء الحقنة الشرجية يساعد على تنظيف جسمك بالكامل. يمكنك أن تضيفي القهوة إلى ماء الحقنة الشرجية لكي تزيد فائدتها. حقنة القهوة الشرجية detoxifier جيدة لكبدك ايضا. كذلك يعتبر طين Bentonite منتج طبيعي آخر فعال في تطهير القولون. أضيفي ماء bentonite الطيني إلى الحقنة الشرجية ليساعد في التخلص من السموم الضارّة من حائط الأمعاء.
    خطّطي حميتك وجربي تناول الفواكه الطازجة، والجبن المنخفض الملح أو الجزر أو التفاح على الفطور.
    بالطّريقة نفسها، تناولي سلطات كبيرة من الخضار المطبوخ على البخار، الدخن، الذرة أو الشوربات المصنوعة منزليا. تناولي عشائك قبل 2-3 ساعات قبل موعد النوم. تناولي السلطات، والخضار المطبوخ على البخار أو السمك المشوي أو المطبوخ على البخار على العشاء. تناولي طعامك ببطء وبشكل صحيح. أيضا، اشربي على الأقل 8 إلى 10 أكواب من الماء كل يوم.

     
    1 person likes this.

  2. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      10-03-2008 22:33
    [​IMG]

    كثير من الناس ليس لديهم الوقت الكافي او الفرصة للذهاب الى الملاعب او
    الصالات الرياضية لممارسة الرياضة فيخسرون مزايا وفوائد التمارين الرياضية
    لهذا السبب. لكن هناك الكثير من الاجهزة الرياضية التي يمكن استخدامها
    ووضعها وتخزينها في المنزل بسهولة وبالتالي استخدامها في الوقت المناسب
    لك. فمثلاً يمكنك بسهولة استخدام الدراجة الثابتة الميكانيكية أو الكهربائية للمشي و للجري فضلا عن القوائم العامودية ذات
    الأثقال التي يمكن التحكم بوزنها وغيرها الكثير الكثير من الاجهزة المنزلية.

    بعد فترة ممارسة لا بأس بها يكتشف الشخص بأن الفائدة التي يسعى للحصول
    عليها قليلة تناسبا مع الجهد والوقت الذي يبذله وهذا يعود لسبب رئيسي واحد،
    ألا وهو اننا لا نمارس التمرينات الرياضية باستخدام الأجهزة المتنوعة بشكلها
    الصحيح. ويؤكد المتخصصون في هذا النوع من التمرينات بألا يمكن الحصول
    على الفائدة المرجوة من ممارستها كما يقول موقع التداوي الطبي، الا اذا كانت
    طريقة التنفيذ كاملة صحيحة وبجهد مدروس.

    الطرق السليمة للممارسة التمارين


    ـ قبل البدء في حصة التمرينات لا بد من الاحماء العام للجسم وذلك لتهيئته من
    جهة.. ولتجنب بعض الاصابات المحتملة، وعلى العكس تماما لا بد من اعادة الجسم
    لحالته الطبيعية تدريجيا نهاية التمرينات.. وذلك بممارسة تمرينات التنفس والاسترخاء.

    ـ لكي نحصل على الفائدة العظمى من هذا النوع من التمرينات: يجب ممارستها
    بعد الاستيقاظ صباحا.. وعندما تكون المعدة في حالتها الصباحية فارغة.. فقد
    أجمع المختصون على أن الجسم يحرق كميات كبيرة من الحراريات وقتها.. وهذا
    يؤدي الى استهلاك من دهون الجسم.. وهذا ما نبغيه.

    ـ فترة الممارسة تزداد تدريجيا.. يوماً بعد يوم (مثلا في اليوم الأول خمس دقائق
    متواصلة.. اليوم الثاني نزيدها 2 ـ 5 دقائق.. وهكذا حتى نتوصل لـ 20 دقيقة..
    بسرعة متوسطة.. وبأوزان أو فرامل متوسطة أو زيادة السرعة وهذا يتناسب مع كل شخص على حدة.
    ـ يمكن بعد مرور أسبوعين أن نصل 20 ـ 60 دقيقة.. وهذا يعتمد على حالة كل شخص على حدة.. مدخن.. رياضي.. الخ
    ـ على الأقل وجبة يوميا.. أو وجبتين صباحية ومسائية على أن نعدل الوقت
    لكي لا نتو


    صل لحالة التعب.. وهذا يتناسب مع كل حالة على حدة..
    ـ التوازن الغذائي أمر ضروري.. الابتعاد عن الدهنيات.. المعجنات.. البقوليات.
    ـ والزيادة من الخضروات والفواكه.
    ـ الفحص الطبي العام قبل البدء بممارسة الآيروبيك
    ـ مراقبة النبض القلبي عامل هام حيث معظم الأجهزة الحديثة مزودة بأجهزة حديثة من أجل ذلك.
    ـ الحمام بالماء الساخن لا بد منه بعد ممارسة التمرينات.. وبعد استراحة لا تقل عن 3 ـ 5 دقائق..
    ـ يفضل أخذ سوائل ساخنة بعد ممارسة التمرينات.
    ـ الافطار بعد ذلك يكون بأقل كمية ممكنة.. لا نصل لحد الشبع.
    ـ اللباس يختلف بين شخص وآخر وذلك حسب السمنة.. وحسب الهدف من ممارسة
    هذا النوع من التمرينات... (لتخفيف الوزن.. أم للمحافظة على الرشاقة والصحة بشكل عام).
    ـ بالنسبة لمن يريد تخفيف الوزن، أنصح: ارتداء ملابس داخلية قطنية.. ثم بدلة
    رياضة قطنية كذلك ثم بدلة من البلوستيرين (نايلون) رقيقة..
    ـ أما بالنسبة لمن يريد المحافظة على تناسق الجسم ورشاقته.. نكتفي بلباس رياضي مناسب.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...