لا تحطم شخصية إبنك ..!

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة b.awatef, بتاريخ ‏11 مارس 2008.

  1. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      11-03-2008 13:52
    :besmellah2:

    [​IMG]


    لا يبني الأمم إلا الأشخاص الأقوياء الجادون الذين يتمتعون بشخصية قادرة على اتخاذ القرار.
    فكيف يستطيع الأبوان تربية أبناء يتمتعون بشخصيات قوية وقادرة على اتخاذ القرار؟
    إن هذا السؤال يقودنا إلى معرفة الأمور الثلاثة التي تضعف الشخصية.


    الإفراط في التدليل:


    ينسى المربي نفسه- أحياناً – من فرط حبه لابنه ، فيدلله دلالاً يفقده شخصيته ويحوله إلى شخص لا يمكننا الاعتماد عليه.
    والتدليل يعني:
    تلبية كافة طلبات الابن مهما كانت صعوبتها، في أي وقت كان، الأمر الذي يجعل الطفل يشعر بأنه شخص مجاب الطلبات والأوامر.
    لذلك فإن الإفراط في التدليل يعني:
    1-إضعاف جانب تحمل المسؤولية في الابن لأن جميع طلباته مجابة.
    2-تحكم الابن في أبويه وخضوعهما له.
    3-تمكن مشاعر " الغرور" و " التكبر" لدى الابن، وتكراره لعبارة: ( أبي لا يرفض لي طلباً )، ( أمي لا تقول لي" لا " أبداً ).
    4-تمرد الابن على سلطة والديه وعدم احترامه لوالديه أو تطبيقه لقوانينهما.
    5-تحول الابن المدلل إلى شخص غير قادر على التكيف الاجتماعي، لأنه دائماً يتوقع من أصحابه وأقرانه أن يستجيبوا لغروره وطلباته ، لذلك نراه دائماً وحيداً بدون أصدقاء.



    الإفراط في القسوة:

    يخطئ المربي عندما يعتقد أنه بالقسوة و الشدّة و الضرب يربي رجالاً أشداء أو نساءً أقوياء.
    لأنه في هذه الحالة يقتل فيهم أهم نقاط قوة الشخصية ، وينشيء أشخاصاً تكون صفاتهم:
    1-الخوف: فالابن يكون دائم الخوف من والديه ، فتنعدم العلاقة بينه وبينهم ، ويتأثر سلوكه معهم فيبتعد عنهم ، وإذا رآهم ارتعد وهرب إلى غرفته وإذا مرّ بالقرب منهم ارتجف وتنحى.
    2-التردد: إن هذا الابن يفقد الثقة في نفسه، ويكون دائم التردد ولا تكون لديه قدرة على اتخاذ القرار ، ويظهر ذلك جلياً عند الكبر.
    3-الانطواء وعدم القدرة على تكوين علاقات مع الآخرين، فيصبح شخصاً وحيداً، منكمشاً فاقداً لأهم صفات قوة الشخصية.


    الإفراط في الحماية الزائدة :

    عندما يرزق الله الأبوين ابناً واحداً بين مجموعة من الإناث، أو بنتاً وحيدة بين مجموعة من الذكور، أو عندما يولد طفل بعد فترة طويلة من العقم، تحاول الأم أو الأب حماية هذا الابن الصغير بطرق مختلفة مثل:
    •منعه من اللعب مع الأطفال الآخرين ، وإن لعب لا يجعلونه يسقط أو يتأذى ويظهرون خوفهم الشديد عليه.
    •المحافظة عليه من الدخول في مشاكل ، ومحاولة حل كافة المشاكل التي تعترضه.
    •الحماية من الأمراض والبكتريا والجراثيم ، وذلك بالتعقيم الزائد والإفراط في الاهتمام بالصحة.



    -النتيجة:


    حتماً.. ابن ضعيف الشخصية



    إن أهم صفات هذا "الصغير" تكون:


    1-الاعتماد على الآخرين.
    2-عدم القدرة على تحمل المسؤولية.
    3-الخوف والتردد.
    4-عدم القدرة على التكيف الاجتماعي وتكوين علاقات جيدة.
    5-عدم القدرة على حل المشاكل.


    ودي لكم منقول
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. chygivara

    chygivara عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 فيفري 2008
    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      11-03-2008 15:18
    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
    :kiss:
     
    1 person likes this.
  3. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      11-03-2008 15:27
    أختي تم تحطيم شخصيتي من مدة طويلة

    بارك الله فيك على الموضوع القيم و الجيد جدا
     
    1 person likes this.
  4. RIADHESCIENT

    RIADHESCIENT نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.852
    الإعجابات المتلقاة:
    11.777
      11-03-2008 15:35
    :besmellah2:

    كالعادة مواضيع الأخت عواطف هادفة وتستثير الردود فشكرا على اختيارك هذا الموضوع الاجتماعي الذي يؤرق كل من له بنون ... وبحكم تجربتي والحمد لله وفقت في المراوحة بين اللين والشدة مع صغاري الثلاثة (ولدين وبنت) بحيث أشكر الله على نعمته أنهم إلى حد الآن ينعمون -على حد علمي- بما أوفره لهم بدون تذمر أو شطط في الطلبات خاصة وأني منفتح على مشاكلهم وأشركهم في كل مناحي الحياة بدون استثناء رغم صغر سنهم (17 و 12 و07 سنوات) لكن ما يقض مضجعي حقيقة هو الشارع بالرغم من قناعتي المسبقة أن أحسن امتحان لمعرفة مدى نجاح التربية العائلية هو أن يندمج الأبناء في محيطهم الخارجي القاسي خاصة الآن وذلك بدون أن يكونوا عرضة للإفتتان بالأذواق الهابطة وبالقوالب الغريبة التي أضحى عليها معظم شبابنا ... ليس هذا قول شيخ أو كهل فقط أبلغ من العمر 40 سنة لكن أرثي لحال أهلي
     
    1 person likes this.
  5. amirato2158

    amirato2158 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    4.133
    الإعجابات المتلقاة:
    2.508
      11-03-2008 21:52
    بارك الله فيك على الموضوع
     
  6. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      12-03-2008 09:00
    ربي اعيشك لصغارك وشدك عليهم والدنيا في وقتنا الحاضر صعبة وكل احد فينا يلزموا اكون اب وصديق..:satelite::kiss:
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...