1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

تجربة لأب وأم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة khattab, بتاريخ ‏11 مارس 2008.

  1. khattab

    khattab عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    790
    الإعجابات المتلقاة:
    1.379
      11-03-2008 17:19
    * كان أحد الآباء يعود من صلاة الجمعة كل أسبوع ، فيوجه حديثه للأم قائلاً : هذا ما قاله لنا اليوم خطيب المسجد... " ، فيقص عليها الكثير من القصص ، ثم يخرج منها بالمواعظ والنصائح ، متجاهلاً أولاده الذين يحملقون فيه وقد أصغوا باهتمام شديد لحديث (الكبار) ، يقول أحد أبناءهم : " فلما كبِِرتُ وتذكرت ما كان يقصه أبي ، علمت أن بعض حديثه لا يمكن أن يكون قد قاله خطيب المسجد ، وإنما كان موجهاً إلينا أنا وإخوتي ، والعجيب أننا تأثرنا كثيراً بهذا الحديث غير المباشر ، وكنا نحترم ربنا كثيراً، ونحبه ، ونخاف من كل ما يمكن أن يقال عنه أنه " حرام " لأنه يغضب الله عز وجل، وأنا الآن أتبع نفس الأسلوب مع أولادي "
    *
    وتقول أم : " كان أولادي يرفضون النوم في غرفتهم بمفردهم ، فصرت أجلس معهم بعد ذهاب كل منهم إلى فراشه ، وأحكي لهم قصة هادفة ، ثم أطفئ نور الغرفة وأترك نورا خافتا يأتي من الغرفة المجاورة ، ثم أقوم بتشغيل شريط لجزء " عمَّ " يتلوه شيخ ذو صوت ندي ، وأترك الغرفة ، فكان الأطفال يستمتعون بصوته ، وينامون قبل انتهاء الوجه الأول منه ، ومع الوقت لم يعودوا يخافون من النوم بمفردهم ، فبمجرد تشغيل الشريط كانوا يقولون لي : " اذهبي إلى غرفتك ، فنحن لسنا بخائفين " ، والأهم من ذلك أنهم أصبحوا يسألون عن الله تعالى ، ويشتاقون لرؤيته ، ويستفسرون عن معاني كلمات الآيات التي يستمعون إليها ، بل و يحبون الحديث في الدين ويتقبلون النصح بنفوس راضية "
    فمتى يخوض المربين بإختلاف أجناسهم تجارب تربوية تكون سببا في إنشاء جيل يحب الله ، ويحب ما يأمر به الله ؟
    والتربية بالفعل أبلغ وأنفع من التربية بالقول
    ...
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      11-03-2008 17:42
    الحمد لله هناك العديد من الأسر تتبع طرق جيّدة في التربية

    وتعوّد أبناءها على الكلمة الطيّبة والسلوك الحسن والخير في

    أمّة محمد عليه الصلاة والسّلام إلى قيام السّاعة.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      11-03-2008 20:14
    الخير لا ينقطع من امة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      12-03-2008 08:55
    الخير لا ينقطع من امة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      12-03-2008 10:39
    :besmellah1:

    اريد ان اشارككم تجربتي البسيطة مع ابنتي التي عمرها الان 6 اشهر و قد تعودت منذ ولادتها ان اضع بجانبها مذياعا صغيرا و اضعه على موجة قناة الزيتونة

    و الحمد لله فانها تتميز بهدوء كبير استغرب منه العديد من افراد العائلة و حتى الاصدقاء الذين قدموا لزيارتنا

    و اذا لم يكن وقت نومها او رضاعتها فانها تكون هادئة و قليلا ما تبكي او تصيح و الحمد لله
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      12-03-2008 12:42



    ماشاء الله الله يطرح لك فيها البركة


    وحقا الله يبارك ويجازى كل من كان له يد فى انجاز اذاعة الزيتونة والله مكسب كبير لشعب تونس


    /SIZE]
     
    1 person likes this.
  7. khattab

    khattab عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    790
    الإعجابات المتلقاة:
    1.379
      12-03-2008 16:33
    ربي يحفظهالك يا خويا
    وان شاء الله المسلمين الكل يتبعوا هذه الطريقة في التربية
     
    1 person likes this.
  8. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      12-03-2008 16:47
    عندي معلومة موش متأكد منها ان شاء الله تكون صحيحة انه حتى لابناء النصارى و غيرهم من غير المسلمين فان الرضيع حين يتلى عليه القرءان الكريم يهدأ و يكف عن البكاء
     
  9. dilawrom

    dilawrom عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏3 جانفي 2008
    المشاركات:
    356
    الإعجابات المتلقاة:
    462
      12-03-2008 16:57
    بارك الله فيك وإن شاء الله نكونوا لكل كيفهم وشكرااااااا
     
  10. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.079
    الإعجابات المتلقاة:
    83.065
      12-03-2008 19:09
    إن طفلٌ في جوفه القرآن ، أو شيءٌ من القرآن ، أو طفل يُحِبُّ القرآن لهو نورٌ في الأرض يتحرك وسط الظلام الأخلاقي الذي يسود أيامنا الحالية ، وصِرنا نخشى اتساع رقعته في الأعوام القادمة .
    ومن أجل ذلك علينا أن نبدأ من البداية ، وهي اختيار الزوج أو الزوجة الصالحة ،
    فقبل أن ننثر البذور علينا أن نختار الأرض الصالحة للزراعة ، ثم المناخ المناسب لنمو هذه البذور ...حتى نضمن بإذن الله محصولاً سليماً من الآفات ، يسُرُّ القلب والعين .
    بعد ذلك تأتي المراحل التالية ، والله المستعان عليها

    وأما عن الرضيع حين يتلى عليه القران فهناك دراسة تفيد بأن حتىّ الجنين في مرحلة تكوين من طَور إلى طَور ... يتأثر بما يحيط بأمه، ويتأثر بحالتها النفسية ، حتى أنه "يتذوق الطعام التي تأكله وهي تحمله، ويُقبل عليه أكثر مِمَّا يُقبل على غيره من الأطعمة !!!"لأنه جزء منها ... لذا فإن ما تشعر به الأم من راحة وسكينة بسبب الاستماع إلى القرآن أو تلاوته ينتقل إلى الجنين ، مما يجعله أقل حركة في رحمها، وأكثر هدوءا ً، بل ويتأثر بالقرآن الكريم ... ليس في هذه المرحلة فقط ،وإنما في حياته المستقبلية أيضاً!!
    ولقد أوضحت الدراسات المختلفة أن الجنين يستمع إلى ما يدور حول الأم ،ويؤكد هذا فضيلة الشيخ الدكتور "محمد راتب النابلسي"-الحاصل على الدكتوراه في تربية الأولاد في الإسلام- في قوله : " إن الأم الحامل التي تقرأ القرآن تلد طفلاً متعلقا ً بالقرآن "(كما أثبتت التجارب الشخصية للأمهات أن الأم الحامل التي تستمع كثيراً إلى آيات القرآن الكريم ، أو تتلوه بصوت مسموع يكون طفلها أكثر إقبالاً على سماع القرآن وتلاوته وتعلُّمه فيما بعد ، بل إنه يميِّزه من بين الأصوات ، وينجذب نحوه كلما سمعه وهولا يزال رضيعاً !!!!!
    لذا فإن الإكثار من تلاوة القرآن والاستماع إليه في فترة الحمل يزيد من ارتباط الطفل عاطفياً ووجدانياً بالقرآن ، ما يزيد من فرصة الإقبال على تعلُّمه وحِفظه فيما بعد.

    تقبل مروري يا أحسن الناسّ و ربيّ يفضلكّ أبناءك و ان شاء الله ذريّة صالحة.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...