1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

من سيسمع حكاياتي بعد اليوم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة fahmi alila, بتاريخ ‏12 مارس 2008.

  1. fahmi alila

    fahmi alila نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.741
    الإعجابات المتلقاة:
    3.536
      12-03-2008 21:33
    :tunis::besmellah1::tunis:

    أحداث هذه القصة حقيقية مؤثرة جدا جرفت دموعي بدون أن أشعر بها
    في كلِّ خطٍّ من تلك الخطوط المنحنية المتعرجة التي حفرها الدهر على وجه الجَدَّة العجوز، تقرأ حكايات وذكريات، وترى صوراً ومآسٍ، ذاقت مرارتها، وتجرعت غصصها أو عرفتها عن كثب، وعرفت أشخاصها وأبطالها... نعم، باتت اليوم جزءاً من الماضي لكنها لا تُنسى، ولا تمحوها الذاكرة أبداً!

    وكان يجدد تلك الحكايا، ويلمُّ صورها المبعثرة، ويربط بين خيوطها المتناثرة... باسِم، وضحى، وأمل، وهاشم... هؤلاء هم أحفادها الذين ملأوا عليها حياتها، بل كانوا كلَّ شيءٍ في حياتها، تحسُّ معهم بطعم السعادة والأمل ومعنى الحياة... وقد دأبوا على استخراج مكنون الجَدَّة وذخيرتها من تلك الحكايا التي لا تنضب، وما كان ليصرفهم عنها ألعاب الكمبيوتر الجذابة أو أفلام الكرتون ذات المؤثرات السمعية والبصرية التي يتعلق بها الأطفال عادة. وزاد انقطاع الكهرباء، الذي عطَّل الحياة في تلك الأجهزة وحوّلها إلى مجرد كتل صمَّاءَ، مِن تعلق الأطفال بالجدة، وأعاد لها مكانتها ودورها في العائلة، فقد باتت حكاياتها ونوادرها الوسيلة الوحيدة للتسلية والمؤانسة، في تلك الظلمة الحالكة التي تلف بيوت غزة بأسرها.

    الجَدَّة تروي حقائق ووقائع وتنقل صوراً وذكريات عاشتها بنفسها، وليست من عالم الخيال، ولا تحكي عن "سوبرمان" الخارق، ولا عن "توم وجيري" المضحكَيْن أو "نقَّار الخشب"، فالأبطال هنا جدُّهم "أبو خليل" الذي دوَّخ[1] اليهود، وكانوا يطاردونه في كلِّ مكان، فلا يعثرون له على أثر... يظهر فجأة، ويختفي فجأة، ويراوغ كالثعلب. هكذا كانت العجوز تصف زوجها، وهي تمتلئ فخراً واعتزازاً، وتسري المشاعر نفسها في عروق الأطفال الصغار، ويتمنى كلُّ واحدٍ منهم أن يحاكي بطولات جدِّه!.

    أما جارهم "الحاج مصطفى" ذاك البطل الذي كان مجرد ذكر اسمه يثير الرعب في قلوب الصهاينة، لكن الأوغاد استطاعوا أن يستدرجوه بالحيلة، ويقتلوه غيلة، وفرحوا بمقتله فرحاً عظيماً، وكان يوم عيد لليهود... وهنا كانت وجوه الأطفال تكفهر، ويبدو عليها ملامح الحزن والأسف، لكنَّ الجَدَّة تواسيهم، وتخاطبهم بحماسة وصلابة لا يحتملها جسمها الواهن وأطرافها المرتعشة:
    - لا تزعلوا[2] يا أولاد، هو مات مرفوع الرأس، ومات شهيداً في سبيل الله.

    وتتابع الجَدَّة حديثها:
    - أما (قاسم الزعنة) كما كانوا يلقبونه، فهو فلسطيني لكنه كان خوَّاناً جباناً، وكان يتعامل مع العدو بالسر، ويشي بالفدائيين...
    قالت ضحى متعجبة مستنكرة:
    - هل كانوا يعطونه مالاً كثيراً؟.
    - نعم، ومقابل المال يخون وطنه وأهله وعشيرته، ويبيع دينه بدنياه.

    قال باسم مغضباً:
    - كان من الواجب قتله والتخلص منه قبل اليهود.

    ثم أردف قائلاً:
    - هذا ألعنُ منهم!.
    - وهذا ما حصل تماماً يا بني... لقد قتله الفدائيون.. أتدري من قتله؟.

    أنصت الأولاد، وكأنما على رؤوسهم الطير، وهنا التصقت الجَدَّة بالأولاد، وهمست بصوت منخفض:
    - لقد قتله جدك بيده دون أن يدري أحدٌ حتى الساعة!.
    - يستحق التافه الحقير هذا المصير... يحيا جدِّي... جدِّي البطل.

    وفجأة، وبينا الجَدَّةُ تسرد حكايتها، والأطفال يتابعون بشغف، اشتعلت غزة ناراً... كانت أصوات الانفجارات تصمُّ الآذان... وقفز الأولاد من أماكنهم، وطارت قلوبهم من الرعب، والتصقوا بجدتهم العجوز، وسارعت الأم إليهم تهدِّئ من روعهم لكنَّ صاروخاً غادراً لم يمهلهم، وسقط على تلك الأجساد الغضة... وهرع الناس بعد انتهاء الغارة، وكان المنظر مروِّعاً... أشلاء مبعثرة وأوصال مقطعة متناثرة بين الركام هنا وهناك.

    ويا للعجب لم ينج منهم إلا العجوز... وليتها لم تنج، (هكذا تمنت)،... لم يحتمل قلبها النازف هول الصدمة، ماتوا كلُّهم، كانوا الأمل الذي تعيش له... وفي لحظة افتقدتهم جميعاً، ولم يتركوا لها أحداً... فما لها وللحياة؟!. وهل للحياة بعدهم طعم؟.

    كانت الدموع تنحدر من بين تلك الخطوط المتعرجة المنحنية التي حفرها الدهر في وجه العجوز، وراحت تعدُّهم واحداً، واحداً، بصوت متهدج مرتجف، يطفح بالألم والأسى: باسم... ضحى... أمل، يا حسرتي لم يبق أمل... هاشم... آهٍ عليك يا هاشم... لم يكمِّل الثلاث سنين بعد... ما ذنبه؟. ما الجريمة التي ارتكبها؟. انظروا بقايا دراجته وأشلاء ألعابه!... وأمهم استشهدت أيضاً... وأبوهم قَتلوه من قبل... كلهم الآن في بطن الأرض... ثم تنهدت العجوز، وقالت:
    - لَبطن الأرض خيرٌ من ظهرها... وددت لو كنت معهم!... لمن أعيش الآن؟. ولماذا أعيش؟. ومن سيسمع حكاياتي بعد اليوم؟.

    لا شك أن الجدة عاشت تعيسة بعد فراق أهلها ولكن كلن ملاق حتفه و انا لله و انا اليه راجعون و رحمة الله على على من سبقنا الى الآخرة و اجعلنا يا حي يا قيوم من أهل الجنة و صلى الله على سيدنا محمد و على آل محمد.
    آمين يا رب العالمين
     
    15 شخص معجب بهذا.
  2. القرصان**el9orsane

    القرصان**el9orsane عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2007
    المشاركات:
    295
    الإعجابات المتلقاة:
    425
      12-03-2008 23:43
    :besmellah1:
    انا لله و انا اليه راجعون و رحمة الله على على من سبقنا الى الآخرة و اجعلنا يا حي يا قيوم من أهل الجنة و صلى الله على سيدنا محمد و على آل محمد.
    آمين يا رب العالمين


    خترت ان ابدئ بما انتهت قصتك يا اخي موضوعك عشت معاه لحضة بلحضة و هذه قصة ممتازة و شيء مؤسف مانتهت به القصة لكن و ان كان لديك شيء من هذا القبيل اتحفنا :tunis::satelite::kiss::kiss:
     
  3. nizar_elabed

    nizar_elabed عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    606
    الإعجابات المتلقاة:
    110
      13-03-2008 00:05
    machkouuuuuuuuuuuuur:dance::dance::dance:
     
    1 person likes this.
  4. achref-b13

    achref-b13 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.837
    الإعجابات المتلقاة:
    1.165
      13-03-2008 00:18
    و انا لله و انا اليه راجعون و رحمة الله على على من سبقنا الى الآخرة و اجعلنا يا حي يا قيوم من أهل الجنة و صلى الله على سيدنا محمد و على آل محمد.
    آمين يا رب العالمين
     
    1 person likes this.
  5. fahmi alila

    fahmi alila نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.741
    الإعجابات المتلقاة:
    3.536
      13-03-2008 00:26
    مشكور أخي القرصان على مرورك و انشاء الله أقدم شتان من المواضيع المماثلة
     
    1 person likes this.
  6. القرصان**el9orsane

    القرصان**el9orsane عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2007
    المشاركات:
    295
    الإعجابات المتلقاة:
    425
      13-03-2008 00:41
    اتحفنا يا اخي انا في الانتضار
     
  7. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      13-03-2008 12:31
    يا أخي بجاه ربي غير الصورة الرمزية

    الا ترى انها صليب؟؟؟؟

    مشكور على التفهم مسبقا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      13-03-2008 12:42
    انا لله و انا اليه راجعون.....قصة ماثرة...
     
  9. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      13-03-2008 18:50
    ان لله وان اليه راجعون




    ربنا ينصرهم على الاعداء


    والله يمهل ولا يهمل
     
  10. yassinebinga

    yassinebinga عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أوت 2007
    المشاركات:
    2.528
    الإعجابات المتلقاة:
    1.879
      13-03-2008 19:24
    انا لله و انا اليه راجعون و رحمة الله على على من سبقنا الى الآخرة
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...