1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سيد الشعر

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة tunis2008, بتاريخ ‏14 مارس 2008.

  1. tunis2008

    tunis2008 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 فيفري 2008
    المشاركات:
    162
    الإعجابات المتلقاة:
    228
      14-03-2008 23:16
    :bang::bang::bang:لمحة بسيطة عن الشعر الذي يملك اللغة و ليست اللغة من تمتلكه. جمال الصليعي الرمز التواضع و النفس الصادق ( موضوع منقول)


    ينقسم العرب الآن إلى عرب
    وإلى …………لا أدري
    اللا أدري … عقلانيّون إلى الأذقان
    فهموا تركيبة هذا الواقع
    واكتشفوا أخطاء الماضي
    جهزوا لصياغة تاريخ …ودّي
    ولفهم مدلوليّ أعمق للأوضاع
    وهم الآن… يقترحون وجوها أخرى للأشياء
    شمسا أخرى
    قمرا آخر
    ربّا أرضيّا يحميهم من شرّ الأزمات الكبرى
    يتدخّل في الأرزاق بفضل بنوك المال الدولية
    ويضاعف من بركات الشركات الكبرى
    يقترحون له اسما عصريا مستحدث
    أستيكا…. مثلا
    أيريكا….. يقترحون
    اسما من هذا النوع…..
    قد لا يبدوا الاسم ربوبيا
    فذلك من أسرار الآلهة العصريّة
    يولد في اللاأدريين نزوع فطري للحكمة
    الحكمة:
    ما كان قديما يعرف بالذل
    آ…..معذرة…
    كان عليّ من البدء التنبيه إلى إشكال المصطلحات
    لكن لا بأس … سيظهر ذلك في طيّات النص
    كان النّاس قديما…
    إذا اغتصبت بعض أراضيهم
    يأتون سريعا للثأر… همجا يعني
    أللاّ أدري بدعوا فكر أرقى:
    ماذا لو نعطي الأعداء بقيّة تلك الأرض
    ثمّ… لماذا نسميّهم أعداء
    هذا مصطلح متخلف
    ماذا لو نعطي الأضياف – هذا ألطف أه - بقيّة تلك الأرض نحرجهم يعني
    لا تقوى الكفّ على المغرز
    نحرجهم قدّام العالم
    نحرجهم في أروقة الأمم المتحدة
    هناك حيث العدل ربوبيّ عصريّ
    وحيث القانون الدولي العادل
    وحيث التصويت العادل
    فإذا قتلونا
    أو ذبحوا الأطفال…
    لن نسكت:
    سنحمّلهم مسئوليتهم
    وسنحتجّ ثم…. نفاوضهم
    نتكوكى معهم
    نشرب كوكتهم…نسقيهم كوكتنا
    للكوكا سحر تهذيبي في أيّ حوار
    نصحبهم لبلاد الثلج
    أو نتبعهم
    فهناك
    نتزحلق حينا
    ونفاوض حينا فالطقس هنا حرّ
    لا يسمح بالأفكار الخلاّقة .
    ثم هنا أين نفاوض؟
    هنا … لا يمكن ..
    هنا …..حيث الجمهور الغاضب
    حيث الغوغاء
    حيث الأرض هنا تاريخ دماء
    لالالالا…
    لابدّ من العقلانية في الأشياء
    العقلانية للتجديد
    والحكمة الترديد
    والكوكا للتبريد .
    ………………/
    يجتمع اللا أدريّون الآن على متبقى الأنفاس
    يتقدّمهم حضرته….
    الوارث بالله العرشي
    وإلى جانبه حضرته الآخر…
    القائم بالصندوق الزّوري
    محفوفين بأقطاب الفكر اللا ادري منهم مثلا:
    الرّاجع بالمفهوم الحربي
    تبرق منه نياشين اللا أدري
    والغارف بالسّطل الفكري
    والناظر بالفنجان النقدي
    والبادع بالتدجين القولي
    واللاّوي بالفخذ الرقصي
    والناهب بالمال السوقي
    والوالغ في القدح الغربي
    وأبوديمقراط الحزبي
    وأبو إقليم القطري
    وأبو تطبيع السلمي
    والشيخ لحيان النفطي
    وأبو جهل العلمي
    وأخاف أسمّيه الجهري
    وأخاف أسمّيه السّري
    وجماعتهم…
    وجماعة بعض جماعتهم
    ولفيف من أتباع الجدل الجوفي
    وأكفّ الإجماع الصمتي
    يديرون حوارا جدّيا… في العمق…
    بالكوكا…
    حوار عن… عقر النقل العقدي
    أو نقب العرد العلقي
    شيء في هذا المعنى نسيت…
    آ….. تذكرت حوار عن: نقد العقل العربي
    إذ يقترح اللا أدريون:
    تفتح كلّ المنغلقين على الآخر
    لا فرق هنا بين الآخر والأخر.
    حبّا من طرف واحد
    تجاوز تعقيدات التّاريخ الكبرى
    غضّ الطّرف عن التّلمود
    عن كتب التحريف الأولى
    غلق الباب على العصر العابس
    ودخول العصر من الباب الرّاقص
    تنشئة النشء على المنهاج الأيريكي
    تكوين العقل على المعيار اللا أدريكي
    ترويض الأبدان على الإيقاع الرّوكي
    صهينة الأرواح
    حيونة الإنسان
    أنعجة الأنفس
    بيع التّاريخ
    لعب الجغرافيا
    مصادرة المصطلحات
    تبديل الأوطان
    تدجين المجتمعــات
    تبديـــل الأوطان
    تدجين المجتمعات …و….تمييع المعني……/
    محـــاولة قولية لجمال الصليعي
    شاعر من تونس
    مدينة دوز الصحرواية : 2003





    سيد البرق

    الشــاعر : جمال الصليعي-جويلية 2006


    أرأيتهم يتقدمون ؟

    أرأيتهم حين يكبرون ؟

    أشهدت قرآنا يرتّل بالعيون

    فتسيل من عزماتهم حصص المنون

    وتدكّ باسم الله عالية الحصون

    أرأيت ما عربية ولدت وما شرف البطون ؟

    ولدت لتنفلق الجبال عن الرجال

    الطالعين من المحال

    السابقين إلى القتال

    من ظل يذكر ما القتال ؟

    تهتز أمواه القنال

    ذكرت وذكرنا الرجال

    لبنان يا جبل الجبال ويا تفاصيل الجمال

    يا أمة وقفت على هرم الزمان هناك مانعة المنال

    يا أمة بقيت تفيض على المقال

    أسمعت قرع طبولهم ؟

    ألمحت برق رجومهم ؟

    أقرأت طيّات السطور ؟

    لبنان أطلعهم جوارح كالنسور

    لكأنّ أجنحة السّماء تمدهم ألف مسومة من المدد الوفير

    بل إنهم مدوا لما حوت الصدور

    خرجوا من الليل الثقيل ومن جراحات الدهور

    في أمة فتحت للولا بابها ستين عاما ما تحير

    لولا الضعيفة والذليلة والسّنام

    انظر ورائك في النيام

    الأرض تغصب والأنام

    والروح تطفأ والكلام

    قلنا اركبوا

    هرعوا إلى الغرف المريبة والظلام

    قالوا سيعصمنا الحمام

    يا غصن الزيتون نجينا وأنقذنا حمام أهلا حمام

    أهلا حمام

    صبّوا لنا من ماء حكمتهم حمام

    وتقلبوا في فارغ المعنى بلا معنى يسام

    كنا نذبّح كل حين ثم ندفن في الكلام

    كانت تسيل دماؤنا ويقال حي على السلام

    أهلا سلام

    أهلا سلام

    يا آخر القول فاض الحشو من لغة



    بلا نيوب لسان العجز عطلها



    يا آخر القول كل القائلين ثغت



    أقوالهم وثبات الخطو أخملها



    فاضت لغات بني عقل على زمني


    لولا كتبك ألغاها وأهملها



    جاء الحديث فراشيا وما عرفت


    لك المضاجع جنبا أو توسلها



    وظل خطوك ملء الأرض ما اتسعت


    أو ضيقت كنت تاليها و أوّلها



    أفرغ خطاك بأرض لا دليل لها


    الا خطاك الا أن تزلزلها



    أفرغ خطاك بأرض لا دليل بها



    وكن دليل خطى كلّت وناقلها



    أفرغ خطاك بليل من مسالكهم



    فان صبحك جلاها وجللها



    يا سيد البرق وجه الأرض ممتقع



    فامسح بكفيك صاديها وممحلها



    تحتاجك الأرض كي تلقى توازنها



    وكي تقر بما تلقى بها ولها



    تحتاجك الروح كي ترقى مصاعدها



    إلى المروءات فالإنسان حملها



    يحتاجك الماء كي تسقى منابعه



    طبيعة الماء ذل السيل بدلها



    يحتاجك الخصب هل تدري الذي فعلت



    به العجاف توالت ما تخللها



    يحتاجك النصر أن تهدى بيارقه



    لأمة كفن الإحجام أجلها


    يحتاجك العرب الباقون في وطن



    تمايل البوم في أرجائه بلها


    يا مفرد العزم سوق العزم مقفلة



    على الجموع ولا يدرون مقفلها


    خذ بالنفوس التي تمتد راجفة



    خلف السجون حديد العجز كبلها


    خذ بالنفوس التي تهفو لبارقة



    من الشموخ هوان الحال أذهلها


    سألت ما بي عما بي فدلّ على



    حالين واختار للسارين اقتلها


    هذان دربان دعهم في مسالكهم



    وخذ طريقك أدركنا منازلها


    تسيل انت دماء رغم (حكمتهم)


    وهم يسيلون لا ادري وحاملها


    هذي الدماء قصيدي عند ناقدها


    أ لست كاتبها دع من تأولها


    هم يحسبون عليهم كل قائلة


    ونحن أرفع قدرا أن ننازلها


    مرني أشتت بقاياهم على لغتي


    فان لي لغة أعلى محاملها


    وسوف تنظر في بعض الذي وعدوا


    وسوف ألقاك اذ تجلوا مفاصلها


    إنّا أولاد أرض نحن نخبرها


    وهم يهيمون ما فكوا مجاهلها


    ونحن نعرف ما الأيام مرجعها


    وهم يظنون أخراها أوائلها


    ونحن تبسم في اللقياء بشائرنا


    وهم يخافون في اللقيا مداخلها


    سنلتقي آخر الدربين قل لهمو


    فقد تكسر صوتي حين أوصلها





    لغـــــة القبــائل
    الشاعر جمال الصليعي/دوز...2001


    ربما كان حديثا عابرا
    إنما...وقع في الرّوح رنينه
    ربّمــا ... كان خداع البرق في غيمة أسفار قصية
    إنما...ألقت ظلال الماء
    وهم الخصب في أرض حزينة
    سوف يكفي كاذب الفجر
    لكي نزرع خلف الشك فجرا
    سوف يكفي عمر الزهرة
    كي نمنح للأعمار عمرا
    لم نكن نطلب أندى من سقوط الطلّ
    كي ننشأ عند القفر نهرا.
    نحن أيضا
    نعرف الماء
    وقد أجرت لنا الأنهار ذكرا.
    ولقد اتبع ذكرا
    ترقرق ماء صبوتها ونهر العمر يسكبهــا
    وتسأل عن ملامحنا وجوها لا نصاحبهــا
    رأتنا غير من عرفت -وغير- تلك مطلبهـــا
    رأتنا في مراكبــنا وقد تاهت مراكبها
    تهمّ بنا علي فـرق يكاد المـوج يحجبهـا
    سنحميها ونمنعهـا ونــدعوهـا ونكتبهـا
    نعاتب أهلها فيهـا فإن لامـت نعاتبهــا
    ألسنا نجمها الهـادي وقد غابت كواكبهــا
    [​IMG]
    على عجل تمر
    وتكتفي بقراءة عجلي ويغلبها النشيد
    على عجل تهلّ بروقها
    وتفيض من ماء بعيد
    والعمر خلف قوافل الأحباب يتلفه البريد
    والحال تحملنا وتحلمهم على سفر جديد
    هذا الهوى المجنون أسلمنا إلى ما لا نروم من الدّروب ولا نريد
    يا ماء لا
    لا تقدرين على رحيل القول في شعب النجاة
    لا تعرفين مرارة التجديف نحو حقيقة جفلت يخاتلها السرّاة.
    يا ما لا تتعجلي
    لا...
    لا تقرئينا مثل أهلك هكذا
    أريت أهلك كيف فرقهم قصيد
    ذهبت بهم ريح الشتات
    فمن يجمعهم لميقات جديد
    سنفض ختم الرّوح عن ماء الكلام
    فهيئي سببا لمجلسنا متى شردت بك الأسباب و انعرج السبيل.
    يا ماء..
    هذا الهمّ أكبر من مساحيق الشمال
    ومن مرارات الجنوب
    وأجل من حجر المديح يشيد أضرحة العبيد
    هذا انتفاض الطير مذبوحا على شفة الحديد
    هذا دبيب الماء بين منافذ العطش القديم
    هذا رفيف الرّوح - مقبوضا- على طين سقيم
    والروح أحوج ما تكون لعابر الأسباب- فانهمري
    انهمري
    بنا شغف لأيام المواسم و البروق
    هل نلتقي..
    تلك المفارق تدّعي
    لكن تكذبها الطريق وتشير خادعة السراب على حناجرنا
    إلى عطش يهيئ غربة أخرى
    ويفتتح الرحيل
    يا ماءاخلفنا وضيعك الدليل
    ياماء جفت ارضنا
    وسماؤكم يا ماء كاذبة الوعود
    الأرض ضيّقة على أسفارنا
    وفضاؤكم حرج يلف الصوت أن يلج المدى
    سنمرّ من هذي الكوى
    لنرد للأسوار بعض إساءة
    جزءا لعلّ من القصاص
    يا ماء عوّدنا فضاءات الرحيل
    عودتنا عناق الريح
    والفلوات والليل المخضّب بالصّهيل
    يا ماء عوّدنا
    " إذ بلغ الفطام لنا صبي" [1]
    جهزت رواحلنا
    وهيأنا غناء السير
    وانزلفت حناجرنا على وتر الرّبابة يا مريد
    يا بني الصيداء ردّوا فرسي إنما يفعل هــذا بالذليــل
    عودوّا مهري كما عوّدتــه دلج الليل وإيطاء القتيل
    واستباء الزق من حاناته شائل الرّجلين معصوبا يميل [2]
    الركب أصبر من عناد الدّرب
    والخطوات مقمرة
    وأشواق الحداة مطية السّارين في سفر عنيد
    أوحى سراب الناس:
    " أنّ الأرض في نشء جديد"
    همست فجاج النفس:
    "هذا الناس في وهم بعيد" .
    .......الناس في وهم بعيد
    ملنا إلي لغة القبائل
    بعدما خبت اللّغات
    لغة بعرض الرّوح أرحب من خراب الوهم
    دلتنا على بيت ..... ببادية الكلام ..... هناك
    خلف مدائن العرب الأواخر
    خلف ما زرعوا من الأسباب كي يتنكروا لوجوهنا
    لم نرتكب لغة تضاجعها اللغات وتنحني بخوائها للعابرين
    ولم نقل إلاّ كلاما ممكنا بل ما توجّب أن يقال ....فلا يقال
    لم نعتنق سبق الزّمان
    ولم نبادر بالهروب
    لم ننتسب لحقائب الأصباغ
    تلك وجوهنا الأولى وذلك ما تشكل من مرور الدّهر في قسماتها
    مرّت بك النزوات: من: عربية فصحى إلى عربية أخرى
    إلى عربية عجمى
    إلى عجمية عربى
    إلى عبرية سلما إلى....... لا شيء في اللاشيء
    يدوي صفرها الأعمى
    وها ... خلعت دهاليز الصغار على جراد الخلق يغشي أرضها الكلمى
    يأتون من نهم الخراب إلى الخراب
    يسّاقطون من التدني من شقوق الذلّ في جدر التواريخ الوضيعة
    يملؤون السمع والأبصار فانتبهي
    انتبهي وسدّي حفرة الطاعون
    وانتبهي خذي أشياءك الكبرى
    خذينا في كتاب العزّ انتفضي
    وقولي: لم يزل أهلي جبابرة على الدنيا
    على الطاعون...... واصطخبي
    لمن هذي الدّماء الحمر يسكبها الشموخ على اليباب
    فتزهر الأرواح
    يا...... زمن المواسم والبروق
    خذي ”ذي قار[3]وانطلقي
    فأنتم بذي قار أمالت سيوفكم
    عروش الذين استرهنوا قوس حاجب [4]
    خذي اليرموك وانطلقي [5]
    أبقت بني الأصفر الممراض كاسمهمو [6]
    صفر الوجوه وجلّت أوجه العرب
    خذي أيامك الدّنيا: هل أنجبت مثل عبد الناصر امرأة [7]
    خذينا في جنوب الله من لبنان [8]
    في كتب الشهادة في سباق الوافدين إلى الجنان
    خذينا عن طفل يولد التاريخ من نعليه إذ يمشي
    فتهتزّ العروش الصفر والأعداء إذ يرمي
    ولم يرم
    خذي أشياءك الكبرى
    خذينا في كتاب العزّ وانتفضي
    وقولي لم يزل أهلي جبابرة على الدّنيا
    على الطاعون
    وانتظري
    سنأتي
    سيأتي أهلك الباقون
    وسيدخلون...
    سيدخلون...

    سيدخلون...
    ( كما دخلوه أول مرّة)



    اتمني ان تعم الفائدة :bang::bang::bang:
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      15-03-2008 00:06
    شكرا جزيلا يا صديقي لكم تمنيت أن أقرأ لجمال الصليعي على صفحات منتدانا
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الشعر... ‏30 مارس 2016
قصيدة "أحبكِ" (محاولة في الشعر الحر) ‏2 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...