1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الجنس هل هو مشكلة أم ضرورة؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cherifmh, بتاريخ ‏11 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      11-09-2006 23:03
    لنتعامل مع الموضوع بعيداً عن الخطيئة وما ينتج عنها من شعور بالذنب والخوف من العقاب ولنركز على الجانب الآخر للموضوع.

    فمن الجيد أن نسمي الأشياء بأسمائها الصحيحة، للإنسان غريزة جنسية هي هبة من الله، إذن هي غريزة وحاجة كحاجتنا للغذاء والماء.

    العيب ليس في الغرائز أو الحاجات لكن العيب هو في سؤ استخدامنا لها، الغرائز هي مثل عود الكبريت المستخدم للحصول على النار التي قد نستفد منها أو قد نحترق بها.

    أحيانا نتساءل ماذا نفعل للسيطرة على الغريزة الجنسية، وهذا يعني أنه ممكن أن تكون هناك مشكلة وهذا كمن يريد أن يتخلص من السمنة أو التدخين أو الإدمان على الكحول، وهذا يعني أن كل ما يزيد عن حده يشكل خطورة على حياة الشخص النفسية والروحية والصحية وذلك لان الأمر يتجذر فينا ويصبح عادة لا يمكن التخلص منها بسهولة.

    وفي هذه الحالة علينا مواجهة المشكلة بشجاعة وتحمل المسؤولية والبحث عن جذور المشكلة منذ متى بدأت؟ ولماذا استفحلت بهذا الشكل؟ ما الذي نهرب من مواجهته في الحياة فتصل المشكلة حد الإدمان؟ كيف كانت طفولتنا؟ من هم أصدقاء السوء؟ هل هناك معاشرات غير مشروعة؟

    عموما يجب الابتعاد أو على الأقل تجنب كل المؤثرات التي تهيج الغريزة من صور أو أفلام إباحية أو الكلام الإباحي، لأن بداية الخطيئة أي (المشكلة) تبدأ بالنظر، ثم تنتقل الخطيئة إلى الذهن وهناك تخيم وتنمو وتكبر وتهيج المخيلة، فيجب الحرص على انشغال الذهن بأمور أخرى علمية أو أدبية أو فنية، فكل شخص عالم بما يستهوي ذهنه.

    كل من المرأة والرجل هما خلق الله ولكل منهما كيانه الخاص، ليست المرأة جسد فقط بل هي أم وأخت وصديقة وحبيبة وزوجة وهذا هو الأهم.



    أن الغريزة الجنسية هي ضرورية، لكن ضمن أطار العلاقة الزوجية.

    الله أعطانا هذه الغريزة بقدسية كاملة ولأهميتها الكبيرة في تعميق العلاقة بين الزوجين وللتناسل ونمو البشرية، فكيف يمكن ان يتزوج شخصان دون أن يملكا الانجذاب الجنسي أو الرغبة التي أعطاها الرب كهدية وهبة مجانية.

    أن الحياة الجنسية هي تعبير عما نشعر به من حب، أكثر مما هي مجرد متعة نعيشها للحظات قصيرة ثم نندم، وندفع الثمن لزمن طويل.

    الذهنية وحسب، بل الحياتية أيضاً وخاصة تلك التي تتكشف من خلال نمط كلامهم عن هذه الأمور ونبرة صوتهم إذا تحدثوا عنها، كما ومن أسلوب تعاملهم الزوجي.​
     
  2. elijah

    elijah عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    881
    الإعجابات المتلقاة:
    475
      12-09-2006 01:45
    [​IMG]
     
  3. hoho2000pc

    hoho2000pc عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أوت 2006
    المشاركات:
    76
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      12-09-2006 13:17
    merci mon frer
     
  4. emir

    emir عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2006
    المشاركات:
    1.140
    الإعجابات المتلقاة:
    300
      12-09-2006 21:57
    صحيح كل ما قلته يا cherifmh
     
  5. smiley

    smiley عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏11 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    160
    الإعجابات المتلقاة:
    9
      12-09-2006 21:59
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    رلا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    لا حول و لا قوة إلا بالله
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...