1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

عيد الوطن.. قبر للقيم و للوطن ..

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏15 مارس 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      15-03-2008 00:45
    لم أكن أعلم قبل يومي هذا، أنّه من السّهل تحويل المؤسّسة التربويّة إلى 'ماخور' و أنّ الاحتفال بعيد الاستقلال يمكن أن يكون على إيقاع الدفّ و حركات الخصور تتلوّى، وسط تصفير و تصفيق وهرج و مرج...
    لا تتعجّلوا الحكم و إليكم قصّتي...
    كنت قد دعيت لحضور حفل لا أعرف مناسبته، فكلّ ما قيل لي أنّه من أجل توزيع الجوائز على الفائزين في ختام الأسبوع الثقافيّ، ولمّا كان الحفل من أجل التلاميذ صارت الدَّعوة تلبية لواجب، و حبّا لمهنة ملَكَت عليَّ نَفسي، و كنت حاضرا مع جمع غفير من تلاميذ درّستهم صباحا، حبّ الوطن، و ضرورة البحث عن كيان، و نحتٍ لوجود في الكون فعلا فيه و خلقا...
    و استهلّ الحفل بالنشيد الوطنيّ، و أخبروني حينها أنّ المناسبة هي احتفال بأعياد تزامنت و هي "عيد الإستقلال و الشباب و اللباس التقليدي"..
    كان الشابّي يستثير السّامعين، بحبّ الحياة و يدفعهم لتذليل قَدرٍ و تكسير قيدٍ، و كان عرسًا، عروسه الوطن، يُبَكّينا حُبَّا و احتراما، و انتهى النشيد، و قد نزلت على قلوبنا السكينة.
    و بدأ الحفل ببرنامج ثريّ، إلقاء شعر و فقرات غنائيّة و مسرحيّة..
    و بدأت مع الحفل المهزلة، فالشعر أبعد ما يكون عن الوطنيّة، و الغناء لفنّانين 'هايفين' لا ناقة لهم في الوطنيّة و لا جمَل، و إذا المسرحيّة لفتاة 'تلميذة' تتبرّج و تشكو انصراف الرّجال عنها...
    بين هذه الفقرة و تلك، قالوا، إنّه عيد الوطن الذي غاب فيه الوطن...
    أَنْظرُ العلم شامخا، يقطر قيحا و صديدا، و الشّهداء بدمائهم يبكون دما، على روح زرعوها كي نأكل، فإذا البعض يبصق في وجوههم، و يخون الأمانة التي أمّنوه عليها...
    هذه قصّة العيد الذي يحتفل بالوطن و الشّهداء على إيقاع الدفّ و تلوّي الخصور...
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. graph2007

    graph2007 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    440
    الإعجابات المتلقاة:
    310
      15-03-2008 08:55
    النفاق الإداري أخي و ما أدراك فكثيرة هي اللإدارات التي تبحث عن شهادة بالنشاط حتى لا تتهم بالركود فالتثقيف هو آخر إهتمامهم لذلك تراهم يضحكون على ذقوننا بهذه التفاهات حتى نشهد لهم بالنشاط فيطلبون حينها زيادة المزانية ويا ليتهم يستغلونها في برمجة نشاطات أخرى مفيدة و لكن ..........
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      15-03-2008 12:58
    الشعور بالمواطنة والوطنية أصبح للأسف يقتصر على الرياضة وبالأخصّ حين يلعب المنتخب الوطني حينها تغنّى الأناشيد وتدقّ الطبول لاستثارة الحماسة وتصبح المقابلة رمزا وكنيا فإن فزنا فذلك الإنجاز وتلك الوطنية وإن هزمنا لا نستطيع أن نقول هزم الوطت أو هزمت الوطنية التي فينا فنعود إلى الرياضة والتحاليل الفنيّة

    أمّا سوى ذلك فهي أمور حياتية لا علاقة لها بالوعي والحسّ الوطني من أجل ذلك يرتشي المرتشي أو يقوم ذلك المسؤول بسرقة أموال الدولة دون أن يرى في ذلك حرجا أو دون أن يفكّر أنّه بذلك يمسّ وطنا بأسره
    من أجل ذلك حين يخرج أحدهم أو إحداهنّ على وسائل الإعلام بصورة مشوهة لا يتذكّر أنّه أو أنّها (ت)يشوّه صورة وطن بأسره
    من أجل ذلك حين يدرس الطالب أو التلميذ لا يفكّر إلّا في العمل والمردود المادي الذي سيأتيه من بعد الدراسة ولا يقول ماذا سأعطي للوطن الذي مكّنني من الدراسة
    من أجل ذلك حين يلتقي فريقان من جهتين مختلفتين يسبّ كلّ طرف جهة الآخر دون أن يمرّ بباله أنّا نحمل نفس الجنسية

    إنّ غياب الحسّ الوطني أو محاولة بعض المنافقين المبندرين تغييبه من أجل وصولهم مصالحهم الشخصية قد يكون هو أهمّ معضلة تهدّد النسيج الإجتماعي والإقتصادي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.076
    الإعجابات المتلقاة:
    83.050
      15-03-2008 19:31
    يا وطني الحبيب انّ هذا يتنافى مع أبسط شروط الاستقلال المنشود، ولا يجوز لنا الاحتفال بإرادة الاستقلال وفي نفس الوقت نمارس سياسية الزحف على البطون.انناّ نحب الوطن بلا مواعيد لأن اسمه محفور في عقولنا قبل قلوبنا ...ان ربط حب الوطن بيوم هو أبعد ما يكون بحب الوطن
    لانّ حب الأوطان من الايمان و نحن يا وطني الحبيب نحبكّ مع كل مطلع يوم .
    [​IMG]


     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...