جديد التكنولوجيا

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة aymentunis, بتاريخ ‏15 مارس 2008.

  1. aymentunis

    aymentunis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2006
    المشاركات:
    1.035
    الإعجابات المتلقاة:
    331
      15-03-2008 16:01
    1

    قرص صلب قائم على ذاكرة الفلاش

    طرحت "سانديسك" عن حل التخزين للقرص الصلب "فولتير تي أم" الذي يعمل جنبا إلى جنب مع القرص الصلب بجهاز الكمبيوتر الشخصي لتخزين وإطلاق وتسريع نظام تشغيل الكمبيوتر وتطبيقات البرمجيات. ويتماشى قرص "فولتير" مع القرص الثابت لتوفير وتعزيز الأداء على أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تحتفظ بقرص صلب فقط، ويعمل كل من "قرص فولتير- والقرص الصلب" المدمج في الحاسوب الشخصي في آن واحد، مع الحفاظ على خفض التكلفة المستخدمة في كل جيجابايت.
    مع إضافة قرص "فولتير" والذي هو نموذج لذاكرة فلاش طراز "بي سي آى اكسبرس" يستطيع مصنعو الحاسب الآلي المحمول، والحاسب المكتبي، زيادة السرعة في ذاكرة فلاش في للوصول إلى الملفات مع الاستمرار في استخدام القرص الصلب المغزلي لتخزين البيانات التي يتم الوصول إليها بأقل تكرارية.

    وهذا القرص يتطلب فقط ذاكرة كافية لاستضافة نظام تشغيل الكمبيوتر والبيانات الاختيارية للمستخدم للوصول إلى هذه البيانات والملفات بشكل أسرع باستخدام ذاكرة الفلاش، ويخزن الملفات ومحتويات وتطبيقات المستخدم التي لا تتطلب أو تستفيد من البحث السريع. ويعمل المحركان القرص الصلب وقرص "فولتير" بالتوازي، وبالتالي يزيدان السرعة والأداء الاجمالي للحاسب الشخصي. وسيتوفر قرص "فولتير" لمصنعي المعدات الاصلية في أوائل العام القادم في سعات تتراوح ما بين 8غيغابايت إلى 16غيغابايت.

    2

    إنترنت 2015.. يفوح عطرًا

    دخلت إلى عالم الوسائط المتعددة حاسة الشم التي تعتبر إحدى أكثر الحواس الخمس عاطفية، ففي غضون عقد من الزمن سيكون من الممكن شم الروائح عبر الشبكة العالمية بنفس السرعة التي يحصلون بها على المعلومات، حيث أعلن خبراء تكنولوجيون في كوريا الجنوبية أنه بحلول عام 2015 سيستخدم الإنترنت لإرسال الروائح عبر الشبكة.

    جاء هذا بناء على مسح أجرته حكومة كوريا الجنوبية على نطاق واسع لمعرفة احتياجات المستهلكين من الوسائل التكنولوجية المستقبلية. واستُخلصت نتائج المسح من مقابلات أجريت مع 3500 خبير في التكنولوجيا من كوريا الجنوبية.

    كما توصل المسح إلى أن بطاريات النقال ستعمل لمدة تصل إلى شهرين بين كل شحن وآخر، وقال الخبراء المشاركون في التقرير أن الروبوتات هي التي ستقوم بمجمل المسوحات في المستقبل.

    ولع تكنولوجي

    اشتهرت كوريا الجنوبية بولعها بالتطور التكنولوجي وذلك لما يتمتع به مستخدمو الإنترنت في هذا البلد بأسرع موجات اتصال (برودباند) في العالم، كما يساعد انتشار استخدام شبكات الاتصالات بالجوال ذي السرعة الفائقة، ونظام التعليم في البلاد، على تعليم التلاميذ عبر الإنترنت وكذلك مراقبة مستويات تحسنهم.

    وتعتقد لجنة الخبراء التي أشرفت على التقرير التكنولوجي أن الإنترنت سيستخدم لإرسال معلومات إلى خراطيش خاصة بالروائح متصلة بالكمبيوتر أو بجهاز آخر له يوصل بالإنترنت.
    وتهدف هذه التقنية التي ما زالت في مرحلة البحوث النظرية إلى نقل الموجات فوق الصوتية إلى المخ لتغيير نمط عمل الخلايا العصبية في مكان معين بالمخ، وبالتالي دفع إنتاج مختلف للحواس؛ ومنها حاستا التذوق والشم.

    وأشار خبراء مستقلون إلى أنهم لا يرون أن هذه التقنية خارج السيطرة، لكنهم يحذرون من إحداثها لأخطار صحية كامنة طويلة الأمد.

    ويرى العلماء أن مستقبل استخدام هذه التقنية واسع جدًّا، فعلى سبيل المثال: "عندما نشاهد برامج الطهي على التلفاز، بمساعدة هذا الجهاز يمكننا شم روائح الأطباق التي يتم طهوها والإحساس بها".

    وأفاد التقرير أيضا بأنه سيكون بوسع الجنود ارتداء صدريات مانعة للرصاص، وألْبِسَة أخرى مانعة لاختراق المياه يمكن أن تغير لونها حسب المحيط الذي يوجد فيه الجنود.
    وبحلول 2018، ستصنع روبوتات صغيرة بحجم يمكنها من العوم في عروق دم الإنسان للبحث والفحص وعلاج الأمراض.

    من جهة أخرى تراقب المؤسسات الزراعية والغذائية ومؤسسات تصنيع العطور عن كثب تطورات هذا المشروع وتوليه اهتماما خاصًّا، حيث سيكون إدماج الرائحة في أفلام الفيديو ومواقع الإنترنت مهمًّا بالنسبة للمعارض التجارية، ويمكن القائمين عليها من تدريب الباعة وعارضي السلع على التقنية الجديدة.

    لماذا حاسة الشم؟

    وربما يأتي هذا الاهتمام بالمالتي ميديا "الشمية" لما تثيره الرائحة من ذكريات وعواطف سابقة ومنسية لا يمكن للصوت أو الصورة أن يثيروها، فحاسة الشم أكثر حساسية من التذوق بما يعادل عشرة آلاف مرة، وهي حاسة بدائية تقع في عمق الجهاز الهامشي للدماغ Limbic) system)، وهو المسئول عن الجوع، والعطش، والمشاعر والتفاعلات الجنسية.

    وأظهرت بعض الأبحاث أن الرائحة تؤثر على المزاج، والمشاعر، والتزاوج، والجهاز المناعي والهرموني فضلا عن الذاكرة، ويبدو أن جميع هذه الأبحاث تدعم فكرة الخوض بخطوات واسعة في تقنية الشم عبر الإنترنت، والتي ستجعل من شبكة الإنترنت العالمية مجال أكثر جذبا للمولعين بالتكنولوجيا وغيرهم

    3

    تقنية جديدة من سيغايت لخزن البيانات

    تبقى المساحة المتوفرة على ذاكرة الكمبيوتر المشكلة الرئيسية في عالم تحميل الأغاني والصور الرقمية وملفات الفيديو من الإنترنت.

    لكن، واعتباراً من 2009، قد يشهد الكمبيوتر(وسرعته البطيئة) تغيراً جذرياً. فشركة (Seagate) الأميركية، أحد أكبر منتجات الأقراص الصلبة حول العالم، يمكن أن تطرح في السوق قرصاً صلباً ذي 3.5 بوصة يسع 3.5 تيرابايت من البيانات، أي أنه يستطيع خزن 41.650 ساعة من الموسيقى أو 800 ألف صورة رقمية أو أربعة آلاف ساعة من الفيديو الرقمي أو أكثر من ألف لعبة فيديو. وهذا يعني أن المستعمل يستطيع تحميل فلم مدته ساعتين، يومياً، ويستطيع إعادة العملية لأكثر من خمس سنوات دون مشكلة في السعة.

    وحسب النتائج الأولية، تأمل الشركة قريباً في تسويق أجهزة ذات 1 الى 1.8 بوصة وقدرة خزن من 40 الى 275 جيجابايت، وأقراص صلبة للكمبيوترات الدفترية ذات 2.5 بوصة وقدرة خزن 500 جيجابايت، وأقراص للكمبيوترات المكتبية والشركات ذات 3.5 بوصة وقدرة خزن 2.5 تيرابايت من البيانات في ذاكرتها.

    4

    فأرة الـــMX Air

    كشفت شركة لوجيتيك النقاب عن فأرة جديدة تعمل لاسلكياً بواسطة الليزر ولا تحتاج لقاعدة توضع عليها أطلقت عليها اسم "MX Air".

    وزودت الشركة الفأرة بقاعدة للشحن السريع تجعلها جاهزة للعمل باستمرار دون أن يكون هناك حاجة لتبديل بطاريتها، وتستخدم نظام 2.4 جيجا هرتز اللاسلكي الرقمي بمدى يصل إلى 30 قدما معتمدة نظام التحكم عن بعد.

    وتتمتع الفأرة بتقنية Freespace motion control technology "التحكم التكنولوجي الحر" التى تتيح للمستخدم مسك الفارة باليد و تشغيلها من كل الاتجاهات.

    ومن المقرر أن تطرح الشركة الفارة الجديدة في الأسواق الأمريكية والأوربية في مطلع الشهر القادم.
     
  2. marweb

    marweb عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏24 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    180
    الإعجابات المتلقاة:
    155
      24-03-2008 21:19
    merci a vous
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...