1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

اليوم 12 ماي ذكرى معاهدة الذل و المهانة.

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة southdream, بتاريخ ‏12 ماي 2012.

  1. southdream

    southdream عضو مميز بالمنتدى العام عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2011
    المشاركات:
    5.640
    الإعجابات المتلقاة:
    22.196
      12-05-2012 16:05
    فى مثل هذا اليوم 12 ماي سنة 1881 تم توقيع معاهدة باردو سيئة الذكر .. وهذه نبذة عنها:

    معاهدة باردو أو معاهدة قصر السعيد الموقّعة يوم 12 ماي 1881 بين حكومة فرنسا وباي تونس محمد الصادق باي، والمؤسسة لنظام الحماية. وتعلن هذه المعاهدة "حماية" فرنسا على البلاد التونسية وهي تشكل بداية الاستعمار الفرنسي لتونس. أعطت هذه المعاهدة لفرنسا حق الإشراف المالي والخارجي والعسكري في تونس، وحق تعيين مفوّض فرنسي في مدينة تونس، وتوإلى التدخل الفرنسي في شؤون البلاد. حافظ الباي على مركزه، محتفظا بسلطة التشريع والإدارة، لكن كل القرارات لا تكون نافذة إلا بقبول المقيم العام الفرنسي.
    [عدل]نص معاهدة باردو

    الحمد لله،
    أما بعد فإنه كان مراد الدولة الجمهورية الفرنساوية والدولة التونسية منع إعادة الاضطراب الذي وقع في المدة الأخيرة بحدود الدولتين وبشطوط المملكة التونسية وإبطال ذلك إلى الأبد وتشديد علائق المحبة القديمة وحسن الجوار عزما على عقد اتفاق للغرض المذكور ولمصلحة المتعاقدين ولذلك عين رئيس الجمهورية الفرنساوية الجنرال بريار وفوض له الأمر فاتفق مع رفيع الشأن حضرة باي تونس على الشروط الآتية:
    الفصل الأول :
    إن معاهدات الصلح والمودة والتجارة وجميع الاتفاقات الأخرى الموجودة الآن بين دولة الجمهورية الفرنساوية وحضرة رفيع الشأن باي تونس تجدد وتؤكد بوجه صريح.
    الفصل الثاني:
    ولتسهيل إتمام الأعمال التي قصدت بها دولة الجمهورية الفرنساوية بلوغ الغرض الذي عزم عليه المتعاقدان رضيت حضرة رفيع الشأن باي تونس بأن السلطة العسكرية الفرنساوية تتبوأ الجهات التي ترى لزومها لتوطيد الأمن والراحة بالحدود والشطوط وترحل عنها عندما يتبين للسلط الحربية الفرنساوية والتونسية معا أن الإدارة المحلية قاضية بحفظ الراحة على الاستمرار.
    الفصل الثالث :
    قد التزمت دولة الجمهورية الفرنساوية بأن تعين وتعضد على الدوام حضرة رفيع الشأن باي تونس لمنع جميع الأخطار التي تهدد ذاته وآل بيته أو التي تكدر راحة عمالته.
    الفصل الرابع :
    وتكلفت دولة الجمهورية الفرنساوية بإجراء المعاهدات الموجودة الآن بين دولة الإيالة والدول الأوروبية.
    الفصل الخامس:
    ينوب عن دولة الجمهورية الفرنساوية لدى حضرة رفيع الشأن باي تونس وزير مقيم يراقب إجراء ما تضمنه هذا السجل ويكون واسطة في علائق الدولة الفرنساوية مع السلط التونسية في جميع الأمور المشتركة بين البلادين.
    الفصل السادس:
    نواب فرنسا الدولية والقنصلية بالبلدان الأجنبية يكلفون بحماية مصالح تونس ورعاياها. والتزمت حضرة رفيع الشأن باي تونس بأن لا تعقد أدنى عقد يفهم منه التعاقد مع أجنبي بغير أن تعلم به دولة الجمهورية الفرنساوية وتتفاهم معها فيه من قبل.
    الفصل السابع :
    لقد أبقت دولة الجمهورية الفرنساوية ودولة حضرة رفيع الشأن باي تونس تعيين وصول في تنظيم مالية المملكة يتفقان عليها بعد ليحصل بذلك الاطمئنان على أداء واجبات الدين العمومي والضمان لحقوق أرباب دين الإيالة التونسية.
    الفصل الثامن:
    تجعل غرامة حربية على العروش العاصية التي بالحدود والشطوط وبعد هذا يقع اتفاق في تعيين مقدارها وكيفية استخلاصها وتكون دولة حضرة رفيع الشأن باي تونس مسؤولة بذلك.
    الفصل التاسع:
    ولوقاية بلاد الجزاير التي املكها دولة الجمهورية الفرنساوية من جلب السلاح والذخاير الحربية "كنترباند" تعهدت دولة حضرة رفيع الشأن باي تونس بمنع إدخال الأسلحة والمهمات الحربية من جزيرة جربة ومرسى قابس وغيرها من المراسي التي بجنوب المملكة.
    الفصل العاشر:
    هذه المعاهدة تعرض على مصادقة دولة الجمهورية الفرنساوية وسجل المصادقة يسلم في أقرب وقت ممكن لحضرة رفيع الشأن باي تونس.
    حررت بالقصر السعيد في 12 ماي سنة 1881.
    قصر السعيد 12 ماي 1881.
    محمد الصادق باي
    الجنرال بريار.
     
    9 معجب بهذا.
  2. Hamdi-Sfax

    Hamdi-Sfax كبـير مشرفي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    7.695
    الإعجابات المتلقاة:
    28.558
      13-05-2012 10:44
    شهدت الدولة التونسية في فترة حكم محمد الصادق باي عديد الازمات منها انتفاضة علي بن غذاهم و ارتفاع المديونية و رهن مداخيل الدولة و الغاء العمل بالدستور و كذلك شهدت تلك الفترة بروز الحركة الاصلاحية التونسية التي شملت الادارة و الجيش و غيرها من المجالات الا انها لم تكن كافية لتغيير الكثير.. الى ان تنتهي باسوء ما يكون وهو انتصاب الحماية..
    لكن لن تنسى الذاكرة الوطنية رسالته التالية : لقد اتصلنا بالتلغراف الذي أرسلتموه لنا والذي احتوى الخبر الطيب أﻻ وهو أن جنود الحكومة الفرنسية الصديقة الذين تحولوا لصفاقس لمقاومة*المتمردين قد تمكنوا من النزول بها واحتﻼلها لكي يعود اﻻعتراف بالسلطة كما في السابق. ولقد سعدنا بهذا الخبر
    ونتمنى أن نعلم كذلك أن العساكر وضباطهم* يتمتعون بصحة جيدة. كما نشكركم حيث تفضلتم بإعﻼمنا وبسرعة بهذه البشرى.

     
    3 معجب بهذا.
  3. trouka5000

    trouka5000 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    579
    الإعجابات المتلقاة:
    3.052
      13-05-2012 12:56
    لا يجب أن ننسى العوامل التاريخية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي حاقت بإبرام تلك المعاهدة .
    فالامبراطورية العثمانية وصلت حدا رهيبا من الضعف .. صارت تكنّى بالرجل العليل , ولم تعد لها هيبة أو سلطة على بقية ولاياتها المنتشرة في ربوع الوطن العربي فعمدت كل واحدة إلى تسيير شؤونها الداخلية في استقلال عن الباب العالي .. هذا الاستقلال سمح للبايات والانكشاريين بالتصرّف في شؤون البلاد كما يحلو لهم دون رادع أو رقيب ..
    وفي المقابل تعاظمت قوة الامبراطورية الفرنسية وقويت شوكتها وصار لها باع في الداخل والخارج ..
    أما من الناحية الاقتصادية فيمكن تلخيصها بمثل شعبي " المال السائب يعلّم السرقة " .. فقد سعى كل من له حضوة أو قرابة من الباي للنهب والتبذير حتى وصل الأمر حدّ التداين ثم حدّ الإفلاس , ومن بعد ثورة علي بن غذاهم .. وفي الأخير توقيع معاهدة باردو ليدخل الاستعمار من بابه الكبير ..
    وباختصار تداعت الظروف المتقابلة لتتم هذه المعاهدة :
    فساد مالي من جهة البايات وتنظيم إداري جيد من جهة فرنسا
    ضعف في الامبراطورية العثمانية وازدهار للامبراطورية الفرنسية
    تونس بحاجة أكيدة للتداين والمال وفرنسا بحاجة أكيدة لمستعمرة توفر لها المواد الأولية .
    فقط ما أردت أن أصل إليه :
    معاهدة باردو يمكن أن نصفها بكل النعوت القبيحة لكن يمكن أن تكون هي بداية النهاية للملكية في تونس والقطرة التي أفاضت كأس الخنوع .. ولنا في رفض الشعب التونسي للاستعمار ولمحاولاته تجنيس البلاد وطمس اللغة العربية والحضارة الإسلامية أفضل مثال ..
    فربما أخرج بخلاصة :
    ربّ ضارة نافعة .
    ودمت واعيا .

     
    3 معجب بهذا.
  4. lesaint

    lesaint عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2009
    المشاركات:
    1.657
    الإعجابات المتلقاة:
    3.426
      13-05-2012 13:36
    قلة رفضت الإستعمار أغلبها من القبائل أما البقية فكأن الأمر لا يعنيهم و منهم من إنخرط في المشروع الإستعماري و بعضهم أصبح بقدرة قادر مناضل أما المناضلون الحقيقيون الذين قاموا بالمقاومة المسلحة منذ السنوات الأولى فقد تجاهلوهم
     
    9 معجب بهذا.
  5. trouka5000

    trouka5000 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    579
    الإعجابات المتلقاة:
    3.052
      13-05-2012 14:33
    إن كنت ترمي للراكبين على الأحداث والذين تاجروا بالقضية التونسية وساوموا المستعمر ورضوا باستقلال مشوّه ومنقوص فإني حتما سأشاطرك الرأي وأوافقك فيه وربما أزيدك ماحصل بتونس في أواسط الخمسينات من انفلات أمني مصطنع وتخريب ممنهج واعتقالات بالجملة وإحداث " سباط الظلام " لليوسفيين ... إلخ ليستقر الأمر لهم .
    أما أن تعتقد أن القلّة هم من ثاروا على المستعمر فهنا يكمن التجنّي وغياب الحياد .. إن لم أقل شيئا آخر .
    وها إنك تناقض نفسك حين تعترف أن القبائل هي من ثارت على المستعمر..
    فماذا كانت تمثّل تونس في ذلك العهد؟
    أليست خليطا من القبائل؟ من أقصى شمالها إلى أقصى جنوبها .. طولها وعرضها ..
    من الهمامّة والمثاليث وجلاص ونفات والمرازيق والورغمّة وبني زيد ... إلخ
    أليست هذه القبائل كانت تمثل تونس ..
    أليست هذه القبائل من ثارت على المستعمر؟
    أما أن تقول لي أن بورقيبة السياسي حاول أن يقضي على الحركة المسلحة بعد عامين من انطلاقها فإني أتفق معك ..
    ودمت واعيا .
     
    6 معجب بهذا.
  6. lesaint

    lesaint عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2009
    المشاركات:
    1.657
    الإعجابات المتلقاة:
    3.426
      13-05-2012 15:13
    نعم من المدن مدينة صفاقس هي التي قاومت ببسالة حتى سقطت يوم 16 جويلية 1881 بعد أن قصفتها سفن البحرية مدينة بنزرت سقطت منذ 1 ماي دون مقاومة تذكر بعد أن إستسلم 8000 من حاميتها مدينة القيروان سقطت في 28 أكتوبر دون مقاومة أغلب المدن لم تقاوم الجنوب إنتفض منذ 10 جوان أي بعد يومين فقط من معاهدة المرسى وأخمدت الإنتفاضة بالحديد والنار وأعلنت قبلي منطقة عسكرية كامل مدة الإحتلال حتى الإستقلال
     
    4 معجب بهذا.
  7. trouka5000

    trouka5000 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    579
    الإعجابات المتلقاة:
    3.052
      13-05-2012 15:35
    سلسلة المقاومة طويلة ومتشعبة وربما يلزمنا الوقت الطويل لنلمّ بأجزاء منها .
    وها إنك تعود بنا إلى بدايات الاستعمار المباشر وانطلاق بذرة المقاومة ..
    وهي بادرة طيبة ووعي منك بتاريخ هذا الوطن الذي حاول الكثير أن يطمس الحقائق فيه ويجهض تاريخ نضاله الطويل ..
    لكن يا صديقي إن كان لزاما أن نناقش الأمر لتعمّ الفائدة فوجب علينا أن نمنهج الحوار ونحصر الفترات الناريخية الكبرى التي مرت بها البلاد .
    سعدت جدا بمحاورتك وبفكرك الراقي ..
     
    3 معجب بهذا.
  8. 1DINAR

    1DINAR نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جانفي 2012
    المشاركات:
    1.569
    الإعجابات المتلقاة:
    3.221
      13-05-2012 20:11
    وهل تغير شيء أو سيتغير منذ استقلال 58 إلى يومنا هذا .. لا أظن
    بل نفس الحال عند فرنسا وغيرها وزارات المالية والخارجية والدفاع
    تحكمهم الماسونية العالمية .. فالخارجية للأمم المتحدة والمالية للبنك
    الدولي والدفاع تحت إمرة حلف الناتو وأمركا هي المنتج للديمقراطية
    باستثناء قلة من الدول على سبيل المثال إيران والصين والروس إلخ
     
    1 معجب بهذا
  9. Mafia005

    Mafia005 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أوت 2008
    المشاركات:
    726
    الإعجابات المتلقاة:
    1.031
      21-05-2012 23:37
    كذلك في 12 ماي 1962 أصدر رئيس الجمهورية التونسية قانون الجلاء الزراعي الذي أمم الأراضي الفلاحية للمعمرين وأجلاهم عنها
    لم يكن اختيار الميعاد عبثا ولا خاليا من "الرمزية التاريخية"
    وعلى ذكر اتفاقية الحماية في 12 ماي 1881، فإن بروتوكول 20 ماس 1957 الذي اعترفت بموجبه فرنسا باستقلال تونس قد أمضي على نفس الطاولة التي أمضى فوقها باي تونس معاهدة 12 ماي 1881 !!
    وطبعا لم يكن ذلك صدفة بل تدبيرا من الطرف التونسي الذي جلب الطاولة خصيصا بحثا عن الرمزية التاريخية


    :tunis::satelite::tunis:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...